مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 27 مايو 2020 08:04 صباحاً

ncc   

وزير الدفاع و معركة كورونا
الفساد دولة .. داخل الدولة وقوة لا تقهر!
الحلول بأيدينا
إلى حكومة المنفى انقذوا عدن والطفولة من الوباء والحميات المنتشرة !
من لا يهتم لحياة الناس لا يستحق أن يحكمهم
عيد الفطر بين (مطرقة التعزية وسندان التهنئة)
وحدة عاجلة لمكافحة كورونا في عدن والفريق يصل يوم الخميس.
ساحة حرة

محافظ حضرموت الجديد .. بين المتفائلين والمتشائمين

سعيد بن زيلع
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأحد 04 يناير 2015 10:11 مساءً

طالما أن " الوعاء بما فيه يـنضح " لا غرابة أن يعتمد رئيس مجلس الوزراء باحاح في مقترحاته للمحافظين الجدد على الكوادر المتعلمة أولاً، كون هذا أحد مرتكزات الدولة المدينة الحديثة ،لاسيما في المحافظات التي يرى أن ثقافة مجتمعاتها مؤهلة لقبولها ولاسيما محافظتي " عدن وحضرموت "، ولعل هذا يذكرنا بتصريح وزير الخدمة والعمل " السابق " حين قال قبل حوالي ست سنوات: لقد نجحنا بتنفيذ البصمة في حضرموت وعدن أكثر من المحافظات الأخرى ولعل هذا الكلام له مدلولاته لمن يريد أن يفهم حقيقة الأمور!!، وحول تعيين المحافظ الجديد لحضرموت ثمة أسئلة وهواجس يطرحها الشارع الحضرمي:
يقول صنف من الأخوة الحضارمة الأعزاء وهم المتشائمون:
اولاً- أن حضرموت الأمس تختلف عن حضرموت اليوم.. فحضرموت الأمس خلقت ثقافات وقيماً ، بها حظي الحضرمي باحترام وتقدير وثقة الآخرين داخلياً وخارجياً ، أما اليوم فالكثير من الحضارمة انتحلوا ثقافات دخيلة على مجتمعهم ، بل استحسنها البعض وعضوا عليها بالنواجذ وفضلوها على ثقافتهم الماضية ومن الصعب عليهم التنازل عنها ، حتى أصبح بعض أخواننا الحضارمة للأسف الشديد لا يملكون من حضرميتهم غير الاسم !! .. وكأنه وجب علي الغيورين على حضرميتهم أن يتجرعوا المقولة ( إن لكل مرحلة ...... ....).
ثانياً- يتساءل هؤلاء ..كيف قبل ذلك الكادر أن يكون في هذا المنصب في هذه الظروف العصيبة .
ثالثاً- لاشك أن الكثير من مسئولي حضرموت تأثروا كثيراً بثقافات جديدة وأصبحت خبزهم اليومي وصفة - تتطلبها المرحلة من وجهة نظرهم - وأصبحت الترمومتر للإخلاص وإظهار الولاء لدى كبار الساسة بالبلد ، وبها تتوصل إلى الأمنيات، وبها أيضاً تأتيك الخيراااات من كل حدبٍ وصوب! .
رابعاً- طالما انه لا صوت يعلو فوق صوت الأفندم - وبما أن الحياة العسكرية اختلط فيها الحابل بالنابل ، والدولة لا تستطيع إيقاف تمدد الحوثي " صاحب التقلبات في التصريحات والمواقف " وعليه فأن حضرموت اليوم لم يحكمها ولن يحكمها إلا من هم مناسبون لتلك الثقافات وله سند مثلما هو الحال ببقية معظم المناطق اليمنية ، وأن الوقت لم يحن بعد لأصحاب الكفاءات .
وهناك آخرون من أبناء جلدتنا يقولون بالسنة حداد :
- إن ذلك المحافظ فيه نفحة اخوانية ولهذا فهو غير مناسب لدى هذا الصنف من الحضارمة، ولكن دعونا نتناقش:
- أي المكونات السياسية سعت بحضرموت الفساد طيلة العشرين سنة الماضية تحت نظرية " من دخل أو ناصر بيت ..... فهو آمناً مطمئناً ومحظوظاً في كل شيء !! .
- ومن الذي سخر التوظيف للموالين والأقربين أولاً ؟!، ويرفضون التنازل عن وظائفهم حتى ولو تجاوزوا الأجلين؟!، بل ويتفرغون من وظائفهم لأمور خاصة يعرفها القاصي والداني بحضرموت.
- هل قدَّم الأخوان بحضرموت أناساً سيئين أم العكس؟! .
- لو كان المحافظ من التكوين الآخر هل سنسمع مثل هذه الزوبعة ، الجواب يعرفه الصغير قبل الكبير .
أما المتفائلون فيقولون:
أولاً- لابد على الحضارمة أن يتفاءلوا خيراً وان يكونوا خير معين لمحافظهم الجديد وأن يرفعوا شعار: " حضرموت للجميع "
ثانياً- كفى حضرموت تشتتاً وتمزقاً ولنعلم جميعاً أننا على سفينة حضرمية واحدة خرابها يعني خرابنا ونجاتها يعني نجاتنا .
ثالثاً- من الخطأ أن نقارن محافظتنا بالمناطق الأخرى ،{ ولو سالت الآخرين لأجابوا بأن الحضارمة غير!!}، وفي كل الظروف لابد من التضحية وكل شيء يهون لأجل حضرموت ، وأن نفتخر ونفاخر بثقافة الأجداد أمام الآخرين بدلاً من الانغماس في ثقافات لا تشرفنا .
أتمنى كأحد الغيورين على حضرموت أن يغلِّب الجميع مصلحة حضرموت وأن ينطق لسان حالنا ويقول: ( كل له اتجاهه وحضرموت للجميع )، ولا يختلف عاقلان اثنان على كفاءة ونزاهة المحافظ باحميد والأهم أن ذلك الرجل يتمتع بثقافة حضرمية ولم يتأثر بالثقافات الدخيلة علينا كغيره .. وأنه اختبار لحضارمة اليوم بين أن يلتفوا ويساعدوا على بقاء حضرموت بثقافتها قبل كل شيء .. وبين أن تكون حضرموت جزءاً من ثقافة الأغلبية كونها هي المسيطرة .. فهل ستعطى له الفرصة أم أن حضارمة اليوم سيقفون ضده – وسيكيدون له كيدا - لأنهم لا يقبلون إلا ما يناسب ثقافتهم الحاضرة وقضي الأمر ...

وعند تعيينه بأيام نهاية شهر ديسمبر 2014م اصدر محافظ محافظة حضرموت الدكتور/ عادل بن محمد باحميد توجيهات بمنع تعاطي القات داخل ديوان المحافظة، وهذه خطوة جبارة شجاعة لم يتخذ مثلها أي محافظ تولى أمر حضرموت بعد عام 1990م .. هل سيتجاوب ويحترم هذه التوجيهات بطانته ومن حوله ؟، أم أنه لا صوت يعلو فوق الساعات السليمانية، وهل سيقتدي به مسئولو وقيادات المحافظة؟، وهل سيغلِّبوا مصلحة حضرموت من خلال حفاظهم على خصائص المجتمع الحضرمي، أم أن حضارمة اليوم لن يقبلوا إلا ما يناسب ثقافتهم الحاضرة وقضي الأمر . 



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
142526
[1] الحضارمة غير
هشام باكرنوف
الأحد 04 يناير 2015 10:33 مساءً
يبدون ان كاتب المقال سيئوني لان صبغه حديثه مناطقيه تناقض كثير في حديثه ويبقى السؤال اذا كان من الحضارمه من بدلوا اخلاقهم باخلاف اخرى فالمحافظ الجديد احدهم لانه ينتمي الى حزب يخالف تعاليم المدرسه الدينية الحضرميه ، اما انه منع القات فاعلب حراسته من المخزنين وهو يقوم بهذا الاجراء اقتداء بشيخه بقشان الذي اوصله الى هذا المنصب اطلب من كاتب المقال الابتعاد عن تلميع الجزم

142526
[2] حضرموت والجنوب كله محتل
سعيد الحضرمي
الاثنين 05 يناير 2015 02:03 صباحاً
في عهد محافظ حضرموت المؤتمري (الديني) قتل الجيش والأمن اليمني العديد من الشهداء الحضارم وفي مقدمتهم المقدم (سعد بن حبريش)، ولم يتم حتى الآن القبض على قتلته المعروفين، ولم يتم التحقيق معهم.. وقد قتل الجيش والأمن اليمني في المكلا الشهداء (المشجري، ايناس با محيسون، زكي بامدحج، بارعيدة، الطفل بارميل، الطالب الجامعي بارشيد و الناشط بازنبور وغيرهم)، وفي غيل باوزير (باسلامة)، وفي الشحر (الوحيري) وفي سيئون الشهداء (رمزي حمدون، بن عبيدالله وعباد)، وفي تريم (رامي البر)، ولم يتم التحقيق في جريمة واحدة من هذه الجرائم.. وفي عهد محافظ حضرموت الإصلاحي الجديد سنرى كم شهيد حضرمي سيسقط برصاص الجيش والأمن اليمني ؟! وإذا كان الرئيس الجنوبي المركوز في سلطة الإحتلال لم يفعل أي شيء لوقف قتل الجنوبيين، فماذا يمكن أن يفعل *المحافظين في حضرموت ؟! وقبل أيام صفع ضابط أمن يمني وكيل نيابة في سيئون، وسنرى كيف سيتصرف المحافظ الجديد مع هذا الضابط !! وأكيد أن المحافظ الإصلاحي الجديد، اما سيتجاهل الأمر ويسكت، أو أنه سيقول أن وكيل النيابة الحضرمي (الغشيم) قد إستفز الضابط اليمني (المسكين).. وسيأتي اليوم الذي سيصفع فيه ضابط يمني محافظ حضرموت بنفسه، ولن يتدخل الرئيس الجنوبي المركوز، وإذا تدخل فإنه سيطلب من المحافظ الحضرمي (العنصري)، أن يعتذر على إستفزازه للضابط اليمني (المسكين) الذي تحامل على نفسه وصفعه بكل أدب وأخلاق يمنية أصيلة.. وعجبي على عبد كان يمشي وراء سيده.

142526
[3] كلام جميل وعاد شي فكه من مسئولين ورموز محسوبة على المخلوع
عبود الشحري
الاثنين 05 يناير 2015 02:01 مساءً
اشار الكاتب الى مسئولين متشبعين بثقافة اانهب والفيد والاستغلال الكامل للوظيفة العامة ممن وظفوا في السلك الحكومي حتى اولادهم وبناتهم الرضع وهم قد تجاوزوا كل آجال الخدمة المدنية فمنهم المدير العام لمكتب التربية والتعليم في الوادي والصحراء دكتور نفته الجامعة ولفظته وتمكن من خلال انتمائه وولائه لجماعة المخلوع من تولي الادارة العامة للتربية والتعليم بالوادي والصحراء منذ مايزيد على 12 عام وحولها الى اقطاعية خاصة به واجاد اللعب على عقول الناس والتعامل بالترغيب وجبر الخواطر وهو عايش على الآخر وقد تجاوز الآجال كلها واقرانه فرض عليهم التقاعد من سنين. هناك ايضا المدير العام لمكتب وزارة النفط والمعادن بالوادي والصحراء وهو خريج ابتدائي أو ثانوي (على أكثر تقدير) سياسي اشتراكي متلون غير جلده في سبيل الوظيفة والمركز وانتمى الى حزب المخلوع وحصل على مكتب وزارة النفط والمعادن حين كان وزير النفط والمعادن من أسرته وتملك المكتب ووظف الى جانبه مجموعة من الأميين واشباه الأميين ممن كانوا يخدمونه زمن حزبه وجعلهم مدراء اقسام ووظف ابناء أهله ومنطقته ويعيش خارج الآجال كلها، فهل يمكن للمحافظ الجديد أن يمتلك الشجاعة وان يبدأ بهذه الرؤوس ويقصيها بالقانون حتى يفسح المجال لدماء شابة أكثر ولاء للوطن والتي هي قادرة على الابداع، وإلا من قال أن البلد تعجز عن انجاب مدير للتربية والتعليم بدلا عن هذا المحنط المتمصلح، أو تعجز عن انجاب كادر يتولى مكتب وزارة النفط بدلا عن هذا الانتهازي الجاهل، الم يحن الوقت لوضع الرجل المناسب في المكان المناسب ووقت اتغليب الكفاءات على الولاءات؟ ابدأوا بهؤلاء الاثنين وسنؤمن بأن هناك نية للاصرح والبناء.


شاركنا بتعليقك