مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 29 مارس 2020 05:27 مساءً

ncc   

من حق الحوثي أن يضحك علينا.!!!
عن الممكن والمستحيل، عن القدرة والحقيقة.  عن كورونا ..
مغامرتنا وجبن العالم!
احمد الميسري..ومرحلة الشجعان والصادقين
لما لا يكون الله في اليمن
شكراً د. سامي بامدحج !
أعيدوا الاعتبار للجندية
آراء واتجاهات

مع اليمن.. للقضاء على "القاعدة"

كلمة الوطن السعودية
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
السبت 10 مايو 2014 10:17 صباحاً

ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها دار الرئاسة في الجمهورية اليمنية إلى الاعتداء من قبل مسلحين كما حدث بالأمس، فـ"القاعدة" وحواشيها وأتباعها في اليمن، وغيرهم من المسلحين، دائما ما يشتركون في هدف الإبقاء على حالة عدم الاستقرار في الداخل اليمني متواصلة، بما يجعل ذلك البلد مكانا ملائما ومرتعا مهما لنشوء وتكاثر الجماعات المسلحة.


ما من شك، بأن الاستقرار في الداخل اليمني، هو استقرار للمنطقة برمتها وبالأخص جارتها السعودية، والتي كشفت أجهزتها الأمنية بالأمس القريب عن إحباط مخطط لإعادة إحياء تنظيم القاعدة داخل البلاد، بدعم من قاعدة اليمن وتنظيم داعش في الأراضي السورية.. هذا يعني أن التنظيم لا يزال يعمل ولا يزال يحلم في تصدير الفوضى لأكبر قدر من البلدان.


كل ذلك، يجعل من دعم اليمن في حربها على "القاعدة" أمرا غاية في الضرورة والأهمية. ومن هنا تبرز أهمية الدور الذي يلعبه الجيش اليمني والذي يسعى بكل ما أوتي من قوة لتطهير محافظتي أبين وشبوة (أهم معقلين لـ"القاعدة") من العناصر المسلحة.


ولكن، هل الحل الأمني وحده كافٍ لانتقال اليمن من سيطرة الجماعات المسلحة إلى سيطرة الدولة ومؤسستي الأمن والجيش. الواقع في كل مكان يقول: إن المواطن هو رجل الأمن الأول.. تلك القاعدة التي أسسها وعمل على تنفيذها الرئيس الفخري لمجلس وزراء الداخلية العرب ولي العهد السعودي الراحل نايف بن عبدالعزيز. ومن هنا تأتي أهمية الدور الذي من الممكن أن تلعبه القبائل اليمنية في الحرب على القاعدة وتفويت الفرصة على ذلك التنظيم بأن يستغل ما يتمتع به الرجل العربي الأصيل من مبادئ النخوة والاستجارة، والإبلاغ عن كل العناصر المتطرفة والتي لا تضمر لليمن وأهلها إلا السوء والدمار والخراب.


المشهد الأمني المثالي، لا يمكن أن يصل إلى الكمال المنشود، ما لم تكتمل الأرضية السياسية التي ينتقل بها اليمن إلى صيغة تحفظ له أمنه ووحدة وسلامة أراضيه، وهو ما يجعل من استكمال المبادرة الخليجية التي كانت طوق نجاة لليمن السعيد من أزمته، أمرا بالغ الأهمية، لينطلق بعدها اليمنيون إلى مرحلة الإعمار والبناء التي ينشدها ويتطلع لها كل مواطن يمني.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
104731
[1] استقلال الجنوب العربي
معترب
السبت 10 مايو 2014 04:56 مساءً
عصابات حاشد هم الحاضنه للارهاب في الجنوب يستقلون سلطتهم ***** الجنوب من جانب ويجندون القاعدة والنصرة ومن لف لفهم لتنفيذ مخطاطهم الجهنمية حتى تظل الجنوب العربي مصدر لنهب ثرواتها ومصادرة أراضي الجنوب . وبستقلال الجنوب لا ولن يكون مرتع لتلك العصابات لامقر لها ولاممر. وهذا هو خلاصة القول وفصل الخطاب ونقطه على اﻷسطر.

104731
[2] سبحان مغير الاحوال
ناصر الشيبة
السبت 10 مايو 2014 05:42 مساءً
وماذا عن القضية الجنوبية يايحي؟

104731
[3] الاحتلال اليمني والقاعده وجهان لعمله واحده
ابو عدي
السبت 10 مايو 2014 07:42 مساءً
الجنوب العربي وطن ودوله لهاشعب وله هويه ؛وهم اصل العرب ولكنكم في دول الخليج لا يريد حكامكم ان يقفوا مع حقنا الشرعي بالاستقلالر علمهم بان الجنوب العربي سيكون داعما للامن في المنطقه وحرصكم على بلذكم لن يكون احسن من حرصنا على بلدنا فالمشكله مع قطرلكي تحفضوا امنكم فما بالكم لو ان بلدكم ثم احتلالها سياتي اليوم الذي ستعرفون انكم كنتم على خطاء اذا لم تتداركوا ذلك ونرجوا منكم ان لا تتاخروا بالوقوف معنا لانه واجب ديني وعروبي ومن حقوق المجوره

104731
[4] ال سعود اكبر كذب
انا
السبت 10 مايو 2014 10:21 مساءً
هم من دمر اليمن والوطن العربي

104731
[5] ونعم فيكم ايه الاخوه
السفاح
الأحد 11 مايو 2014 08:45 مساءً
ونعم في ال سعود الله يحفظ الملك صاحب الخير على عيون الحراكيات


شاركنا بتعليقك