مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 أكتوبر 2019 12:45 صباحاً

  

المخدرات  أخطر الأدوات  التدميرية  للمجتمع
أكبر تحية لميناء الحاويات بعدن تعاونهم بسرعة تفريغ العشب الخاص لملعب الحبيشي
للــتوضـــــيح فـــقــــــط
يامنصوره يامدرسة
الإصلاح وراء فشل وفساد مشروع 90 ميجاوات
من مرحلة الدماء إلى مرحلة البناء
الوحدة اليمنية الركن اليماني للوحدة العربية
آراء واتجاهات

اليمن.. غداً يوم آخر

افتتاحية الخليج
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
السبت 09 أبريل 2016 10:51 صباحاً

من المفترض أن يكون اليوم يوماً مختلفاً في اليمن، يتم فيه تطبيق قرار وقف إطلاق النار تمهيداً لإطلاق مفاوضات يمنية في الكويت تفضي إلى تسوية سياسية.
لعل المقتلة التي كانت كل الأرض اليمنية ساحتها لأكثر من عام، وشهد خلالها الشعب اليمني الكثير من الأهوال، من قتل وتشريد وتدمير كانت عبرة لمن يعتبر بأن الحروب العبثية لن تأتي إلا بالكوارث والمحن، ولن يكون ضحاياها إلا الأبرياء والفقراء، وخصوصاً في بلد كاليمن يجتاحه الفقر والبؤس من أدناه إلى أقصاه ويحتاج إلى كل قطرة من الدعم والتنمية لرفع المعاناة عن شعبه، فأتت الحرب لتقضي على القليل القليل الذي كان متوافراً من أبسط وسائل الحياة.
لعل الذين كانت رؤوسهم حامية، وتملكتهم نزعة القوة والغلبة والإقصاء والسلطة أدركوا الآن أن حربهم خاسرة، وأن كل ما جنوه هو هذا الدمار والقتل المجاني الذي أودى بحياة آلاف الأبرياء من أطفال ونساء ورجال وتدمير مئات آلاف المنازل والمؤسسات والمنشآت والبنى التحتية رغم محدوديتها.
لذلك يشكل وقف إطلاق النار الذي من المفترض تطبيقه اليوم فرصة للعودة إلى العقل والكف عن اللجوء إلى القوة المستندة إلى دعم الخارج.
لعل هؤلاء أدركوا الآن أن الوطن يتسع للجميع وأن تقديم التنازلات من هنا وهناك يكون للوطن وأهله، وأن الاعتراف بالخطأ فضيلة وليس هزيمة.
من المؤمل أن يكون اليوم يوماً جديداً لليمن واليمنيين، فكل المؤشرات التي يمكن استشرافها من مواقف مختلف الأطراف المعنية بالأزمة اليمنية توحي هذه المرة بالجدية والحرص على إنجاح الجهد الذي يبذل من جانب أكثر من طرف لبدء مفاوضات تنتهي باتفاق يضع حداً لويلات الشعب اليمني ويؤسس لمرحلة جديدة تضع مصلحة اليمن أولاً، وتحدد مسار الحل السياسي ليمن حر وديمقراطي ومستقل في نظام يتوافق عليه الجميع من خلال الحوار، وخصوصاً أن هناك أرضية متوافرة للحل وتتمثل بالمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار اليمني.
نأمل أن يكون اليوم بداية لمرحلة جديدة على طريق استعادة اليمن ووضعه على طريق الأمن والسلام.
لقد قدمت دول التحالف العربي بقيادة السعودية ومشاركة فاعلة من دولة الإمارات الكثير من التضحيات والجهد لإنقاذ اليمن واستعادة دوره ضمن المنظومة الخليجية والعربية، وهو جهد سوف يتواصل بلا شك من أجل استعادة الأمل والمشاركة في عملية إعادة البناء..
ولا ننسى أن هناك تحدياً لا يزال قائماً ويهدد اليمن ودول المنطقة والمتمثل بالإرهاب وهو يحتاج إلى جهد مضاعف وعلى كل المستويات لهزيمته..والمعركة معه لم تبدأ بعد.. وهي لن تنتهي إلا بهزيمته.

 

 



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
200347
[1] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف أي مخلوق على هذه الارض والأيام بيننا يابويمن .
جنوبي حر
السبت 09 أبريل 2016 03:47 مساءً
الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف أي مخلوق على هذه الارض والأيام بيننا يابويمن ...... ابويمن الخونة الغدارين المحتلين ينظرون للجنوب العربي كغنيمة حرب وفيد لابد ان يبقى تحت سيطرتهم واحتلالهم لنهب ثروته كما انه مساحة واسعة تنفع للتوسع والاستيطان فيها فهم ينظرون للجنوب العربي ارض بدون شعب وإن امكن قتل مافيه من شعب بالمجازر الموسمية 1990م 1994م 2015م وبالموت البطي الذي يتم فيه الذبح اليومي للجنوبيين ليصبح الجنوب العربي أرض بدون شعب تكون صالحة لاجل الاستيطان ومتنفس لنسلهم الغريب العجيب الذي يتزايد بمتواليات فضائية وهذا لن ولن يحدث وهناك شعب عظيم اسمه شعب الجنوب العربي الحر البطل . والايام كفيلة بكشف كل هذا فقضية الجنوب العربي كبيرة وكبيرة جدا ولايمكن التلاعب بها بهذه السهولة فهناك شعب حر ابي يحمل هذه القضية الوطنية الكبرى الشريفة العادلة قضية الجنوب العربي في القلوب فكل الامم تسكن في اوطانها ونحن الجنوبيون يسكن الجنوب العربي في قلوبنا فلن تموت هذه القضية إلآ بموتنا جميعاً كشعب جنوبي وهذا مستحل عليهم جميعاً فإرادة شعب الجنوب العربي صلبة جدا جدا جدا لن ولن ولن تنكسر امام الاحتلال اليمني الهمجي البربري المتخلف اللعين . نحن اصحاب قضية عادلة محقة نطلب الموت دونها سننتصر وستنتصر قضيتنا قضية الجنوب العربي والأيام بيننا يا بويمن.

200347
[2] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف أي مخلوق على هذه الارض والأيام بيننا يابويمن .
جنوبي حر
السبت 09 أبريل 2016 05:34 مساءً
الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف أي مخلوق على هذه الارض والأيام بيننا يابويمن ...... ابويمن الخونة الغدارين المحتلين ينظرون للجنوب العربي كغنيمة حرب وفيد لابد ان يبقى تحت سيطرتهم واحتلالهم لنهب ثروته كما انه مساحة واسعة تنفع للتوسع والاستيطان فيها فهم ينظرون للجنوب العربي ارض بدون شعب وإن امكن قتل مافيه من شعب بالمجازر الموسمية 1990م 1994م 2015م وبالموت البطي الذي يتم فيه الذبح اليومي للجنوبيين ليصبح الجنوب العربي أرض بدون شعب تكون صالحة لاجل الاستيطان ومتنفس لنسلهم الغريب العجيب الذي يتزايد بمتواليات فضائية وهذا لن ولن يحدث وهناك شعب عظيم اسمه شعب الجنوب العربي الحر البطل . والايام كفيلة بكشف كل هذا فقضية الجنوب العربي كبيرة وكبيرة جدا ولايمكن التلاعب بها بهذه السهولة فهناك شعب حر ابي يحمل هذه القضية الوطنية الكبرى الشريفة العادلة قضية الجنوب العربي في القلوب فكل الامم تسكن في اوطانها ونحن الجنوبيون يسكن الجنوب العربي في قلوبنا فلن تموت هذه القضية إلآ بموتنا جميعاً كشعب جنوبي وهذا مستحل عليهم جميعاً فإرادة شعب الجنوب العربي صلبة جدا جدا جدا لن ولن ولن تنكسر امام الاحتلال اليمني الهمجي البربري المتخلف اللعين . نحن اصحاب قضية عادلة محقة نطلب الموت دونها سننتصر وستنتصر قضيتنا قضية الجنوب العربي والأيام بيننا يا بويمن.


شاركنا بتعليقك