مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الجمعة 23 يونيو 2017 10:09 مساءً

  

في الذكرى الثانية لتحرير العاصمة عدن .. مركز الأسرة للتنمية يقيم مأدبة إفطار وعشاء في ملعب المنصورة
الهلال السواحلي يتوج بطلآ بكأس الفقيد نصيب عوض نصيب للفرق الشعبية بزنجبار
فاعل خير يقدم مبالغ عيدية لفقراء وأيتام ومعاقي لحج حركياً
الجريح محمد صالح الردفاني يغادر مطار عدن الدولي متجهاً إلى الهند لتلقي العلاج
نادي الجلاء الرياضي يختتم بطولة الفقيد حسين بالدحيل
مؤسسة وادي دوعن للتنمية تنفذ مشاريع رمضان بكلفة أكثر من 16 مليون ريال
برعاية الشيخ أنيس الواحدي .. توزيع مشروع الشيخ عبدالواحد الواحدي - رحمه الله - لكسوة العيد بشبوة
أخبار عدن

بسبب غياب الرقابة .. انفجار جهاز للتعقيم في غرفة العمليات بمستشفى الجمهورية بعدن

صورة لجهاز التعقيم الذي انفجر في غرفة العمليات بمستشفى الجمهورية - عدن الغد
الأربعاء 15 فبراير 2017 10:09 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

تسبب انفجار جهاز التعقيم في مستشفى الجمهورية بحالة من الخوف والهلع لدى المرضى في قسم الطوارئ بالمستشفى .

وتعرض جهاز التعقيم الخاص بمشفى الجمهورية الذي وضع في غرفة العمليات بطريقة غير منتظمة، للانفجار دون أن يخلف أي خسائر في الأرواح أو معرفة سبب انفجاره .

ومن المتعارف عليه في نظام المستشفيات أن يوضع جهاز التعقيم في غرفة خاصة غير أن التساهل عند مسئولي مستشفى الجمهورية حال دون ذلك وكاد أن يتسبب في موت مرضى على فراش الموت .

وقال مرافقون لمرضى يرقدون في قسم الطوارئ لـ"عدن الغد" إن التساهل واللامبالاة لدى إدارة مستشفى الجمهورية تسبب بحالة من الخوف لدى المرضى المرقدين في قسم الطوارئ بالمشفى، مضيفين أنهم تفاجئوا بصوت انفجار من داخل غرفة العمليات تسبب به انفجار الجهاز .

وتساءل مرافقون عن سبب هذا التخاذل وغياب الجهات المراقبة على نظام المستشفى، مشيرين بأن أرواح مرضاهم ليست رخيصة .

جدير بالذكر أن المواطنين في عدن يواجهون الموت في كل لحظات حياتهم جراء العذاب والتنكيل الذي تمارسه حكومة بن دغر في غياب الكهرباء والماء وارتفاع المواد الغذائية وازمة المشتقات النفطية وغيرها من الأزمات التي تُضم لقائمة أزمة حياة مواطنو عدن .


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
245313
[1] من اين نداريها.. من مصيبة الى مصيبة؟؟ علينا ان نبحث عن من هوا وش النحس و الدبور بيننا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
علي عبد الله
الأربعاء 15 فبراير 2017 10:31 مساءً
ما هذه اللعنة التي حلت بناء،من مصيبة الى مصيبه،؟؟ الأماراتيين مشكورين سلمونا مستشفى جاهز بكل الاحتياجات بعد ترميمه وتجهيزه،من المسؤل ومن يتحمل هده الكارثة... ابحثوا عن السبب ستجدون واحد صاحب مستشفى او مختبر قريب منه هوا من دفع لواحد من ضعفاء النفوس وما أكثرهم هذه الايام ،وبهذه الحالة ستتحول كل التحاليل ،والتعقيم الى عنده... لا حول ولا قوة الا بالله


شاركنا بتعليقك