مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 نوفمبر 2017 12:35 صباحاً

  

بحب الوطن لا تساومون
مابين مكتبي طيران اليمنية بعدن وسيئون (هناك فرق)!
تدشن أكبر مشروع احصائي تنموي بحضرموت
عرفات مدابش .. وطن فقيد لوطن مفقود!
غزوة الوكلاء الخمسة
نايف البكري .... وزير بلباس الإنسانية !!
لماذا نطالب المملكة بإستثناء المغتربين اليمنيين ...!
آراء واتجاهات

يا أتباع الدراكولا الأحمر .. !

علي ثابت القضيبي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الجمعة 20 أكتوبر 2017 10:39 صباحاً

كشفت التحضيرات المكثفة التي سبقت فعالية 14 أكتوبر الفارطة عن الكثير من الوجوه ، وعلى وجه الدقة فرزت من يقف هنا ومن في تلك الضفة ، طبعاً هذا إذا استثنينا الفعالية الرسمية لإبن دغر - السلطة الشرعية - في معهد الثلايا في صلاح الدين / البريقه ، وهي واضحة الوجه والغاية ايضا .

 لكن .. قد يقول وينادي كثيرون ، وهذا يحدث فعلاً ، أن من الضروري أن يلتئم (كلّ) الصف والشارع الجنوبي ، وضرورة تناغم طرحهِ حول غاياته وتطلعاته ! وهنا المفارقة في مثل هكذا طرح ، والسبب أن من يقف في الضفة الأخرى من التطلعات الجنوبية المشروعة ، حتى وإن تظاهر بجنوبيته جغرافياً ، وأيضا رفع العلم الجنوبي في فعاليته تلك وقبلها أيضاً ، بل وظلّ يتظاهر قبل ذلك متشدقاً بالجنوب وقضيتهِ ..و..و.. في خطابه العلني ، ولكن أصل نواياه وممارساته الفعلية على الأرض ، كلها تظهر وبكل جلاء إرتباطاته الوثيقة وتبعيتهِ الفعلية بأباطرة صنعاء وحاملي شعار ضرورة عودة الجنوب الى باب اليمن ، وكذا ضرورة إستمراره في هذه الوحدة السوداء ، وهنا الفارق المحوري في الأمر ..

 خلال هذه الفعالية ، فقد تبدّى جلياً ، ومن خلال الشعارات والممارسات التي إنتهجها التابعون لأباطرة صنعاء ، أثبتوا أنهم يرومون وبقوةٍ الى إظهار الصف الجنوبي ممزقاً ومشتتاً ، وهم تشبّثوا بذلك ايضا ،وقد ظهرهذا مثيراً للشفقة والرثاء في محاولة الإستثمار السيئ لمقتل الشهداء قماطه والجوهري في هذه الفعالية ، وماأعلنوه جهاراً هو النية عن تشييع الشهيدين من الساحة ، وطبعاً كانت الغاية هي الإستقطاب الجبري لبواسل يافع وإهلها وسواهم الى هذه الساحة للمشاركة في التشييع ، وفي ذلك دقّ أسفينٍ قويٍ في الجماهيرية والحضور اليافعي وغيره الى الساحة الأخرى ، ولاحظوا كيف تفوح رائحة تأجيج المناطقية هنا ، بل ويظهر مدى الخبث الذي يتكئ عليه هؤلاء في أدائهم وطريقة تفكيرهم مع الشأن الجنوبي عموماً ، وهذا لولا رفض أسرة الشهيدين لهذا المخطط الخبيث وعدم تجاوبهم مشكورين معه ..

 ليس من حق أحدٍ التخوين لهذا الطرف أو ذاك - وهذا إجماع جنوبي أصلاً - لكن الظاهر من السلوك والفعل للبعض يُشي بما يرمي اليه هذا او ذاك .. وإن تظاهر الكلّ بالجنوبية جغرافياً وبالدفاع عن القضية الجنوبية زوراً وخلافه ، بل وكل هذا يظهر المطبخ المتمرّس الذي درَجَ على أساليب الدسّ والوقيعة بين الجنوبيين ، وخصوصاً من قوىً وأجنحةً معروفة في الجنوب وللجنوبيين عموماً ..

  لذلك ايضا .. لايحدثني أحد عن ضرورة الإجماع المطلق للصوت الجنوبي للإعلان عن تطلعات الجنوب ومشروعه في إستعادة دولته ، إذ ليس الكل في هذه الخانة .. فهناك المتمصلحين والنفعيين ، وهؤلاء يكدس أغلبهم الأموال الطائلة تحت أباطهم ، من الحرب ومن قبل الحرب ، وهم يجرجرون خلفهم قوافل العوام من البسطاء بمنح الفتات والإمتيازات التافهة ، ناهيك عن بعض المتمظهرين الذين تستهويهم نفخة ألقاب الشيخ والقائد ..و..و.. فهم يجدون لهم موقعاً في هذه الجوقة لم يكونوا ليحلموا به أصلا ، ولذلك هم يقفوا في هذا الإصطفاف المناهض للجنوب وشعبه وتطلعاته المشروعة.

