مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 18 ديسمبر 2017 11:55 صباحاً

  

مع ألف سلامة
التدخل في مهام  مكتب التربية اضعف الإدارات وأرهق المهتمين
نحن بحاجة لنتوحد الآن وليس غدا
الإمارات بين روح ( الأباء ) , وجسد ( الأبناء ) .
محميات عدن حمتها الطبيعة وخذلتها الدولة والمجتمع
الدورة الوطنية نجاح لليمن..      ولوزارة الشباب!
المجد للإعلام.. الإصلاح حزب اليمن
آراء واتجاهات

حفلة المعسكر رقم 20 للقتل والتعذيب!

وليد البكس
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الخميس 18 مايو 2017 02:14 مساءً

 

 

كلما تسامحتم مع القتلة ازدادوا ضغط عليكم، هؤلاء هم قتلة أمجد عبد الرحمن وعمرو باطويل،

وهؤلاء هم من عذبوا ثلاثة من زملائنا الصحافيين عندما اختطفوهم واقتادوهم واخضعوهم لجلسات تعذيب لاعتراف بأشياء ليست في حساباتهم

عرفناكم الان واعلنتم عن جرائمكم للعالم ويجب ان تحاكموا

عندما تمتد يد انسان باسم الله لتنتزع روح انسان وتعذب انسان اخر، فهو هجوم إرهابي ممنهج يستهدف جوهر الحرية الأصيل للناس جميعا وليس ضد فرد واحد

فالتعريف المركزي لجريمة تصفية الشاب أمجد عبد الرحمن، هي عملية واحدة ضمن حفلة القتل والتعذيب المجاني التي تسود مدينة عدن اليوم، وتهدد التنوع التي كانت تزخر به، فباتت هذه الجماعات مأزق عدن الراهن

هذه الجرائم ليست بوصفها احداث عابرة، ابتدأت بتصفية عمر باطويل 20 سنة العام الماضي بتهمة الالحاد وبنفس التهمة عادت لتطال أمجد وربما ينتظر-غيرهم-العشرات من شبان المدينة نفس المصير،

عدن المعروفة بانفتاحها على العالم لم تشهد يوما ما تشهد الان من تدهور على مختلف المستويات، من يفكر يقتل يمكن اختزال هذه المرحلة الطافحة بعاطفة القتل المشبوبة

القوى المتفلتة صارت أكثر تنظيما وصار لها معسكرات بأرقام معروفة ومقرات ومقررات تنجزها أولا بأول،

وليس علينا في هذه اللحظات العصيبة؛ الا ان ندين بسفور ما تقترفه الأصولية الدينية بغطاء السلطة الحاكمة في العاصمة المؤقتة وتحت انظار الشرعية والتحالف

الضحايا شبان من عدن، لحظات تحتاج الي استجماع ومراجعة، عدن حاضرة التنوع والانفتاح، التعدد والتسامح، كلما أعربوا عن حلمهم بمستقبل مدني أفضل، أضمر الاصوليون العداء لجيل بأكمله

مشاعر التضامن والإدانة المطلق غير كافية الان علينا ان نفكر بسؤال:

ماذا بعد أمجد وعمر؟

ماذا بعد حسام، هاني وماجد؟

لا يمكن لحر في هذا العالم ان يدين أي جريمة ويضمر الاعذار للقاتل، القاتل ليس بوصفة انسان هنا بل قاتل ومجرم أشر

وهذه من أشنع الجرائم ان تغار على شاب مدني اعزل مسالم وتزهق روحه بلا وجه حق بل وتذهب الي منع اسرته من اقامة مراسيم الدفن والعزاء كما يجب

فلو أن هؤلاء الأصوليين بقيادة بن بريك والمتطرف امام محمد النوبي أحد قادة معسكر عشرين اليوم يؤمنون حقا أنهم عثروا على طريق الحقيقة، فأي تهديد يمثله لهم غير المؤمنين كعمر باطويل وأمجد عبد الرحمن اللذين لم يجرحا أحد ولم ينشدوا غير الأمان والتعبير عن السلام بينهم وبين الآخرين.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
260059
[1] اللواء 20 حماية رئاسية برعاية الإرهابي علي محسن الاحمر والإصلاح
جنوبي
الخميس 18 مايو 2017 03:10 مساءً
يسلم قلمك افضحوهم ... وخاكموهم... واسقطوا جميع المؤامرات على عدن

260059
[2] انتظروا العقاب
ابو العز الشبواني الامير
الخميس 18 مايو 2017 03:36 مساءً
لابد ان نجتز رؤسكم والله شهيد بيننا وبينكم الي يوم الدين امر الله بمحاربة المنافقين اينما وجدوو

260059
[3] لن تنجوا ..
الأمير
الخميس 18 مايو 2017 07:57 مساءً
قسم بالله لن تنجوا أيها المرتدين لن تنجوا ايها الملحدين ف عدن كما عرفناها سنية وستظل سنية لا علمانية فيها وسنقلع جذور الكفر من عدن ..

260059
[4] الى المعلقين 2 و 3 بيحصل للدةاعش ايدي علي محسن وعفاش في عدن مثل ماحصل لهم بالرقة وحلب جزوووز وبتتطايروا زي البسس ياعملاء الدحابشة عليكم اللعنة
جنوبي
الجمعة 19 مايو 2017 12:32 مساءً
هههههه خندقوها بيقع لكم ملطام

260059
[5] الجنوب العربي الفيدرالي قد تحقق رغم أنف المحتل اليمني البغيض، الذي خرج ذليلاً مدحوراً وستلاحقه اللعنات والتعويضات المادية والمعنوية التي سيضطر المحتل اليمني البغيض إلى دفعها لشعب الجنوب العربي.
جنوبي حر
الجمعة 19 مايو 2017 02:14 مساءً
النزول يومي السبت والأحد الموافق 20 و 21 مايو 2017 م واجب وطني وشرعي وعرفي وديني واخلاقي وإنساني على كل أبناء الجنوب العربي من أقصاه إلى أقصاه من المهرة إلى باب المندب لغرض الأحتشاد و التظاهر في أعظم و أضخم مليونية جنوبية تشهدها العاصمة الجنوبية عدن الحبيبة، ليعلم العالم أجمع القاصي والداني منه، أن شعب الجنوب العربي، هذا الشعب الحر الأبي الشجاع الصابر المرابط المحتسب المتمسك وبكل قوة بقضيته وهويته الجنوبية العربية، يرفض رفضاً قاطعاً مطلقاً الاحتلال اليمني البغيض ومشاريعه الحقيرة من فدرالية يمنية مخادعة وسواها ويزدري ويحتقر شرعية ابويمن الاحتلالية ومن لف لفها. وفي هذه المليونية العظيمة والضخمة لشعب الجنوب العربي العظيم والتي سيتم فيها التأكيد المطلق والقطعي على هوية الجنوب العربي وشعبه والتأييد الصريح والواضح للمجلس الإنتقالي الجنوبي الحامل لقضية وهوية الجنوب العربي وشعبه بإعتباره الممثل الشرعي الوحيد للجنوب العربي وشعبه محلياً وإقليمياً ودولياً. المجلس الانتقالي الجنوبي يُمثلني.


شاركنا بتعليقك