مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 18 ديسمبر 2017 11:55 صباحاً

  

جمعية الإصلاح تسلم مشروع مياه في مديرية أرياف المكلا
الباحث اليمني عزيز السريحي يناقش دكتوراه العلوم في الأدب العربي الحديث في جامعة باتنة 1 بالجزائر
اختتام دورة تدريبية لمشروع تحسين أداء سلسلة قيمة السمسم في خنفر
لحج : الحوثيون يقصفون  منطقة الجوازعة بقذائف الهاون  واشتباكات في جبهة المفاليس
فريق الأمل يتوج بطلا لكاس الشهيد هيثم حميد بالجوف
عامان لانطلاق العمل الإغاثي الكويتي في اليمن
السروري وصل الدوحة .. والهاجري يلتحق بالمنتخب في الكويت..    منتخبنا الوطني يواصل الإعداد لخليجي 23
صفحات من تاريخ عدن

رحلة في أعماق تاريخ عدن الإجتماعي (1)

السبت 27 مايو 2017 05:00 صباحاً
بلال غلام حسين

 

مع رمضان يحلى السمر ومع السمر تحلى المحازي العدنية الجميلة التي تعودنا عليها منذ الصغر وكانوا أهالينا يقصوها علينا, وها نحن اليوم نتذكر تلك الأيام الجميلة في عدن زمان لنؤرخ لهذه الجيل والأجيال القادمة ما سمعناه من تلك المحازي وما عايشناه شخصياً لنجعل من التاريخ وحكاياته عبرة لنا, وأحدى هذه المحازي التي سأذكرا لكم اليوم بشكل موجز هي محزاية قائد بوليس الشوكي البالي الإنجليزي وصاجب الجاري خيل التي حصلت واقعتها أمام جولة السوق في كريتر حيث كان موقع الشوكي البالي.

 

كان من عادة قائد بوليس عدن في الشوكي البالي لبسط سلطة النظام والقانون يطلع وبشكل يومي كل صباح إلى أعلى مبنى الشوكي ليتفقد المواطنين والحالة في الشوارع المجاورة لمبنى الشوكي.

وفي أحدى الأيام الصباحية وبينما قائد البوليس يتفقد العامة من أعلى مبنى مكتبه رأى عربة يجرها حصان يعرج وصاحبه يقوم بضربه بالشابوك ليسرع به وفي تلك اللحظة سقط الحصان من الإنهاك ومن جرح ألم به في رجله, وعلى الفور نادى قائد البوليس أحد أفراد البوليس وطلب منه بإحضار صاحب الحصان ولسان حاله بالعدني يقول: "جيبوا حريمه الأسطمبحة الحمار هاذاك لا عندي با وري أبوه كيف يعامل الحيوانات بعد اليوم."

وفي مكتب القائد أحمر وجهه وصرخ فوق صاحب الحصان قائلاً له: "هذه البهيمة التي أنت قمت بضربها وحملتها فوق طاقتها وأصابها ما أصابها بسبب فعلتك الشنيعة لديها إحساس مثلنا نحن البشر ولكن من هم من أمثالك ليس لديهم إحساس لهذا لم تبالي عندما رأيت الحصان يعرج وجعلته يجري والألم في رجليه بل قمت بضربه بالشابوك وزدته من الألم دون رحمة أو شفقة حتى سقط الحصان على الأرض ."

وأعطى قائد شوكي عدن أوامره بحبس صاحب الحصان وتغريمه خمس روبيات وأمر بإحتجاز الحصان وإرساله إلى المستشفى البيطري (R.S.P.C) في معلا دكة للعلاج. وهكذا أنتهت هذه المحزاية بتحقيق العدالة وإنصاف الحصان من ظلم صاحبه له.


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
261245
[1] الجميع كان يعمل بإمانة وخوف من الله...
بن مجاهد
السبت 27 مايو 2017 08:50 صباحاً
اقصد الجميع واعني كل مدير ومسؤول كان عربي او هندي أو صومالي أو يهودي أو غيره. جميعهم يعملون بشرف وامانه وخوفا من الله..إضافة إلى الرقابة الشديدة والمتابعة من السلطة لتنفيد الأعمال..كل واحد على دينه ومذهبه ولايوجد أي عداء.. وليس مثل اليوم ..مناطقي قبلي ديني مذهبي وللاسف معظمهم فاسدين وسرق ومتخلفين.. تحث الشوكي كان هناك مكان تابع لعائلة باسودان ..وهذه العائلة كانت تهتم بتربية وتسير هذه العربات.. وكانوا عائلة محترمة تعامل الحيوانات وتحبها وتعتني بها وتعاملها بكل لطف... من يسكنوا عدن اليوم او الغالبية هي جماعات جلبت المناطقية والكراهية والعداء بين المواطنيين.. لايستطيعوا عمل اي شئ لعدن سوى خلق الفتن والصراعات والحروب.

261245
[2] ياليت يرجع صاحب الشوكي
الصبيحي
السبت 27 مايو 2017 10:05 صباحاً
عزيزي بلال رمضان كريم وشهر مبارك علينا وعليك كان يوجد في زمن الاستعمار العفن عيادات بيطريه ل عللاج وتدوي الحيوانات وصلوا الرفاق وحكموا وما حصلنا حبه كودين في المستشفيات لا علاج للبشر ولا للحيوانات ومحمد محسن عطروش مكنا برع برع يا استعمار من ارض الاحرار كنا نفشر بااننا احرام وهولا الإنجليزي جاءوا لكل خيراتنا والا ايش جبابهم عندنا وكانت النكسة والنكبة ومعنا دوله مش قادرة تسيطر على المحروقات وكل معفن في الدول يفكر انا فرعون زمانه وهم أجساد خاوية مملؤة بالتفنن في السرقة فقط --لك تحياتي ولا تحرمنا من ذكريات الزمن الجميل

261245
[3] لان عدن كانت مجرد عدن
نجيب الخميسي
السبت 27 مايو 2017 05:05 مساءً
عندما تكون المدن مجرد مدن فهي تنمو وتتطور بوتيرة معقولة ويصاحب نموها تطوير وتحسين للخدمات بحسب الحاجة التي تستدعي ذلك.. الان سنشتكي من سوء تدبير الخدمات ليس فقط في المسائل الامنية ولكن ايضا في الماء والكهرباء والطرقات والسكن، الخ.. عدن او القاهرة مثلا تعتبران من تلك المدن التي نمت بشكل سريع في دول محدودة الامكانيات.. لان بعض الدول تفتقر للامكانيات لتطوير الارياف او تتعمد ذلك كما حصل في جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية، فان العواصم تتحول الى ملجأ لكثير من السكان القادمين من الارياف.. بعد الاستقلال مباشرة، كان اركان "السلطات الثورية" في الجنوب ومن بعدهم الدحابشة منذ عام 1990، مهووسون بالتملك بعدن، فقد تعمدوا اهمال مدن الجنوب مكتفين بمجاراة نمو الحاجة للاسكان مع محاولة توفير ابسط الخدمات الاساسية كالتعليم والماء والصحة داخل عدن بشكل خاص.. ولان الهجرة الداخلية كانت اسرع من توفر الامكانيات ومن وسائل التحسين والتطوير، فان الخدمات بدأت تواكب نوعا ما ذلك التطور من خلال الكم وليس الكيف.. هذه القصة التي يسردها الاستاذ بلال غلام لا تتحدث عن امكانيات مادية وتوفر اجهزة ومعدات بحثية وانما تتحدث عن الاسلوب المتحضر للمسؤول الامني الدال على مدنيته وثقته بالعمل على ارساء العدالة مرضاة لله ولضميره الحي.. هل سنظن ان المسؤولين الامنيين اليوم تنقصهم الامكانيات فقط لاغير؟ طبعا هي تنقصهم وبلا شك، ولكنهم لم يعودوا يمتلكون الثقة بفعل ما يرضي الله ويرضي الضمير.. الكثير منهم مضطر للعمل بغية ارضاء القيادات العليا واعيان مواطني الارياف ودافعي الرشاوى والمتنفذين في الجهاز الامني والسياسي.. قلّما يعمل اليوم رجل الامن لاحقاق الحق لانه غير متحرر من عبء واثقال مراكز القوى المستنصرة بالشر على الخير..

261245
[4] صحيح كلامك يا نجيب لما كانت عدن عدن عاصمة الجنوب قبل الاحتلال الشمالي الدحباشي كل شيء غير الفرق شاسع لا ينكرة الا نكرة عدو لعدن والجنوب بشكل عام
سالم الصبيحي
الثلاثاء 30 مايو 2017 12:38 مساءً
2@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

261245
[5] عدن مدينة وليست عزبة التتار القادمين من الجبال
عدني
الخميس 08 يونيو 2017 06:31 صباحاً
دعوا عدن خدوا الناصب وانقلوا اسم العاصمه اجعلوا مثلا الحبيلين او الجليله او زبيد او زنجبار او عتق او الكلا سموا ما شئتم العاصمه للجنوب كله جنوب وهدوا كل المناصب واتركوا عدن وشأنها واهلها الذين تحملوا قرفكم ستون عاما دعونا وشأننا مناطقكم وأهلكم ونساءكم وأطفالكم وبيوتكم ومزارعكم وحيواناتهم حتى عايشه بسلام وامان وعدن تتحمل قرفكم وحقدكم وصراعاتكم وأطماعكم وشركم وتدفع الثمن ولا لاقت أمان ولا حياة ولا استقرار اطفالنا ونساءنا امهاتنا وشيوخنا وشوارعنا ومنازلنا وكل ما نملك في عدن عرضه لعبتكم وضحية سواد قلوبكم وتخلفكم ارحلوا عن عدن كفى كفى مسختوها يا أهل الريف والقرى ياجهلة اتركوا عدن وشأنها

261245
[6] الجنوب العربي الفيدرالي قد تحقق رغم أنف المحتل اليمني البغيض، الذي خرج ذليلاً مدحوراً وستلاحقه اللعنات والتعويضات المادية والمعنوية التي سيضطر المحتل اليمني البغيض إلى دفعها لشعب الجنوب العربي.
جنوبي حر
الأربعاء 14 يونيو 2017 08:55 مساءً
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

261245
[7] معرفه زمان عدن القديمه
عامر
الاثنين 31 يوليو 2017 11:03 صباحاً
معرفه مدن عدن القديمه


شاركنا بتعليقك