مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 14 أكتوبر 2019 01:14 صباحاً

  

رغم شحة الامكانيات انتقالي ردفان يبذل اقصى جهوده في خدمة المديرية
أبين..ودولتي الشرعية والإنتقالي
أبين ودولتي الشرعية والانتقالي..!
مواسم بلا حصاد
مشروع ثورتنا التحررية من الاستعمار الشمالي هو مشروع وطن ديمقراطي فيدرالي  يتسع للجميع
١٤ أكتوبر .. الثورة والاستقلال والوحدة
تحية إلى كل شهداء ثورة أكتوبر الخالدة ...
آراء واتجاهات

استمرار السياسات والمواقف هو استمرار للحرب !!

د.فضل الربيعي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الخميس 09 فبراير 2017 09:34 صباحاً

يبدو أن البلد مازال معَّرض للمخاطر والانقسامات الداخلية نتيجة  المخزون الكبير في العصبيات المختلفة وتعدد الهُويات والولاءات واستمرار رموز الفساد والإفساد كأهم الفاعلين في المشهد السياسي والاجتماعي ، لذلك فإن  أي حلول غير قابلٍ للنمو بالنظر إلى الواقع المعاش اليوم بوصفه بيئةً غير قابلةً لإنجاحه، بسب غياب الإدراك الواقعي والعلمي لحجم هذه المخاطر لدى النُخب السلطوية والسياسية بمختلف اتجاهاتها الفكرية الذين وصل بهم الأمر إلى حِّد إلغائهم التام لتلك الحقائق وإنكارهم لها ، بل وتجريم الحديث عنها كما حدث مع قضية الجنوب.

لم تستطع  الدولة في احتواء الأزمات في المجتمع  وإحداث استقرارٍ سياسيٍّ ، وقد وصلت هذه الأزمات إلى توسيع دائرة الحروب لتشمل مختلف مناطق اليمن عام 2015م ، فاستمرار أمد هذه الحرب  تبدو ملامحها في الواقع  واضحة كما هيئت لها القوى المستبدة  في الداخل والخارج على حدًّ سواء ، وهذا الوضع هو حصيلة لما خلفته النظم الاستبداد والثقافة الاستقوائية ومصادرة حقوق الآخرين والفساد المستمر للسلطات طوال المراحل السابقة التي أنتجت ثقافة الاستبدادي والغلبة والولاءات الفردية والعصبيات ، والنَّهب المنظَّم للثروات وفي مقدمتها ثقافة الاستبداد الهمجي الذي عمد إلى إلغاء كل ما يتصل بهوية الجنوب ، وعدم الاعتراف بالحق الشرعي لشعب عاش آلاف السنين مستقلا وفي دول وكيانات باستثناء مراحل الاحتلال الأجنبي، الذي كان له دورا واضحاً في المقاومة ضد كل صور الاحتلال  وقد تجسد هذا الإلغاء على صعيد الواقع  والفكر ، فعلى صعيد الواقع تمَّ التدمير الممنهج  للجنوب منذ حرب 1994م، شعباً ودولةً ذات هُوية ، وعلى صعيد الفكر تمَّ إنكار هذا الحقِّ بالحديث عن اليمن الواحد وواحديته بمفاهيم صماء ، وتمَّ إخفاء صوت الحقِّ القائم على أساس الهويتين للشعبين والدولتين ، واختفت الوحدة من الواقع  وبقي الحديث عن وحدةٍ زائفةٍ مجردة من مضامينها ، كان ومازال المراد منها إخفاء مطامع قوى محدودة بذاتها . ولم يتم الاعتراف بأنّ هذا الحقّ وهذه الخصوصية التي انطلقت منها فكرة مشروع الوحدة تعود إلى هوية الشعبين والدولتين التي تكونت عبر آلاف السنين .

 لقد اتجهت هذه الذهنية نحو ادخال  اليمن شماله وجنوبه في نفق مظلم مخيف كما يتجَّلى في المشهد اليوم  وعدم  التفهُّم للخصائص الرئيسية لهما التي تتصف بالتنوع الثقافي والاجتماعي والطائفي في هُويات انتماءاتها المختلفة ..



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
244344
[1] إن كان قد ظل آلاف السنين مستقلا فسيظل آلافًا أخرى غير ذلك
سلطان زمانه
الخميس 09 فبراير 2017 10:31 صباحاً
نعم، صدقت. إن استمرار السياسات سيؤدي لاستمرار الحرب التي تسير يومًا بعد يوم نحو الحسم، وما أدراك ما الحسم. إنه لن يعتمد أية تسوية سوى شروط وإملاءات المنتصر. هذا ما نبغي، فالتسوية أيًا كانت إنما تعني استراحة محارب للاستئناف مستقبلا. أما موضوع الجنوب وما جنوب فتجاهل الموضوع مؤقـ..مؤبدًا.

244344
[2] الم تكن عميلا
علاء
الخميس 09 فبراير 2017 02:53 مساءً
الم تكن مدير مديرية دار سعد في دولة الاحتلال ولم تكن نزيها بل كنت اكثر دحبشه من الدحابيش انفسهم .انه لزمن حقير يجعل العميل يتنكر لما شافوه الناس من عمالته للاحتلال اليمني البغيض وكنت احد فرسانها وركبت الان الموجه لكي لاتغرق ببحر افعالك وعمالتك لهذا الاحتلال ..

244344
[3] قصص بطولات الجباليه الوهميه !! وقصص البطولات الجنوبيه التي تنزف دما وعرقا ومراره !! هناك ضحك وسخريه من الجباليه وهنا عجز جنوبي لإبراز مايجب إبرازه من قصص الفداء والصدق في الأداء ! فمن قطع ألسنه الجنوبيين لأ أحد ولكنها التياسه المستمره منذ 94م !! وحسبنا الله ونعم الوكيل .
اليزيدي
الخميس 09 فبراير 2017 03:38 مساءً
أرجو أن تراجع ماكتبته با أخ فضل !!.. منين هويتين !!....واليمن شماله وجنوبه !! ...... والمشكله إن الكتاب اليمنين من أبتاء اليمن الشقيق (( ج ع ي )) لديهم قدرات كتابيه في تحويل المجرم الى بطل !! وتصوير العاهره وكأنها أنقى إمرأه في العالم !! واللص يلمعونه حتى يظهروه كعابد منقطع لعبادة الله !! وووالخ بينما الكتاب الجنوبيين يغرقون في شبه مويه !! لدرجة إنهم لايستطيعون سرد قصص البطولات التي تمت بأيدي رجال الجنوب في الجبهات !! وكأنهم لا يعرفون ماذا يقولون !! والمتحمس فيهم يقول كلام هو في صالح أبويمن !! ليس 100 % بل 1000000% !! !! يقول الكاتب الجنوبي إننا والله نرى ومن خلال إنتشار الجماعات القبليه نذر شؤوم !! وإننا والله ! سوف نروح في ستين داهيه !! وإننا والله !! وإننا والله ....الخ والدحابشه يلتقطون هذه الأصوات التي تولول بلامبرر على طول ويطبطبون على أكتفاهم !! بارك الله فيك !! أنت لم تقل الا الحق ولا شيئ غير الحق !! .....كيف كلامي يامكرد ؟؟!! كلامك مليح يامليح هو في زيك ده إنته تحفه !! هو إحنا عرفنا نعيش في عدن سنين طويله إلا بأنفاس أمثالك !!ويستديرون ويغمزون بعضهم لبعض ! لقد شربها المغفل !! وهههههههه !! والجنوبي فرحان !! .... ولكن قمة المأساه هي كيف نجح كتاب الإصلاح والمؤتمر والشرعيه ! في التقليل من إنتصارات المقاومه والجيش الجنوبي بل وسرقتها أيضا !! وفي نفس الوقت التغطيه الكامله بالكنابل (( جمع كنبل أي بطانيه !! )) على كل مايجري من فسوق تحت أم كنابل !!!!!!! سرقات !! لعب قمار !! سمسره !! تبادل أدوار !! شرب المنكر !! وووالخ ... وأول مايرفع رأسه اليمني يبدأ في سرد القصص إننا أيها الاخوه نعمل وننجز منجزه تلو المنجزه !! فدعونا نعمل في صمت !!! ......((والجنوبي كل عمل طيب تحقق على الأرض كان بيد ه !! ))....ولكن لم يعرف كيف يتكلم عن ما أنجز !!! ... هذا هو الفرق بين الكاتب والسياسي اليمني من أبناء (( ج ع ي )) وبين السياسي والكاتب الجنوبي !! هناك فهلوه ولعب بالبيضه والحجر !!..... وهنا عجز تام في وصف أهم الإنجازات في تاريخ ليس الجنوب فحسب بل وتاريخ المنطقه !!!..........فلا تستغربوا عندما ترون كاتب يمني وبالذات من تعز يتغنى بصمود تعز !!وهل تعز فعلا صامده ؟؟؟! ......هل رأيتم سمك القرش عندما يصطاد كلب البحر أبو شوراب !! لا يقتله على طول !! إنما يرفعه لفوق ويرميه !! ثم يلحق به ليرفعه !! وهكذا !!ويتسلى به ربما لساعات !! وهذا مايفعله الحوثي والمتحوث في أبناء تعز وتعز !! وهم صوروا المسأله وكأنها صمود أبناء تعز !! وشر البلية مايضحك !! وحسبنا الله ونعم الوكيل .

244344
[4] تحية للمفلحي
سلطان زمانه
الجمعة 10 فبراير 2017 05:31 مساءً
صاحبنا هذا مجرد هجاص كبير، فلا تتعب نفسك أكثر من ذلك ، فلن تفلح مع الهجايص التي يرددها دون كلل، لكنه قد يقدم بعض الطرائف لتحلية الموضوع قبل ختمه بعبارة دينية. شكرًا لمحاولاتك إصلاحه على كبر.

244344
[5] الربيعي يقبل النصح ممن هم في مستواه علماً ونبلاً!
علي ناصر المفلحي
الجمعة 10 فبراير 2017 01:23 صباحاً
يقول اليزيدي ( المعلق رقم 3) ، متنطعاً و مترنحاً :" أرجو أن تراجع ماكتبته با أخ فضل !!.. منين هويتين !!....واليمن شماله وجنوبه !! ...... والمشكلة إن الكتاب اليمنين من أبتاء اليمن الشقيق (( ج ع ي )) لديهم قدرات كتابيه في تحويل المجرم الى بطل !! وتصوير العاهره وكأنها أنقى إمرأه في العالم !! واللص يلمعونه حتى يظهروه كعابد منقطع لعبادة الله !! وووالخ" وردي على اليزيدي المتحذلق ، هو أنني حاولتُ جاهداً أن أساعده لكي يتحرر من ما هو فيه، وتحويله إلى رجل واعٍ بالتاريخ ، متحرراً من الخزعبلات والأوهام ، وجعله بطلاً يافعياً ، من نسل حميري، يمني أصيل ، والأرتقاء به من الهاوية ، إلى مستوى الشرف ، ليكون بذلك نقي كأنقى إنسان في العالم ، وتائب تقي منقطع لله وحده ، دون غيره ، ، ولكنني أعترف أنني عجزتُ أمام تكلسه و إصراره على البقاء غارقاً في المكان الذي يليق به. أما بالنسبة للدكتور فضل الربيعي ، فهو شخصية أكاديمية مرموقة ، يدرك دلالات الألفاظ ، وهو رجل مهذب ، لا يستخدم ألالفاظ السوقية ، ، وهو يفهم ما يدور في محيطه ، واع بمسؤوليته تجاه وطنه وشعبه ، ويتحدث عن معرفة عميقة بالواقع السياسي والاجتماعي والاقتصادي ، ومع ذلك فالربيعي ، عالم متواضع ، مثل كل العلماء الكبار ، يقبل النصح ممن هو في مستواه مكانة وعلماً ، وليس ممن هم دونه معرفة وأخلاقا ووطنية .


شاركنا بتعليقك