مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الخميس 23 نوفمبر 2017 02:48 صباحاً

  

عمــر و صعتــر !
ألف جلاد والضحيّة واحدة
تريم..  وشرف استضافة الدورة الوطنية!
أبين مع الاجماع ولايمكن ان تغرد وحيدة خارج السرب
لمدينة (الضالع)..فليعمل المخلصون
احداث متسارعه.. وجبهات مشتعلة والصبيحة من نصر الى نصر
إيران في عين العاصفة
آراء واتجاهات

تخيلوا اليمن بدون حوثيين

د.عادل الشجاع
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الجمعة 18 أغسطس 2017 10:05 مساءً

بدون الحوثيين لن تخسر اليمن شيئا بل كانت ستستمر المرتبات وستبقى التعددية السياسية وستتعايش الأحزاب مثلما كانت متعايشة منذ 1990 م وسيذهب العمال إلى أعمالهم والموظفين إلى وظائفهم. بدون الحوثيين لن تكون هناك حرب ولا إغلاق للمطارات أو الموانئ. بدون الحوثيين ما كان رعاة الإبل والبدو الرحل ليأتوا لاحتلال بلادنا.

تقف هذه الجماعة اليوم على مفترق طرق وهي تحاول أن ترقص رقصة الموت الأخيرة معتمدة على الحرب النفسية. تارة يحمل محمد عايش رسالة من عبد الملك الحوثي في داخلها 140 ألف مقاتل يهدد بهم شريكه في التحالف ضد العدوان. وتارة يدعو محمد علي الحوثي القبائل للاحتشاد في مداخل صنعاء للتجنيد لرفد الجبهات. 
والسؤال الذي يطرح نفسه: لماذا التجنيد وعبد الملك يمتلك 140 ألف مقاتل؟ لماذا لا يذهبون إلى الجبهات التي أصميتم آذاننا بها؟

وتارة أخرى يحدثنا حسن زيد عن قلع الصنفور الذي في مؤخرته وفوائد الحجامة التي خلصته من دمه الفاسد الملوث بالحقد والكراهية. 
عبثا يحاول هؤلاء التحريض والتهويل وهم أوهى من بيت العنكبوت. هم يعلمون تمام العلم أن حضورهم الشعبي أنتهى وانحسر حضورهم بسبب ممارساتهم الحمقاء.

نحن اليوم أمام مشروعين الفرق بينهما واضحا: مشروع يريد الحياة إلى اليمن وإعادتها إلى المجتمع الدولي وآخر لم يأت إلا بالدمار والخراب والموت لليمنيين ولشبابهم في ربيع العمر.

دعوة محمد علي الحوثي تعتبر بمثابة إخبار واضح عن الدعوة الصريحة والعلنية إلى تخريب ما تبقى من نبض وحركة في صنعاء. لكن القبائل التي يدعوها إلى تقديم أبنائها للموت هي تريد لهم الحياة. تريد لهم الذهاب إلى المدارس بدلا من الذهاب إلى المقابر. 
أكثر ما يزعج الحوثيين هو أي شيء يدعو إلى المصالحة ووقف الحرب وإعادة البناء والإعمار. 
كلما سمعت هذه الجماعة كلمة السلام تقوم كالذي يتخبطه الشيطان من المس. لأنها لا تعرف سوى عمل واحد هو التدمير والتخريب أما الأمن والاستقرار فهما عدوها الأساسيان .

اليمن بدون حوثيين يعني في مرتبات ومافيش سطو على الوظائف ولا على الأراضي والعمال في أعمالهم والمطارات مفتوحة وكذلك الموانئ وبدونهم ماكان رعاة الإبل ليحتلوا بلادنا. وإذ قالت أمة منهم لم تعظون قوما الله مهلكهم أو معذبهم عذابا شديدا.

لا تخربون بيوتكم بأيديكم وأيدي المؤمنين. بيننا وبينكم الدولة والتعددية السياسية التي تتسع للجميع دون استثناء فما الذي يفزعكم من الدولة؟ بيننا وبينكم الحياة فلماذا تريدون الموت. بيننا وبينكم الإعمار والتنمية فلماذا تريدون الخراب. إنكم اليوم في الجنة فلا تتنكروا لهذا الشعب الذي صبر عليكم فتحل عليكم لعنته فتصبحون من المطرودين من رحمته.

إن الشعب بجميع فئاته وأطيافه سيخرج يوم 24 لاستعادة الدولة التي تضمن له مرتباته وأمنه واستقراره. كونوا معه ولا تكونوا مع القوم الظالمين.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
272729
[1] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
ناصح
الجمعة 18 أغسطس 2017 10:19 مساءً
لن تفلحوا بتقيتكم ، صاحبكم متحالف معهم ومتفقين معكم على الجنوب وإذا أردت أن تتحدث عن اليمن تحدث عن جغرافيا كل جنوب شبه الجزيرة العربية بما فيها عمان وجنوب المملكة العربية السعودية وليس الجمهورية اليمنية المنتهية الصلاحية والدليل تريدون أن تخرجوا بتاريخ 24 من أجلها وهناك من يدعي شرعية رئاسية لها ولا تعترفون به ، جالب البدو ورعاة الإبل لدعمه والجنوب لن يلدغ من نفس الجحر مرتين ياهوباش العصر .

272729
[2] أنت يا تافه تريد فقط (حصانة سعوديّة جديدة) لمولاك (ولد ناصية مقصع)
رياض حسين القاضي - إبن عدن
السبت 19 أغسطس 2017 12:24 مساءً
كما في (العنوان)..أعلاه..(نصّأ)..و(حرفا) : أنت يا تافه تريد فقط (حصانة سعوديّة جديدة) لمولاك (ولد ناصية مقصع)

272729
[3] خليه يجيب راس الحوثي
الجنوبي عاشق السعودية
السبت 19 أغسطس 2017 05:25 مساءً
يمكن هناك تنسيق من التحالف مع عفاش لانه معروف انه خائن ويمشي مع من غلب حتى يقضي على الحوثي وبعده تسهل القضاء ع عفاش

272729
[4] [نحن]..نقلب..(الأسطوانة) : ف[نقول]..(تخيّلوا)..(اليمن)..(بلا..علي طالح)..!
رياض حسين القاضي - إبن عدن
الأحد 20 أغسطس 2017 12:08 صباحاً
كما..في..(العنوان)..أعلاه..(دوما)..و(أبدا)..بل..(نصّا)..و(حرفا) : [نحن]..نقلب..(الأسطوانة) : ف[نقول]..(تخيّلوا)..(اليمن)..(بلا..علي طالح)..!.

272729
[5] التاريخ يعيد نفسه بال الاحمر المرتزقه
شمسون
الأحد 20 أغسطس 2017 11:00 صباحاً
اليمن بلا حوثى ليس له طعم الجوثى عليه أن يدمركم يا أهل صنعاء ودمار وصعده مثل ما دمرتوا ألجنوب وتعز وعندها سنفكر بما قلته عليه أن يتمم ما بدأه هو وعفاش ويحرق روما كامله ويأدب القبائل التي تتخد من الحروب مهنه عليه أن يوصل لمناطقهم ويحرقها وعندها وبحياتهم لن يفكروا بالحروب وأشعال نيرانها مره أخرى لانهم مرتاحين في أريافهم ولم تصلهم الحرب وعندما تحرقهم نيران الحرب ويتدوقوه سيتوبوا ويجب تدمير القبيله المسماه حاشد التي كانت صفر على الشمال قبل ثورة سبتمبر ولكن تحالفو ا ضد عبد ناصر والجمهوريه حينها وبمساعدة السعوديه لهم بالسلاح والأموال أصبحوا يشترون المقاتلين وصار لهم شأن بمساعدة السعوديه وعندما ظهر الحوثى ندا لهم هربوا مع أن المملكه ستقف معاهم ليدافعوا عن اليمن ولكن هربوا لانهم جبناء والدى كان يحارب ضد عبد الناصر حينها مجندين من قبائل أخرى أنما هم كانوا في الواجهه أمام السعوديه ويأتوا بالمجندين وكانوا مرتزقه مثل حالهم الان وعندما أنتهت الحرب ظهروا فيها أبطال مع أنهم كانوا مرتزقه ولماأنتصروا على الثوره أخدوا صنعاء غنيمه ونهبوها وسيطروا على أراضيها وتكررت نفس العمليه بالجنوب هادا تاريخهم وهده الحقائق من عايشها هم نمور من ورق


شاركنا بتعليقك