مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الجمعة 13 ديسمبر 2019 03:23 صباحاً

ncc   

هامات صنعت مجد
هذه هي الحقيقة لمن يريد معرفتها
وطن بلا دولة
سنة مرت على استشهاد أحدى القادة العسكريين من أبناء ردفان
تعز المدينة ..إنها لاتثور!!!
أنقذوا مستشفى الرازي أبين من الدمار
إنه
آراء واتجاهات

عامان على العاصفة

خالد محفوظ بحاح
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الثلاثاء 28 مارس 2017 12:40 مساءً

تجمعنا الذكرى وتفرقنا طريقة تذكرها وقراءتها، وهي بلا شك سابقة عربية، حين قررت "مليشيا" أن تسطو على وطن بأكمله، في محاولة صارخة بحق وطن كان على موعد مع مشروع دولة جديد وربما عصر جديد أيضا.

عامان على عاصفة الحزم، وما زال الإنقلابيون يغامرون بهذا الوطن ومستقبل أبنائه، ويتعنتون بأنانية وكبرياء يروح ضحيته كل الوطن ويدفع الثمن كل أبناء الشعب.

لا يحتفي العقلاء بذكرى الحرب، بل يتطلعون لذكرى طيّها وإيقافها، يبذلون ما عليهم ويتنازلون عن مالهم (إن كان لهم حق) لأجل الوطن وكرامة المواطن.

ماذا ننتظر لكي نوقف هذا الجنون والدمار الذي لحق ببلادنا، استشهد الأبطال من رجالنا، ترملت النساء، تيتم الأطفال والبلاد تتهاوى يوما بعد يوم.

هل هناك ثمن أكثر من هذا ؟هل هناك معنى لأي شئ مزعوم يروح ضحيته شعب وبلد بأكمله ؟!

بين حشود الستين وجماهير السبعين يتلاشى المعنى الحقيقي للوطنية!.

يا لها ولاءات ضيقة ومقيتة نغـيض بها بعضنا البعض، نكابر ونبالغ في الإدّعاء، ويموت البسطاء على الأرصفة منتظرين لقمة العيش وحقهم في الحياة، ويتمدد الجوع والفقر وينتعش تجار الحرب وسماسرتها ببدلاتهم وملابسهم الأنيقة.

هل ننتظر ثورة في وجه من يسهم في تعـثّر جهود السلام وإنهاء الحرب، في وجه من يتعامل بلا مسؤولية وبروده مع جراح هذا الوطن، في وجه من يتاجر بأوجاعه، ويكذب على شعبه ويستغفلهم، ثورة من أجل الوطن وكرامة الإنسان، العالم كله معنا إلا أولئك فمع مصالحهم وذواتهم.

سنة بعدها أخرى إذا لم نبادر نحن بإيقاف هذه الحرب فلن يوقفها أحد، وسنة بعدها أخرى يضيق فيها كل شئ إلا المقابر والركام والفساد..

ليس يأسا الإقرار بذلك، ولكنها صفارات إنذار مدوّية تتطلب استفاقة عاجلة وعمل استثنائي بمسؤولية محضة من كل الأطراف، والعمل بطرق جدّية وواقعية بعيدا عن خطاب الوهم والبشائر السرابية.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
251587
[1] بين البايع والشاري يفتح الله !!!
اليزيدي
الثلاثاء 28 مارس 2017 01:52 مساءً
قد يتعرض المرء لشخص باعه بثمن بخس !! وبالرغم أن العلاقه لم تنته بينهم ! وهي مستمرة على نحو غير مستقر أو ثابت !! ولكن فيها من الطبطبه مايكفي لأن يصبر المرء لعل وعسى ربنا سبحانه وتعالى يقيض له باب الفرج وتنتهي متاعبه مع هذه الدنيا !! يحدث هذا لناس في مختلف الأزمنه والأمكنه !! يحدث ذلك وبأكثر من شكل !! ....... ولكن أن يسلم أمره مرة أخرى لمن يعرض عملية بيعه مجددا وبشكل علني !! فذلك ما لا يطاق ولا يمكن القبول به ! أو الإستسلام له !! أؤلئك الذين يبحثون عن سمعه ومجد شخصي بغض النظر يكون على حساب مين ! ومن سيدفع الثمن الأغلى من صحته ومن مستقبله !! فالمسأله تصبح عبث وهبل !! من عرض الخدمه ومن قبل بها !! ولا حول ولا قوة الا بالله . ملاحظه : كتبت تعليقي السابق على مقالة الأخ ماجد الداعري وأنا لا أعلم أن الأخ بحاح كتب في صفحته في الفيس أو تويتر ويشهد الله على ذلك .

251587
[2] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
جنوبي حر
الثلاثاء 28 مارس 2017 02:14 مساءً
الإستقلال الناجز للجنوب العربي من الاحتلال اليمني البغيض أو الإستقلال الناجز للجنوب العربي من الاحتلال اليمني البغيض. هذا شعارنا نحن شعب الجنوب العربي مقابل شعار الدحابيش ابويمن كل ابويمن المتمثل في الوحدة أو الموت لهم الموت ولنا الحياة الكريمة الحرة الشريفة فوق أرضنا العزيزة الجنوب العربي.

251587
[3] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
ناصح
الثلاثاء 28 مارس 2017 03:40 مساءً
سؤال لخالد بحاح وهو : بعد كل الذي جرى لك ولوطنك الجنوب وبعد أن شاهدت حشود السبعين وشعارها بالروح بالدم نفديك ياعلي ، ما الذي يجعلك متمسكاً بمن أيضاً إنقلب عليك وأهانوك وطردوك ووحدتهم مع شعب تنتمي إليه ويرفضها قطعاً .

251587
[4] خالد بحاح . الرجل الاجرب بين المتسولين ......................!!!!
ابو المعاطي الشبواني
الثلاثاء 28 مارس 2017 07:21 مساءً
ان رفع معانات الشعوب ومنها شعب اليمن / والجنوب العربي . تتطلب ان يخرج الانسان العربي اولا . والأممي ثانيا . من ربغت هات . وسوف اقول او اعمل . عبر المعموره ... يقول بحاح بيه . ان العالم معنا كله . وان صنعاء ليس الى جانبها الا القليل وهل رأيت يوما يا بحاح الكثره الى جانب الحق او الحقوق للشعوب . عبر تاريخ قرأته وتراه اليوم بأم عينيك ؟؟؟؟؟؟؟ عندما يتبلًد الفكر . ويفقد الانسان التركيز او التمييز في الامور امام ناظريه . تكون احكامه مجانبه للحق والعدل . هو يعترف بأن الملايين جوعاء . وقتلأء. ومرضأء . وجرحاء . ولم يقول لنا ممن هذا وما هو السبب اليه .؟؟؟؟؟؟ هل كرسي عبدربه . اغلى من ملايين اهل اليمن ؟؟؟ ان قلت نعم فقد كذبت . وان قلت لا . فابحث عن السبب الحقيقي لهذه الحرب . ومن فر ضها ؟ كثيرا رأينا انقلابات تحدث في العالم الثالث . فلم نرى دول قوامها 17 دوله قد تدخلت في الشأن الوطني الداخلي الا بدوافع تخصها واجنده قد رسمتها مسبقا .. لا تتباكأء او تظهر في ثياب ناسك . وانت تتجول بين عواصم الدينار. ولا يمكنك ان تقول الا ما قلت لأنك مربوط من لسانك . الحرب في اليمن ليست داخليه بين اهل اليمن ولو كانت على هذا الناحيه . لانتهت كما انتهت عام 1979م 1994م ايام ماكنت طالب على نفقة بقشان...!!! بول فندلي / ومن يجرؤء على الكلام /// انتم يا موظفي الدوايين لن تجرؤء على قول الحق في هذه الحرب التي من اهدافها افناء الروح الوطنيه . والاعتزاز بالذات والتاريخ . والحضاره . وهذا مفهوم . هناك انظمه ودول لها مسمى عمرها لا يتجاوز 45 عاما . وما قبلها ليس لها اسم او مكان يمكن ان تعرفه الشعوب . لكنها بحنكة قياداتها وعقلانيه قائدها أ ستطاعة ان تصبح دوله ذات قيمه واحترام بين الشعوب . مثلا . ابوظبي . الامارات العربيه المتحده. فالاستعمار البريبطاني وضع الأسس للعوده والبقأء لكن بصوره مغايره للاستعمار والحكم المباشر . فعاد اليها بحكم المعاهدات والحمايه . وترك الشيخ زايد رحمة الله عليه يقوم بادارت امور شعبه الداخليه . وكونه قد ذاق مرارت الايام فقد حفظ لشعبه مستوى من العيش الرغيد : وصمم على ان. لا يعود للايام القاسيه كما عاشها هو : فرحمة الله عليه كان رجل كله حكمه ورحمه للعرب :: بخاخ : الشعوب لا تموت . والذي يموت ويفنى هو الظلم . وسؤء النيه...والعاقبه للمتقين

251587
[5] مهزلة
عدن
الأربعاء 29 مارس 2017 04:46 صباحاً
ناس تعيش احلى حياة وتتوفر لديها كل أصناف الراحه وهم نخب قليله ومسئوليين وناس تموت جوعا وقهرا وظلما تتجرع قسوة الحياة ومحرومه من ابسط مقومات الحياة وهم الغالبيه الساحقة من شعب اليمن سوى كان في الشمال او الجنوب وعلى الرغم من مرور اكثر من خمسون عاما على الاستقلال الا ان الفشل القاده او بما يسمى بالقاده والسياسيين في كلا الشطرين كانوا عباره عن لعنه تسلطت على الشعبين في صنعاء وعدن ،ففي صنعاء قبيله او اثنتين اسثاتروا بالحكم وسرقوا ونهبوا وظلموا الى ان أصبحوا عصابة مافيا اكلت الأخضر واليابس وذلت العباد وها هم اليوم يذمروا اليمن بشطريه الارض والإنسان وفِي عدن حكمت شله مارقه غبيه وحاقدة على كل شئ جميل كان له وجود في الجنوب وقد دخلت في جولات صراع فيما بينها وظلمت شعب الجنوب وجعلته حبيس بما يسمى بجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبيه وإنني اجزم بأنهم لم يكونوا يدركوا ماذا تعني الكلمات التي تتكون منها التسمية التي اطلقوها على دولتهم فأين كانت الديمقراطية والشعبيه بدوله بوليسية قمعية تعتمد على حكم الحزب الواحد لا والمصيبه بأنه حزب اشتراكي في شبه ألجزيره العربيه فماذا نتوقع أن يحدث لشعبين حكموهم اغبى القوم وأكثرهم فساد وحقد ومرض وجهل فلا يزايد لا شمالي ولا جنوبي بأننا كنّا نمتلك دول وانظمه لا والله فهل سمع احد بأن عمر الدول خمسه وعشرون عاما او عشرون عاما انها مهزله حقيقية لأن الانسان اذا أسس شركه صغيره في تتطور وتستمر اكثر من هذا العمر بكثير وحتى يتخلص الناس من كل هذه الإخفاقات والفشل والتعاسة ان يتعلموا اولا ويتعلموا ثانيا وثالثا وأن يتخلصوا من الأنا وأن يحب المرء لأخيه ما يحبه لنفسه وأن يخرج من عنصريته ويتخلص من الأمراض والتعصب والاحقاد وأن يُؤْمِن بالمساواة وينظر لتجارب الدول الناجحة ويقلد الايجابيات ويفكر في الأجيال القادمة الذين هم ابني وابنك فلا يمكن أن تستمر دول الظلم والقهر والنصب والاحتيال ورفع الشعارات البراقه التي لا نؤمن بها ومن المستحيل علينا ان نطبقها . فبعض من هذا الشعب شمالا وجنوبا يعيش في عوز وفقر وجوع وقهر هل رأيتم احد المسئولين تبرع بفلس لهؤلاء او حتى تنازل عن جزء ولو بسيط من راتبه حتى لشهر واحد انهم يملكون ملايين الريالات بل وبعضهم يملك مليارات الريالات ولا يحرك ضميره ما يعاني الآخرون لقد أصبحنا شعوب لا تخاف الله ولا تستحي . لقد وصلت الإمارات العربيه المتحده الى هذا المستوى من الاستقرار والرخاء بفضل شيوخ حكماء وأسر شابعه في الأساس لم يكونوا يوما جياع او لصوص ولإنهم اهتموا اولا وأخيرا بالانسان الإماراتي بغض النظر عن قبيلته ولونه وتفكيره لقد احترموا الانسان لذلك احترمهم شعبهم .ونحن سو نظل نتمنى ونأمل ان يأتي الخلاص ونستطيع ان نكون مثلهم طبعا هذا اذا أخدنا شعب الإمارات وحكامهم كنمدج لأنهم من اسعد شعوب العالم في الوقت الراهن وربنا يأتي بالخير لشعب اليمن بشطريه ولا مجال بالكراهية للوصول للسعاده بل بالحب والخير فقط وليس هناك طريق اخر الا الخير .


شاركنا بتعليقك