مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 28 مارس 2017 06:18 صباحاً

  

آراء واتجاهات
آخر الاخبار في آراء واتجاهات
عدن من مدينة رائدة إلى قرية قروية
في عدن جرت السنن على غير عادتها ، وتعطلت حتى نواميس الزمان ، فمن الثابت في التاريخ البشري أن المدن والحواضر كلما خطت بها قدم الزمن خطوة ؛ كانت سببا في إقترابها من روح العصر ، والدنو من معانقة الحضارة ، وكلما أوغل الزمن في مسيره ؛ كلما زادت رقيا في سلم المدنية إﻻ عدن ... فحين تقرأ تاريخ هذه المدينة ، وترى حاضرها ، وتعقد مقارنة بين
عيون الخليجيين ما بين حشود السبعين وتبب الإصلاحيين!!
ان عيون الخليجيين على مدار السنة الثانية على توالي منذ إنطلاق عاصفة الحزم لدول تحالف العربي التي تقودها المملكة العربية السعودية بالمشاطرة مع دولة الإمارات العربية من أجل الحفاظ على الشرعية اليمنية لرئيس التوافقي فخامة المشير (هادي) بناء على المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية المزمنة , التي انقض عليها المخلوع والحوثي
آهات وأنات العميد عبدالرب وحبيب القلب بن حسينون
السبت 25مارس 2017م كان يوم أوجاع وشغلني هذا اليوم بجهود بذلتها لإصلاح ذات البين بين زميلين في عمل (رئيس مرؤوس) وسماع أوجاع مشروعة فرضت على الانسان في اطار الفوضى الخلاقة، حيث تلقيت رسالة هاتفية (صوتية) من العميد عبدالرب ودائما ما يباشرني بعبارة : معك العميد عبدالرب صاحب البريقة، وحقيقة أجد نفسي في رحابة صدر وصفاء قلب وسعادة وعندما
عام عاصفة الحزم الثالث .. رسائل إلى الداخل الجنوبي !!
بعد مضي عامان على انطلاقة عاصفة الحزم وولوجها العام الثالث مازلنا نسمع من وقت لآخر من بعض الأسماء الجنوبية المحسوبة على  الحراك الجنوبي الملتحقة بالشرعية مابعد دفعة ( ياسين مكاوي وباراس وحسين زيد بن يحي) إذ  نسمع من هؤلاء أن الجنوب سيأتي من بوابة الالتحاق بوظيفة الشرعية ونحن هنا لسنا بصدد اثنائهم  ولكننا بحاجة إلى
الفرق بين السبعين و العروض :
حشود الزعيم و السيد ، إنهم يعشقون العبودية ويعشقون جلاديهم ، ورغم أن صنعاء وجميع محافظات شمال اليمن تعيش في ظلام دامس منذ أكثر من ثلاثة أعوام تقريباً ، ورغم الحرب و إنعدام الرواتب قرابة الخمسة أشهر ومع هذا تجد هناك من يلبي نداء زعمائهم و قادتهم بالحشد الجماهيري في أي مناسبة في ميدان السبعين بصنعاء .     رغم أننا كنا قاب قوسين
ثورة شعب الجنوب وتجزئتها الى ثورات
ترددت كثيراً عن الكتابة في هذا الموضوع الشائك لإدراكي انني سأوجه كثير من المعارضين لما سأتناوله اكانت معارضتهم او انتقادهم مبني على موضوعيه او فقط لتصلب في الرأي ومحاولة احتكار الحقائق .   كما ان ما سأتطرق له ليس بحث في التاريخ ،ولكنه فقط المرور على بعض المحطات التي كان لها اثر كبير في حياة شعب الجنوب في الحقبة الاخيرة ،
وحش في العقل ووحشية في السلوك!
إهداء لأخي العزيز الأستاذ صالح علي الدويل باراس... الوحش يكمن في بنية التفكير الطائفي والمناطقي، كبنية تقوم على العنصرية، والوحشية تطبع سلوكهما كتحصيل حاصل لوجود الوحش هناك في تلافيف المخ.. الوحش في عقل الطائفي والمناطقي يربض ويتغذى من الضخ اليومي للأوهام، والصياغات العقائدية لفكرة ما تتركز حول الذات بجعل هذه الذات هي المحور
أصحاب المشاريع الكبيرة تضمحل
يبدو أن الحراك الجنوبي(الثورة الجنوبية) وبرغم كلما علق بهِ مِـن أدرانٍ مزمنة هو الأكثر واقعية واقناعاً بطرحه وبمطالبه السياسية, بل ويبدو انه الأكثر وحدوية من غيره ممن دأبوا على وصمه بالحراك الانفصالي الذي يتبنى مشاريع صغيرة مقارنة مع مشاريعهم الكبيرة جدا...فهو أي الحراك الجنوبي وأن بدأ أنه يسعى لإعادة اليمن الى ما قبل 27 عاما
الأحد 26 مارس 2017 02:59 مساءً
عبدالجبار ثابت الشهابي
 الأخ الرئيس عبد ربه منصور هادي حفظه الله رجل أكبر من حمق البعض، الذين لا يرون غير الخطوة الأولى في مضمار اللعبة من الذين يقولون : دق وخلها تحبل بربح !! أو الذين
الأحد 26 مارس 2017 02:45 مساءً
سام الغباري
مُذ صار رئيسًا ، لم يدافع "علي عبدالله صالح" عن أحد ! ، حتى إبنه "أحمد" ، دمّر أحلامه في الرئاسة ، وقضى على منظومته العسكرية التي بناها بحرص طيلة سبعة عشر عامًا ، في
الأحد 26 مارس 2017 02:25 مساءً
لطفي شطارة
  قبل عامين وتحديدا في مثل هذا اليوم لم يكن يخطر في ذهن قادة الانقلاب في صنعاء علي عبدالله صالح وعبدالملك الحوثي أن كل الأجواء اليمنية قد سقطت في غضون 15 دقيقة فقط ،
الأحد 26 مارس 2017 02:09 مساءً
علي منصورأحمد
  عندما نقل عن اللواء حسين محمد عرب نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية ، بانه في احد لقاءاته الشخصية قال: أن اطالت الحرب على صنعاء في صالحنا نحن الجنوبيين.   وعلى
الأحد 26 مارس 2017 01:00 مساءً
فرج طاحس
في خطوات جيدة ، أقدمت السلطات الأمنية بالوادي والصحراء بالتعاون والتنسيق مع السلطات المحلية ، على تشكيل قوة أمنية من أبناء المنطقة بقيادة العميد بن عبادة  ،
الأحد 26 مارس 2017 12:05 مساءً
صلاح السقلدي
 حين دخلتْ حركة (أنصار الله) الحوثية صنعاء في سبتمبر 2014م وسيطرت عليها بالكامل بعد إزاحة حزب الإصلاح وجماعة الرئيس هادي وحكومته, كان حزب الإصلاح حينها يصـوّر
الأحد 26 مارس 2017 11:31 صباحاً
ماجد الداعري
اصدر الحكم الحوثي الاعلامي بالاعدام على الرئيس هادي في هذا التوقيت بتهمة انتحال صفة رئيس جمهورية وارتكاب جريمة "الخيانة العظمى" مع سفيره بواشنطن د.أحمد عوض بن مبارك
الأحد 26 مارس 2017 10:35 صباحاً
أحمد محسن أحمد
 كنا نسمع طلقات الرصاص، وحينها كنا نضع ايدينا على قلوبنا خوفاً وجزعاً .. وكنا نسال .. من القاتل.. ومن المقتول ؟! لكن لغة الرصاص القاتل تغير .. لان اصحاب الرصاص القاتل
الأحد 26 مارس 2017 10:19 صباحاً
عبد الرحمن الخضر
كتبنا كثيرا عن كل المراحل الماضية ونادينا  كثيرا بضرورة وحدة الصف الجنوبي ومع كل هذا وغيره من النضال في الساحات وغيرها إلا اننا ظلينا   وكعادتنا  كجنوبيين
الأحد 26 مارس 2017 10:16 صباحاً
عبدان دهيس
اتصل بي من يومين .. عدد من قضاة النيابة العامة والمحكمة العليا من الجنوبيين .. اللي يعملون في صنعاء.. وقالوا : (( يا بن دهيس .. يا صاحب (كلام باللحجي) اللي تكتبه في صحيفة