مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 12 يوليو 2020 07:13 مساءً

ncc   

اطالة الحرب استثمار وتمكين للحوثية
تيار الميسري المتنامي !!
لقاء مع البحر
فخ سياسي
لودر خفايا ومواجع.. فهل من قرار رادع ؟
عهود الطغمة
مافيا الضرائب في تعز...؟!
آراء واتجاهات

حقيقة موقف الإمارات من حزب( الإصلاح )!

فتحي بن لزرق
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأربعاء 25 نوفمبر 2015 02:21 مساءً

وحدها الإمارات من تنبه لمخطط حزب الإصلاح في اليمن فانتفضت خلال الأيام الماضية على كافة المستويات لأنها باتت تفهم تفريعات ودهاليز السياسة اليمنية .

انتقاد الإمارات لحزب الإصلاح مؤخرا سببه إدراك عميق ان سياسة هذا الحزب تقوم على طرق الكسب السياسي غير المشروع .

يخطئ من يظن ان الانتقادات الإماراتية الأخيرة لحزب الإصلاح في تعز سببها حالة من العداء السياسية السابقة بين الطرفين أو مكايدات سياسية  ، الأمر واضح وجلي (الإمارات) احد ابرز دول التحالف العربي ودفعت بقواتها ورجالها وأموالها إلى الأرض اليمنية لتحريرها من هيمنة الحوثيين وصالح وحينما سترى هذه القوة تخاذل أي طرف من الأطراف اليمنية فإنها ستوجه النقد له وبكل شفافية .

والموقف الإماراتي لم يبنى على الوهم ولكنه بني على وقائع حقيقية على الأرض فحتى اليوم الكثير من قواعد هذا الحزب لم تشارك فعليا في الحرب والإصلاح كحزب يحاول الاحتفاظ بقوته سليمة في مواجهة الأطراف الأخرى لأنه يدرك كل الإدراك ان كل الأطراف تتعرض لعملية استنزاف قوية ستنتهي في نهاية المطاف بوجود قوى سياسية ضعيفة "مهلهلة".

ترى الإمارات انه وطالما ان الإصلاح يدعي انه احد الأطراف المناوئة للحوثيين وصالح فعليه ان يدفع بما يملك من قوة إلى الأرض والى الميدان وتدرك ايضا انه في نهاية المطاف سيذهب الجميع صوب تسوية سياسية ومن سيصل إلى طاولة المفاوضات محافظا على قواه سيكون هو اللاعب الاهم لمرحلة مابعد الحرب .

لاتملك الإمارات على خلاف قوى سياسية يمنية "ذاكرة مثقوبة" وتتذكر كيف تمكن الإصلاح من حصد تضحيات القوى الشبابية في ثورة 2011 وحينما يرتفع الصوت الإماراتي اليوم فان الهدف منه لا أكثر الحرص على ان تكون كل القوى السياسية اليمنية متساوية في الجهد والفعل الحقيقي على الأرض .

في الـ 25 من أكتوبر الماضي نشر فرع حزب الإصلاح في محافظة حجة بيانا هدد فيه بمواجهة ميلشيا الحوثي بالسلاح .. هنا الحزب يهدد فقط وبعد أكثر من 8 أشهر على اندلاع الحرب في اليمن باللجوء إلى خيارات المقاومة المسلحة .

الموقف الإماراتي الأخير في اليمن موقف ضامن وحقيقي لحضور عادل ومتساو لكل الأطراف اليمنية على الساحة المواجهة للحوثيين ولصالح ولكي لايخدع اليمنيون في الشمال والجنوب مرة أخرى مثلما خدعوا في ثورة 2011 .



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
182096
[1] كتب برغول جحدورحول الخلاف الاماراتي والاصلاح الافساد التكفيري اللص
الردفاني الجنوبي العربي الحر
الأربعاء 25 نوفمبر 2015 02:58 مساءً
الى جحدورالحقريه لاتزال تردد يمنك وتصبغه ايضا على الجنوب العربي ياهذاالمهمش قرعي الازارق ناحية الحقريه بتعز موتشاء تقول ياهذاالقرعي المهمش الجنوب العربي كيان مستقل بذاته منذ اكثرمن 7 الف عام قبل مايوجد شي اسمه اليمان اقصد العر بيه اليمنيه التي لم تعرف بهذاالتسميه الا في عهد سيدك وسيد اجدادك الامام يحي حميد الدين اطلق اسم المملكه الهاشميه اليمنيه على مملكته في عام1926 ومن بعدها غير هذه التسميه الى اليمنيه المتوكليه ولم نعرف اليمننه على بلدنا الجنوب العر بي ياالمهمش الا من قيادات تافهه غبيه سفيهه جنوبيه وارجع الى محاضرمناقشة الجنوب العربي في اروقة الامم المتحد كانت تسمى الجنوب العربي وليس اليمني ياهذاالمهمش وعلى كلا فك الارتباط قادم والجنوب العربي الجديد قادم وبهويته الجنوبيه ياالانتهازي برغول جحدورالحقريه ولكل حادث حديث ياالمهمش فتحي القرعي ونتحداك ان تنشرهذاالتعليق وماهي اخراخبار من تبناك عمك ناصرمنصوراخوالدنبوع المركوزابورغال الذي تطبل له يامنافق برغول الحقريه

182096
[2] على اليمنيين أن يتركوا الحزبية ويؤمنوا بالوطنية ؟؟
بارق الجنوب
الأربعاء 25 نوفمبر 2015 03:27 مساءً
لشديد الأسف أن الأمور في اليمن باتت تقاس بمقياس التوازنات (الحزبية) وليس (الوطنية) حيث أننا نرى الكثير من اليمنيين أن إيمانهم بالحزبية وتبعيتهم لها أسمى من إيمانهم بالهوية الوطنية وحرصهم عليها .. لماذا لا يترك الشعب اليمني هذه الحزبية اللّعينة الدخيلة على مجتمعنا اليمني التي جرّبوها لعشرات السنين وكانت نتيجتها تقسيمه إلى شعوب وطوائف وجماعات ، وحصادها قتل وتدمير وفتن وحروب ومؤامرات ؟! لماذا لا يفكّرون بالانتماء للحزب العظيم (الوطن) ولو لسنة واحدة وسيرون النتائج المذهلة في كل المجالات أنهم قدروا على فعل ذلك ؟! أنظروا إلى (دول الخليج) من حولكم كيف يعيشون في أمن وأمان وتنمية ورفاهية لأنهم لا يعرفون شيئاً أسمه حزبية ولكن يعرفون شيئاً أسمه (الوطنية) وأولياء الأمر بعد الله تعالى ..

182096
[3] عش الدبابير
صلاح الجابري
الأربعاء 25 نوفمبر 2015 03:59 مساءً
الان يقول بان الدكتور انور قرقاش اصله ايراني وقالوا بان فتحي بالزرق عميل لصالح ووصفوا المقاومين الجنوبيين الابطال بانهم من تدربوا في ايران وايضا فهد الشليمي لم يسلم من خبثهم 0 كل من يخالفهم او يفضح سلوكهم يهاجمونه في توقيت واحد وتطلق ابواقهم الروائح النثنه 0 هم يريدوا كل شي بايديهم اغاثه سلاح اموال لذلك لم يعجبهم مايقوم به الهلال الاحمر الاماراتي في عدن بل يحسدون هذه المدينه لما يقدم لها بعد كل الدمار والتضحيات يقولوا لماذا الامارات تدرب الجنوبيين لماذا تستضيف قيادات المقاومه وهذا حقد واضح على الجنوب 0 اتذكر العام الماضي عندما اطلقت الامارات العاب ناريه بمناسبة راس السنه شنوا هجوم عليها وقالوا لماذا كل هذا التبدير غزه بحاجه لهذه الاموال لكن قطر عندما تستضيف كاس العالم وتصرف عشرات المليارات وتجهز الفنادق والمراقص والخمور لن يتكلموا بل القرضاوي اجاز وامتدح هذا الامر لماذا ؟؟؟ لان قطر تعطيهم الاموال والجزيره الراعي الرسمي للاخوان 0 افعل ماتريد لكن كن معهم اصرف عليهم فلن يتكلموا بل سيعظمون افعالك لكن قل الحقيقه وكشف عوراتهم استعد للتكفير والتدليس والكذب

182096
[4] هيا وكيف قدكنت على تعز احسن مالا والحسابه بتحسب
سعيد
الأربعاء 25 نوفمبر 2015 04:43 مساءً
ايش قلبك على الاصلاح !!ايش نصحوك في الامارات!!قالو لك مش كله تعز تعز غير قليل على الاصلاح!!رغم زعلك على تعز فهي تجيب معلقين اكثر والحسابه تحسب !!ويبقى السؤال الخالد ماذاحدث لك في تعز عندما اؤوك بحرب13يناير لتخرج كل هذه الكراهيه والحقد في وقت تعز تذبح !!ماذا حدث لان التخمينات كثيره وكلها مش في صالحك يافتحي !!اعلنها وما قد يحدث يحدث قول!!والا قلناها وبالفم المليان الذي حدث معك في تعز..وليش انت متحامل عليها اكثرحتى من الحوثي وصالح.واننالمنتظرون..ولن ننتظر كثيرا

182096
[5] انها الامارات يافتحي
علي بن علي الشظيفي
الأربعاء 25 نوفمبر 2015 04:51 مساءً
يدرك حزب الاصلاح القبلي الشمالي انه يتعامل مع دولة مؤثرة في المشهد اليمني..هذه الدولة تبني علاقاتها مع جميع الاطراف على الكسب والخسارة اي مثل التاجر يدفع ليكسب وهذا ليس عيبا..والهجوم الاعلامي للامارات ضداخوان اليمن نبني على وقائع وحيثيات بينتها التتائج على الارض..وهنا يتضح غباءالاصلاحيين السياسي فهم يطالبون الامارات صباحاومساءا بزيادة دعم الامارات بينما يتفاخرون بتحالفهم مع الاخوان في تركياومصر..ان الاصلاح يجيدالتعامل مع احزاب وقوى من حجمه معتمدا على اعلامه واساليب المراوغة واللف والدوران ولكنه الان امام دولة تدرك جيدا انه ضعيف بعد صفعات الحوثي في الشمال ولطمات المقاومة في الجنوب ولذا كان رد الاصلاح امس وبصحيفته الرسمية يدل على ضعف واضح وافتقادهم لبراهين تدحض اتهامات الامارات فقد قالوا على لسان رئيس الدائرة الاعلامية للاصلاح الجرادي انهم لن يردوا لانهم مشغولين بدحرالمتمردين!! وصدقني يااستاذفتحي لن تتجرا ابواقهم البالونية مثل كرمان والانسي والغفوري وباايس وبانعجة على الرد وان تجراوا فسيكون الثمن مكلفا

182096
[6] علينا إبعاد الأحزاب الدينية من السياسة اذا اردنا ان نعيش في ظل دولة مدنية..
بن مجاهد
الأربعاء 25 نوفمبر 2015 07:32 مساءً
نكرر انه لأيهم ان يكون الإصلاح او الأخوان او انصار الله او احباب الله او باكو حرام او طالبان.. الدين للجميع والإنسان حر في إختيار دينه ولسنا بحاجة الى حزب يوجهنا الى دينه وبيوت الله ودار العبادة مفتوحة للجميع ومن يريد ان يذهب فلا يستطيع احذا منعه.. اما ان يتحول الدين إلى إرتزاق وتجارة وسمسرة يشتغل فيه الدجالين والفاسدين وكل شئ بإسم الدين فهذا مرفوض.. لايمكن ان تسير الحرية والديمقراطية في ظل وجود الأحزاب الدينية.. ولهذا واريد ان انبه الجميع وطالما ان الأحزاب الدينية بدأت تنشط وتقوى .. فهذا ينبئ بمستقبل مظلم واسود وصراعات وتخلف وجهل وحروب لانهاية لها...

182096
[7] نعم للامارات وجيشها وشعبها العظيم،لكم الحب والتقدير
علي عبد الله
الخميس 26 نوفمبر 2015 06:01 صباحاً
الشكرللاخ الكاتب ،مصيبتنا في اليمن انتهازية حزب الإصلاح ،فهوا يعمل بعقلية التاجر،الباحث عن الربح والهارب من الخسارة،انه يترقب هلاك كل القوى المتقاتلة ثم يخرج فيما بعد منقذ وملكي اكثر من الملك،ثم يبسط سيطرته وأدوات تجارته المعتادة ،،،،الإخوة في الامارات جايين لإنقاذنا وليس لهم اي مصلحة ،، الواجب ان نشكرهم ونشيلهم فوق رؤوسنا ونكون صادقين معهم ،الإصلاح يلعب دور الثعلب المكار،والاخوة في المقاومة اثناء الحرب جربوهم واختبروهم ،واقولها وبكل صراحه انتهازية الإصلاح هي التي أوصلتنا الى ما نحن فيه اليوم ،لا غرابه ان يتهرب الإصلاح ولا يشارك في تحرير تعز،وبيحان،وصرواح ودمت،انهم يترقبون النتائج ،،ويركبون الموج ،كان الله في عون الوطن من القوادم


شاركنا بتعليقك