مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الجمعة 20 سبتمبر 2019 07:53 مساءً

  

آراء واتجاهات
آخر الاخبار في آراء واتجاهات
حرية الرأي وصحف الجنوب
في بعض الأحيان ربما ينتاب الكاتب الصحفي المستقل الذي ليس له مصلحة مع افراد أو اتجاه سياسي، شعور داخلي بوجود قيود تعيقه بعض الشيء من القيام بنقل صورة صادقة لرؤيته وتوقعاته في موضوع يختص بمستقبل وطنه وشعبه، وهذه القيود ليست نابعة عن خوف من قوة عليا قد تبطش به، بل هي قيود باطنية تتنازعها همسات نفس الكاتب المتفائلة، وعواطف إحساسه
الإرهاب بضاعتكم ولو تعلقتم بأستار الكعبة !
 سألوا الرئيس هادي ‏كيف تغلغل الإخوان المسلمين في اليمن؟ - فأجاب الرئيس: الشعب اليمني فقير والإصلاح يدفعون ليحصلوا على الأصوات!! اسند الرئيس تغلغل الإخوان الى فقر الشعب!! ، ومالم يجب عنه الرئيس انه اين ما يوجد الإخوان يوجد الارهاب!! تكاد تكون متلازمة اجتماعية لدراسة الإرهاب والغوص في منابته وجذوره وبيئته  ومالم يجب عنه
سلطة الهستيريا والعبث !
  ١// قبل أيام مضت ، استغرقت في الضحك بعد أن تيقّنت أن الثلاثي الميسري - الجباري - الجبواني أصدروا بياناً متهرئا وباسمهم وحسب ! هذا المسلك يحاكي بيان - فتوى - كهنة الإفك في الإصلاح مؤخراً بشأن جنوبنا ، وهذا وذاكَ يشيران الى حالة الإهتراء الصّارخ الذي بلغته هذه السلطة الشرعية ، إذ لم يحدث في أي بلدٍ سويٍ أن يخرج وزيرٍ / وزراء ببيانٍ
من تغدا بكذبة ما تعشى بها (ياجباري )
قبل شهور  قال عبدالعزيز جباري  في مقابلة تلفزيونية  اننا كشماليين يجب علينا  أن نحترم اخواننا الجنوبيين بخصوص الوحدة وطالب باستفتاء جنوبي وقال ان طلبوا  بقى الوحدة فيتم وان قرروا  فك الارتباط  فهذا من حقهم يومها كتبت مقال بعنوان(جباري سيسجل لك التاريخ كلمة حق ) ويومها كثير من الاخوان قالوا لي ليس بصادق فقلت لهم
القُفّازان يبكيان البطل!
كان قبل أيام قد جاءني مُودّعًا وترك قفّازَي بطولته ..وغادر على عجل!البارحة ، وبُعيد منتصف الليل وعلى الهاتف سمعت صوته الصخري فجأةً مختنقا بالبكاء وهو يقول:يا أستاذي! هلال الحاج مات اليوم غرقا في مضيق طارق على قارب المهربين من المغرب لأسبانيا!كان الصوت على الهاتف هو صوت بطل الكيك بوكسينج حامد المطري محروقا مكتومًا أجشّ لأول مرة
هل خروج الثلاثة إلى القاهرة يمثل تمرداً ثالثاً على شرعية هادي؟
عندما جاء الحوثيون إلى صنعاء كانوا يحملون شعار إسقاط الجرعة، ولكنهم كانوا يخبئون في جعبتهم انقلاباً على شرعية هادي، وبالفعل حققوا انقلابهم، ولكنهم لم يستطيعوا إكماله، فزادت الجرعة جرعاتٍ، وجرعات، فمكثوا في صنعاء كعاصمة لهم، وحملوا سلاسلهم ليضربوا بها جلود زنابيلهم، لترضى قناديلهم المعلقة في كهوف مران. بعد ذلك جاء الانتقالي،
إلى النخبة السياسية والثقافية الشمالية
(من تغريداتي على تويتر) ‏١ رسالتي هذه موجهة إلى النخب السياسية الشمالية والمثقفين والمفكرين والادباء وصناع الرأي والوجهاء الاجتماعيين المحترمين ممن لم يتلوث تاريخهم بموبقات الحكام ومنكرات الأفاقين َوجرائم المجرمين وألخصها في النقاط التالية. ‏٢ إن الشعب الشمالي ككل شعوب الدنيا فيه من الكفاءات القادرة على صوغ مستقبل يخرج
أبو مشعل الكازمي.. وفي الليلة الظلماء هل يفتقد البدر..؟
احيانآ تخيننا العبارات وعذوبة المفردات والجمل في وصف شيئآ ما قريبآ للقلب والحواس والمشاعر؛ لما لهذا الشي المكنون بدواخلنا من حب واجلال واحترام متدفق يسري بين اوردتنا مع دورة كل دم مؤسج ؛ لتجد نفسك بهذا احساسك اللامحدود عن اطراف معادلة صعبة وحزينة بسبب قطع الوصل وبعد المسافات ولعنة المصير المجهول الذي كان علئ موعدآ اخر ومختلف