مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 نوفمبر 2017 12:35 صباحاً

  

بحب الوطن لا تساومون
مابين مكتبي طيران اليمنية بعدن وسيئون (هناك فرق)!
تدشن أكبر مشروع احصائي تنموي بحضرموت
عرفات مدابش .. وطن فقيد لوطن مفقود!
غزوة الوكلاء الخمسة
نايف البكري .... وزير بلباس الإنسانية !!
لماذا نطالب المملكة بإستثناء المغتربين اليمنيين ...!
آراء واتجاهات

قراءة في أهم مخرجات أكتوبر ما بعد إعلان الجمعية الوطنية؟

ماجد الشعيبي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الجمعة 20 أكتوبر 2017 06:45 مساءً

لم تكن ظروف إشهار المجلس الانتقالي تتسم بالسعة التي تجعله اكثر شمولية وتعبيرا عن الخارطة الجنوبية بكل تكويناتها السياسية والاجتماعية.

 

وبرغم المشروعية التي تحلت بها قيادة المجلس فان شرعيتها السياسية ستكون مرهونة بحالة الرضى  العام التي ستترتب على تشكيل الجمعية التأسيسة بمقاعدها ال 303.

 

لقد اثارت تحركات المجلس الاخيرة في ذكرى اكتوبر جملة من التساؤلات والاستنتاجات وكان من ابرز تلك النتائج التي خلص اليها مراقبون تطور الحركة الجنوبية هو حجم النضوج السياسي الذي آلت اليه .. فبرغم ما ترافق مع فعالية الانتقالي من بروبجندا مشبوهة قالت انه سوف يصعد ثوريا ويواجه الشرعية ويعلن الانفصال .. ذهب السيد عيدروس الزبيدي الى استكمال بنيان كيانه السياسي من خلال تشكيل جمعيته التاسيسية والتي ستمثل عقل وضمير المجلس في حين يمثل عيدروس ورفاقه سلطته التنفيذية.

 

لكن الحديث عن " التأسيسية " باعتبارها ستمثل اعلى كيان تشريعي جنوبي اعاد السؤال الملح حول ماهية المجلس :اهي سياسية ام سلطوية؟

 

بمعنى هل يعد المجلس نفسه ليكون قوة سياسية بديله ام ليكون سلطة موازية.. والواضح حتى الان ان إستراتجية القيادة تقوم على المزاوجة بين النهجين وهو امر بقدر ايجابياته فان له مصاعبه التي تستحق مناقشتها اعلاميا مع قيادات المجلس.. غير ان الثابت حاليا بان التدرج السياسي لبنى وتشكيلات الحراك تندرج في خانة التطور الصحي الذي اتسم بالنضج والعقلانية.

 

وقد اتسعت عقلانية عيدروس في اكتوبر لتشتمل على كل ما تطرق اليه في كلمته من رسائل سياسية لم تقتصر على الداخل فقط  .

 

الزبيدي اشاد بإحاطته  المبعوث الاممي لدى اليمن امام مجلس الامن  اسماعيل ولد الشيخ  الذي اشار إلى نقطتين هامتين  وجميعها تصب في مصلحة المجلس ، النقطة الأولى المتعلقة بالقضية الجنوبية وضرورة بلورة حل سياسي شامل كجزء هام في ملف الأزمة اليمنية  والنقطة الأهم هي  تراجع نفوذ الجماعات المتطرفة وهذه قد يصح التقاطها من قبل البعض كإشارة ضمنية إلى نجاعة سلوك ابوظبي وحلفائها المحليين في مكافحة الإرهاب .

 

ومن شأن افتتاح مكتب لمبعوث الامم المتحدة إلى اليمن أن يحقق الكثير من النقاط الايجابية ، اهمها  نقل مركز الوساطة من خارج البلاد إلى العاصمة عدن ، وهذا سيكون له نتائج  ايجابية يستفيد منها المجلس الانتقالي الذي يحظى فيها باغلبية كاسحة من شانها ان تغير قناعات المبعوث الاممي ، حين يغدو على مقربة من الواقع الذي بات حافلا بلاعبين جدد يستحقون التمثيل في اي تسوية قادمة..

 

افتتاح مثل هذا المكتب سيدفع بالكثير من الدول و المنظمات الدولية الى اقتفاء اثر ولد الشيخ واستئناف نشاطهم الديبلوماسي والحقوقي ، مايعني أستعادت المجال الدبلوماسي الذي سينعم المجلس بنسج علاقاته الدولية من خلاله عوضا عن ترحال اعضاءه في مطارات العالم ، هذا علاوة عما ستؤكدة تلك الخطوة  من رسائل إيجابية حول الاستقرار الأمني الذي وصلت إليه العاصمة عدن  بعد انهاء الانقلاب وتطهير المدينة من  الإرهاب .

 

 

كل هذه المتغيرات على الساحة الدولية والدبلوماسية على وجه التحديد  يجيب ان يتعاطى معها المجلس بشكل مسؤول ويستوجب على قيادته العمل بشكل أكبر على تطوير عملها وتوسيع دائرتها الدبلوماسية وتطعيمها بالكثير من الكوادر الشابة  والمتخصصة   لكي تطلع بمهامها تجاه تمثيل الجنوب وطرح قضيته بطريقة إيجابية بما يتماشى مع واقع ومصالح شعبنا ومصالح الاقليم بشكل عام . 



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
283459
[1] ياعزيزي هناك اتهام خارجي للمجلس الانتقالي بأنه يمارس التصفيات الجسدية للمعارضين..
بن مجاهد
الجمعة 20 أكتوبر 2017 07:11 مساءً
أي حركة وطنية أو حزبية أو تنظيمية يجب أن تعمل وتشمل كل مواطني البلاد وبدون تحفظ.. ويجب عليها أن تبتعد عن الانتقام ونشر الكراهية والمناطقية والعنصرية ومحاربة المعارضين واصحاب الافكار الأخرى المخالفة لها... مع الاسف نجد صالح والحوثيين وبرغم كونهم مليشيات مرفوضة بجانبهم كل المواطنيين ومن كل المناطق وحتى الضالع وحضرموت وشبوة وغيرها.. اما المجلس الانتقالي وفي نظامه الداخلي وضح للعالم بأنه مناطقي وعنصري... حتى الاحزاب الاسرائلية فيها عرب وفلسطينيين.. وايضا في كل العربية والأوروبية نجد ومن كل دول العالم وبإختلاف ديانتهم واصولهم موجودين في هذه الأحزاب . ولكن المجلس الانتقالي ومن طراز جديد والذي لايفهم كيف يعيش العالم الحر.. لازالوا بعقولهم القروية والمتخلفة... ياعزيزي الكاتب ارجوا أن تنصحهم بأن يطلعوا على تجارب الاحزاب الحرة وليس فقط تجميع الاموال من أبوظبي...

283459
[2] أستحي ياماجد، تتكلم عن المدينة الفاضلة وبوفس الوقت البرلمان سيعنه من عين السلطة التنفيذية!!!!!
سامي
الجمعة 20 أكتوبر 2017 08:38 مساءً
اللي يشوف منظرك وشنبك المحلوق بيقول أنك من السويد وقمة التحضر ومغروس في الديمقراطية،،،،، تتحدث برومانسية عن أنجازات عيدروسية رائدة وناقص تقول عنها نبوية أو ملائكية كيف بالله عليك وعلى من تضحك؟ لقد أستغليتم توق الجماهير الجنوبية للحرية والانعتاق من الفوقية والاضطهاد الدحباشي ورميتم بعضمة البيادة المظتبلة وانتم تعرفون أنه لو يعترض على هذا الهدف السامي أحد وبعدها تستغلون هذا الرضى بوضع الاسماء التي تريدونها وبصورة مناطقية وقروي، تدل انكم لم ولن تتعلموا أبدا فنفس عقلية علي شائع وعلي عنتر وصالح مصلح كأنها حية بيننا. ونأتي لتشكيل البرلمان السلطة الشرعية والمفترض أنها من تعين وتراقب السلطة التنفيذية، فإذا بكم تقلبون الطاولة وتغيرون البوصلة ويقوم المجلس بل رئيسه بتعيين 303 أعضاء ليضمن البقاء الأبدي له ولأقربائه تماما مثل الإمام المرشد الأعلى السيستاني في النجف والخامنه أي في قم، بدلا من أن تذروا الرماد على العيون وينتخب الشعب الجنوبي أعضاء هذه السلطة الشرعية، ولكنها تربية الحزب الاشتراكي التي مافتئتم تشتمونها وتستهزؤن بقادته إرضاءا لشعب الجنوب ونفس أساليب عفاش ال يكتاتورية التي لاتختلفون عنه كثيرا.

283459
[3] سامي
فاعل خير
السبت 21 أكتوبر 2017 07:26 صباحاً
عيدروس وبس

283459
[4] المجلس الانتقالي جاء ليبقى و ينتصر لإرادة شعب ...شكراً لكاتب المقال و موضوعيته التي يجب الاستفادة منها ...
عدني...
السبت 21 أكتوبر 2017 08:55 صباحاً
اما هلوسة بعض المعلقين من منتقدي المجلس الانتقالي فليس لها حدود...محاولاتهم اليائسة و إنتقاداتهم العنصرية و المناطقية الرخيصة تجاه المجلس الانتقالي لا تصدقها إلا عقولهم المريضة و العاجزة عن إستيعاب ان جنوب اليوم ليس كجنوب الامس و ان شعب الجنوب اليوم قد تجاوزكم و تجاوز محاولاتكم العنصرية الرخيصة في نشر المناطقية و ثقافة الاحباط و التشكيك اليائسة... تفويض المجلس الانتقالي الذي يضم ممثلين عن كل محافظات الجنوب و يقف خلفه غالبية كاسحة من ابناء كل محافظات الجنوب هو الرد السياسي الواعي و العملي على كل أعداء الجنوب و شعبه الرائع...

283459
[5] لدي قراءة أخرى
دحباشي حشري
السبت 21 أكتوبر 2017 10:43 صباحاً
على ما يبدو فالكيان ككل لا يستطيع مواجهة الشرعية وانتزاع السلطة منها. سيكون نهجه سياسيا وسيلبس لبوس الحزبية بحيث يكون المجلس هو مكتبه السياسي بينما الجمعية ستكون لجنة مركزية والفروع منظمات قاعدية. أما استعادة الدولة فذاك حلم بعيد المنال.

283459
[6] المجلس
سعد
السبت 21 أكتوبر 2017 02:06 مساءً
نحنا الجنوبيين الأصليين لازلنا بجيش الشرعيه لانعمل مشاكل ضد عبدربه منصور هادي لأن عدم الاعتراف به كسر القانون الدولي بمعنى فك الحصار عن الحوثي والجنوبي الأصل لايسعى لهذا الطريق والشرعيه والتحالف مشكورين هم من ساعدنا على طرد عفاش والجميل بالجميل ومادام هادي عايش لإزالة الأمور بخير ومن يعمل عكس ذالك فهو يجهد لكسر القانون الدولي وهدفه فك الحصار عن الحوثي وهدفه تنصيب ولد علي عبدالله رءيس لليمن حسب تعليمات الإمارات والذي يساعدونهم نفسهم الي سلموا الجنوب لروسيا عنتر وعلي شايع والمره هذه الذي يحاولون يسلمون الجنوب للإمارات ثم ولد علي عبدالله هم ولد علي شايع وولد عم عنتر الزبيدي القصه نفسها الي البارح اليوم أما نحن الجنوبيين لازلنا مع الشرعيه ونواجهكم نحنا والشرعيه بخندق واحد إلا إذا تغيرالقياده بالشرعية واصبحه ليس شرعيه هذاك اليوم سوف نوقف ضد عدم الشرعيه وكل شيء بالأصول ولانسبق الأحداث لانحن جنوبيين اصليين لانغدر ولانستقفل ولايوجد عندنا انتهازيه مثل جماعة شلال والاصلي اصلي والقدار قدار


شاركنا بتعليقك