مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 18 فبراير 2020 12:13 مساءً

ncc   

ساحة حرة
آخر الاخبار في ساحة حرة
السياسة مالها صاحب
قبل فترة قراءة خبر على الشريط الإخباري على قناة الحدث من يومها لعنت أبو السياسة إذ يقول الخبر أن الحكومة المصرية على وشك إصدار قرار بإعفاء الاستيرادات من السيارات والحافلات والمعدات الثقيلة التركية من الرسوم الجمركية. ماذا يعني هذا هناك اقتصاد تركي منهار بسبب العقوبات المفروضة على تركيا من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وبعض
السلطة المحلية بلحج والرهان على الفشل !!
  كنا قد إستعرضنا في الحلقات العشرين السابقة الكثير من نماذج وأمثلة الفشل التي يراهن عليها محلي لحج ومن وراءه شرعيته الفاسدة التي تصر على تلك الإستراتيجية المتمثلة في الرهان على الفشل لخلق بيئة فساد فوضوية وفرض الفساد كواقع بعد إرهاق الناس بحلول وهمية ولجان شكلية نسمع جعجعتها و قعقعة طواحينها العبثية دون ان نلتمس منها طحينآ
إلى متى السكوت؟؟
لم يعد يخفى على احد ما وصل إليه حال المواطن من العيش في ظل ظروف قاسية بل بالغة القسوة ، فالمواطن بكل شرائحه يعاني الأمرين من جور ارتفاع اسعار المواد الغذائية وارتفاع فواتير الخدمات بكل أنواعها حتى الضرورية كالخدمات الطبية التي بات المواطن في ظل غيابها يعاني الأوجاع والأنَّات دون أن يتحصل على العلاج الذي يسعفه في دهاليز المرافق
واقعنا من أحاديث نبينا
إن الناظر اليوم لحال مجتمعنا اليمني بشكل خاص والأمة الإسلامية بشكل عام يجد حالة من عدم الاستقرار، وانتشار الحروب والنزاعات، وتدني القيم، وضنك العيش، وغيرها من المشاكل؛ ولو تمعنا في كتاب الله، وأحاديث نبينا الكريم لوجدنا الكثير منها تنطبق على واقعنا اليوم، وفي مقالي هذا سوف أسرد بعض الأحاديث الصحيحة التي تحاكي بعض أحوال
في وداع أنبل واطيب الرجال عبد المجيد عبد الله
بقلوب مؤمنه بقضاء الله وقدره تلقينا خبر وفاة العميد الركن عبد المجيد عبد الله بن عبد الله مدير فروع التوجيه المعنوي عدن ونائب قائد المنطقه العسكريه الرابعه للشئون التوجيه المعنوي السابق باتصال من الزميل علي منصورمقراط ضهر يوم امس وماضاعف حزننا والمنافي رحيل الاخ والزميل الكبير عبدالمجيد عبدالله معاناته وصراعه الطويل مع
وهزمهم فتحي
تلقيت قبيل لحظات رسالة محولة من معالي احد الأساتذة الاعلام والدكاترة الكرام التي اجبرته المرحلة لرحيل الى ماليزيا العامرة بالخير ديارا وقرارا ، وتجنبت ذكر اسمه الغالي حتى لا اتسبب له في حرج ما. وتحوي الرسالة تغريد تحامل شليمي الكويت على ايقونة الاعلام الوطني والإلكتروني الحر القائد الاستاذ فتحي بن لزرق ، وتظهر التغريدة سحر
على من تعقد الآمال من غير الجنوبيين؟
لا يغيب عن بال العالم اجمع هو أن الجنوبين ما زال في عروقهم نبض يدفعهم لعدم الأستسلام والرضوخ لأي مشروع يستنقص او يحط من قدرهم أمام اعدائهم  وهم على اتم الدراية  أنه وإلى الأن  لم يهنوا ويضعفوا ولم يصلوا بعد لحافة الأستسلام والقبول بأي أملاءات مهما كان حجمها ونوعها وما يؤكد ذلك فما زال الدم الجنوبي ينزف على كل الجبهات
