مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الخميس 24 أغسطس 2017 05:01 صباحاً

  

أنصر أخاك المسلم ظالماً أو مظلوماً
ردفان رمز الثورات ومهدها
عبقرية مناهل ثابت .. في ثلاث شهادات عالمية
شكراً للإمارات ولكن !
السلم والمصالحة الوطنية .. خيار استراتيجي
نبعة 3D
الجنوب في مهب التطورات المتلاحقة .!
آراء واتجاهات

لماذا المجلس الانتقالي الجنوبي؟

صلاح السقلدي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأحد 16 يوليو 2017 11:06 مساءً

الجنوبيون اليوم أمام خيارين لا ثالث لهما حيال موضوع تشكيل قيادة جنوبية موحدة تمثل صوت الجنوب وقضيته السياسية بالداخل والخارج تحت أي مسمى :إمّا قبول المجلس الانتقالي الجنوبي بكل ما عليه من ملاحظات وما فيه من نقصان وما يحتويه من ارتباك بخطواته الاولى وبخطابه السياسي خلال الاسابيع الماضية , والسعي الى اصلاحها وتجاوزها. وإما رفض هذا المجلس وإفشاله- كما يسعى بعض من الجنوبيين للأسف وليس فقط الشماليين- واستئناف حالة التخبط السياسي داخل دائرة المسميات الجنوبية وفسيفساء الثورة والمقاومة والمكونات,((من دوامة المؤتمر الجنوبي الجامع الى متاهة المؤتمر الجنوب العام وغيرها من الدوامات المرهقة)) وتقّبل سخرية  وازدراء العالم لحالة غياب الممثل السياسي الجنوبي  وحالة تعدد الرؤوس وتناسل المكونات وتكاثرها,في الوقت الذي يستعد المحيط الإقليمي, ناهيك عن المحلي لعملية تسوية سياسية شاملة بإشراف دولي, سيجد الجنوب نفسه بالهامش, (ويا فرحة الشامين), والسبب معروف والمسببون معروفون أيضاً.

بعد سنوات طويلة من مسيرة الثورة الجنوبية التي شابها غياب مشروع سياسي موحد وفقدانها لقيادة موحدة (حتى داخل المكونات الجنوبية ذات الهدف والوسيلة المتطابقتين) كالمكونات الثورية والسياسية المؤمنة بفكرة التحرير والاستقلال واستعادة الدولية الجنوبية) جعل الناس يترقبون ظهور أية مبادرة تخرجهم من هذا التيه والضياع, والتمسك بقشة أمل صوب المستقبل في ظل وضع شديد التعقيد, ومحاط  بالمتربصين بقضيتهم ومستقبلهم  من الجهات الأربع. حتى إذا ما كان يوم 4مايو 2017م وأُعـــلنَ فيه عن تشكيل ذلك المجلس الانتقالي, وجد فيه كثير من هؤلاء الناس البسطاء فضلا عن النخب ضالتهم فيه,قبل حتى أن يعرفوا هوية وانتماء أعضائه سياسيا وجغرافيا. فالتأييد كان للفكرة من ناحية المبدأ لتكون قارب عبور نحو المستقبل, بعيدا عن الخوض بتفاصيل ومكامن الشيطان.

التأييد للمجلس هو تأييدا لتجاوز دوامة تعدد الزعامات وتشعب المجالس والمسميات. التأييد أنطلق من فكرة أن يكون للجنوب مظلة سياسية واحدة , ولو بالحد الأدنى مما هو مطلوب, ليكون  لهم لسان سياسي واحد يستطيع ان يخاطب العالم والإقليم و الداخل- عن حق الجنوب بتحقيق تطلعاته, وأن يكون مجلسا يتصدى لكل محاولات انتحال ارادته السياسية وتزييفها كما حدث بعدد من المناسبات(مخرجات صنعاء نموذجا) حين تم تزييف ارادته السياسية بتوقيع قام به أحدهم نيابة عن مؤتمر شعب الجنوب على مشروع الستة الاقاليم, في واحدة من أقبح حالات التزييف الشعبي والانتحال السياسي بالتاريخ المعاصر.

المجلس الانتقالي يجب أن ينظر له كمؤسسة سياسية وليس كأفراد. مؤسسة وجدت لتتطور وتستوعب كل الافكار والمشاريع السياسية ما فوق مشروع الفيدرالية الثنائية المزمنة  بحدود 90م . تتغير فيه الاسماء بين بحسب ما تقتضيه الظروف وتحل فيه مسألة قيادته بشكل توافقي,كالطريقة الدورية الزمنية بين المحافظات.

قال أحد أدباء العرب: (لا تخبرنا بما يمكنك أن تفعله بل أعطنا فرصة لكي نندهش). من يعارضون المجلس الانتقالي الجنوبي من الجنوبيين وبالذات الجنوبيين المتبنين لفكرة استعادة الدولة أو مشروع الاقليمين المزمّــن بحدود عام 90م, كمشروع  مؤتمر القاهرة الجنوبي, وهو أدنى سقف سياسي ممكن, سيجدون من الصعوبة بمكان التفهم لمنطقهم وهم يتحدثون عن ضرورة تشكيل قيادة جنوبية موحدة في حال أصروا على أن يكون المجلس الانتقالي منزه من كل العيوب والأخطاء, وأن يمثّل كل مواطن جنوبي بدون استثناء كما يطالبون اليوم. ففي حالوا اصروا على ذلك ونجحوا في إفشال هذا المجلس سيكون لزاماً عليهم أن يأتوا بحل لمعضلة غياب الإطار القيادي الجنوبي أمام الشعب وأمام العالم, وأن يقدموا البديل الأفضل عن فكرة المجلس الانتقالي الجنوبي, تحت أي مسمى. فهم ملزمون سياسيا واخلاقيا على ايجاد هذا إطار السياسي الجنوبي ليكون بمثابة قيادة جنوبية موحدة (على سنجة عشرة) خالية من كل الشوائب كما يطالبون غيرهم اليوم¸بعد أن رفضوا أن يستوعبوا حقيقة: ( ليس بالإمكان أكثر مما كان), فإن نجحوا فتعظيم سلام لهم مقدماً, وإلا فسيضعون أنفسهم في موقف الريبة والتوجس أمام الجميع, حتى و إن عضوا الاصابع ندماً وهم يقولون متحسرين: (في الصيف ضيعت اللبن).

*قالت العرب:

(إِذا هبـتْ رياحـكَ فاغتـنـمها × فعُـقبى كل خافقةٍ سكونُ)

(وإِن دَرَّتْ نيــاقُكَ فاحتلبْهـا ×فما تدري الفَصيلُ لمن يكونُ).



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
267822
[1] لن نكون في موقع الريبة والتوجس اذا رفضنا مجلسكم
واحد من الناس
الأحد 16 يوليو 2017 11:57 مساءً
من أعلن عن قيام المجلس الفانوسي هو الملزم بشرح (شرح مش ابتزاز) لماذا يجب على الآخرين الذين لم يستشاروا لماذا يجب عليهم أن يؤيدوا مجلسكم. خلينا من عملية الابتزاز الضالعية هذي. عندما كانت أي مجموعة جنوبية غير ضالعية تكون قيادة جنوبية كنتم تقولون هؤلاء لا يمثلون الا انفسهم صح، ذاكر يا بطل. هذا رغم أن تلك التجمعات على الاقل دعت إلى مؤتمرات وقدمت فيها وثائق رسمية تمت مناقشتها من أطراف تمثل الطيف الجنوبي كله ولم تصدر قرارات ديكتاتورية وتعلن انها الممثل الشرعي والوحيد للجنوب وشعبه. اما مجلسكم فهو تم تكوينه بيوم وليلة من قبل المدعو عيدروس الزبيدي الذي فوض نفسه بنفسه واعطى لنفسه صلاحيات دكتاتورية فهو الكل في الكل يقرر ما يريد ويعين من يريد ويقصي من يريد. والان تقومون بابتزاز الناس يا يستسلموا للمجلس الفانوسي ويعترفوا به قيادة لهم غصبا عن ابتهم، يا هم عملاء وخونة ومخربين ومفشلين للمجلس. لم يقل احد ان (كل) مواطن جنوبي يجب أن يكون عضو في المجلس فبلاش ضحك على الدقون. المطلوب التوافق الجنوبي بين أهل الحل والعقد في جميع المحافظات الجنوبية . العمل الوطني مش بلطجة تفرض مجموعة معينة ما تريده، وتفوض قائدها (هههه) بأن يكون مجلس حسب مقاساتها المناطقية حتى ولو طعمت مجلسها ديكوريا باشخاص من محافظات اخرى . اذا كنتم واثقين انكم تمثلوا الشعب فخلاص سيروا على بركة الشيطان وتحملوا نتيجة انفرادكم بالعمل الوطني. اما حكاية التبادل الدوري للقيادة حسب المحافظات فقد ضحكتنا. لو كانت شمس كان بانت امس. اخيرا اذا الوجع في (الراس) ما فيش عافية في البدن. حكاية تعالوا أيدوا ونحن بانقود وبعدين بانشوف من بانجدل له عظم منشان يسكت واذا ما يسكت فنحن الماركسيون القبليون الجدد وبايدينا السلطة والامن والجيش والسلاح والوظائف

267822
[2] المشكلة ليست في المجلس الانتقالي..ولكن المشكلة انه تابع لدول أجنبية...
بن مجاهد
الاثنين 17 يوليو 2017 12:00 صباحاً
ان يكون هناك حزب أو كيان أو مجلس يمثل أبناء الجنوب ويدافع عن حقوقهم ومطالبهم ليس له أي اعتراض ..ولايستطيع أحدا منع ذلك..ولكن المشكلة ياعزيزي أن هذا المجلس تم تشكيله ودعمه وعمل المخطط وخارطة الطريق له ليس من قبل أبناء الجنوب ومن ارضهم وإنما من دولة عربية تمتلك المال وتستطيع أن تشتري وتبيع هذه القيادات وفق الطلب...يعني لايمكن أن ينفد أو يتخذ قرار إلا بموافقة هذه الدولة..يعني وبإختصار ومع إعتذاري لبعض الأعضاء في قيادة المجلس هو أصبح مجلس عميل ومرتزق وليس له أي دور وشخصية منفردة..ياعزيزي الكاتب الوضع اليوم في دول الخليج والسعودية قابل للانفجار..ولايحق للمجلس الانتقالي أن يحدد سياسة الجنوب وشعبه للوقوف مع دولة واحدة ضد الدول الأخرى..

267822
[3] المجلس الي قدام
عمر بن بريك
الاثنين 17 يوليو 2017 12:51 صباحاً
استاذ صلاح احترم قلمك الصادق فقط حاول تعطينا جرعه زايده من الامل فاالمجلس هو الامل لهذ الشعب المقهور من بعض ابنائه المتأمرون كثر منهم في حاجه الي المال بسبب الفقر وهذ اجزء من الاسلحه الكثيره ضد هذ الشعب المظلوم لذا المجلس ثم المجلس ولقدام

267822
[4] عيوب كل المجالس واضحة
نجيب الخميسي
الاثنين 17 يوليو 2017 12:55 صباحاً
ولا لسنا مقتنعين بان هذا المجلس الانتقالي القائم انما هو افضل مما تشكل قبله.. بعد جمود تلك المجالس والمؤتمرات السابقة تعشمنا ان يأتي هذا المجلس بالشيء الجديد والناجح.. وطلعت لنا صورة القياديين "عيدروس وبن بريك".. هؤلاء الشخصين صفوهما بما تريدون فلسنا ضدهما كشخصين ولا ننتقص من قدرهما ولكننا ننتقص من امكانياتهما.. او لنقل بانه يمكن القبول بهما مؤسسين .. ولكن لماذا لم ينجحا بضم شخصيات اخرى ذات ثقل في الساحة الجنوبية ويمتلكان مفاتيح قنوات الاتصال بالفاعلين الاقليميين والدوليين؟! هذا يعتبر فشلا.. فلو ان عيدروس قبل تفويض الشعب له بتأسيس "حامل سياسي جنوبي" فكان بامكانه ان يعتذر بانه حاول وفشل.. اما تشكيل مجلس انتقالي جنوبي باعضائه الحاليين (الذين لا ننتقص من قدرهم جميعا) فهذه مبادرة غلبت عليها فلسفة الانحياز للمعايير المقيتة اجتماعيا مع كشف التبعية المبكرة لقوى خارجية.. هذا فيما يخص المجلس الانتقالي خصوصا.. واما ما يخص جميع تلك المجالس والمؤتمرات السابقة فالخطأ الجسيم هو عدم الايمان بالديمقراطية.. قبيل الصياغة اللفظية لمخرجات حوا او مؤتمر او تأسيس مجلس تفرض الديمقراطية على السياسيين ان لا يحتقروا دور المصوغ القانوني واللغوي.. الاختصاصي بالنص القانوني واللغوي هما من يقترح الصيغ التوافقية للمتحاورين.. هما لا يفرضان مضمون الصيغ ولكنهما يضعان معا عدة محاولات للتعبير عن المضمون التوافقي لجميع المتحاورين.. لابد وان تجد الشيء المشترك بين المتحاورين.. وحتى الروس والامريكان كانوا يجتمعون في غمرة الحرب الباردة ويجدون من الصيغ ما تعبر عن اتفاقات في اطار معين وبما يخدم اهداف محددة.. الجنوبيون يجتمعون في مسألة الهوية وغالبيتهم بات يؤمن ويؤيد استعادة دولة الجنوب.. ولكن النخبة التي باتت تتحدث باسمه بصوت عالي ليس لها وزن نضالي او سياسي كبير.. كل حضورهم تحقق نتيجة اعتمادهم على الاعلام الممول وعلى اقلام ترتزق بالكتابة ..اكثر التشويش يأتي من هؤلاء لانهم يريدون من الاعلامي الشاطح ان يرسم للجميع اهداف وطريق المستقبل.. لو اجتمع الجميع عن صدق بالنوايا وعبّر كل فرد وكل تيار عن تصوراته في الدفاع عن القضية الجنوبية ومقترحاته في اظهارها للعالم ووضع تصوره في كيفة ايجاد كيان سياسي موحد، لاستطاع المصوغون القانونيون اخراج كل النقاط المشتركة بشكل اهداف، حتى وان كانت محدودة في اول الامر.. فالمهم ان يتأسس كيان سياسي يحضى باكبر قدر من الاجماع الوطني ويستطيع الناس اعطائه القدر الاكبر من الثقة.. فان تأسس على اهداف وطنية محددة وجامعة فسيمكن فيما بعد تنقيح واعادة بلورة تلك الاهداف بما يتلائم مع آليات العمل على الارض.. صدقني يا استاذ صلاح انكم لا تخدموا القضية الجنوبية بشيء لو اعتمدتم فقط على الهاب مشاعر الناس بالمظاهرات و مقولة "الشعب فوض".. هذا المسلك سيستقطب فقط قلة من الميسورين من الشعب ممن يستطيعون شراء الصحيفة او دفع فاتورة الانترنت.. واما الشعب في غالبه فيحلم بمن يسلمه قياد امره ليحرره طبعا من تبعية صنعاء، ولكن ايضا لينقذه من المجاعة وتكلفة العلاج الباهض ويذوذ عنه ممن يمتهنون كرامته من اخوته.. هذا الشعب لا يجد من يطلب منه ان يركب الحافلات ليأتي الى عدن ليخزن ويستجم ويتظاهر ثم يعود الى قريته النائية المنسية..

267822
[5] مقال موفق مية مية تسلم ياسقلدي ... بالامارة انه موفق شوف كيف الدحباشي معلق رقم واحد يتفحرر واعتقد انه قرح هههههه
جنوبي
الاثنين 17 يوليو 2017 10:28 صباحاً
مقال مية مية

267822
[6] لنكون واقعيين
ابو الليل
الاثنين 17 يوليو 2017 10:34 صباحاً
اتركونا

267822
[7] لنكون واقعيين
ابو الليل
الاثنين 17 يوليو 2017 10:54 صباحاً
علينا ايها الاخوه الجنوبيون ان نرتقي الى مستوى المسئوليه ونكون واقعيين ونترك المهاترات وكثرة التساؤلات جانباً. لانها التفكير الكثير لن يصلنا الا الى الهزيمه. ! قبل ان يعلن المجلس كانت الساحه الجنوبيه خاويه على عروشها ولم ينطق اي كيان او متظمه او جمعيه او مجلس حراك او مؤتمر جنوبي او كيانات جنوبيه الخ الخ لم ينطقوا او يتحركوا ساكن وانتظرنا طويلا حتى اصبنا باليأس واعتقدنا اننا فقدنا سبيلنا وقدر المحتل ان هضمنا ويحقق وصية مهندسهم الارياني. قال الجنوب ابتلعناه والان نحن سنهضمه. معذورين وهم كثير من الجنوبيين المناضلين والشرفاء باصدار اي ملاحظات عن المجلس وكلنا لدينا ملاحظات. لكن الوقت لا يسمح صدقوني لا يسمح الا اذا كلنا انضوينا في هذا المجلس واعتبرناه ملكنا كلنا مثل علم الجنوب. واي ملاحظات نناقشها ونطورها ونحن في هذا الكيان الدرع الحصين للجنوب والوعاء الذي يدافع عنا وياخذ حقنا. اما ملاحظات عن الافراد عيدروس وغيره. فهذا جنون لان الفرد سيزول ويبقى الجنوب ونحن الان لسنا في زمن حركات التحرر والعظمه للفرد هذا الشيء انتهى و ولا واذا في اعلام ومواقع تواصل تطبل وتتغنى للقائد الفلاني فاعتقد والكثير مثلي يوافقني الراي انها اصوات من محدودي المعرفه والعلم والتعليم والثقافه. وايضا ً متاثرين بالفراغ وثقافة الاحتلال التي اعطت القائد والشيخ كل شيء واستمر الحال وغرست في عقول الشباب اليوم حب الزعامه والزعيم والبطل. لكنها كلها محطات انيه لا ارضيه لها ولا مناخ ولا وطن ولا قبول عام. ولهذا سيبقى الوطن وينتهي الفرد وفقط سطور من تاريخه سواءا بالسلب او الايجاب. فعلينا ان نخافظ على الموجود لا نكسره ونرجع نندم لانه من الصعب انتاج شيء جديد اليوم والزمن يقاطعنا.

267822
[8] مهم جدا
الخليفي
الاثنين 17 يوليو 2017 11:23 صباحاً
ان ندرك ان الحرب ستضع اوزارها .. السقف الاعلى التحرير والاستقلال والادنى اقليمين وفترة انتقالية يتم خلالها حكم الاقليم من المجلس ومن ابنا كل محافظة لمحافظتهم وبعدها يختار الشعب طريق الوحدة او دولة مستقلة خلال هذه الفترة سيكتب كل شي وسيدخل الشمال بكل ثقلة باكثر مما هو علية بن مجاهد باضافة المال وارباك الاقليم بزعزعة امنه والدفاع عن السجل الانتخابي الحالي .. انتم مستعجلين على العمالة الخارجية وكان الوضع على مايرام في الشرعية والانقلابييين .. لابد من دولة اودول تدعمنا ولو كناء نتبعها في سياستها وهي توفر للجنوب ابسط الاحتياجات في الوضع الراهن ولن تكن الوطنية والعداء للرجعية ووو الا ان تصلنا لباب اليمن .. كل المزيدات والتنظير ليس له مكان .. شعارات مازومة لايوجد وزراء ووو من الضالع الان ولم يتكلموا ولم يشاركوا في الحكومات السابقة .. اما الوحدة عام ٩٠ هي غيار شعب ولو في استفتاء باي سنة بعد عام ١٩٧٠ لكان لصالح الوحدة ١٠٠%.. بلاش اللعب على وتر المناطقية لانناء اكثر دهاء في العزف علية وطبعا للمصالح وكلا والمقربين له تجربة سنوات نحن ليس ملائكة في المحافظات الاخرى .. لدينا الف تنظيم ديني وعشوائي يتبع صنعاء .. المجلس ليس مصالح قد يكون لقادته علاقة بالامارات وهذا ليس عيب كنا نبحث عن قناة تكتب بشريطها عنوان مظاهرات بعدن واليوم صار من يمد لنا يدة صارت عمالة من يساعدنا على الخلاص من وضعنا نحن جاهزين .. لن يكون اسوى من الكارثة .. نريددعم من يصلنا الى مرحلة انتزاع حق تقرير المصير من داخل الامم المتحدة .. الارض والسيطرة عليها كلام فاضي والاكراد مثال رغم انهم قومية مختلفة ... المجلس سيسير وهم ليس ملائكة .. نتقبل الخطاء وهم يتقبلوا الانتقاد طبعا الان الحرب في المحطة الاخير .. ومن يقول ان المرشال عبدربة اقال المحافظين لاسباب انتمائهم للمجلس فهو وااااهم فلن يكون بن بريك ولملس القادمين من المؤتمر بقائهم اكثر خطورة من الخبجي والجعدي .. بمعيار انقلاب المجلس .. لذا في الوعي يجب ان يكون بالمرحلة هل هناك رسائل بخطاب بن دغر والمفلحي بذكرى تحرير عدن .. بن دغر كان محق الف مرة عندما قال الحوثي على مقربة من الجنوب او على بعد ... كيلو وتلاها خطابه الاخير اكثر وضوح من سياسي ليس من السهل معرفة افكارة ..شكرا صلاح انت قلم ناضج .. هناك من استلذ باجوى صنعاء ونسي ان هناك صيف قاتل بعدن وارهق من شدة الحرارة .. ويفتكر انة سيكون عبدربة وبن عرب والفضلي والميسري ووووو وزراء حتى في صنعاء وهذا محاااااال هناك تصفية خلال المرحلة الانتقالية للهؤلا وللمجلس الانتقالي وكل قيادي جنوبي فلم تقم حرب ٩٤ الابعد تصفية ١٥٠ كادر نسال الله ان يحفظهم للجنوب فالمرحلة تتطلب التباين والاختلااااااف ولكن ليس على المستوى الشعبي

267822
[9] مقال رائع كلعادة للاخ صلاح .
صالح محمد النقيب
الاثنين 17 يوليو 2017 11:39 صباحاً
مااثار اعجابي هو التالي (المجلس الانتقالي يجب أن ينظر له كمؤسسة سياسية وليس كأفراد. مؤسسة وجدت لتتطور وتستوعب كل الافكار والمشاريع السياسية ما فوق مشروع الفيدرالية الثنائية المزمنة بحدود 90م . تتغير فيه الاسماء بين بحسب ما تقتضيه الظروف وتحل فيه مسألة قيادته بشكل توافقي,كالطريقة الدورية الزمنية بين المحافظات. لهدا اسمه انتقالي ولقد كتبت قبل يومين تعليق علي الاخ علي جار الله اجد مضمونه مناسب هنا (.... اذا كثر الطباخون فسد المرق ..........! شكرا علي المجهود الذى بذله الاخ علي جار الله في صياغة هده المبادرة ولكن الوقت غير مناسب لان المجلس الانتقالي تم تشككيلة وبتفويض كبير من غالبية سكان عدن والمناطق المحررة ولقد وعد بان يشكل مجالس في المحافظات وفتح مقره و ذراعيه لمن يريد ان يعمل لذا يجب ان نترك الوقت الكافي للمجلس لكى يعمل ويشكل لجانه وكما يبدوا انك ياخ على فاهم ومثقف لذا حاول ان تتواصل مع المجلس وتساهم بافكارك لان الانتقال من عمل الي عمل اخر ومن مجلس الي موتمر وكثير من الصيغ التي ستدخلنا في متاهات نحن في غنى عنها وهنا احب ان اوجه نفس الكلام للاخ السعدي الذي كل يومين له مقال في هدا الاتجاه ليس ضروري ان يكون الفرد في الواجهة عضو مجلس او غيره لان الانسان يقاس بعمله وعندما يرى الناس انه صالح للعمل في مركز اكبر من الذي معه حاليا سوف ترفعه ولنا في التاريخ امثلة كثير من رجال التاريخ رفعتهم اعمالهم وعندنا مثال الرئيس سالمين كسب الناس باجتهاده ومثابرته ونضاله وبساطته وخرجت الجماهير تهتف باسمه في المسيرات رغم ان من حوله الكثير من المثقفين والمتعلمين وابناء الذوات ولكنه نجح بعمله اولا واخيرا واصبح رئيس الجمهورية .....). اخيرا انا شخصيا طباعى تصادمية بسرعة انفعل واتصرف وفي كثير من الاحيان اندم علي تصرفاتي حيث لا ينفع الندم وقد تحطمت العلاقات وحصلت الخسارة فعلا ماليا او اجتماعيا لذا اجد ان تصرفات المجلس جيدة بطيئة وتتسم بالحكمة لان المتربصون كثر وينتظروا فقط خطاء من المجلس لكي يزجوا باعضائه في السجن ان استطاعوا 1- (الذنبوع وشلته الفاسدة من الشرعية وابناء الجنوب الفاسدون ) 2- قوى الجنوب الثورية التي تعتقد ان هي فقط الاحق بتشكيل المجلس وان يكونوا في المقدمة وغيره .-3- القوى الشمالية في الشرعية 3- طبعا عفاش والحوثيون 4- حتي بعض دول الاقليم مرة اخري من اقوال الحكمة ... لكي تطاع اطلب المستطاع ....وبالصبر والدراسة والمراجعة ربما تنجح في مشروعك اما التسرع سوف تخسر كل شيئ لذا مرة اخري الرجاء الصبر وترك المجلس يعمل .

267822
[10] تعقيبا على الاخ ابو الليل
نجيب الخميسي
الاثنين 17 يوليو 2017 01:09 مساءً
اشيد باسلوبك الهاديء وبعض ملاحظاتك القيمة.. صحيح الى حد ما، ان المجلس جاء بعد فراغ سياسي جامع في الساحة الجنوبية.. ولكن لا تنسى ان عدة محاولات ومبادرات ومؤتمرات كانت قد عقدت من قبل وجاء من خرج عن رأي الغالبية، بل انه لم قاطع كل شيء وانعزل.. عموما هاهو المجلس قد تشكل.. وكنا نريده ان يتشكل من اشخاص رموز للنضال الجنوبي واكفاء في تمثيل القضية الجنوبية.. هل ترى في عيدروس مجرد شخص؟ ومع بن بريك هل يشكلان مجرد شخصين؟ كشخصين معا لا نراهما مجرد فردين وانما تيارا سياسيا جنوبيا مرتهنا بمصالح قوى اقليمية.. هل نختار ومن الان من هم حلفاؤنا الاقليميين وضد من سنصبح مستقبلا؟ السياسات تتبدل وليس هناك من دولتين على سطح الارض تتوافق كامل مصالحها مع مصالح اية دولة اخرى.. وبما ان رئاسة المجلس بدت لي ولك ولمن سوانا قد درجت كثيرا على ركوب تلك الطائرة الخاصة عودة ومغادرة من / والى عدن، فلا شك ان اختيار اعضاء المجلس الاخرين تم باملاءات من الحلفاء الاقليميين.. هذا من ناحية ومن ناحية اخرى، فعيدروس الزبيدي لوحده يمثل تيارا سياسيا معروفا وذراعه العسكريي، حركة حتم ذات الجذور المناطقية ووالمدعومة من البيض.. بالماضي كانت هذه الحركة تشن هجماتها ضد القوات الشمالية، ولانها لم تتحرك بعد الحرب الاخيرة باتجاه بيحان ومكيراس وكرش وفضلت التغلغل في الوية "مناطقية خاصة" تمركزت في مدينة عدن، فقد بدأت مخاوف الجنوبيين عامة تتعزز بسبب هذا التموضع.. بل ان مليشيات مناطقية اخرى وجدت الذريعة والحجة لتتشكل وتتمركز هي ايضا داخل عدن.. وهكذا فليس كل عضو ، ممن هم حاليا في المجلس عبارة عن فرد وعن شخص يمثل نفسه.. صحيح هناك النصف منهم مكملين للصورة الجماعية ومحسوبين على بعض المحافظات المنحازة دوما للسلم الاجتماعي، ولكن النصف الاخر انما يمثل تيارات مناطقية وشللية او محسوبين على تلك القوة الاقليمية التي باتت تتعامل معنا كاطفال قصر وتريد لنا قيادة كارتونية تستطيع تطويعها تبعا لما تقتضيه مصالحها.. تحياتي

267822
[11] ممتاز
محمد الباحشي
الاثنين 17 يوليو 2017 07:20 مساءً
رااااااااااااااائع يا صديقي المتألق دوما صلاح السقلدي..


شاركنا بتعليقك