مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 18 ديسمبر 2017 11:55 صباحاً

  

آراء واتجاهات
آخر الاخبار في آراء واتجاهات
الإمارات بين روح ( الأباء ) , وجسد ( الأبناء ) .
في ظلِ شعارِ " روح الاتحاد " احتفلت دولةُ الإماراتِ العربيةِ بالعيد ال ( 46 ) لتأسيسها . لقد كان الاتحادُ روحا رفرف بالخير على أمة الإسلام والعرب , وكان يوما تجسدت فيه روحُ القوةِ والسلام , والوحدة والحرية .اليوم هل مازالت الإماراتُ تجسد روحَ (الأباء) ؟ , أم أنها أضحت جسدَ (الأبناء) , جسدا خاليا من أية روح ؟ . ـ أيقن الروحُ وجوبَ إقامة
محميات عدن حمتها الطبيعة وخذلتها الدولة والمجتمع
تتمتع العاصمة عدن بموقع مهم من الناحية الاقتصادية نظراً لإشرافها على مضيق باب المندب الهام للملاحة الدولية , كما تتميز بمواصفات بيئة هامة جدا  فهي من اكثر المحافظات التي تحتوي على المناطق الحساسة بيئيا على طول سواحلها تتنوع ما بين اراضي رطبة ومحميات طبيعية , صناعية , بحيرات , سبخات مائية , مدية , وديان وسواحل رملية وصخرية
المجد للإعلام.. الإصلاح حزب اليمن "الأول"، والجنوب في الجبهات!
  احمد عبد اللاه   جيوش الفضاء خير من جيوش الأرض و"الحبر" الالكتروني أكثر فاعلية من دم الانسان!!! لأننا لم نعد في زمن "دع سمائي فسمائي محرقة" ولكننا محشورون في ساحات "جند الله العِلّيين" نستمع لموالد الفضائيات اليومية، وهي تحمل مواويل وقراءات واخبار.. تصنع بطولات مقروءة على الصفحات ومسموعة في الشاشات، وتهدّ بطولات مكتوبة
لن ينتصر الجنوب إلا بالمصالحة الوطنية !!
مما لا يدعى مجالا لشك بأننا نحن أبناء شعب الجنوب قاطبة من شرقه إلى غربة ومن شمالة إلى جنوبه , لم نستفيد من تجاربنا في الحقب الزمنية الماضية أبدأ , وهذا ما جعلنا نعيش الحاضر بتكرار نفس أخطأ الماضي من خلال سلوكنا و أفعالنا العاطفية المتجردة من القيم الثورية وحسن الإدارة السياسية تجاه بعضنا البعض كجنوبيون .. ولم نعتبر ونتعض من
من الوحدة أو الموت الى وحدة الغدر والاحتيال
استهلال لابد منه: دامي الكفين أمشي، ووميض بين دفات الضلوع، موقظ كالطفل /نم ياطفل نم/ ياذكريات الأن أفشي دفتري للريح أذرو همي المعقود شلالا من الدعوى، صلاة سرمدية* من البديهي أن يتبادر مثل هذا الخاطر والذي يأتي هنا كأقرارواعتراف بحقيقة ماحدث و يحدث في المشهدين الجنوبي واليمني على حد سواء وخاصة في هذا الجنوب الذي تعشم شعبه انه قد
في تذكار لطفي جعفر أمان قيثارة الحب والجمال
  عصر اليوم ايقنت أكثر أن الرموز الثقافية خالدة لا تموت، وإن الإنسان يموت فقط حينما لم يعد أحد يتذكره! وهكذا كان الشاعر العدني الأصيل لطفي جعفر أمان هو الحضور البهي في مسائية الأدباء التذكارية بمركز الرشيد الليلة. على إيقاع قيثارة الحب والجمال وذكرى رحيل الأديب الشاعر لطفي جعفر أمان ال ٤٦ إنعقدت أمسيتنا التذكارية الأدبيةفي
ما يقال وما لايقال لقاء التحالف أفشله السعال
كان بودي المشاركة في لقاء السبت 16 ديسمبر الجاري مع كوكبة من أبناء عدن دعاها التحالف العربي ولاشك ان عندي وعند الطيبين الآخرين ما يريدون طرحه على قيادة التحالف إلا إنني كنت في مواجهة نوبات السعال وليس من المناسب لا لي ولا للآخرين الحضور بمرافقة السعال ويا فرحة ما تمت .. كنت سأقول لإخواني العرب في اللقاء إن ما جرى وما يجري في هذه
ناصريون (هماثيل) .. اشتراكيون (زنابيل) .. اخونجيون (زعابيل) .. بعثيون (مخابيل) .. مؤتمريون (تنابيل) ..!!
سبحان مغير الأحوال من حال إلى حال اليوم تبدلت الأحوال وتغيرت الأقول وفسدت الأفعال ، رحل الأفداذ الميامين الأبطال وبقى الأنذال وأشباه الرجال – إلا من رحم ربي وهم قلة قليلة مازالوا على العهد والوعد . يا صاحب عينات الناصريون اليوم اضحوا - ( هماثيل ) - إلا من رحم ربي ، كانوا بالأمس قوميون عروبيون ومع المد الثوري وإلى عنان السماء ،
الجمعة 15 ديسمبر 2017 08:42 مساءً
مصطفى المنصوري
ليست حسابات خاطئة ، الجنوبيون يتحركون وفق وقناعات وضرورات وحاجه بمجملها فرضت قتالهم  في جبهات كثيرة ؛  أكان على أرضهم في الجنوب أو على ارض اليمن  ؛ وهذه
الجمعة 15 ديسمبر 2017 04:35 مساءً
سامي الكاف
  ثمة من يدعو الآن الى تأسيس مجلس عسكري في الجنوب العربي - ما زال هؤلاء يعتقدون بأنهم غير يمنيين - للمضي في تحقيق الأهداف التي يسعون الى تحقيقها و لم تتحقق بعد.حسناً
الخميس 14 ديسمبر 2017 11:28 مساءً
د. مروان هائل عبدالمولى
نسمع ونشاهد تصريحات بعض الساسة عن الحلول المقترحة للأزمة اليمنية , ونجد الكثير منهم يردد وبشكل مبرمج إن مفتاح السلام في اليمن يتمثل في العودة إلى المرجعيات
الخميس 14 ديسمبر 2017 11:17 مساءً
سعيد الحسيني
إن الأزمة السياسية بين القوى الشمالية التي طرأت في الحادي عشر من فبراير في العام2011 بشأن المحاصصة على سلطة الحكم في نظام صنعاء , وعندما تفاقمت حدة الأزمة بين أنصار
الخميس 14 ديسمبر 2017 09:10 مساءً
جمال محمد حسين
  حضرت اليوم الخميس 14ديسمبر الحفل الخطابي والفني الذي أقامته السلطة المحلية ومكتب الثقافة أبين إحتفالا بالذكرى الخمسين للإستقلال الوطني 30نوفمبر حقيقة مع
الخميس 14 ديسمبر 2017 09:08 مساءً
حسن العجيلي
كثيرون من الابواق التي تعمل مع كل الجهات والتي اعطت اهتمام   بالغ الاهتمام للقاء بعكس ما كان الهدف منه وخارج عن حقيقته بمقابل ما تتقضاه من فتات الدعم من المال
الخميس 14 ديسمبر 2017 08:56 مساءً
غازي المفلحي
كثيرون يروجون الآن لعودة احمد علي ليقود معركة التحرير واستعادة الدولة ، وحمل الراية خلفا لوالده  ، خصوصا بعد ان سمعوا تأكيده في بيان النعي بأنه "سيمتطي صهوة
الخميس 14 ديسمبر 2017 08:35 مساءً
د.عيدروس النقيب
تتعدد الاجتهادات في تأويل مصير المؤتمر الشعبي العام (حزب الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح) بعد قتل رئيسه وأمينه العام على أيدي حلفائه الذين استجلبهم (الرئيس) لينتقم
الخميس 14 ديسمبر 2017 08:25 مساءً
د. قاسم المحبشي
  إذ كان حقاً القول: بإن المرء لا يموت طالما وهناك عقول وقلوب حية تتذكره، فمن الجائز التذكير أن الأصعب ليس أن يموت المرء، بل أن يكون الذين حوله ، كلهم، موتا ويبقى
الخميس 14 ديسمبر 2017 06:48 مساءً
محمد علي محسن
  احترم واقدر الدعم العسكري والاغاثي والسياسي المقدم من دول التحالف العربي ، فلولا هذا الاسناد الجوي واللوجيستي والاغاثي والاعلامي والدبلوماسي لكانت اليمن سلطة