مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 20 أغسطس 2019 07:52 صباحاً

  

آراء واتجاهات
آخر الاخبار في آراء واتجاهات
هل تمت أحداث عدن بموافقة سعودية؟
خلال فترة الأربعة أيام من الاشتباكات التي شهدتها مدينة عدن مؤخرا، كان السؤال المطروح حينها وبعدها يتعلق بموقف الحكومة السعودية من تلك الاشتباكات ودورها الحقيقي فيها. وحتى الآن ليس هناك من إجابة مقنعة لذلك السؤال. المنطق السياسي البسيط يستنتج بتعارض تلك الأحداث مع مصلحة السعودية، ودورها في اليمن؛ فتلك الاشتباكات قامت بها قوات
هل هذه عدن التي نعرفها؟
أحد الصحفيين من أبناء عدن كتب أنه مجبر لمغادرة عدن وتركها بعد أوامر القبض عليه من قوات عيدروس.الطبيعي أن شخص بهذا الحال ان تتضامن معه حتى ولو تختلف مع بعض أراءه. ولكن المصيبة و الصدمة في كمية التعليقات عليه من أنصار المليشيا اللي صارت تحكم عدن من السب والشتم والتهديد والوعيد والالفاظ التي لا تتخيل معها أن قائلها أنسان سوي.كمية
من يحكم مأرب يا عرادة الدولة أم الجماعة؟
—-اشتكى الكثير من التجار من قيام نقطة بمنطقة المناقل تابعة للكتيبة الثالثة بقيادة المدعو علي التام باحتجاز عشرات القاطرات المحملة بالبضائع بدون وجه حق بهدف الابتزاز؛ مع ان أوراق التجار سليمه والبضائع مجمركة وبأوراق رسمية وغير ممنوعه ولا ضمن حتى القوائم التي حضر التحالف دخولها اليمن؛ ولدى أصحابها توجيهات من المحافظ ومدير
السعودية والشرعية .. يعاقبون الجنوب وشعبه
طيلة الأعوام الخمسة من عمر الحرب اليمنية وقفت الشقيقة السعودية من معاناة وأزمات الجنوب المفتعلة موقف المتفرج المتشفي هذا ما يقوله لسان حال معظم الجنوبيين ، ورغم التضحيات الجسام وإختلاط الدماء لم تشفع للجنوبيين مع أشقائهم بالمملكة العربية السعودية . ما يحز في النفس أن السعودية طبقت المثل الشعبي الشهير : يدي بفمه وإصبعه بعيني ،
تفكير بصوت الكتابة
      *لا أريد أن أعلّق على انتصار المجلس الانتقالي الخاطف في عدن... ولا على إثبات قدرته على تأمينها من كل النواحي... ولا على الحشد الجماهيري غير المسبوق تأييداً له.... ولا على الدور الإيجابي الفاعل والحصيف لتهدئة الأوضاع الذي قام، ويقوم، به التحالف العربي بقيادة مملكة الحزم والدور الملموس للإمارات العربية المتحدة.. فتلك أمور
هل يريد "الراشد" خلق أزمة سعودية مع الكويت؟
قرأت مقالة نشرتها صحيفة الشرق الأوسط السعودية لرئيس تحريرها السابق عبدالرحمن الراشد، يتحدث فيه عن أزمة عدن، محذرا الاشقاء في الخليج والكويت تحديدا من مغبة دعم استقلال الجنوب، وبان ذلك قد يدخل المنطقة في اتون الفوضى. فعلى الرغم من معرفتنا كجنوبيين بموقف "الراشد" ومن سار في فلكه، الا ان ما اغضبني هو التهديد المبطن للأشقاء في
الجنوب بين حنين الماضي وانين الحاضر وامل المستقبل
يمر وطننا الجنوب الحافل دوما بكل ما هو جديد بمخاض عسير ومستقبل محفوف بالكثير من الارهاصات والمخاطر. فغالبية الجماهير تواقة لا عادة دولة الجنوب الى ما كان عليه قبل عام1990,املا بحياة كريمة وغدا افضل، يعوض ما لحق بهم من غبن طيلة سنوات الوحدة، يقابل ذلك توجس وخيفة كبيرين من المنتفعين  الجنوبين الذين تدر عليهم الشرعية فوائد وعوائد
همس اليراع.. الانتقام من الشعب
  ما تناقلته وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، من أخبار عما سمي بقرارات لوزيري الداخلية والنقل بوقف عمل المصالح والإدارات التابعة لوزارتيهما لا يمثل سوى إجراء انتقامي يكون ضحيته الشعب ولا أحد غير الشعب. عدد قليل من الوزراء وجهوا المؤسسات التابعة لوزاراتهم بعدم تنفيذ أي توجيهات من أي جهة غير ذات صفة قانونية، وهذا أمر
الجمعة 16 أغسطس 2019 05:00 مساءً
محمد شيخ
نصيحة من محب لكل الطيف الجنوبي بالاسراع في لم الشمل من خلال تحديد سقف وخط احمر للخلافات يُحرم تجاوزة وتضل الاختلافات دون ذلك السقف وذلك باختيار مجلس اعلى من كل
الجمعة 16 أغسطس 2019 04:35 مساءً
د.محمد علي السقاف
 هناك امور هامة جاءت في البيان السياسي للمجلس الانتقالي الصادر بتاريخ ١٥ / ٨ ٢٠١٩ حول ملامح مشاريعه المستقبلية التي ينوي تنفيذها في الجنوب. ولكن البيان لم يوضح
الجمعة 16 أغسطس 2019 04:34 مساءً
صالح علي الدويل باراس
  ✅‏النخب اليمنية السياسية والإعلامية والحزبية مصابة بانفصام حاد في المخيال السياسي اجتاحت الجنوب عام ١٩٩٤م شعارها الوحدة او الموت وصفقت وباركت تلك النخب
الجمعة 16 أغسطس 2019 04:32 مساءً
علي عسكر
مما لاشك فيه أن مصالح الدول الكبرى هي من باتت تتحكم وإلى حدٍ كبير في مصير دول العالم الثالث ومنها بلا شك اليمن، تلك المصالح بطبيعة الحال ليست ثابتة بل هي متغيرة حسب
الجمعة 16 أغسطس 2019 04:22 مساءً
عبدالقادر القاضي
    من تخونوه اليوم يا أوغاد الإصلاح هو الرئيس نفسه الذي امتدحتموه واطلقتم عليه الكنى والالقاب طوال سنوات ،، ولم تكونوا يومآ واحدا معه لأجل الوطن بل كنتم معه
الجمعة 16 أغسطس 2019 02:26 مساءً
احمد يسلم صالح
لم يقل الجنوب كلمته من اليوم بل قالها من أول وهلة ومنذ غزوة صيف 94م ومااراد اليوم قوله ليس هوسوى تاكيدا لحقه في الحرية واستعادة دولته وقد عمده بدماء أبناءه وكفاح شعبه
الجمعة 16 أغسطس 2019 02:19 مساءً
علي العمراني
ما زالت المملكة العربية السعودية تعلن وتؤكد بأنها مع وحدة اليمن، ونحن نصدق ونثق في ذلك، وإن كنّا نستغرب كيف يُترك الأمر دون موقف أو تدابير تمنع ما حدث، منذ أعلن
الخميس 15 أغسطس 2019 03:09 مساءً
سعيد الحسيني
من المعروف في كل مفاهيم المعترك السياسي بان طرف (المنتصر) يفرض شروطه على طرف (المهزوم) ، لم يحدث في اي عهد بعيد أو قريب بأن الطرف المهزوم يفرض شروطه على المنتصر إلا في
الخميس 15 أغسطس 2019 02:38 مساءً
عباس ناصر مسعود
مابعد المطاحنة الوطنية التي دارت رحاها في العاصمة عدن لم نسمع ولم نقراء سوى بيانات التباهي بالنصر وتليها بيانات الاقرار بالهزيمة ولكي نمحي اثار الهزيمة الوهمية
الخميس 15 أغسطس 2019 02:24 مساءً
عبدالرحمن الزبيب
اتفاقيات جنيف الاربع وبرتوكولاتها الملحقة تهدف لانسنة الحروب والحد من انتهاكات حقوق الانسان اثناء الحروب وتحييد جميع من ليس لهم علاقة بالعمليات العكسرية من