مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 23 يوليو 2017 05:01 صباحاً

  

كلمة حق ولا أكثر
ذكرى مجزرة 23 يوليو الدموية في عامها الثامن
11 أغسطس 2017م مرور 6سنوات و6اشهر على الملعوب الاستخباري
رسالة إلى شعب الجنوب...!
11 أغسطس 2017م مرور 6سنوات و6اشهر على الملعوب الاستخباري
نحن واسطوانات الغاز المنزلي ..
العراق يسيطر على الموصل ولكن مَن يسيطر على العراق؟
آراء واتجاهات

الضباط المبعدين قسرا وقرار رئيس الجمهورية رقم (14) لعام 2014م

ناجي علي محمد
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الخميس 18 مايو 2017 10:23 صباحاً

لماذا رفض الأخ/ وزير الداخلية تنفيذ قرار رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة رقم ( 14 ) لعام 2014م الخاص بالمبعدين قسرا ,بشأن إعادة الضباط من التقاعد للتسوية ومنح الاستراتيجية والإحالة إلى التقاعد من وزارة الداخلية والذي مضى على صدوره عامين وشهرين وقد جاء في نص القرار مادة 20 يعمل بهذا القرار من حين صدوره وينشر بالجريدة الرسمية . كما جاء بالقرار في المادة 16 تعتبر فترة الإبعاد من تاريخ الإحالة للتقاعد حتى تاريخ العودة خدمة محتسبة . كما ورد من المادة 17 من القرار تعتمد خدمات الضباط الواردة أسماؤهم بهذا القرار وفقا لما هو ثابت بملفاتهم الأصلية والمقيدة لدى إدارة شؤون الضباط والإدارة العامة لتقاعد .

 المادة 18 تنص ما يلي " تطبق على المشمولين بإحكام هذا القرار استراتيجية الأجور والمرتبات ويتم منحهم الحقوق المكتسبة التي تم إسقاطها منهم خلال فترة الإبعاد أسوة بالقوة العاملة .

مادة 19 تنص " على الحكومة توريد الفوارق وحصة التقاعد للخدمات بموجب مادة - 5 - من هذا القرار لصندوق التقاعد العسكري لدى الجهاز المركزي للأمن السياسي .

أن القرار تضمن النصوص القانونية الصريحة الغير قابلة للتأويل أو التفسير فلماذا اليوم وزير الداخلية بن عرب رافضا تنفيذ هذا القرار الصادر من رئيس الجمهورية فهل هو أحرص من الأخ /الرئيس ,

ان توجيهات الأخ / الرئيس الأخيرة من شهر يناير من هذا العام عندما أستقبل لجنه التظلمات الخاص بالمبعدين من وظائفه من المحالين العسكري والمدني كانت واضحة للتنفيذ لرئيس الوزراء بتنفيذ القرار المذكور رقم 14 لعام 2014م , إذا لماذا كل هده المماطلة وعدم إعطاء الناس حقوقهم الذي كفلها لهم القانون والدستور رغم إن القرار واضح وضوح الشمس في جميع فقراته , ولقد تم تنفيذ القرار بعد صدوره بشهرين وتم تسليم لكل ضابط مبلغ 100وقدره  إلف ريال يمني وبعد ذلك جمدوا تنفيذ القرار تلقائيا  بعد تسليمنا المبلغ المذكور .

 وهنا يجب إن نوضح  للأخ / رئيس لجنة المرتبات في الجيش والأمن الأخ / أحمد ألميسري ووفقا للمادتين 16 و 17 من هذا القرار نعتبر نحن الضباط المبعدين قسرا فوق الخدمة رسميا . حيث العقيد اليوم يستلم (180 )  إلف ونحن المبعدين قسرا نستلم (60 ) إلف ومن ( 50 ) إلف وهذا اقل من راتب جندي اليوم الذي فوق الخدمة وفقا لنص المادة 18 من هذا القرار , نعتبر  فوق الخدمة ويجب أن نستلم أسوة بزملائنا  (180) إلف ريال يمني .

لا ندري ما هو السر من وراء عدم تنفيذ قرار وتوجيهات الأخ/ الرئيس عبد ربه منصور هادي هل أن الأخ / الوزير لا  يعترف  به كرئيس للجمهورية و إصراره على عدم تنفيذ القرار رغم حضوره اجتماع لجنه التظلمات مع رئيس الوزراء واستلم التوجيهات بتنفيذ القرار بعد اجتماع لجنه التظلمات مع الأخ/ رئيس الوزراء أم يريد الوزير أن يحرمنا من حقنا الذي كفلها لنا القانون والدستور أم هو احرص من الأخ / الرئيس عبد ره منصور هادي حفظه الله ونحن نحذر من عدم تنفيذ القرار قبل عطلة عيد الفطر المبارك سوف نلجأ للقضاء الإداري لانتزاع حكم بذلك ونحن نسال مره أخرى لماذا هذا القرار الوحيد لم ينفذ ؟

ع/ الضباط المشمولين بالقرار رقم 14 لعام 2014م



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
260040
[1] أين ذهبت جمعيات المتقاعدين العسكريين والأمنيين ومجلسها التنسيقي؟؟
مبعد
الخميس 18 مايو 2017 05:45 مساءً
لماذا لم نعد نسمع عن أي تحرك لجمعية المتقاعدين ومجلسها التنسيقي بهدف الضغط على هذه السلطة لإنقاذه قرارات رئيس الجمهورية بهذا الخصوص، هناك بالفعل من يسعى إلى حرمان من شملتهم القرارات من مستحقاتهم القانونية ويكرس هذا الوضع ، لذلك لا بد من تحرك للضغط على هذه الحكومة وإجبارها على التنفيذ الفوري ، مالم فسيكون التجاهل التام والتسويف والمماطلة هي النتيجة المؤكدة..

260040
[2] الجنوب العربي الفيدرالي قد تحقق رغم أنف المحتل اليمني البغيض، الذي خرج ذليلاً مدحوراً وستلاحقه اللعنات والتعويضات المادية والمعنوية التي سيضطر المحتل اليمني البغيض إلى دفعها لشعب الجنوب العربي.
جنوبي حر
الجمعة 19 مايو 2017 02:14 مساءً
النزول يومي السبت والأحد الموافق 20 و 21 مايو 2017 م واجب وطني وشرعي وعرفي وديني واخلاقي وإنساني على كل أبناء الجنوب العربي من أقصاه إلى أقصاه من المهرة إلى باب المندب لغرض الأحتشاد و التظاهر في أعظم و أضخم مليونية جنوبية تشهدها العاصمة الجنوبية عدن الحبيبة، ليعلم العالم أجمع القاصي والداني منه، أن شعب الجنوب العربي، هذا الشعب الحر الأبي الشجاع الصابر المرابط المحتسب المتمسك وبكل قوة بقضيته وهويته الجنوبية العربية، يرفض رفضاً قاطعاً مطلقاً الاحتلال اليمني البغيض ومشاريعه الحقيرة من فدرالية يمنية مخادعة وسواها ويزدري ويحتقر شرعية ابويمن الاحتلالية ومن لف لفها. وفي هذه المليونية العظيمة والضخمة لشعب الجنوب العربي العظيم والتي سيتم فيها التأكيد المطلق والقطعي على هوية الجنوب العربي وشعبه والتأييد الصريح والواضح للمجلس الإنتقالي الجنوبي الحامل لقضية وهوية الجنوب العربي وشعبه بإعتباره الممثل الشرعي الوحيد للجنوب العربي وشعبه محلياً وإقليمياً ودولياً. المجلس الانتقالي الجنوبي يُمثلني.


شاركنا بتعليقك