مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع السبت 21 أكتوبر 2017 06:01 صباحاً

  

مستعدون ياعلي محسن
دسترة حقوق المرأة العربية ما بين الواقع والتحديات
هتف الشعب باسمك يا أبا جلال
قيادات منسية ..العبدلي مثالا
هل يقوى الانتقالي الجنوبي على إعادة الإعتبار لإذاعة وتلفزيون عدن؟
ملحمة عدن !!
حيآ او ميتآ
آراء واتجاهات

مرة أخرى: الإصلاح والجنوب

أمين اليافعي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الخميس 12 أكتوبر 2017 01:01 مساءً

الصراع بين الإمارات وحركة الإخوان المسلمين وقطر سينعكس سلباً على الاستقرار في الجنوب، الآن ومستقبلاً، فالجميع بات يستخدم كل ما لديه من أوراق لضرب الطرف الآخر.
سيكون لهذا الصراع تبعات خطيرة وكارثية في ظل انعدام السيادة، وتحوّل القيادات المحلية من الجانبين إلى وكلاء شرسين لتنفيذ أجندة هذا الطرف أو ذاك، دون أيّة مراعاة للواقع المحلي وظروفه الخاصة ومتطلبات استقراره، وشروط تسوية الأرضية المناسبة لقيام دولة عادلة ولو في الحدود الدنيا.
نقول ذلك، ونحن بصدد الحديث عن اعتقال ناشطين من حزب الإصلاح يوم أمس. المراقب الأجنبي، غير المرتبط بتجاذبات طرفي الصراع، وحتى أي مراقب مُحايد، لن يُصدِّق بأن ناشطين لهم تاريخ طويل من النشاط المدني سيتحولون بين ليلة وضحاها إلى إرهابيين.
هذا لا يعني أن حزب الإصلاح بريء من تنفيذ اعمال قذرة، فلديه تاريخ حافل، وارتباطه بالجنرال علي محسن والجماعات الجهادية معروف، وجعل حضوره أكثر إشكاليّة وخارج عن الوظيفة التقليدية لحزب له رجل في السلطة ورجل في المعارضة، فضلا عن تمتع مراكز القوى فيها بامتيازات مهولة.
عندما تحركت بعض القوات لتحرير محافظتي أبين وشبوة من أتباع التنظيمات الإرهابية قبل عام تقريباً، خرج علينا الزنداني، وقيادات أخرى، يُطالبون بكف الأذى عن هذه الجماعات وعرضوا القيام بوساطة لإيجاد مخرج مناسب لها. كانت هذه المجموعات تنشط بكل صراحة ووضوح تحت لواء الجماعات الإرهابية، ومع ذلك حرصت بعضٌ من قيادات الإصلاح على التعبير عن تعاطفها مع هذه الجماعات المارقة، وعلى غير عادة خطابها المتشدد تجاه معارضيها.
لن أصدّق أبداً بأن أشخاصا مثل أنصاف مايو ومحسن باصرة وعلي عشال ونائف البكري يشرفون على تنفيذ عمليات إرهابية. نحن نختلف معهم في توجهاتهم وقد، وفي أدوارهم السلبية، وتحوّلهم إلى إلى مجرد واجهات سلبية لتمرير سياسات مراكز قوى حزب الإصلاح الهادفة إلى الحفاظ على مصالحها وامتيازاته غير المشروعة وقد كانت دوما على الضد من أي حل عادل للقضية الجنوبية، وانتقدناهم لتأديه هذه الأدوار البخسة بشدّة، لكن لن أصدّق الدعايا البخسة التي تحولوهم إلى إرهابيين.
لدى حزب الإصلاح ادواته الخاصة، وهذه الوجوه السياسية المدنية يستغلها كواجهة لتحسين صورته، وعند الشدائد يدفع بها لتكون هي الضحية، وكما حدث مع القيادي البارز محمد قحطان، بينما بقية الشلة وجدوا الطريق سالكة للهروب، وقبلها الذهاب إلى "سيد الكهف" لتقديم واجابات الطاعة وترتيب أمورهم معه، ولم يقرح في النهاية إلا رأس المسكين محمد قحطان.
أعلمُ جيداً أنه لو كانت الأمور آلت في الجنوب لصالح حزب الإصلاح، لكنّا شهدنا تحركات مماثلة أو أعنف ضد ناشطي الحراك في ظل ثقافة قمع واستبداد متأصلة، وكما حدث في فعالية 21 فبراير 2013 التي سقط فيها 14 شهيد من الحراك في عهد المحافظ وحيد رشيد، ولم يكلف الحزب ولا وسائله الإعلامية التنديد بهذه المجزرة، بل كانوا يكيلون الاتهامات للطرف الضحية.
أقول ذلك ليس تحريضاً على ناشطي حزب الإصلاح في الجنوب وتبرير القمع بحقهم، فأنا أدين ذلك جملة وتفصيلا، وأعلن تضامني الكامل مع الناشطين الذين تم القبض عليهم يوم أمس.
ما أريد أن أوصله هنا هو كيف يُمكن أن نتحمل المسئولية الكاملة تجاه سلوكنا ومواقفنا، ومن الجانبيين:
- على ناشطي حزب الإصلاح إدراك حقيقة أن الأيام دول، وأنه من غير المعقول في حالامتلاكهم لسلطة سياسية أو إعلامية سيقومون بتوجيه كل التهم الكيدية والتشويه والاسفاف للطرف الآخر، عليهم ترشيد خطابهم والتعامل بمسئولية تامة في ظل هذه الظروف العصيبة.
- وعلى ناشطي ومؤيدي الحراك الجنوبي التعامل بمسئولية أكبر أيضاً تجاه الواقع الذي بات تحت أيديهم، مسئولية ترتقي إلى مستوى طموحهم بقيام دولة عادلة مستقرة تكفل حرية التعبير وتحترم حقوق الإنسان وفق النماذج المتقدة والأدبيات الدولية المتعارف عليها، أو على الأقل المسئولية التي يحتمها علينا نضالنا في سبيل الوصول إلى هذا الطموح العريض.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
282148
[1] حزب الإصلاح حزب الاجرام
ابو سلمى
الخميس 12 أكتوبر 2017 02:00 مساءً
لم اقرا الموضوع كله لطوله، و لكن الجنوب في حالة عدم استقرار و توازن و اختلط الحابل بالنابل، و كما أشرت في مقالك بان حزب الإصلاح له باع طويل قذر في عمليات الاغتيال و التخريب في الجنوب فهذا دليل كاف لحظر هذا الحزب في الجنوب و ملاحقة أعضائه و معاقبتهم على قدر ما يقترفه هذا الحزب المجرم بحق الجنوب و شعبه بغض النظر عن أن فلان ارهابي أو مقاوم. الانضمام لحزب كالاصلاح بحد ذاته جريمة لتاريخ هذا الحزب المشؤوم في الجنوب.

282148
[2] فتش عن المراءه
علاء
الخميس 12 أكتوبر 2017 02:02 مساءً
ونحن نقول اي عملية اغتيال او مداهمات او تلفبق تهم في عدن والجنوب عموما فتش عن النفوس الأمارات بالسوء..

282148
[3] اطلاق سراح الارهابيين من سجن المنصوره
علاء
الخميس 12 أكتوبر 2017 02:09 مساءً
ليتسنى سجن الاصلاحيين تم افراغ سجن المنصوره من الارهابيين ..شكرا امارات العير وبعاطيطها العملاء..

282148
[4] متى سيعي كل جنوبي ان مشروع حزب الخراب الارهابي هو مشروع احتلال فكري و سياسي خبيث و إحتلال عسكري إذا لزم الامر..
عدني...
الخميس 12 أكتوبر 2017 06:57 مساءً
طيب ناقص تقول المتفجرات و الريالات القطرية للأعمال الخيرية من شق الطرق و الإنفاق و بناء المساكن الخيرية .. ماضيعنا إلا عاطفتنا و حسن الظن الى حد الغباء .. عدونا يخوض حرب سلطوية سياسية و فكرية و إعلامية شرسة ضدنا ليعود ليحكمنا من جديد و بكل الوسائل و الدرائع الخبيثة وتحت عباءة العمل الخيري و هذه سياسة قطر و الاخوان الإرهابية في الوصول الى غايتهم و الأمثلة في مصر و ليبيا و غيرها كثيرة ... انها حرب مصيرية بيننا و بينهم، حرب بقاء و وجود.. اما ان ننتصر و نقيم دولة الجنوب الفيدرالي الحر او نعود عبيد صاغرين الى باب اليمن..

282148
[5] صدق من قال إنكم اوسخ خلق الله..
جنوبي
الخميس 12 أكتوبر 2017 07:28 مساءً
سبحان الله.. اْبواق حزب الخراب الارهابي و جعوا رؤوسنا با المعتقلين الأبرياء و المخفيين و السجون السرية و الحزام الأمني و الامارات .. و... و.. والان بعد الإفراج عنهم حسب الإجراءات القانونية و بعد عمل و موافقة النيابة، قلبوا الأسطوانة و الان أصبحوا يتهموا السلطات في عدن بأنها تفرج عن ارهابيين ...

282148
[6] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
ناصح
الخميس 12 أكتوبر 2017 08:32 مساءً
الوضع في الجنوب إزاد تعقيداً بوجود بن غدر رئيساً لحكومة شرعية هادي ، وهذه الحكومة تعمل دون حياء ضد إرادة الشعب فى الجنوب وأتت بمن حارب الجنوب من مئات الضباط ليدرسوا في عدن وهدف وجودهم فيها واضح وسمحت لحزب الخراب بالعمل وهو الذي أفتى بجواز قتل الجنوبيين في حرب إحتلاله في أربعة وتسعين ، فلماذا إنتهى هذا الحزب في عقر داره ، ويجب السماح له بالعمل في الجنوب الذي يجب أصلاً أن يصدر قانون بمنعه من القيام بأي نشاط فيه ؟؟؟

282148
[7] وبعد مقالك تم حرق مقر الاصلاح في كريتر.... يا أمين انت تخاطب متخلفين
سامي
الجمعة 13 أكتوبر 2017 06:13 صباحاً
مافيش فائدة ذيا أمين، الجنوبيون مصابون بداء يصح تسميته هوس بالقوة، وعدم وضع خط رجعه لإندفاعه في الانتقام. اولا لا احد ينكر مدى الخطيئة بل الخطايا التي وقعت فيها قيادة الاصلاح ليس منذ إنشائه في اليمن في عام 90م بل أنه ديدنه منذ أنشاءه حسن البناء في الاسماعيلية بمصر في عام 1928م على ما أتذكر. ومنذ أغتيال الخازندار باشا قاضي المحكمة التي حاكمة بعض مجرميهم الى إغتيال النقراشي باشا رئيس وزراء مصر ومن ثم أغتيال زعيمهم حسن البناء من البوليس السياسي، وحتى خروج التكفير والهجرة والجماعة الاسلامية والجهاد الاسلامي الذين خرجوا من عبائته إلى ال peak أي القمة التوالودية في أفغانستان واتي أمتزجت فيها المدرستين الإخونجية المصرية والسلفية الوهابية السعودية فولدت الافغان العرب ومنهم القاعدة قم آخر العنقود داعش. ولكن حتى لو كان أحد قيادة الاخوان السياسية عندنا متهم فيجب أن تقوم النيابة العامة بالقبض عليه وتقديمه للمحاكمة وليس يعتقلهم مجهولون أو متنفذين او أجهزة أمنية تتبع الامارات التي تصفي حساباتها مع قطر عندنا في عدن. فلماذا ليحشدون قواهم على بعضهم هناك في الخليج بعيدا عنا فنحن يكفينا ماجرى علينا وليس عندنا من الرفاعية ماعندهم لنتحمل المآسي التي ستهب علينا كالسيل الذي لا يرحم فيكفينا الوباء والجوع والفقر وآثار الحرب التي لم تنته الى الان... وربنا يستر علينا.

282148
[8] الدنيا دوارة وغدارة. مادام للإصلاح أخطاء وجرائم سابقة يوم كانوا في السلطة فتعلموا منها ولا تكرروها
واحد من الناس
الجمعة 13 أكتوبر 2017 12:36 مساءً
الدنيا دوارة وغدارة. مادام للإصلاح أخطاء وجرائم سابقة يوم كانوا في السلطة فتعلموا منها ولا تكرروها. اذا لم يتعلموا منها ولم تقلدوهم فيها فعلى اي اساس انتم احسن منهم. خلاص يرجعوا الى السلطة في عدن ليمارسوا ما كانوا يمارسون لان لسان حال الشعب سيكون (جني اعرفه ولا انسي ما اقدر تصرفه). نقطة ثانية أشار إليها الاخ الكاتب بسرعة. هل تظنون أن المجتمع الدولي الذي تطالبوا بالاعتراف بكم وهو الذي بسبب ماضيكم البغيض رفض أن يعترف بكم سيهتز طربا وهو يشاهد ممارساتكم غير القانونية (لن نقول غير الديمقراطية) وسيقول (اوريكا اوريكا) وجدتها، وجدتها تلك الجماعة الجنوبية التي تؤمن بدولة النظام والقانون. هيا بنا نعترف بها. لن يحدث ذلك حتى لو لحس الفانوس شحمة أذنه ما دامت القوات التابعة له تمارس دور زوار الفجر في نهاية العقد الثاني من القرن الواحد والعشرين. طبعا سيزعلكم كلامي رغم انه نصيحة مفيدة. بيني وبينكم انا اتعمد اعطيكم نصائح مفيده حتى تزعلوا لانها جاءت مني فتقوموا بالعمل يعكسها. هذه هي السياسة . ادفع بعدوك الى التهلكة. إلى الإخوة الذين لا يطيقونكم اقول لا تخشووا من فضح طريقتي في التوديف بهم علنا. فهؤلاء كما قال اليهودي حتى لو قرأوا لا يفهمون واذا فهموا يعاندون. إذن لا خوف من كشف طريقتي لهم. فهم حمير بس بلا أذون طويلة. اتحدى اي واحد منهم يرد علي ويقول انت يا ابن الكلب عدونا ولكن نصيحتك مفيده وسنعمل بها.


شاركنا بتعليقك