مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 12:30 مساءً

  

غموض يحيط بمصير المئات من الجنود الجنوبيين في السعودية
شركة نقل جماعية للركاب تثير غضب مسافرين
المخلوع صالح يظهر مع الفريق الطبي الروسي عقب إجراءه عملية جراحية في صنعاء
قصيدة: حملت كفني بيدي
محافظ حضرموت يلتقي قيادة فريق منظمة الهجرة الدولية بالمكلا
لماذا نجح محافظ أبين في اكتساب محبة الناس ؟
مكتب تربية عدن يدشن دورة تصميم وإنتاج الوسائل التعليمية
شكاوى وتظلمات

مواطن من مدينة لودر يناشد الهلال الاحمر الاماراتي مساعدة كلية التربية بالمدينة بحافلتين

المواطن الهدار حفيظ محمد احد ابناء مديرية لودر
الاثنين 17 يوليو 2017 11:41 صباحاً
لودر(عدن الغد)خاص:

 ناشد المواطن الهدار حفيظ محمد هيئة الهلال الاحمر الامارتي بمنح كلية التربية بمديرية لودر حافلتين لمساعدة الطلاب الذين يقدمون من مناطق بعيدة .

 

وقال "حفيظ" : أتقدم  بمناشده إلى الهلال الأحمر الإماراتي بصرف حافلتين سعة  48 راكب وذلك للطلاب الدارسين في كلية التربية لودر من أبناء مديريتي الوضيع ومودية وذلك للتخفيف من معاناتهم اليومية أثناء دراستهم في كلية التربية لودر.

 

واضاف المواطن" الهدار":حقيقة لقد تألمت كثيرا  وانا أشاهد  أبنائنا  الطلاب الدارسين  من مديريتي مودية  والوضيع وهم يعانون كثيرا جراء وقوفهم  وبصورة  يومية في الطرقات بحثا عن معروف  يسدي لهم معروفا بتوصيلهم  إلى مناطقهم أثناء مغادرتهم الكلية بعد انتهاء الدوام ، حيث يمشون ولمسافة  2كم  راجلين  من مبنى الكلية  حتى مفرق المدينة بجانب محطة الكهرباء وفي أشد الحر منتظرين حتى الساعة الثالثة عصرا.

 

وتابع " حفيظ" :نتيجة للظروف المعيشية الصعبة  التي  يعاني منها أبناء المنطقة الوسطى فإني أوجه مناشدة إلى إخوتنا الأشقاء في الهلال الأحمر الإماراتي بالنظر إلى معاناة أبنائنا الطلاب الدارسين  في كلية التربية للبنات لودر من مديريتي مودية والوضيع كن خلال صرف حافلتين  لهم تمكنهم من إكمال دراستهم  باريحية دون منغصات وإني على ثقة  بالهلال الإماراتي في صرف حافلتين لأبنائنا الدارسين في كلية التربية لودر خاصة وأن للهلال الإماراتي دور كبير وجلي  من خلال تقديم المساعدات  في شتى المجالات والتخفيف من معاناة  أهلنا في المحافظات الجنوبية المحررة.

واختتم المواطن "الهدار حفيظ " مناشدته : كما لا أنسى أن أوجه كلمة شكر لرجل الخير والبر والإحسان الشيخ أحمد صالح العيسي على دعمه بحافلة لبناتنا الطالبات الدراسات في كلية التربية حيث سيظل الأجيال تلو الأجيال يتذكرون تلك المكرمة من الشيخ العيسي وسيظل اسمه راسخا في الذاكرة..

 

 


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك