مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الخميس 23 نوفمبر 2017 02:48 صباحاً

  

عمــر و صعتــر !
ألف جلاد والضحيّة واحدة
تريم..  وشرف استضافة الدورة الوطنية!
أبين مع الاجماع ولايمكن ان تغرد وحيدة خارج السرب
لمدينة (الضالع)..فليعمل المخلصون
احداث متسارعه.. وجبهات مشتعلة والصبيحة من نصر الى نصر
إيران في عين العاصفة
آراء واتجاهات

ما هي أدواتنا لمواجهة (الأقاليم)؟

حسين حنشي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأربعاء 19 أكتوبر 2016 03:55 مساءً

أولا وقبل كل شيء علينا أن نحدد ولو بشكل تقريبي هل نحن نعارض نظام الأقاليم أو نقبل به وبدون أن تصبح شريحة (مستخدمي السوشيال ميديا) عينة نموذجية.

 

بعد الإقرار بان (الشعب) أو الأغلبية لاتريد تلك الأقاليم.. وهنا سيعلق البعض ويسأل هل عادك مش عارف أننا ضدها.. لا مش عارف حقيقة أتحدث بصورة علمية تستند إلى إحصاءات لا تخمين وتجييش اعلامي فيسبوكي.

 

بعد الإقرار أننا لا نريد دولة الأقاليم وان سقفنا الأدنى والواقعي هو إقليم (جنوبي موحد) وليقسم الشماليون بلدهم كما يريدون من الأقاليم فان علينا دراسة أوراق الضغط معنا لرفض هذا النظام وهي:

 

1) الحراك الشعبي الكبير والعصيان المدني والمليونيات ثم إلزام السلطات المحلية في المحافظات برفض التعامل بنظام الأقاليم ما لم يتم نزع الشرعية عنها (بالخروج الشعبي وإعلانها) سلطات خانت العهد.

2) تحريك عناصر الأمن المؤمنة بالقضية وبرفض دولة الأقاليم ودعوتها (قيادة وضباطا وجنودا) لكسر الأوامر وإعلان (استقالتها) أن قررت قيادتها العليا تأييد نظام الأقاليم، أو تسخيرها لقمع الشعب الرافض.

3) الإضراب العام الشامل في كل المرافق العاملة وأهمها المطار والميناء وإيقاف كل الأعمال المدنية حتى تستجيب السلطات، وطبعا الأمر يشمل كل المدن الجنوبية (عدن المكلا) في الطليعة.

4) مطالبة الحكومة الشرعية والسلطات المحلية التي ستصر على تنفيذ نظام الأقاليم بالخروج والاعتصام أمام مقراتها وعدم تسهيل عملها.

5) الإعلام الجنوبي يعمل كوحدة واحدة ضد الأقاليم ويعرف بمن يؤيدها ويقوم بحملات مقاطعة بمساعدة من الكل في وسائل التواصل الاجتماعي كثورة مجتمعية حقيقية.

 6) سرعة تشكيل كيان سياسي يعبر عن الجنوبيين جميعا او أغلبيتهم ويأخذ على عاتقة مفاوضة اليمنيين والأشقاء والعالم لرفض الأقاليم

 

وإذا اتضح أن الشعب يفضل الأقاليم كحل مرحلي في وضع أنهك فيه الشعب المطالب بلقمة العيش والخدمات وعلاج الأوبئة فيجب الأتي:

 

1) القبول بنظام الأقاليم والإصرار على (تحسينه والاستفادة من أحسن ما فيه) واستغلال الفترة الانتقالية والدورة الأولى لصنع وحدة حقيقية بين إقليمي الجنوب وخلق مؤسسات صلبة.

2) الإصرار على أحقية تشكيل الأحزاب السياسية على أساس إقليمي أسوة بأي نظام للأقاليم في العالم ثم تأطير الجنوبيين في حزب يحمل مبادئ الحراك الجنوبي ويخوض الصراع السياسي عبر البرلمان الاتحادي وبرلمانات الأقاليم.

3) الاتجاه للتنمية في وضع حقيقي يضع الجنوبيين بعيدا عن سيطرة صنعاء وهذا أجمل ما في الأقاليم والابتعاد عن الصراعات الداخلية والإثبات للعالم بأننا (بلد حقيقي وشعب منتج ومبدع أن توفرت الظروف).

 

ليس هناك خيار ثالث برأيي، مع أن هناك من سيزايد ويصر على خطوات هي المهلكة بعينها للشعب المنهك وهي:

 

1) الاستمرار ثورجيين معادين للداخل والخارج وللسلطات المحلية والأمن من أبنائنا وللأشقاء والأصدقاء الغربيين والشرقيين.

2) الاستمرار في العويل والنياح غير المنتج وعبر قيادات تتنقل في فنادق السبعة نجوم بينما يموت الشعب بالإهمال والكوليرا والقتل والرصاص الراجع.

 

 

كلنا يجب أن نسهم في الاختيار.. أنت ماذا برأيك يجب علينا أن نعمل؟

 



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
225867
[1] خيارات حامضة
سلطان زمانه المش عاجبه
الأربعاء 19 أكتوبر 2016 04:09 مساءً
اعملوا ما بوسعكم واستخدموا كافة خياراتكم وابذلوا كل إمكانياتكم، الأقاليم قادمة دون هوادة (قادمقادم) ولن تجدي كل فعالياتكم في إجهاضها. عندي لك سؤال: لماذا يرفض الجنوبيون الأقاليم ضمن اليمن بتاتًا، بينما يبشرون بدولة جنوبية ذات أقاليم؟؟ يبدو أن المغزى في بطن الروافض!

225867
[2] لماذا الخوف من الاقاليم
صالح الجابري
الأربعاء 19 أكتوبر 2016 04:55 مساءً
اعتقد ان فيه بند من مخرجات الحوار يقول الشعب في اليمن حر في تحقيق مكانته السياسيه والاقتصاديه والثقافيه حسب العهد الدولي 0 ومن حق كل اقليم ان يتوحد مع اي اقليم اخر مثال على ذلك اقليم عدن مع اقليم حضرموت ويكونوا جكومه قويه ويسمون الاقليم حضرموت او الجنوب

225867
[3] حضرموت
صالح الجابرى
الخميس 20 أكتوبر 2016 12:18 صباحاً
أولا = نسمع عن اقاليم وفيدراليه المشكله ليس فيما دكر وانما الحوار نفسه فصل على هوى اهل الشمال حينها كانوا في مركزقوه ونفود ورتبوها على قياسهم حتى الفدراليه اسم وشروطها منقوصه كيف بايطبقوا علينا أشياء مانعلمها ومش منشوره ماعدا حوار واقاليم وفيدراليه مصطلحات بدون تفاصيل مثلا الثروه ماهى حصة بلد الإنتاج باى نظام فدرالى نعمل به مثلا النظامالالمانى وبكامله اونظام الامارات اواى نظام اخر الوضوح ضرورى زمان جابوا لنا النظام الشيوعى وطبقوه علينا والشعب ماكان عنده فكره وحتى الدى قاموا بتطبيقه كانوا يقرئوا كتب ماركس ويالله تطبيق على الشعب وهم مش عارفين النتائج النهائيه رجاء نحن مش حقل تجارب وكدلك لم نشارك في الحوار ومرفوض تنفيد الأقاليم قبل التحريرالكامل الدى فشلوا ان يحرروا صنعاءوهم خائفين من انفصال الجنوب ولانهم خسروا صنعاء وهم ا لاصلاح يحاولوا ان يتم موضوع الإقليم مادام ضاعت عليهم صنعاء بايحاولوا يتمسكوا بموضوع الأقاليم ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

225867
[4] الدحباشي التعزي الحبّوب سأل سؤال.. وأنا سأجيب عليه
سعيد الحضرمي
الخميس 20 أكتوبر 2016 12:59 صباحاً
بالطبع، الدحباشي التعزي (سلطان زمانه) خائف ومرعوب من إنفصال الجنوب، لأن كل أحلامه وآماله مركزة في أن يتخلص، هو وأهله، من عبودية الزيود، وستتحطم تلك الأحلام والآمال إذا إنفصل الجنوب، لأنه مستسلم وخانع لأسياده الزيود لمئات السنين، وبحكم عادة الخنوع والإستسلام للأسياد الزيود التي توارثها التعزيون أباً عن جد لمئات السنين، فالتعزي (سلطان زمانه) يعلم، علم اليقين، أنه لا يستطيع ان يتحرر إلا بوجود الجنوب معه، وإذا إنفصل الجنوب، سيعود هو وأهله للعبودية للزيود لـ 400 سنة قادمة، ولذلك هو يتدخل في كل شيء يخص الجنوب، وإلا لو كان مش خائف، فماذا يهمه إن إنفصل الجنوب أم لا ؟! وكل عيال تعز، يتركون كل موضوع، إلا موضوع الجنوب، يجب أن يبقى الجنوب معهم، فهو أملهم في التحرر، ومع ذلك هم لا يعترفون بحوجتهم للجنوب، بل يغلفون ذلك بالوطنية وبالمشاعر الدينية، التي لم تعد تنفعهم، لأن الجنوبيين قد وعوا دحبشة ومكر وخداع عيال تعز والمناطق الوسطى من اليمن.. على أي حال، الدحباشي التعزي (سلطان زمانه) سأل سؤال وجيه قائلاً (لماذا يرفض الجنوبيون الأقاليم ضمن اليمن بتاتًا، بينما يبشرون بدولة جنوبية ذات أقاليم؟؟)، وأنا ممكن أجيبه، بكل عنصرية مقيته، وأقول (لأننا لا نحبكم ونتقزز منكم)، وكنت سأجيب هكذا لو كان السائل علاء، ولكن علاء لا يعرف أن يسأل مثل هذه الأسئلة الوجيهة.. وسأجيب الآن عن سؤال (سلطان زمانه) الوجيه وأقول (نحن الجنوبيون نرفض أن نقيم معكم أقاليم، لأننا، أصلاً، نرفض الوحدة معكم، ونحن نرفض الوحدة معكم لأنكم قد غزوتم بلادنا مرتين غام 1994م وعام 2015م، وقتلتم آلاف الجنوبيين، ودمّرتم مدننا وقرانا، وشردتم أسرنا الكريمة وأخرجتوهم من ديارهم، وسلبتم ونهبتم ثرواتنا، وطردتم عشرات الآلاف من الموظفين الجنوبيين من أعمالهم، وفوق هذا تقولون أن الجنوب بلدكم، وأننا نحن الجنوبيون هنود وصوماليون.. لهذه الأسباب، نحن الجنوبيون لا نثق فيكم، ولا نريد الوحدة معكم، بأي شكل من الأشكال، بينما نحن سنتوحّد في أقاليم، ونحن، أصلاً، كنا متوحّدين ومندمجين من زمان في دولة مؤسساتية ذات أنظمة وقوانين، ولكن، للأسف حاكمنا المستبد الغبي (الحزب الإشتراكي اليمني) أضاع دولتنا وقدّمها هدية مجانية ولقمة سائغة لدولتكم القبائلية الجائعة.. سوف نستعيد دولتنا (ج ي د ش- وعاصمتها عدن)، وسنغيّر إسمها، ألى إسم ينسجم مع جغرافيتنا وتاريخنا المجيد وثقافتنا المدنية الراقية، وسنغيّر الإسم بحيث لا يتضمن كلمة (اليمن)، تلك الكلمة التي تعني الجهل والتخلف والقبلية والهمجية والحروب والخراب والدمار.. هل فهمت يا سلطان زمانه (لماذا نحن الجنوبيون نرفض الأقاليم ضمن اليمن بتاتًا، بينما نبشرون بدولة جنوبية ذات أقاليم ؟!)..ولا مستقبل للشعب الجنوبي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.

225867
[5] رأيي الشخصي على ما نشر في هذا المقال ، ألخّصة وبأختصار في نقطتين أثنتين لا أكثر ؟!
بارق الجنوب
الخميس 20 أكتوبر 2016 11:43 صباحاً
برأيي الشخصي: (1) أن نترك تجارب ومغامرات الماضي التي أثبتت فشلها في الجنوب مثل عبارات التآمر والعمالة والتخوين ألخ.. ، وأن نكف عن التحريض الأعمى والأحمق للجماهير في الجنوب ضد الشرعية والسلطات المحلية ودول الحزم الخليجية ، وأن يتم التنسيق والتفاهم مع هذه الأطراف الشرعية والخليجية بخصوص وضع الجنوب في المراحل المستقبلية ، أمّا أن يكون دولة جنوبية مستقلة أو ضمن أقاليم الدولة اليمنية الموحّدة ، لأن الجنوب بدون هذه الأطراف والدول الذين يعتبرون الفاعلين الأساسيين على الساحة اليمنية في هذه المرحلة على الأقل ، الذين ناصروه وساندوه ودعموه في طرد (نظام الحوافيش) من عدن وسلّموه الأرض الجنوبية والسلطة الفعلية ، لا يستطيع أن يتخلّص من نظام الحوافيش العميق الذي لا يزال متواجد في بعض مؤسسات الدولة ، ومن فلول وخلاياء الإرهاب التكفيرية التفجيرية لهذا النظام الإرهابي الفاسد التي لا تزال (عصاباته) نائمة في مدينة عدن وجميع مناطق الجنوب المحرّرة ، ويحشد جحافلة الهمجية الحاقدة من ميليشيا وقوات عائلية وقبائل نفعية ومنظمات إرهابية وقطاع الطرق بهدف العودة إلى الجنوب وغزوه وأجتياحة للمرّة الثالثة وقت ما تتيح له أول فرصة مناسبة أن أستطاع على فعل ذلك (2) أن الجنوب لن ينتصر ويصل إلى غاياته السياسية والأقتصادية ولن يحصل فيه الأمن والأستقرار والتنمية والأزدهار بدون وجود (الشرعية) بقيادة (هادي) الذي بحكمته وخبرته وتجربته مع هذا النظام الفاسد المتلوّن عرف كيف يحجم كبر وغطرسة وحذلقة (نظام صنعاء) الفاسد المستبد ويحتويه ويضعه أمام خيارت الشعب اليمني التي تقتضي ركل عفاش وزبانيته من المنافقين والمصلحيين والأوباش وكنسهم من على الأرض اليمنية ، كما أنه بدون دعم ومساندة وحماية للجنوب من الدول الخليجية المعترفه بشرعية (هادي) والداعمه لها بقيادة (السعودية والإمارات) الواقفه اليوم إلى جانب الشعب اليمني بشماله وجنوبه من أجل تحريره من ظلم وهيمنة وإرهاب (عصابات الحوافيش) بقيادة عفاش سنحان وخفّاش كهوف مرّان لن تستقر الأوضاع في البلاد ، لأن (حوافيش الشمال) أثبتوا أنهم ليسوا رجالات دولة وقيادات محترمه لشعب عربي أصيل ، بل (عصابات) متخصصة في الفساد والعبث والنهب والتزوير ، ومخلوقات متجذّرة في أساليب الإرهاب والقتل والتدمير ، وجماعات متأصلة في ثقافة التكفير والتفجير والتهجير ، جُبلت على ألحاق الضرر والأذى بشرفاء اليمن من الوطنيين والفقراء والمستضعفين ، والله المستعان على ما يصنعون ..

225867
[6] تجارب ناجحة
تركى بن سند
الخميس 20 أكتوبر 2016 09:54 مساءً
نعم للاقاليم لا للشيوعية والزيدية والى يطبلو للانفصال اصحاب مصالح ضيقة ( واعتصمو بحبل اللة جميعا ولاتفرقو )


شاركنا بتعليقك