مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 15 يوليو 2020 01:26 مساءً

ncc   

ساحة حرة
آخر الاخبار في ساحة حرة
دعوها فإنها ممتنة !
في الحقيقة قد لا يقتصر مفهوم العنصرية بين المجتمعات الأمية فحسب ، بل صارهذا المفهوم البغيض مؤدلج بين النخبة المثقفة والتي زرعنا في أنفسنا الأمل بها  أن تكون قائدة للأجيال القادمة ، فتجد هذا يلمز هذا ليس إلا لأنه ذو بشرة سمراء ، وهذا يقلل من شأن هذا كونة لا ينتمي الى السلالة الفلانية ، واخر يقلل من مهنة صديقه ؛ كونها منبوذة في
اليمن ملف شائك وواقع متشظٍ وشعب مثخن بالجراح
لا زالت الأزمة السياسية في اليمن مستعصيةً على #الحل، ذلك الحل الذي تعمل #الأمم_المتحدة ومن خلفها #أمريكا و #بريطانيا على صياغته كونهما الدولتين المتصارعتين المتنافستين على النفوذ والثروة فيه، وذلك عبر أدوات إقليمية ومحلية، وقد تعددت أدوات الصراع المحلية مثلما تعددت أدوات الصراع الإقليمية، وهذا ما يجعل الحل السياسي يزداد
هل يحرك صافر المتجمع الدولي أخيراً؟
قبل الخوض عن خزان نفط صافر العائم ثالث أكبره ميناء عائم  للنفط في العالم ، ربما يفيد التذكير بأن اليمن تغرق منذ أكثر أو ما يزيد عنخمس سنوات في حرب بلا قاع بين الأطراف السياسية اليمنية المتصارعة،  الحوثيين من جهة والحكومة الشرعية من جهة أخرى ، المسنودة بالتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية نعم يجب أن لا نغفل هذا
تبرعوا لنا ببازوكة أو صاروخ!!
    مثل غيري من الكُتاب والمؤلفين انتهيت من تجهيز كتابي "تأملات" ، وديواني الشعري "قالت أحلام" وتم عرضهما على عدد من الجهات التي تحكم البلاد هنا وهناكولم يبق لي سوى المجلس الانتقالي لم أستطع الوصول إليهولا يهمني صفة الجهة التي ستطبع، فكتاباتي اجتماعية، وطنية، دعويةلا يضرها ولا يضرني ولا يضركم أن يطبعها حتى إبليس نفسه المهم
كلاب غير مدعوّة!
  هاكم اليوم مقولة سادت ولازالت في محافظة إب وبضع أخرى في اليمن. كم سجن منطقُها من مظلومات، وكم أراق معناها من دماءٍ بريئة! أخمّن أن قائلها أحبّ فاتنةً عفيفة، طاردها كثيرًا بنية المغازلة لا أكثر، وحينما أدرك بأنها صعبة المنال؛ عشقها وأرادها زوجة ولأنها رفضته خطفها وفعل الأفاعيل بها. فلنفرض بأن أميرة أبيها عادت -بعد استعادة
يامحافظ ابين ..التفريط بمدرسة سالمين لن يحسب انجازاً
  *نقول ان كان انشاء كليه مجتمع سيكون على حساب مدرسه سالمين فهذا لم ولن يعد منجزاً ابدا*ً كون مدرسة سالمين ستستفيد منها احياء وليس حي واحد فهي ستستوعب طلاب المحل و الطميسي وشمس الدين و باشحارة و عمودية فهل ستتم التضحية بكل هذه الكثافة لصالح كلية مجتمع اعدادها محدودة مع اعتبار انه يمكن ان تجدوا لها مبنئ في اي مكان اخر بعيداً غير
المنظمات الدولية بلودر فساد من نوع آخر !
تحدثنا في مقالات صحفية سابقة عن عشوائية وعمل المنظمات الدولية الانسانية التي تنهب المليارات من العملة الصعبة ولكن لم نجد صدى واستجابة ؟ ان المواطن اليمني في وطنا وبشكل عام في حالة يرثى بينما حكومتنا في غياهيب نومها . واقعنا ليس على مايرام احبتنا وقرائنا الكرام ، ولكن مهما كان حجم الكلام فلن يجد المواطن اي اهتمام وعلى الدنيا
تعز بخير أيها المطبلون!
  تعز بخير أيتها الأقلام المأجورةتعز بخير رغم أنف الحاقدين تعز بخير رغم كل الشر الذي يحيط بهاتعز بخير وكلنا تعزدعوا أقلامكم لكتابة التعازي على أرواحكم التي ستموت حقداً، أما تعز فهي بخير برجالها وأبنائها وترابها الطاهر.تعز بخير وإن اجمعوا أمرهم على تشويه صورتها في مواقع التواصلتعز بخير فمن وقفت حصينة يوم سقطت الجمهورية ستقف
الثلاثاء 14 يوليو 2020 11:28 مساءً
عبده الرقيب طاهر
  سيكتب التأريخ بأن اليمن عاش موحداً من أقصاه إلى أقصاه في ظل آخر ملوكها وآخر أقيالها على عبد الله صالح .... سيكتب التأريخ هذا ولن ينافق أو يحابي أحداً .. لأن التأريخ
الثلاثاء 14 يوليو 2020 08:58 مساءً
صالح شنظور
ذهبت الشرعية لهندسة المرجعيات الثلاث بعد أحداث لا يمكننا مقارنتها بحرب 2015م فلماذا لا تذهب لصناعة مرجعيات جديدة اليوم؟ أنتجت ثورة ١١ فبراير أحزاب سياسية، وقوى
الثلاثاء 14 يوليو 2020 08:45 مساءً
خالد غيلان
  أيتها القصيدة ُ المسافرةفي أعماقِ الجمالِإلى متى تختبئين .. ؟! و صوتَ الزرافةِاصعدي ..مثلَ طيرٍ رضيعبغيرِ قناعاهبطي ..في جميعِ القبائلِعشرينَ بيتاًو
الثلاثاء 14 يوليو 2020 08:43 مساءً
عمر محمد السليماني
لو أن محافظ شبوة محمد بن عديو لم يقدم لشبوة اي مشروع كبير كان أو صغير، لكان هجوم اليماعة منصب على الشرعية دون ذكر المحافظ. المحافظ الذي ينجز خدمات للمواطنين لا ينسجم
الثلاثاء 14 يوليو 2020 08:23 مساءً
يوسف الراجحي
لست على ما يرام ، لازلت متبتلا بعمقٍ أمام عيناك. انزلق في غياهب حبك، أتعثر كثيرا بين حروفك، أسقط مرارا حين خيالي يلتقيك، اتسلق في كل ثانية لاسابق الزمن علني التقيك.
الثلاثاء 14 يوليو 2020 08:09 مساءً
محمد مثنى الرصاعي
  الإيمان الوطني فرض واجب وفريضة إلزامية على كل بالغ وعاقل رجل كان أو امرأة غني أو فقير مواطن أو مسؤل صغير ام كبير سليم صحيح الجسم أو مريض...الخ تعريف الإيمان
الثلاثاء 14 يوليو 2020 08:00 مساءً
د. عبده مدهش الشجري
الى مؤتمري طارق.. وناصري واشتراكي طارق.. الى الجميع اتباع الامارات.. ▪️انتم عندما تصعدون.. ضد تواجد الجيش في التربة.. انتم تريدون اسقاط تعز. بيد الامارات.. وليس اسقاط
الثلاثاء 14 يوليو 2020 07:19 مساءً
احمد بن عجرد
طالما وانت تحمل هم الشعب ،وانتصرت للشعب. لن يسعنا ألا ان نمنحك لقب ((حبيب الشعب))  وهو اللقب الذي منحة الشعب المصري للزعيم الراحل جمال عبدالناصر مناشدا إياة لتبديد
الثلاثاء 14 يوليو 2020 06:56 مساءً
دهمس محمد (أبومرسال)
نحن بأمس الحاجة اليوم قبل بكره إلى طي صفحات كل الماضي البغيضة بكل مأسيها وسلبياتها والتمسك بالتصالح والتسامح والتضامن وتجسيد هذا المبداء بيننا بمصداقية بحيث نكون
الثلاثاء 14 يوليو 2020 06:30 مساءً
اروى الشميري
  اوهمونا شباب المقر للرقابة ان مدير الضرائب فاسد و انه ينهب ضريبة القات لتظهر لنا الحقيقة انه بريء من اكاذيبهم و من حملتهم التي كان هدفها اعادة موظف عينه المقر او