فرض الواقع هو الحل يا شعب الجنوب
فين قضيتنا الجنوبية وهدفها التحرري اصبح الجميع من ابناء الجنوب منشغل بتسليم الجيش الوطني مواقع لمليشيات الاحتلال الحوثيه اكثر من قضيتهم الاساسيه وهي قضية شعب الجنوب الذي لازالت تتحكم بمصيره قوى لايهمها حريته واستقلاله واستعادة دولته الجنوبية بل جاءت لتخدير فقط شعب الجنوب بالتغريدات ومنع القوات الجنوبية ومقاومتها الجنوبية
الاثنين 20 يناير 2014 10:56 صباحاً
رائد الغزالي
أبتدي مقالي هذا بالترحم على أرواح  شهداء الثورة الجنوبية في كل المحافظات والمديريات وماأخص الكلمات المعنوية التي أعبر فيها عن تقديري وحبي لأبناء محافظة الضالع
الاثنين 20 يناير 2014 09:07 صباحاً
زينة الغلابي
عُرف اسم الحراك واشيع بين الناس ملحوق بالسلمي دوماَ , عمرًا من النضال مر على الحراك وهو كما عرفناه صاحب حق , بوجه واحد لا يعرف الا الهدف الأوحد لهٌ المتمثل بالتحرير
الاثنين 20 يناير 2014 08:06 صباحاً
مجاهد القملي
 لم تكن غاية المسرح الغنائي والاستعراضي الأميركي وغيره من اشكال المسرح هناك الترفيه والتسلية فحسب، بل حمل هموم الناس وسلط الضوء على قضايا الاخرين في أطراف بعيدة
الأحد 19 يناير 2014 08:15 مساءً
محمد عبدالقدوس الشرعي
كتب العزيز فكري قاسم مقال بعنوان CD عبدالملك و DVD حسين كرسالة الى السيد عبدالملك الحوثي نشر في صحيفة اليمن اليوم في عدد الامس وتكلم في المقال بطريقة الصراحة اني
الأحد 19 يناير 2014 06:33 مساءً
خالد الجعدني
مات شارون بعد ظهور خليفته على الساحة الدموية في الجمهورية العربية اليمنية ومات الظاهرة الدموية وهو مرتاح كون أنه قد ظهر من يخلفه في الساحات الدموية بل أن ضبعان
الأحد 19 يناير 2014 03:08 مساءً
صالح مبارك الجعيدي
لم أصب بالإحباط يوما قط مثلما أشعر به حاليا ، فكل شي من قبل كان يؤنسني ويفرحني أصبح الآن لا يعجبني بحق ،وكل ما كان يلهيني أصبح الآن مصدر إزعاجي ، أقلب بين ثنايا الصحف
الأحد 19 يناير 2014 08:26 صباحاً
اديب صالح العبد
مازالت المنظومة السياسة بالعربية اليمنية تتعامل مع الجنوب كغنيمة وفي يجب ان لا تفلت من بين اياديهم فبرعم كل ما مر ويمر به الجنوب المحتل ألا اننا نرى هو يوزعون
الأحد 19 يناير 2014 12:06 صباحاً
علي شايف الحريري
صمت الدول العربية على المجازر التي يرتكبها المحتل اليمني ضد شعب الجنوب  ليس غريبً او جديد  فلا تستغربوا هذا الصمت الغير مبرر  فماذا ننتظر من "عبيد أمريكا " 
السبت 18 يناير 2014 11:53 مساءً
ياسين الرضوان
ويحي عليكِ يا ( زهرة الياسمين ) يا حبيبتي الصغيرة البريئة الجميلة ، وويح هذا العالم البليد من العواطف ، الذي يأسِرنا من ( فلذات أكبادنا ) ، كيف لي أن أتذكَّر ضِحكتكِ
السبت 18 يناير 2014 11:51 مساءً
لينا الحسني
 يمر اليوم تلو الأخر ولا زالت الضالع في مرمى نيران الجيش في ظل صمت رسمي وشعبي وشباب ثوري الذي يؤكد تأييد لما يحدث من قبل الدولة  كأن ما يدور لا يعنيهم من لا من