   لكن المثير للضحك والرثاء في آن ، هو أن الإنتهازي يظلّ إنتهازياً ، ومهما تلفّع بأي عباءةٍ أو ثوب ، ولذلك فهؤلاء عندما يدّعون أنهم جنوبيون ويذوذون عن قضية الجنوب ، فهم تفضح كِنَتهم وأصل حقيقتهم نظرات عيونهم المتذبذبة القلقة عندما تنظر في عينيك ، فهي تبدي وبجلاء إنتهازيتهم الوضيعة في أبشع صورها وتجلياتها ، ولذلك تأتي مماراساتهم وشعاراتهم مفضوحة مكشوفة ومهما غلّفوها .. وبهذا الصدد يتذكّرُ الشارع الجنوبي جيداً مشهد الأفّاك الكبير - أنصاف مايو- عندما نزل ساحة العروض بخورمكسر في حشود الجنوبيين ماقبل الحرب ، نزل يومئذٍ بأكبر علمٍ لجنوبنا بين كل الأعلام الجنوبية الموجودة في الساحة يومذاك !! وهؤلاء هكذا دائما ، فهي نفس مدرسة الإفك والتدليس ، وهي نفس الأجنحة والجيوب إيّاها ولاشك ..

 لن يمحُ تقادم السنين وزيفِ الشعارات من جدران ذاكرتنا كجنوبيين ماإرتكبهُ الأفاكون بحقّ جنوبنا وبنا وثرواتنا خلال سنين هذه الوحدة السوداء ، وهو كثيرٌ ولاشك .. ولذلك سيظلّ اسم عفّاش والدراكولا علي محسن الأحمر ومن لفّ لفهم أفراداً وأحزاباً وأجنحةً عالقون في الأذهان ، وايضا من إرتبط بهم وماأنفكّ ينادي بضرورة حضورهم في حاضر جنوبنا وغدهِ ، وخصوصاً بعد أن إختتم جنوبنا ذلك بطابورٍ أطول من الشهداء والجرحى ومن الدمار والأحداث السوداء التي عصفت بنا مؤخراً ، بل وماأنفك العبث يعصف بنا حتى اللحظة والدقيقة بسبب البقاء تحت هذه الوحدة المشؤومة .. فهل إستوعبتم الدرس ياهؤلاء ؟! نتمنى ذلك ..

 



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
283401
[1] الفعاليتان للشرعيه والساحه
حسين عبد الرب
الجمعة 20 أكتوبر 2017 01:13 مساءً
اثبتت انها لاتساوم في دماء الماءت من المقاومين والعلماء والجنوبيون الذي يتم اختطافهم من بيوتهم الى سجون الامارات ومجلس العمالة الانتقالي وتعذيبهم الذي ادى الى وفاة الكثيرون منهم ساحة الحريه قالوها بالفم المليان انهم لن يفرطوا في دماء اية جنوبي سواء يافعي او عدني او لحجي او صبيحي او ابيني الخ اما يافع فالكل يعرف انها قدمت الكثير سواء من الدعم و التضحيات ولازال رجالها حتى يومنا هذا في الجبهات ومن حقها كما هو حق كل منطقه ان تعرف من وراء تصفية مقاوميها وعلمائها واخرهم الشيخ الجليل اليونسي لقد حولت اجهزة الامارات الامنيه واحزمتها الجنوب الى ساحات انتقام وتصفيات لكافة المقاومين الجنوبيون المخلصون ممن ثبتوا امام العدوان في حين يتم تهريب القتله المجرمون الحوثه الى صنعاء من سجونهم و ثبت ان الامارات تعمل على الانتقام من الشعب الجنوبي الذي واجه وصد العدوان الحوثي عفاشي وطرده من الجنوب وما فتح السجون وبعد الانتصار وباشراف ضباط اماراتيين وعملائهم الانتقاليين الاامتداد للعدوان العفاشي حوثي ايراني ضد الشعب الجنوبي حيث اصبح من حق كل احرار الجنوب الوقوف في وجه مجرموا الاغتيالات والتصفيات وتقديمهم للقصاص وكشف المحتلون الاماتيون الجدد وكنسهم من الجنوب

283401
[2] لن يمحو وليس لن يمح، لأن لن حرف نصب ولاتحذف الواو حرف العلة واكتب فتحة فوق الواو... ولاتقتلب
سامي
الجمعة 20 أكتوبر 2017 08:11 مساءً
لنا بروفسور وانت ماعندكش شهادة ابتدائية ولو عندك فكيف نجحت.؟ ولاتسهزئ بالاخرين حتى ليردا لك الصاع صاعين وأنظر للمراية وبس.

283401
[3] ولذا الاستغراب
علاء
الجمعة 20 أكتوبر 2017 10:08 مساءً
والاستغراب انكم لم تقوموا بما يجب وهو تصفية الخونه في ساحة العروض ولحسهم ومن ثم صلبهم فهم كما قلت خونه مرتبطين بباب اليمن المعفن اي خونه ومعروف حكم الخونه بالمفهوم الجعربي وهو سحل ولحس وصلب المعارض ..فمن متى نقبل بالراي الاخر لان مايقبله الا المخنتع الهويو ..وليس الرجال ..لذا الحسوهم واحيوا عادات وتقاليد اجدادكم ..


شاركنا بتعليقك