مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الجمعة 03 أبريل 2020 11:01 صباحاً

ncc   

إلى قبائل الصبيحة ووجهاها العقلأ
عن حظر التجول في عدن
الاتحادية هي المخرج وماعدا ذلك عبودية وارتهان لحكم الهضبة
بئر علي يا حكومة
أمن عدن بين تاريخ ماض مشرف وحاضر يراد له البغاة أن يتخلف
معاً ًلنصنعَ من شعاعٍ بسيط ضوء وهاج
صكوك الوطنية
آراء واتجاهات

خطة شعبية دفاعية لحماية الممتلكات العامة والخاصة

اللواء/ أحمد سعيد المحمدي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
السبت 18 أكتوبر 2014 08:02 مساءً

إن هذه الخطة هي خطة دفاعية شعبية لحماية المواطنين والملكيات العامة والخاصة  والإنسانية لشعبنا الجنوبي في كافة المحافظات وهي بمثابة مبادرة شخصية مني أتقدم بها علنا لكافة إخواني الجنوبيين المعنيين في هذا الأمر بغرض ثرائها ببعض النقاط المقترحة من قبلهم لتصبح خطة شاملة ومناسبة لكافة الظروف في جميع المحافظات الجنوبية في حالة دخول نظام الجمهورية العربية اليمنية في صراع مع شعبه حتى يتسنى لنا تغطية الفراغ والفوضى واخذ  الحيطة والحذر من انعكاس تلك الأفعال على الجنوب العربي لكون تواجد بعض عناصر القوات العسكرية اليمنية وبعض الأجهزة الاستخبارية والمتعاونين معهم في ارض الجنوب العربي قد شكلت  لنا بعض أعمال تخريبية وانتقامية منها الاغتيالات لأبناء الجنوب و التفجيرات و قتل أبناء الجنوب بصورة عامة بهدف أضعاف قوة الحراك في الساحة الجنوبية.

 

الخطة الدفاعية الشعبية

الهدف العام للخطة :

1-هدف الخطة هي مشاركة كل أبناء الجنوب عسكريين أو مدنيين في إطار محافظاتهم للدفاع عن أرضهم وعرضهم و ممتلكاتهم العامة و الخاصة .

المهام :

1- حصر كافة القوة العسكرية الجنوبية المتمثلة بالمتقاعدين في كل محافظة ومديرية على حده من قبل لجنة مكونة من خمسة ضباط.

2- حصر الشباب في كل منطقة لتوزيع مهام الحراسة على المرافق الحيوية .

3- تحديد الطرقات العامة و المدن الرئيسية للقيام بوضع نقاط في المناطق القبلية وأيضا المدن الرئيسية لقطع أي تحركات سواء للنهب أو التخريب .

4- حصر المنشآت العامة  في إطار كل منطقة وحي لغرض حمايتها وحراستها  من التدمير والنهب

5-إنشاء غرف عمليات في إطار الأحياء والمدن لاستلام المعلومات واتخاذ القرارات اللازمة فيها .

6- إنشاء فرق شبابية متحركة لجمع المعلومات عن العدو ورفعها إلى غرف العمليات .

7- حصر المعسكرات والوحدات العسكرية للعدو المتواجدة في كل مدينة ومنطقة وفي الصحراء والأودية .

8- حماية المنشآت ومنابع شركات النفط والسيطرة عليها  من قبل القبائل ومكونات الحراك الجنوبي  في حالة سقوط النظام لمنع التخريب والنهب .والدليل على ذلك ما حصل في احتلال العراق لدولة الكويت وقيامه عند الانسحاب بإحراق آبار النفط ونهب تلك الممتلكات .

9- قطع الطرقات ألمتجهه من المعسكرات التابعة  للجمهورية اليمنية المتواجدة في كافة محافظات الجنوب العربي بغرض عدم تمكنها من الدخول إلى الأحياء والمدن . .

10- مشاركة كل فئات المجتمع في هذه الخطة  وتشكيل قيادة ميدانية لإدارة تنفيذ هذه الخطة ,في حالة عدم سيطرة نظام الجمهورية العربية اليمنية  على مدنه وانفلات الأمور وانتشار الفوضى التي ستنعكس  على كافة محافظاتنا الجنوبية بقصد النهب والسلب والفيد و إذلال أبناء الجنوب .

ملاحظات على الدفاع الشعبي في المدن :
1- الاستفادة قدر الإمكان من الأرض .
2- التأمين والحماية : وهو مهم بسبب قرب الأحياء  من بعضها ، وكذلك بسبب وجود المندسين لصالح العدو أو جماعة الفيد ، ويمكن أن يكون التأمين بواسطة مجموعات أمنية من العناصر المخفية والغير معروفة ،
3- المحافظة على الانتشار ، ويمنع تجمع العناصر في مكان واحد لأنهم قد يصبحون هدف سهل بالنسبة للعدو .
4- حماية المقدمات والأجنحة ، وسد الطرق الموصلة للأحياء والمرافق  ..
5- الدفاع في العمق : يجب الانتشار في عمق الحي من أجل تأمين النقاط الحساسة في المدينة وعدم الاكتفاء بالدفاع عن مداخل المدينة .

6- يتم عمل مخطط للمدينة ( خريطة ) تشمل الشوارع الرئيسية والفرعية ، ومداخل ومخارج المدينة وساحاتها .
7- يتم تشكيل المجموعات بحيث تكون كل مجموعة مكونة من ثلاثة عناصر إلى خمسة .

8- يجب التأكد من تواصل خطوط الدفاع بين الخطوط الأمامية وعمق الحي وخلفية الحي  .

9- الاتفاق على طرق ووسائل اتصال بين المجموعات ، سوء بواسطة الإشارات أو الهاتف أو المراسيل .

10- يحدد لكل مجموعة منطقة تتكفل بحمايتها والدفاع عنها .
11- يحدد لكل عنصر مكان للتموضع فيه ويحدد له المنطقة التي سيراقبها .

12- وظيفة المجموعات تغطية شاملة للمدينة أو الأحياء تشمل الطرق الخلفية والجناحين وسد الثغرات التي يمكن أن يقتحم منها العدو أو أصحاب الفيد .

وحفاظا على الجانب التنظيمي لهذه الخطة , لابد من قيادات الحراك في كل محافظة أن تقر  قيادة ميدانية لها على حدا ,لتنفيذ الخطة  حتى يكون هناك توافق في هذه القيادة الميدانية والذي بدورها ستعمل على تنظيم طريقة جمع القوى البشرية وتوزيعها على المرافق الحيوية و الحكومية والملكية العامة, وتحديد غرفة عمليات لها في احد المواقع التي تقع في المحافظة أو المديرية أو المركز, لاستلام البلاغات وإعطاء التوجيهات لإدارة تلك الأمور في حالة الانفلات والفراغ الأمني وعدم السيطرة.

وحرصا منا على سلامة الخطة وتكاملها نطلب من أبناء الجنوب العسكريين التجاوب والتفاعل معنا في وضع ملاحظاتهم ومقترحاتهم وأرائهم لإثراء هذه الخطة .وثورة حتى النصر.

 

 

                                                                                          اللواء/احمد سعيد المحمدي                                                                                                        

                                                                                            18 /10/2014م

ملاحظة:

نظرا للأحداث الحالية من مؤامرات والتطورات الأخيرة و سيطرة الحوثيين على صنعاء فأنه يتطلب على أبناء الجنوب بكافة مكوناته النضالية بتحقيق الهدف الوحيد استقلال الجنوب والسيطرة الكاملة على الأرض الجنوبية وبالطرق السلمية ,أحببنا تجديد هذه الخطة لأهميتها في هذه المرحلة علما بأنه تم إعدادها  سابقا في 1 /2/2011م.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
128301
[1] الحق ماباينتصر إلا إذا لاقى محق يخلص لناسه والوطن همه المصان
ناصح
السبت 18 أكتوبر 2014 09:54 مساءً
دخولك الحمام يالواء ليس مثل خروجك منه , التخطيط شي والتنفيذ شي آخر . بالمختصر المفيد لديك شعب تواق للحرية ومستعد للتضحيه ولاتنقصه إلا القيادة الحكيمه وإذا وجدت هذه القيادة وإستطاعت أن تنجز مهمة أساسية وهي إقناع كل أعضاء المجالس المحلية في كل محاتفظات الجنوب ومديرياته بتقديم إستقالاتهم من وظائفهم وإعلانهم كتابياً وعبر وسائل الإعلام إخلاصهم للجنوب وشعبه وتسليم المهام لمن يراه الجنوبيون أهلاً لها منهم أو إبقاء البعض منهم , فإن هذه الخطوة بإتمام هذه المهمه ستكون آخر مسمار سيدق في نعش من يقول بأن الجنوبيين وحدويون كما جاء على لسان من لايستحي من الكذب في كل وسائل الإعلام وستكون قوات الإحتلال في موقف لايحسد عليه وفي حالة هروب قادتها خوفاً من تحمل أي مسئولية بالقتل ستقودهم إلى المحاكمات فإن الجندي لن يقاوم وسيفضل العودة إلى وطنه الذي أتى منه ولم يسلبه إياه أحد , المشكلة الثانية هي تنظيم القاعده الذي أوجدته وصنعته قوى إحتلال الجنوب والنهب لثرواته وأرضه , يجب القضاء على من يفتي للشباب الملتحق بهذا التنظيم ويؤيدهم متخفياً ومنتحلاً صفة عالم دين . الوضع معقد ويحتاج كما أشرت إلى قيادة حكيمه همها وطن وشعب وليس سلطه ومناصب على حساب إرادة الشعب الجنوبي الحر.

128301
[2] نحن بحاجة قيادة امثال ابا سعيد
بن صالح
السبت 18 أكتوبر 2014 11:58 مساءً
يجب على كل القيادات الامنية والعسكرية في هذة المرحلة الحساسة التي يمر بها جنوبنا الحبيب ان يحذو حذو اللواء المحمدي وان يعطو خبراتهم لشبابنا وان يستفيدو في هذة المرحلة الحرجة وان يعملو بصمت ووطنية فان هذا مايحتاجة الوطن وليس التسابق على المنصه والرياء امام الاعلام بما قدمو من دعم مادي مشكوك في صحته وانماليظهراسمة على شريط عدن لايف والتباهي بان له رصيد نظالي والتفرغ لهذة الامورالتي اصبحت منتشرة هذة الفترة ومقززة خصوصا من بعض الفئات التي يعرفها شعبناء والتي لاتعرف سوى التباهي بالمال فقط وتختفي وقت الشدة ووقت ما يكون الوطن بحاجة سواعد رجالة ولكنها تاتي كما عودتنا في السابق لاستلام السلطه والنفوذ (((اقول اعملو لوطنكم بضمير دون الظهور فقط كاسماء وماخاب وطن فية امثال اللواء ابو سعيدالمحمدي وارجو الاخذ بماقال قبل فوات الفرصة اللهم اني بلغت اللهم فاشهد هذاء والله الموفق والنصر قريب بتعاون ووحدة ابناء الجنوب*


شاركنا بتعليقك