مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 31 مارس 2020 04:40 مساءً

ncc   

بالمختصر المفيد
كذبة التدابير الوقائية 
ابناء الجنوب رموز الرجولة.
إمام أحمد محمد عبده الصلوي،
من قتل الطفلة جواهر؟!
الكرونا وصب الاعمال في روس اهلها… !
تنفيذ اتفاق الرياض هو الحل
آراء واتجاهات

العلاقة بين القيادات

علي هيثم الغريب
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الثلاثاء 16 يونيو 2015 01:58 مساءً

اهم مسالة في المقاومة الجنوبية اليوم في معركتنا ضد الغزاة اليمنيين هي قضية العلاقة بين القيادات . وأن إيجاد الطرق الصحيحة لهذه المسالة يشكل أحد الشروط الضرورية لنجاح المقاومة الوطنية الجنوبية . ومن تجاربنا خلال سبعين يوما من مواجهة الغزاة الحوثعفاشية ونظرا لأن جبهات القتال في محافظات الجنوب هي مجاميع مسلحة على مستوى الجبهات ، وأن ما يميزها هو ان كل جبهة منها تعمل مع الجبهة الاخرى وليس بانفراد ، وهتا فانه لا يجوز أن يتخذ في حرب التحرير أسلوب تفكك الجبهات بل لابد أن ينتقل العمل اليوم على مستوى الجبهات إلى الأعمال التي تتخذ في قيادة الحروب النظامية ... وإذا نحن حاولنا أن نفرض الاسلوب الفردي في قيادة الجبهات على قيادة الحرب التحررية النظامية ، فمن المؤكد أن هذه الحرب ستفقد حيويتها ، والانتصار الذي تحققه حتما سيتحول إلى خصومات نتيجة عدم تمركز العمل على مستوى الجبهات ... وحيث أن قيادات الجبهات إذا لم تخضع لمركز واحد ، سوف تتناقض فيما بينها لاحقا ، هذا من جهة ، ومن جهة أخرى لا ينبغي بل لا يمكن أن تفرض قيادة عليا على الجبهات دون مشاركة الجبهات نفسها .

وهذا يعني أن الجبهات في معارك التحرير (وليس في المعارك المؤقتة ) لا يمكن ان تتطور بنجاح دون قيادة عليا . فحين تدار رحى معارك واسعة مع جيش ووحدات نظامية مثلما يجري اليوم في الجنوب العربي المحتل وجبهات مقاومة واسعة النطاق في وقت واحد ، فانه من الضروري ألتنسيق بين الجبهات وعملياتها الدفاعية والهجومية بصورة ممركزة. ومن هنا كانت الحاجة الى القيادة التنسيقية العليا التي تنسق عنليات الحرب التحررية حتى تصبح شبيهه بالحرب النظامية ولكي تحمي اللحمة الوطنية الجنوبية والامن والاستقرار مستقبلا .

لاحظنا أن الغزاة واعدادهم الكبيرة ، فرضوا علينا تعدد الجبهات(في عدن 16جبهة ) وأن في كل مديرية عددا من الجبهات وغالبا توجد فرق مقاتلة كبيرة وصغيرة من الشباب والعسكريين والسلفيين والمواطنين الجنوبيين ، باعتبارها تواجه عدو مشترك ، ومؤخرا انضمت وحدات عسكرية منظمة ومدربة على رأسها قيادات عسكرية خاضت معارك في حرب 1994 وحرب صعدة 2004-2006 . والغزاة من جانبهم ولاشك يتخذون خطط موحدة وتناسق عملياتهم ضد المقاومة الجنوبية. لذلك نواجه في مثل هذه الجبهة او تلك مشكلة القيادة الموحدة. وفي هذه الحالة والمعالجة هذه المشكلة أن يبنى مبداء القيادة العليا في الجانب الوطني العام ، وقيادة الجبهات في المعارك والمواجهات. بحيث أن الأولى تخدم التوجة الوطني للمعارك التحررية وتوفير الإمكانيات ، والثانية تخضع الجبهة لتقديراتها وتتخذ فيها القرارات الفورية.

ويفضل ان تشتمل القيادة العليا على تخطيطات اقامة الدولة الوطنية التي سلبت مننا ، وتنسيق عمليات الخرب مع الجبهات ومع التحالف ، والتوجهات الموحدة لجميع الجبهات.

أن عدم الانسجام سواء على مستوى الجبهات او على مستوى القيادة الوطنية العليا ضار جدا ليس فقط على مستوى المواجهة مع الاحتلال ، بل وعلى مستوى الجنوب بعد النصر بإذن الله ، ويجب علينا جميعا أن نحقق الانسجام ولا نمارس السياسة والانتماءات على الجبهات بقدر الإمكان. فالجبهة وجدت عند بعض المناضلين لطرد الحوثعفاشية ، والبعض الاخر للتخلص من الاحتلال اليمني وهذه معركة مشتركة علينا صيانتها.

ومن واجب قيادات الجبهات ان تؤمن بالعمل القيادي المراتبي وأن تتبع إرشادات القيادة العليا حتى ينسق العمل القتالي. وعلى القيادة العليا أن تقف عند حد خدمة الجبهات القتالية والتنسيق حول سير المعارك خاصة الطيران والأسلحة الحديثة والاتصالات او حول فتح الجبهات المساندة او الجديدة.

وحين تتشكل جبهات عديدة في منطقة واسعة كمديرية الممدارة وبئر احمد والعريش فان العلاقة بين قيادات تلك الجبهات والقيادة العليا هي علاقة التنسيق وفق التسلسل ، وبحيث تنحصر سلطة تحديد السياسة العامة في يد القيادة العليا.ويجب منح قيادات الجبهات حقا اكبر في اتخاذ القرارات بصورة مستقلة بشأن العمليات المحددة وجعلها أكثر انسجاما مع الظروف التي تعيشها تلك الجبهات ، نؤكد على ذلك لأن أكثر الجبهات ضعفا هي تلك الجبهات التي أصبح قرارها يصاغ من خارجها ، او التي تاتيها الأوامر خارجية بواسطة هذه القيادة او تلك.

ملاحظات

- الحوثيون لا يقومون بالهجوم الشامل بل منذ اليوم الأول لمحاولاتهم دخول الجنوب  يعتمدون على الهجوم الجزئي.

- عندما يواجه الحوثيون مقاومة شرسة يغير جبهة القتال مؤقتا .

- عندما يعرف الحوثيون أن خيرة رجال المقاومة يوجدون في جبهات معينة ، يهاجمون جبهات أخرى او يفتحون جبهات جديدة بحكم كثرتهم ، فيهب المقاتلون إلى الجبهات الضعيفة ، وهنا يعود الحوثيون إلى الجبهة السابقة كما حصل في خور مكسر في الأيام الأولى من المعارك وفي البساتين والتقنية ... أي أن الحوثيين يحتلون جبهة بالهجوم على جبهة أخرى.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
162698
[1] الغزاة اليمنيون يطاردون أحلامهم في الجنوب التي هي خيط دخان لو كانوا يعقلون ؟؟!! وعجبي !!!
اليزيدي
الأربعاء 17 يونيو 2015 02:44 مساءً
هناك من يسنطيع إدارة دوله بإقتدار ! وهناك من لا يستطيع إدارة نفسه !!! المقاومه الجنوبيه البطله أصبحت حقيقه تسير على الارض وهي القوة التي تترجم وتفسر وتؤكد وتشرح للعالم جدوى إستمرار صقور الجو البواسل في دك أوكار الجيش اليمني ومليشيات الحوثه أذناب الفرس ولا تجعل مجهوداتهم تذهب سدى بل تعطيها معنى وقيمه وكما إن إيران بكل ماتمثله من خبث وإجرام وحقد على الامه بدعمها للجيش اليمني والحوثه فإن قوات التحالف العربي وعلى رأسهم بواسل القوات العربيه السعوديه بتوجيهات كريمه من شيخ العرب الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله والتي تؤدي دورا عروبيا واسلاميا سيسجل في التاريخ وستذكر الاجيال القادمه كثيرا عظمة الدور السعودي البطل وستقف طويلا بشموخ وشكر لشيخ العرب ورجاله والمقاومه الجنوبيه ورجالها .. أما عن توحيد قيادات المقاومه فهذا مهم جدا وسهل جدا لو كان الاخلاص للوطن مطلق ولا توجد أية رغبه في الظهور التلفزيوني !! وإنما التركيز على تحقيق الانتصار وهو في متناول اليد لأن الجيش اليمني ومليشيات الحوثه يقاتلون في أرض ليست أرضهم ولا تعتبر حاضنا لهم بل هي نار يسيرون عليها ولا مستقبل لهم فيها فهذه أرض الجنوب ولا علاقة لهم فيها إن كاموا يفقهون ؟؟!!!...............همسه ..............(( الشاعر الراحل أحمد رامي قعد يحب إمرأه من بعيد تظهر في شباك العماره أمام بيته وبعد 3 سنوات عرف انها ليست إمرأه إنما كوز ماء !!!!! ياكوز !!!!)) وعجبي !!! همسة شوق ............ (( بحر عينيك ياحبيبي غريق لكن فيه أحلى ليالي زماني !!!!))

162698
[2] يا بناء الهنديه
احمد الو حدوي
الأربعاء 17 يونيو 2015 08:18 صباحاً
لا استطيع ان اغهم كيف يتحدث هاؤ لاء الهنود عن غزو اليمنيين كما يقول هذا المعتوه عدن بلدنا نحن اليمنيين اما انت وامثا لك فا صولكم معروفع من بقيا الهنود ويجب طردكم منهما ،، اما المقا ومه التي تتحدث عنها فبلها واشرب ما ؤها لن تحققو شي~ لا نه لا قضيه لكم سوى العما له والخيا نه ، ايها الا وغاد سندككم دكا ونكسر عضا مكم اننا اصحا ب الحق هذي بلدنا ، يا بناء الهنديه


شاركنا بتعليقك