مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 10:27 صباحاً

  

مواطنون في مناطق حجيف والتواهي  يشكون عدم وصول المياه الى منازلهم
على طاولة معالي الوزير البكري و محافظ العاصمة عدن..  مصارعة عدن توقف اضطراري و أمل العودة الى بساط النصر
إنفوجراف .. 25 مليار دولار خسائر اقتصاد اليمن بعد الانقلاب الحوثي
1866 مدنيا اختطفهم الحوثي في النصف الأول من 2017
الجيش اليمني يواصل حشد قواته على جبهات صنعاء
غارات على معسكرين لـ«داعش» في اليمن
«الإصلاح»: سياسات متناقضة تجسد قمة الانتهازية
أخبار المحافظات

مسلحون يغتالون جندي في حوطة شبام بحضرموت

السبت 12 أغسطس 2017 08:23 مساءً
شبام (عدن الغد) خاص:

اطلق مسلحان مجهولان يستقلان دراجة نارية النار على جندي في الامن العام مغرب اليوم بالقرب من مسجد جامع حوطة احمد بن زين مديرية شبام؟

وقال مراسل عدن الغد ان مسلحان اطلقا النار من مسدس على الجندي عبدالهادي عبدالرحمن الحبشي الملقب (ضياء) ولاذا بالفرار وتم اسعافه لمستشفى سيئون العام وقد توفي متاثرا بجراحه.

ويسود وادي حضرموت الرعب حوادث القتل المتكررة والثارات كان اخرها مقتل داحس بالقطن قبل يومين رغم انتشار نقاط، المنطقة الاولى الا انها تسجل ضد مجهول.

 

*من احمد باجمال


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
271941
[1] وادي حضرموت لا يزال يحتله دحابشة المنطقة العسكرية الأولى
سعيد الحضرمي
السبت 12 أغسطس 2017 11:12 مساءً
نعم، وادي حضرموت لا يزال يحتله دحابشة المنطقة العسكرية الأولى في سيئون، التي كل ضباطها وجنودها شماليين، لذلك هناك فرق بين ساحل حضرموت الذي ينتشر فيها الأمن والأمان بسبب المنطقة الثانية في المكلا التي كل ضباطها وجنودها حضارم (من النخبة الحضرمية، لذلك في ساحل حضرموت ينتشر الأمن والأمان والنظام والقانون، وفي وادي حضرموت ينتشر القتل والإغتيالات والفوضى والعشوائية وإنعدام النظام والقانون.. ولن ينتشر الأمن والأمان والنظام والقانون، إلا إذا غادر وادي حضرموت جنود وضباط المنطقة العسكرية الأولى، وحل مكانهم ضباط وجنود من النخبة الحضرمية.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.


شاركنا بتعليقك