مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 نوفمبر 2017 12:35 صباحاً

  

ميسي يعادل رقم رونالدو في جائزة “الحذاء الذهبي”
12 طريقة طبيعية تقضي على
فيسبوك تهتم بجمع البيانات أكثر من حماية المستخدمين
علمياً.. هذا السبب يجعل ألم الأسنان مزعجاً أكثر من غيره
بعد 42 سنة على رحيلها .. أم كلثوم في عين السينما الفرنسية أسطورة محلية بلغت شهرتها العالمية
أميركا تعيد كوريا الشمالية لقائمة الدول الراعية للإرهاب
نفي جيبوتي ويمني لمزاعم احتجاز قارب يحمل مبالغ مالية
عالم المرأة والأسرة

هكذا تؤثر أفلام الرعب على عقول المراهقين!

السبت 21 أكتوبر 2017 05:59 صباحاً
( عدن الغد ) متابعات :

أفلام الرعب هي جزء من الحياة العصرية، وهي تجذب المراهقين إلى مشاهدتها لعيش لحظاتها المشوّقة. وبحال طلبوا منكم السماح بمشاهدة أحدث إصدارات الشاشة الكبيرة أو استئجار أقراص الـ DVD ، عليكم أن تعلموا أن هذه الأفلام يمكن أن تولد آثارا نفسية طويلة الأمد في عقول أولادكم.

 

ما هو تأثير أفلام الرعب على المراهقين؟

الرهاب

ليس من السهل تحديد العامل الذي سيطوّر الاضطرابات والرهاب من فيلم الرعب، إلّا أن الأكيد هو أن عقل المراهقين أكثر عرضة للتأثر بالأحداث المرعبة من البالغين.

 

وفقا للعالم السويسري في مجال التنمية الفكرية جان بياجيه، فإن التطور المعرفي يتأثّر بكل ما يتعرّض له العقل خلال فترة النمو. لذا إن الأطفال والمراهقين لم يختبروا الحياة بعد، فلا يعرفون كيفية التمييز بين الخيال والواقع.

 

من هنا، نجد المراهقين مصابين برهاب شديد بعد مشاهدة أفلام الرعب ما يجعلهم يدمجون ما شاهدوه في الفيلم مع واقع حياتهم اليومي فيتخيلون بإستمرار تلك الأحداث المرعبة.

 

قبل السماح لأولادكم بمشاهدة أفلام الرعب، عليكم أن تفسّروا لهم كيفية التفريق بين الواقع والخيال وأن هذه المشاهد لا تمتّ للحقيقة بأي صلة.

 

 

اضطرابات النوم

يعاني عدد كبير من البالغين والمراهقين من صعوبة في النوم مباشرة بعد مشاهدة فيلم مخيف. فإن المؤثرات الصوتية المرعبة، والمشاهد المخيفة غالبا ما تكون مزعجة.

 

 قد يعاني بعض المراهقين من اضطرابات النوم بعد مشاهدة أفلام الرعب لفترة قصيرة أمّأ البعض الآخر فقد تستمرّ هذه المشكلة لفترة أطول تتخطى الشهر.  

 

للتخفيف من آثار فيلم الرعب، لا تسمحوا لأطفالكم بمشاهدتها خلال الليل مع تشغيل الأضواء وعدم إغلاق الستائر بهدف تعتيم الغرفة.

 

 

العنف

ان الأفلام التي تحتوي على مشاهد التعذيب تؤثر على تصرفات المراهق وتجعله أكثر عنفاً مع أصدقائه وأفراد عائلته. كذلك، إن مشاهد العنف والضرب والقتل تدخل عقل المراهق الباطني، وتجعله يتعامل مع المشاكل التي تواجهه على انه البطل الذي لا يُهزم والذي يستعمل القتال لحلّها.

 

احرصوا على عدم السماح لاولادكم التعرّض لمشاهد العنف في أفلام الرعب وفي كافة الألعاب الإلكترونية وبدلاً من ذلك وفّروا لهم بعض الأفلام التي ترفّه عنهم وتشوّقهم بعيداً عن القتل والدمّ.


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك