مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 نوفمبر 2017 12:35 صباحاً

  

بحب الوطن لا تساومون
مابين مكتبي طيران اليمنية بعدن وسيئون (هناك فرق)!
تدشن أكبر مشروع احصائي تنموي بحضرموت
عرفات مدابش .. وطن فقيد لوطن مفقود!
غزوة الوكلاء الخمسة
نايف البكري .... وزير بلباس الإنسانية !!
لماذا نطالب المملكة بإستثناء المغتربين اليمنيين ...!
آراء واتجاهات

حيآ او ميتآ

محمد علي سعد
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الجمعة 20 أكتوبر 2017 07:18 مساءً

 

ابحثوا معنا عن الحب اين ذهب و اين أختفى بعد ان هرب من بين اضلاعنا و توارى عن مشاعرنا و تركنا كالعراء في صحراء حياتنا
ابحثوا معنا عن الحب و أحضروه حيآ او ميتآ ومن سيتمكن من إنجاز هذه المهمة سيكون كمن يحي مدينة و يعيد لاناسها شعورهم بنعمّ الحياه .
و هنا قد يسأل سائل " ماله ابو عمرو " يبحث عن الحب و كأننا عايشين ملوك و لا ينقصنا في هذه المدينة الا الحب !
نجتهد في محاولة حثيثة للاجابه المطلوبه على السؤال الافتراضي الذي طرحناه فنقول من جهة نظرنا ان الحب هو المفتاح الوحيد لتعافي الشعوب عمومآ و عدن و اناسها الطيبين على الخصوص فالحب الذي اتكلم عنه هو الحب بمفهومه العام و الذي يمثل كل اشكال المشاعر النبيلة التي تسكن روح الانسان (( رجل و امرأة )) تسكن روح الانسان و عقلة هذه المشاعر متى ماسمح لها الانسان ان تدخله و بها يتحول الى عنصر إيجابي و فاعل في محيط أسرته و عمله و مجتمعة و مدينتة وصولا لوطنة لان الانسان الذي يعرف كيف يحب يكون محصنآ ضد الكراهية و ممارستها قولآ و سلوكآ. ويكون حريصآ في تعامله مع الآخرين على احترامهم و مساعداتهم الى حد تعليمهم ان يكونوا سباقين لفعل الخير و العطاء ان يفرحوا للناس اذا مسهم الخير وان يتجنبوا الوقوع مرضى داء التشفى و الحسد . كلنا مّطالب بمراجعة حساباتة الشخصية بين الحين و الآخر و يبدا بسؤال نفسه هل انا احب نفسي و احترمها ؟ وهل انا امنح اسرتي ماتستحقة من حب و احترام و اهتمام و رحمة ؟ و هل امنح عملي و زملاء العمل الحب و الاحترام و ألمساعده الممكنه التي يستحقونها مني حتى بالكلمة اتباعآ لما قاله رسول الأمة علية افضل السلام سيدنا محمد ( صلى ) الكلمة الطبية صدقة وهل نحب وطننا و مدينتا حب الواجب و الوفاء و الإخلاص .. الخ نقول كلما قلناه لاننا نعرف ان ظروف الحرب الصعبه و ظروف المعيشة الناتجة عن تلك الحرب و هي الاكتر صعوبة جعلت الكثير و بسبب مايعانوه اكثر جفافا في مشاعرهم و الكثر نسيانآ لمسائل الحب و المشاعر و الرومانسية حتى مع من نحب .
حبوا فبالحب تتجدد الأرواح و الابدان و تهون مصاعب الحياة و مشاكلها .
حبوا لان الحب يطيل الإعمار و يعافي الانسان من كل أمراضه و أولها اليأس .
والله من وراء القصد



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
283462
[1] فعلا هم يحبوا الفلوس والسلطة ..وخلي لك الحب الرومانسي لك...
بن مجاهد
السبت 21 أكتوبر 2017 12:01 صباحاً
انت مع من تتكلم يااخونا العزيز. مع هؤلاء الاوباش المناطقيين والعصابات الذي لاتعرف الى القتال من اجل السلطة والنهب والإستيلاء على حقوق الآخرين. .. مع الأسف عدن ابتلت بهذا السرطان الخبيث ومند عام 67. .. وكل يوم وهم لهم أغنية جديدة وعدو جديد وهدف جديد. ..

283462
[2] عمرو بن معد كرب الزبيدي الفارس المغوار
عيدروس الزبيدي القائد
السبت 21 أكتوبر 2017 05:00 مساءً
لقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لاحياة لمن تنادي ولو نار نفحت بها اضاءت ولكن انت تنفخ في رماد

283462
[3] هذا عيب كبير يا محمد علي سعد
واحد من الناس
الأحد 22 أكتوبر 2017 06:41 صباحاً
هذا عيب كبير يا محمد علي سعد. في مقالك (هذا عيب كبير يا فخامة الرئيس) لم تظهر أن داخلك اي، الحب ولا ميت. واليوم تأتي وتطالب بالحب!! ما باتحصل الا ....ي، .....ي وعادك ما تستحقه

283462
[4] نريده حيا يابن سعد..
عبده سعيد
الأحد 22 أكتوبر 2017 08:40 مساءً
اطلبه حيا لتعيش ويعيش بلدنا..فﻻ تطلب خسارة الحياة..اليوم قد يشعر البعض ان الحب غائبا اولنقل نائما..لكن ﻻبد له من صحوة..فاطمئن هذا قانون الخالق جل وعلا..بالتوفيق.


شاركنا بتعليقك