مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الخميس 23 نوفمبر 2017 02:48 صباحاً

  

عمــر و صعتــر !
ألف جلاد والضحيّة واحدة
تريم..  وشرف استضافة الدورة الوطنية!
أبين مع الاجماع ولايمكن ان تغرد وحيدة خارج السرب
لمدينة (الضالع)..فليعمل المخلصون
احداث متسارعه.. وجبهات مشتعلة والصبيحة من نصر الى نصر
إيران في عين العاصفة
آراء واتجاهات

جنوبنا الملغوم

علي ثابت القضيبي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأربعاء 15 فبراير 2017 12:04 مساءً

1// تطوقني حالة من الذهول جراء اللامبالاة التي أطبقت على مجتمعنا الجنوبي اليوم ، تحديدا مابعد الحرب .. فكم من حوادث صادمة ولم نعهدها قد عصفت برقعتنا وهزت أركانها هزا ، لكن بمرور يوم أو يومين فقط تغدو وكأن لم تكن ! وهذا رغم خلفياتها وتبعاتها المدمرة ولاجل طويل ايضا !! شخصيا لاأملك تعليلا أو توصيفا قريبا الى الدقة لحالة الخدر التي أبتلينا بها اليوم ..

2// بالطبع لا أميل الى إستعارة توصيف اننا شعب لامبال أو ساذج ، وهذا قد يستفز كثيرين ولاشك .. لكن ماذا يعني عدم إيلاء أهمية تذكر لكل التجليات السوداء التي تتخلق في جغرافياتنا اليوم ؟! أو ماذا يعني عدم وجود أي حراك نخبوي أو مجتمعي كان ضد التحشيدات المشبوهة والمؤشرة بوضوح إلى خلق مفاعيل القلق وعلى شاكلة مايجري في الرقعة السورية والليبية.. الخ؟!

3// اليوم - وبعد عامين من طردنا الحوثعفاشيين- تتشكل كيانات تحت مسمى المقاومة الجنوبية ؟! هنا لاأدري مقاومة ضد من ؟! والأمر لافت ولاشك .. ومع ذلك نسمع بهذا ولاأحد منا يحرك ساكنا ! بما في ذلك سلطاتنا الموجودة هنا !! واليوم تتصاعد حدة حوادث الإقتتال بين مكونات مليشياوية وسلطات الدولة وأخرى ! ولماذا؟ ومن وراء ذلك ؟ ثم وماذا بعد ؟!

4// دلائل ساطعة ولايشوبها مثقال ذرة من شك توميئ الى أن الجنرال العجوز - علي محسن الأحمر - وحزبه الجهنمي - الإصلاح - لهم اليد الطولى فيما يدور هنا على أرض جنوبنا ، والغاية هي إحكام القبضة الحديدية على هذه الرقعة من الارض التي تروم الى الإنعتاق ، إذ لا إمكانية مطلقا لقبول شعب الجنوب بعودته الى دائرة العبث والإنتهاكات المريرة والتسلط وخلافه ..

5// لكن معظم شعب الجنوب إستهلكته دوامة اللامبالاة تجاه مايدور على ارضه ، فالمواطن منا يثرثر طويلا ، ويمكن أنه يشخص بيت العلة والداء الذي يعبث بأرضه، ولكنه يدير ظهره لامباليا !! والمواطن الجنوبي يشخص المكونات العبثية التي تنتهج القتل وقياداتها ويحددها ، ولكنه لا يحرك ساكنا حيالها !! حتى السلطة هنا ايضاً !!

6// رسالة اخيرة نقولها لمكونات العبث التي تخدم أجندة الدراكولا اليمني علي محسن الأحمر وحزبه الجهنمي - الإصلاح - أن عودوا الى صوابكم ، وما الذي تجنونه من تخريب دياركم ؟ أو ألا تدركون أنهم يستغلونكم لتركيع أرضكم وشعبكم مقابل فتات من المال والنفوذ والمنح الرخيصة !! أبو فلان وأبو علان وأبو وأبو من قادة مكونات الموت .. وهذا تماثل جلي مع مايجري في سوريا وليبا وغيرها ، فهل تريدون ارضكم وجنوبكم هكذا؟! عودوا الى صوابكم وتخلصوا من إمتشاق بندقية خاتمة حملها حمل وصمة (( قاتل)) وهي ليست بطولة، بل خاتمة هي النار وبئس المصير .. فهلا اتعظتم أخوتي..



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
245236
[1] المهم جنوبنا
ابو فوزي
الأربعاء 15 فبراير 2017 01:26 مساءً
في الاول والأخير الامارات ساهمت بشكل كبير جدا في تحرير كل المحافظات الجنوبية وتساهم بقو في تحرير محافظات الشمال وهذا شئ لا غبار عليه وهو ما تستطع القوى المتنفذة بما تملكه من سلاح وعتاد من تحقيقه خلال اكثر من سنة في تعز والحديدة وأدرك الاماراتيون ان لا مجال للمراوحة وانتظار ما لم يتحقق ولن يتحقق في ظل قوى حربية لم تحرك ساكنا ولا تملك الشجاعة على خوض ابسط مقومات الدفاع عن النفس وهبوا فارين يتسكعون في ربوع تركيا والرياض والقاهرة متناسين ان. هنالك حرب ضروس في بلدهم وكل ما يفعلوه الظهور الإعلامي فقط لدغدغة بل لتشويه الحقائق على الارض وهذا ما حصل طيلة الفترة الماضية الامر الذي دفع بالأشقاء الاماراتيون بالتحرك بأنفسهم وبالاعتماد على المقاومة الجنوبية للخلاص والانتهاء من هذه الحرب المفروض انتهاءها منذ اكثر من سنة عقب تحرير عدن فورا الا ان الإخوة رأوْا شئ اخر وماطلوا للكسب المادي ولا غير على حساب شعب يموت كل يوم وكل ساعه الامارات كانت جادة وحريصة وهي كذلك الى اليوم جادة ومستمرة في موقفها الحازم دون كلل او تعب وستحقق ما تصبو اليه كما حققت كل الذي تريد فاللعبة اصبحت مكشوفة بعد مرور سنتين على الحرب ألذي يريد البعض عدم انتهاءها واستمرار العبث بحياة الانسان على هذه الارض

245236
[2] كله أونطه في أونطه !! الأفكار والأحلام التي تدور في رؤوس الاصلاحيون تتصادم وبقوة تكسر الرؤوس بواقع مرير ! وهو أرض الجنوب والجنوبيون !!
اليزيدي
الأربعاء 15 فبراير 2017 02:47 مساءً
بمقالتك هذه إستخدمك الجنرال العجوز وحزبه الفاشل وعملت لديهم بلا أي مقابل !! ....وهنيئا لك ذكائك وخلفيتك الثقافيه التي أعطتك هذه الصورة القاتمه والتي إن دلت على شيئ فإنما تدل على أنك وكثير من الكتاب الجنوبيين تحملون معاو ل هدم الجنوب فقط لأنهم وبمنتهى ....لا أريد أن أستخدم ألفاظ غير مهذبه !! ولكني والله أرثي لحال الجنوب الذي يوجد فيه كتاب إنهزاميون بلا مبرر !!! وسياسيون أكثر مايهمهم أن يملؤا كروشهم !! والله إنها حاله مؤسفه للغاية !!!............................همسة وصيحة إنتصارات !!............(( قال الجندي لقائده ياسيدي نحن هنا محاصرون وهم أكثر منا عددا وعده ! فلماذا لا نستسلم ونرتاح من هذه الضغوط التي نعانيها !! قال القائد وضعنا جيد جدا وهم المضغوطين ولسنا نحن !! قال الجندي ألسنا ياسيدي في وضع سيئ وبوادر الهزيمة تطل بوجهها البشع من وراء هذه التبه ؟؟!! قال القائد بالطبع لأ !! ...قال الجندي إذن ماهو الوضع الذي تعتقد فيه إن المقاومه أصبحت عملا إنتحاريا ولن نستطيع أن نحقق فيه النصر ؟؟!!قال القائد في حال واحد فقط !! لو هطلت امطار غزيره !! سنكون في وضع بائس وسيئ للغايه !! وسيكون لزاما علينا أن نرفع رآية الاستسلام ! ولكن السماء صافيه ولا يبدو إن هناك نذر هطول أمطار !! قال الجندي : هذا صجيج ياسيدي وليكن الرب معنا !! (( عيس عليه السلام !! يعني )) وشوف إحنا معانا مين ؟؟! رب العالمين الذي يرزق النملة السوداء على الصخرة الصماء في الليلة الظلماء !! من كان أمره بين الكاف والنون !! فإذا أراد أمرا فإنه يقول له كن ... فيكون !!!!!.....................همسة أخرى ............... صبي ورع في الرابعة عشره من عمره وبعد إنتهاء المباراة في مدينة المنصوره أيام سالمين ! إشتبك هو وولد من الفريق الخصم من نفس سنه ! ولكنه مشهور بأنه عنيف وشديد البأس !! وبطلنا لم يكن معروفا بذلك !! وبعد المبارا ه إقترب ذلك الولد الشرس من بطلنا وضربه بوكس على خشمه !! لم يسقط ولكنه ترنح وشر الدم من خشمه !! ....بدى الأمر وكأنه خلاص محسوم !! نتيجة لعدة حقائق على الأرض الخصم مشهور بقدرته على الحاق الأذى بخصومه !والنتيجه ظهرت وبانت على وجه بطلنا ! فماذا بقي !! تدخل بعض الكبار الموجودين ! بأن كل واحد ياعيال يمضي الي بيتهم ! .....بطلنا رفض وعيناه مليئه بالدموع !! رافض مبدأ إن القصه إنتهت هكذا !! لأ ليست هذه هي النهاية ؟!!..... ولد كبير في العشرين من عمره !!! تقدم منه ناصحا سوف يضربك وباتتعور أكثر !! (( حرب نفسيه شرسه وتحطيم لا نظير له لصبي عمره 14 سنه !! )) وهو يصر على أن المنازله لم تكتمل فصولها بعد !! ......أحسن لك !! ... لأ !! رجل يعرف والد بطلنا !! قال والله تسمحون له يخرج ماعنده حتى يرتاح إما ضرب أو أنضرب !! وإتفق الجميع على ذلك !! كانت على وجه الولد الشرس إبتسامه فيها سخريه الدنيا !! وعلى وجه بطلنا !! بريق عينيه !! وإحمرار وجهه ! وتصميم على تحقيق النصر مهما كانت الخسائر !! وأتسعت دائرة المتفرجين ولكل واحد مشجعوه ومناصروه !! وبدأ الشابين الصغيرين يتبادلان اللكمات وكأنهما في حلبة للملاكمه !! وضربات في مختلف أنحاء الجسم والوجه خصوصا وبد أت الدماء تنهمر من وجهيهما !! وبدأت معنويات بطلنا ترتفع إلى أعلى ومعنويات خصمه الشرس تنزل بسرعه خارقه !! ....فأراد ذلك الولد الكبير التدخل لصالح الولد الشرس !! ولكن الرجل قال له لو إقتربت منهما سوف أحطم رأسك !! دعهما !! فماذا كانت النتيجه !! لقد وقع الولد الشرس على الأرض ووجهه مضرج بالدماء ! وإنتصر بطلنا !! وإنتصرت الاراده !! إارادة النصر !! فقال فتقدم ذلك الرجل من بطلنا وقال له برافو !! ..!!! وأسدلت الستاره على تلك المنازله الرائعه بكل المقاييس !! ...............................همسه قاصمه !!.................. (( الإصلاحيون هربوا من دماج وطلب حميد الأحمر من الرئيس هادي بعد أن جثا على ركبتيه أمامه بأن يحرك الجيش !! فلم يستجب الرئيس كما ذكروا !! وتوالت سقوط المدن عمران وصنعاء !! وتم حصار دار الرئاسه في صنعاء !!!! بعد أن فر الإصلاحيون !... ثم تم تجهيز جيوشهم أي الإصلاحيون ولم يعملوا أي شيئ !!!... سنتين وهم يتمشون مابين تبه وأخرى !!!... واليوم صرحوا إن تركيا ستساعدهم عسكريا !!! أي إنهم لن يطلقوا رصاصة واحده الا بعد أن يتأكدوا أن القوات التركيه المجوقله ستتولى الأمر !! وهم زي العادة متفرجين ! ومنتظرين يستولوا على الغنايم والغنم فقط !!! ............إديني عقلك !! هؤلاء متى سيقاتلون ؟؟!!)) وعجبي !!!

245236
[3] إذا كان الأذان في مالطة فالإقامة في الفاتيكان
سلطان زمانه
الأربعاء 15 فبراير 2017 03:58 مساءً
موعظة حسنة يا قضـ... لكن عند من؟ هذا الشعب الإمعة قد لعبت به أيادي القادة الميدانيين والقادة في بيروت ومسقط (مااسقط هذا) وعملوا له غسيل دماغ، وثبتوا في وجدانه مقولة وشعار ’لايعنينا‘ ففيم العجب من كل هذه السلبية؟ ملغوم ومفخخ ومحزم بحزام ناسف، هذا هو قدركم الذي ارتضيتموه طواعية أملًا في الانعتاق من اليمننة التي كتبت عليكم أبد الدهر، ومهما شتمتم اليمن وتبرأتم منها فستظل ملازمة لكم رفضتم أم أبيتم أم تمردتم. فما قولك؟

245236
[4] عندما يصرخ التعزي إبحثوا عن بوت مرمي بالقرب منه !! وعجبي !!!
اليزيدي
الأربعاء 15 فبراير 2017 05:33 مساءً
1200 عام من العيش تحت جزمة الزيدي جعلت أبناء تعز يتصورون أن الجنوبيين سيرضخون لليمننه التي يستعرون هم منها كهويه رغم إنها مجرد جهه !!......ورغم إنهم حاولوا وسعوا إلى تقبيل أقدام سلاطين الجنوب حتى يرحموهم ويمنحونهم شرف الانتماء للجنوب ! ولكن سلاطينا رفضوا ذلك لعلمهم إن بؤر الفساد والفتن هي ماركه نعزيه بإمتياز !! وهذا مادفع الزيود إلى مواصلة رفسهم ودعسهم إذ أن هذه هي اللغه الوحيده التي يعرفونها !! وقدرأيتم كيف إن أبناء تعز في الفضائيات يمارسون الشيئ الوحيد الذي برعوا فيه وهو بث السموم والفتن ! والكذب وقلب الحقائق ! أما عدا ذلك فلا يعرف عنهم حضور في الميادين أو الدفاع عن مدينتهم تعز التي إستسلمت للنوم ولم يعد يهمها شيئ فقد أنتهكت كرامتها وديست بالاقدام ولم يحرك ((6 مليون تعزي )) ساكنا !!ولا حول ولا قوة الا بالله .


شاركنا بتعليقك