مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 نوفمبر 2017 12:35 صباحاً

  

ميسي يعادل رقم رونالدو في جائزة “الحذاء الذهبي”
12 طريقة طبيعية تقضي على
فيسبوك تهتم بجمع البيانات أكثر من حماية المستخدمين
علمياً.. هذا السبب يجعل ألم الأسنان مزعجاً أكثر من غيره
بعد 42 سنة على رحيلها .. أم كلثوم في عين السينما الفرنسية أسطورة محلية بلغت شهرتها العالمية
أميركا تعيد كوريا الشمالية لقائمة الدول الراعية للإرهاب
نفي جيبوتي ويمني لمزاعم احتجاز قارب يحمل مبالغ مالية
رياضة

على طاولة معالي الوزير البكري و محافظ العاصمة عدن.. مصارعة عدن توقف اضطراري و أمل العودة الى بساط النصر

الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 10:24 صباحاً
عدن(عدن الغد) خاص:

كتب :  شكيب راجح

لعب الكابتن عبدالله المغربي رئيس الاتحاد العام للمصارعة والكابتن عبدالله العزاني الأمين العام للاتحاد و المدرب العراقي ثابت نعمان الاعظمي و العبد لله كاتب الأسطر دور باز وفعال بإدخال لعبة المصارعة الى الجنوب من بوابة مدينة عدن الباسلة في عام 2007 وهذه شهادة تقال حتى وان اختلفنا مع البعض منهم تبقى الحائق حقائق و الأمانة الصحفية والأخلاقية تفرض علينا قول الحقيقة وكان لنادي النصر الرياضي في مدينة دار سعد الشرف باحتضان دالك التدشين للعبة من خلال اعتماد النادي ضمن الفرق المنافسة للعبة و تزويده ببساط مصارعة واعتماده كأول نادي في الجنوب يمارس لعبة المصارعة بالإضافة الى افتتاح مركز عدن للمصارعة.

 وخلال الفترة 2007 _ 20014 شارك الفريق و المركز  في كافة المنافسات التي نظمها الاتحاد و حقق مراكز متقدمها منها المركز الثالث في بطولة الجمهورية للشباب والتي أقيمت في محافظة مأرب و مركز الصدارة والوصافة و البرونز بالمنافسات الفردية التي في شتى المنافسات رغم فارق الخبرة و الإعداد والإمكانيات المادية و الفنية التي كانت حاضرة ولقوة بين عدن و المحافظات الأخرى ومن اللاعبين الممتازين التي قدمتها عدن للعبة المصارعة النجم علاء محمد حسين والذي كلف لاحقا بالتدريب للفريق الأول لغياب مدربين مؤهلين الى جانب كونه لاعب الفريق الأول بينما رفدت عدن المنتخب الوطني للمصارعة للناشين الواعد مجد شكيب محمد بالوزن الثقيل إلا إن الحرب أوقف مسيرته موقنا لإصرار أسرته على العودة من صنعاء و البقاء بعدن .

ومع اندلاع الحرب حولت المقاومة بدار سعد نادي النصر الى مستشفى ميداني الى عيادة ميداني لإسعاف جرحى الحرب واستخدمت فرش البساط كاسرة .

هذا باختصار نبده عن رحلة المصارعة التي توقفت إجباريا بسبب عدم توفر البساط ليجد عشرات المصارعين انفسهم عاجزين على ممارسة نشاطهم وتغيب المصارعة عن المشهد الرياضي التي نظمتها الوزارة او مكتب الشباب والرياضة بعدن

و لعلى خصوصيات المصارعة الفنية و التي تختلف عن معظم اللعاب الرياضي الأخرى و اعتمادها على القوة جعلت من الكادر التدريبي و تحكيمي المؤهلة ضرورة ملحة حفاظا على سلامة المصارعين من جهة وبناء مصارعين اقويا من جهة أخرى و من هنا يتضح جلية أهمية وجود الكوادر الفنية المؤهلة والتي يسعى القائمون على المصارعة بعدن إيجادها بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة ومكتب الشباب والرياضة و بالتنسيق مع الاتحاد العام للعبة  .

كلنا ثقة من أن وزير الشباب و الرياضة الأستاذ نائف البكري و محافظ محافظة عدن الإستاد عبدا لعزيز ألمفلحي سيقدمان يد العون برفد الاتحاد بعد ببساطين و سيعملان على إقامة دورتين تدريبية وأخرى تحكيمية لمصارعة العاصمة عدن و المحافظات المحررات


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك