مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 يناير 2019 01:37 مساءً

  

آراء واتجاهات
آخر الاخبار في آراء واتجاهات
العند.. كشف المؤامرات
هناك مؤامرات اكتشفت في الجنوب تستهدف القيادات العسكرية الجنوبية وصلنا لمرحلة كسر العظم بصورة علنية بين الخصوم السياسيين لهذا تأخر حتى حسم تحرير المحافظات الشمالية وأصبحت الأعداء تركيزه على تدمير الجنوب وقتل القيادات العسكرية الجنوبية. ما حصل في قاعدة العند وهي مؤامرة  اكتشفت بأنه من قبل وزير الدفاع اللواء الركن محمد علي
اللواء بن طماح وضجيج رفع العلم على جثمانه..!!
  التشييع الكبير الذي تم يوم أمس الأول لجثمان اللواء ركن محمد صالح طماح ومن خلال مراسم العزاء التي اقيمت في اكثر من بلد خليجي والحشود الكبيرة في عدن عكس مدى التقدير لهذا الرجل المناضل الله يرحمه تعالى. مالفت انتباهنا هو جدل البعض من هواة الجدل, حول رفع علم الجمهورية اليمنية على جثمان اللواء طماح خلال مراسم الصلاة عليه في مسجد
دروس حادثة منصة العند (الجنوبية)!
بين 13يناير 1986م و13 يناير 2019م، جرت مياه كثيرة، وأحداث مريرة، كان ضحاياها دائماً الجنوبيين..الأولى مزّقت النسيج الاجتماعي الجنوبي وجعلت من الأخوة ورفاق النضال أعداء وفرقتهم شذر مذر، وخلخلت بنتائجها الكارثية كيان الدولة الوطنية القوية، وقادتنا تداعياتها المأساوية إلى وحدة في تهور عجيب واندفاع عاطفي غريب لم نحسب حسابه إلا بعد أن
فخامة الرئيس هادي .. تركيا من الأعداء
  فخامة الرئيس المؤقت هادي لا مجال للمناورة أو للابتزاز السياسي أو العسكري في هكذا ظرف حساس وخطير للغاية , تركيا جزء أصيل وفاعل من محور الاعداء وتحالف الشر الذي يضم إيران وقطر رعاة وداعمي مليشيات الحوثي , العداء التركي لقائدة التحالف العربي المملكة العربية السعودية وصل إلى حد الاستهداف العلني والمباشر للاسرة الحاكمة في
بعد موكب الشهيد طماح !!
الاحتشاد الجماهيري الكبير وغير، المسبوق، في تشييع القائد والمناضل الشهيد، محمد صالح طماح .يعطي دلالات جد هامة وغير عادية مفادها ان الجنوبيين باتوا، هدفا مشروعا ليس للحوثيين وحدهم بل لمختلف القوى الشمالية المتصارعة وهيى اي تلك القوى متفقة تماما حين يكون وجهة وجهة الاستهداف يتجه جنوبا. ومن تلك الحادثة لابد ان يعيد، الجنوبيين
عدن عبق التاريخ وجيوبولتيك السياسة
  لا يخفى على أحد أن الجزيرة العربية تتمتع بموقع إستراتيجي كبير والموقع الذي ميز الله به الجزيرة العربية لم يأت من فراغ بل هناك عوامل جعلت من الجزيرة العربية محطا لأنظار العالم القديم والمعاصر، لأهداف إقتصادية وسياسية. ومن هذه العوامل التي جعلت العالم ينظر للجزيرة العربية بأهتمام:• وجود البحر الأحمر الذي يعتبر واحدا من أهم
حادثة تفجير المنصة .. خرق أمني خطير
مما لاشك فيه ان حادثة تفجير المنصة يعتبر خرق امني خطير يتوجب عدم التغاضي عنه من قبل دول التحالف والشرعية ، ويجب محاسبة المتورطين مهما كانت صفاتهم ومواقعهم القيادية ، فموقع الحدث ليس ساحة عامة باحدى المدن المكتظة ، بل قاعدة عسكرية تتسم بوضع خاص وحساس بالاضافة إلى الصفات الاعتبارية للضيوف المستهدفين ومواقعهم القيادية الحساسة
الجنوب .. وعقدة صراع الإرادات؟
فرض الإرادات .. عقدة استحكمت عقولنا وسادت كثقافة فيما بيننا ساسة وقادة ونخب وغيرهم! أصبنا بها منذ عشية الاستقلال عام 1967م عندما استلمنا دولة يقودها ثلة من الشباب في مقتبل العمر.. لا يمتلكون من الخبرة والكفاءة القيادية ما يؤهلهم لقيادة دولة وشعب. وظل كل منهم يرى نفسه محق ورأيه هو الاصوب.. وظلوا يتناحروا فيما بينهم حتى أجهزوا على
الثلاثاء 15 يناير 2019 06:58 مساءً
محمد ناصر العولقي
ليس عندي الكثير من الكلام لأقوله حول ما ترشح عن المؤتمر الصحفي للمهندس أحمد الميسري وزير داخلية الشرعية بشأن القبض على خلية حوثية تدربت في الشمال واعترفت بقيامها
الثلاثاء 15 يناير 2019 05:41 مساءً
د.محمد علي السقاف
لايمكن التعويل علي ان تقوم الشرعية بأجراء تحقيق حول مقتل الشهيد محمد الطماح ولاشك تعلمون سعادة السفير ماثيو تولر كم مرات أعلنت الشرعية انها ستقوم بالتحقيق اخرها
الثلاثاء 15 يناير 2019 04:47 مساءً
فهد البرشاء
كما كان الحال مع الشهيد جعفر والشهيد أحمد سيف اليافعي وقبلهم الكثيرون من الشرفاء ممن أغتالتهم أيادي الغدر ( والخسة ) وسلبت أرواحهم من بين ضلوعهم، هاهو الشهيد (طماح)
الثلاثاء 15 يناير 2019 02:35 مساءً
نايف البكري
العظماء هم فقط من يخلدون في ذاكرة الوطن والناس، وهم فصيلة نادرة في الأزمان، فهم أقسموا على أنفسهم أن يكونوا نورًا وقدوة، ومثالاً يُحتذى به لأجيال متعاقبة، والشهيد
الثلاثاء 15 يناير 2019 02:30 مساءً
د. ياسين سعيد نعمان
  الديمقراطية قبل أن تكون موقف يجسده المرء تجاه أي قضية تطرح أمامه ليقول رأيه بشأنها فإنها أولاً معلومة يجب أن يحصل عليها ليكون إختياره مسئولاً .النخب التي تخفي
الثلاثاء 15 يناير 2019 02:14 مساءً
ماجد الداعري
  سلام عليك زهراء الجنوب وصخرة الجنوب وجذوة ثورته التحررية وعنوان فصل نضالي لا يمكن ان يمحى من تاريخنا وأبجديات نضالنا الوطني المعتق بالدماء والتضحيات. سلام على
الثلاثاء 15 يناير 2019 12:26 مساءً
د.محمد علي السقاف
بحثت في اخبار وكالة سبأ الشرعية في كيفية تغطيتها لخبر استشهاد العزيز محمد طماح  ولم اعثر الا علي خبر برقية عزاء الرئيس هادي لابناء طماح ( بوفاة ) والدهم الذي "(
الثلاثاء 15 يناير 2019 03:10 صباحاً
علي عسكر
كان الله رحيمآ بكل الحاضرين في منصة قاعدة العند خلال حفل تدشين العام التدريبي الجديد 2019 . هذه الحادثة يجب ألا تمر مرور الكرام فلولا لطف الله ورحمته لكانت الحصيلة
الثلاثاء 15 يناير 2019 02:13 صباحاً
سعيد الحسيني
بما إن نجل الرئيس الجنوبي المعروف بكنية (ابو كادحين) الراحل قد حضي نجلة احمد ربيع بقرار جمهوري بتعيينة محافظا لمحافظة عدن بعد أن كان قائم باعمال المحافظ عبدالعزيز
الاثنين 14 يناير 2019 10:08 مساءً
د.عبدالرحمن الوالي
  بقلم :د.عبدالرحمن الوالي يهاجمنا (البعض) بأننا نهاجم الوضع الحالي ونركز على السلبيات فقط، ولهذا نود أن (نعتذر) لهم لأنهم فعلا على (حق) ونحن مازلنا نفس أولئك الذين