مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 19 فبراير 2018 01:02 صباحاً

  

ريال مدريد يكسر عناد بيتيس ويخطف فوزًا مثيرًا
العميد باصميع لـ(عدن الغد) : أبين خاصرة الجنوب وهويته الحقيقية ومن يحاول تهميشها لن يفلح
المتحدث الرسمي للتحالف المدني الديمقراطي يدين الهجوم على (مركز عدن) و (اليوم الثامن)
الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمحافظة لحج تعقد اجتماعها الدوري
بحضور عضو الجمعيه الوطنيه الطاهري واللواء المنصوري لقاء لإشهار المجلس الانتقالي بمديرية بيحان العلياء
دورة تدريبية للمعلمين في مديريات زنجبار وخنفر ومودية
مكتب الصحة بمحافظة أبين يتسلم معدات طبية من جمهورية الصين الشعبية
احوال العرب

"مقتل 53 من قوات الأمن" المصرية في اشتباكات مع مسلحين

السبت 21 أكتوبر 2017 05:49 صباحاً
( عدن الغد ) بي بي سي العربية :

قالت السلطات المصرية إن 53 شخصا من قوات الأمن قتلوا في اشتباكات مع مسلحين في منطقة الصحراء الغربية.

 

وأطلق المسلحون النار على القوات - التي تضم أفرادا من الجيش والشرطة - أثناء مداهمة مخبأهم بالقرب من الواحات البحرية، إلى الجنوب الغربي من العاصمة القاهرة، حسبما أوضحت وزارة الداخلية.

 

وقُتل في الاشتباكات 15 مسلحا، يسود اعتقاد بأنهم ينتمون إلى جماعة تُسمّى "حسم"، بحسب تقارير.

وتصف سلطات الأمن المصرية "حسم" بأنها جناح مسلح لجماعة الإخوان المسلمين، وهو اتهام تنفيه الجماعة.

 

وتعد "حسم" واحدة من جماعات مسلحة أخرى تشن هجمات في مصر خلال السنوات القليلة الماضية.

وثمة اعتقاد بأن قوات الأمن تحركت في الصحراء الغربية بعدما وردت معلومات بشأن وجود مخبأ محتمل للمسلحين هناك.

 

لكن بحسب مصدر أمني، تعرض رتل القوات لهجوم شنه المسلحون باستخدام قذائف صاروخية وعبوات ناسفة.

 

وما زاد الوضع سوءا أن المسلحين كانوا على دراية جيدة بالمنطقة، بينما لم يتمكن قائد القوات من طلب تعزيزات برية أو جوية بسبب رداءة الاتصالات في الصحراء، بحسب المصدر.

 

وأوضح مصدر بوزارة الداخلية أن القتلى هم 35 مجندا، و18 ضابطا (10 ضباط عمليات خاصة، و7 ضباط بالأمن الوطني، وضابط بالمباحث).

 

وقُتل المئات من أفراد الجيش والشرطة في هجمات خلال السنوات الأخيرة، أعلن مسلحون تابعون لتنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليتهم عن كثير منها.

 

وأعلنت السلطات في مصر الشهر الحالي حالة الطوارئ مجددا بعد انقضاء حالة الطوارئ التي فرضت منذ العاشر من أبريل/ نيسان الماضي واستمرت 6 أشهر.

وتشن قوات الأمن والجيش حملة عسكرية موسعة في شمال سيناء منذ سنوات، تستهدف القضاء على الجماعات المسلحة في شبه الجزيرة الواقعة بشمال غربي مصر.

 

 

وشهدت سيناء نشاطا مكثفا لمسلحين إسلاميين منذ أن عزل الرئيس السابق محمد مرسي بعد مظاهرات حاشدة ضد سياسة إدارته للبلاد في يوليو/ تموز 2013.


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك