مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 30 أبريل 2018 11:54 مساءً

  

آراء واتجاهات
آخر الاخبار في آراء واتجاهات
قيادتنا السياسية الشرعية نؤيدها ونقف خلفها
من مدينة المكلا التي وصلها اليوم دولة رئيس الوزراء احمد عبيد بن دغر , أعلنها مدوية أمام الجميع وعلى رؤوس الأشهاد ليسمعها القاصي والداني , والقريب والبعيد, العالم والجاهل , حسن النية وسيئ النية , وكل من لا يريد أن يفهم , والغائب والحاضر , بضرورة الالتفاف خلف القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية
شرعية " برأس جنوبي "!!!
  يقول المثل العربي : " لايكذب الرائد اهله " لا ينقل المؤتمن الا الصدق فنتائج الكذب مهلكة.. لم يعد الرائد في هذا الزمن طليعة تمهد لغزو قبيلة تأخذ بثأرها أو باحث عن الكلا والماء لقومه . الرائد اليوم، المقاوم ، والصحفي، والسياسي ، ومعلق الحوائط الاليكترونية ، وكل من له تأثير على توجه الناس وصياغة رايهم. شرعية ب"رأس جنوبي" .. وصف صادق
شعب خارج المعادلة!
في الجنوب يخفي السياسيون الحقيقة ويبيعون الوهم، يدركون الواقع المتردي ويقفزون عليه بمنجزاتهم الزائفة، يرفعون علم الجنوب في فللهم وعلى سياراتهم فيما الرفاهية التي هبطت عليهم من السماء بين عشية وضحاها لا تمت بصلة من قريب أو بعيد للجنوبيين الذين يكابدون الويلات منذ ثلاث سنوات وأكثر!.       الشرعية تلقي باللوم على المجلس
الشمال والجنوب على حافة نقطة ساخنة من الأهمية ؟!!
مصيبة الشعوب العربية من حكامها اما نحن في اليمن مصيبتنا من  انفسنا شعب في الشمال يمتلك قدرات ويحقق نجاحات كبيرة في وطنه وخارج أرضة وله من الانجازات العظيمة الملموسة على اراضي الغير شعب يخرج رزقه من صلب الجبل شعب داعم   لاقتصاده ومحرك نشط ودافع لمجريات الامور الى الامام في كافة مجالات التنمية كقطاع خاص عيد عن الدولة
انتهى الصماد ولن ترجح كفتنا !
قتل حسين بدر الدين الحوثي ووصلت جماعته وهو تحت الأرض إلى رأس جبل عدن " معاشيق " .. بعد أن داسوا باقدامهم صنعاء ، الصماد أكثر القيادات الحوثية غير متوقف تجده في الجبهات والاحتفالات ، اخرها زيارته لمصنع عسكري يتم فيه صناعة الذخائر والطائرات المسيره والألغام والمدفعيه ، لا أحد منكر أن الحوثيين يمرون با سواء حالاتهم البوم ، إنما
كيف دفعت جماعة الحوثي..بصالح الصماد للانتحار!
  *سعيد الجعفري لاشك ان محمد الحوثي رئيس ما تعرف باللجنة الثورية العليا لدى جماعة الحوثي.الان يكون قد وصل الي جولته الاخيرة في صراعة مع الرجل الذي قاد علية انقلاب. اطاح به من سلم القيادة فمحمد الحوثي لم يكن قد استسلم للانقلاب الذي نجح فيه الصماد عبر ابتكار صيغة المجلس السياسي الاعلي وكان من المفترض ان يلغي عمليآ اللجنة الثورية
حذاري.. الضالع لاتنام على ضيم 
في الضالع حيث كانت تتحدث أصوات البنادق فقط تكسر عظم المليشيات الانقلابية وتردها مدحورة.. في الضالع الذي اقام أبطالها للغزاة مقابر جماعية بعد أن ضاقت بهم المكان.. في الضالع التي حمل رجالها بنادقهم الخاصة وتقاسموا الرصاص وتتاوبوا على البندقية حتى إذا ما استشهد لهم بطل تناول الذي يليه بندقيته وواصل المشوار.. في الضالع كانت المعركة
محمد بن سلمان.. لماذا تأخرت؟
هو يحطم كل التابوهات التي صُنعت في مجتمعاتنا العربية في حين غفلة منا، هكذا يُمكن أن نَفهم ما يقوم به حاليا ولي عهد المملكة العربية السعودية، الأمير محمد بن سلمان. شاب يمتلك الشخصية المؤمنة بقدراتها الذاتية وبقدرات مجتمعها، مع رغبة جامحة في التغيير، أصاب العالم بالدهشة فلم يعد مألوفا في الشرق ظهور الفرسان المقاتلين بهذه
السبت 21 أبريل 2018 12:24 مساءً
د. محمد شداد
  فُتِحتْ الآفاق والأبواب للمارين من أرضنا كي يدخلوها من ألف باب، إختلفنا، إقتتلنا، فتلاشينا حتى غَمرَنا الموج دون هوادة. تلك الحقيقة المرة، القديمة والمتجددة،
السبت 21 أبريل 2018 11:46 صباحاً
صالح علي الدويل باراس
  " المقدمات أخطأت هدفهاوحادت عن مرماهاعمداً أو فرطَ انفعال غير أنها تُستقبَل بالتهليللانها تحمل صيداً على كل حال " ✅ الاهم من الضجيج والتخوين وتهمة عمالة
السبت 21 أبريل 2018 11:42 صباحاً
عبدالوهاب طواف
  كم هو مؤلم أن نرى تعز العزيزة تُذبح بأيدي قيادات من تعز خدمة لفتى الكهف..فسلطان السامعي نائب الصماط هو رأس حربة الحوثي للتنكيل بتعز. عبده الجندي محافظ الحوثي في
السبت 21 أبريل 2018 01:23 صباحاً
خالد الصمدي
  القبيلة السياسة في اليمن تعد عائقا من عوائق الدولة الحديثة التي ينشدها ابناء اليمن وقدم لأجلها الأحرار التضحيات وهي احدى مسببات جلب الإمامة السلالية  اضافة
الجمعة 20 أبريل 2018 09:18 مساءً
عبدربة هشلة ناصر
مع تطور التكنولوجيا وخاصة في مجال الاتصالات استطاعت الشعوب المتحضرة الاستفادة منها وبالذات في مجال مواقع التواصل الاجتماعي المختلفه وذلك للتعرف على ثقافة الشعوب
الجمعة 20 أبريل 2018 08:19 مساءً
محمد سالم بارمادة
من غرائب الأقدار ونوادر الأسرار وسخرية الدهر أن يراهن البعض على الضابط طارق صالح الذي تجاوز مدة صلاحيته وتجاوز جميع الحدود الإنسانية والأخلاقية .. تجاوزوا كل
الجمعة 20 أبريل 2018 07:49 مساءً
غازي المفلحي
لم يجدوا في اداءه عيبا لينالوا منه فاخترعوا له عيبا ، هذه شهادة له وليست عليه اذ لو كانت له اخطاء لانشغلوا بها بدلا من الإنشغال بهذه التفاهات . سيرة المخلافي تشرف ليس
الجمعة 20 أبريل 2018 06:57 مساءً
صالح فرج باجيده
يتمتع الحضارم بطبيعة السكينة وهي سمة من سمات الحضارم التي خصّهم الله بها وميّزهم عن غيرهم .. فاعتقد البعض ان الحضارم جبناء واهل خوف لايقوون على المواجهة والبذل وجاء
الجمعة 20 أبريل 2018 04:30 مساءً
نوار ابكر
  يعلم الكثير كنت ولازلت واحد من ضمن الملايين المناصرين للمجلس الانتقالي الجنوبي وعملت منذ اللحظة الأولى مع فريق عمل بحملة شعبية داعمة لإنشاء الكيان السياسي
الجمعة 20 أبريل 2018 02:17 مساءً
حسن العجيلي
لقد مرت ثلاث سنوات وثلثها الأول في طريق الاكتمال كلها نصب  واحتيال وكذب في الجنوب وزيف وتدليس ونهب وضحك على الذقون في الشمال وناس تقتل وشباب يموتون واقتصاد يهدر