مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 12 يوليو 2020 07:13 مساءً

ncc   

اطالة الحرب استثمار وتمكين للحوثية
تيار الميسري المتنامي !!
لقاء مع البحر
فخ سياسي
لودر خفايا ومواجع.. فهل من قرار رادع ؟
عهود الطغمة
مافيا الضرائب في تعز...؟!
آراء واتجاهات

الله العدل

احمد الشلفي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأربعاء 03 يناير 2018 12:51 مساءً

كان حدثا يحتاج إلى تدخل إلهي .. فلم يكن أمرا عاديا ولم يكن باستطاعتنا نحن الذين ذبحنا علي عبدالله صالح وانتقم من ثورتنا ومن اليمنيين ودمر كل الأحلام منفذا تهديده بالانتقام لنفسه ولعائلته وانجازاته التي لم تحترمها ثورة فبراير حين أطاحت به كما يرى.

أسقط في يدي في ذلك اليوم الأسود السبت الثاني من ديسمبر ٢٠١٧حين رأيت صالح يدعو إلى انتفاضة ،فقد وجد طريقة جديدة للنفاذ بكل جرائمه والتحول الى منقذ .
ليس ذلك فحسب بل إن ضحاياه قد حولوه إلى بطل وأرادوا أن يلعب الجلاد دور المخلص.
وفي لحظة صرنا ندافع غضب الضحايا علينا أننا لم نعترف بالمنقذ والمخلص ، وأننا لانؤمن بمبادئ الثورة والجمهورية إذا لم نعترف بالمنقذ الصالح وأننا نخون الحمهورية لصالح الحوثيين .
علي عبدالله صالح يستطيع الخداع في كل وقت .. عندما أصبح قائدا لأهم الألوية.
، ثم عندما أصبح رئيسا لليمن الشمالي ٧٨ ،ثم عندما خدع البيض عام ٩٠ في الوحدة ،ثم عندما خدع شركائه في حرب الإنفصال عام ٩٤ ،ثم عندما خدع المعارضة عام ٢٠١٠ عندما وقع معها اتفاقا بإصلاحات دستورية ثم نقضه ،ثم عندما خدع الخليج واليمنيين والمجتمع الدولي بإعطائه الحصانة في ٢٠١١، ثم عندما قبل اليمنييون أن يشارك في الحوار الوطني عام ٢٠١٣ ويفشله مع الحوثيين، ثم عندما أراد أن يخدع الحوثيين في ٢٠١٤م وخدع الخليجيين من جديد بالتآمر عليهم وإسقاط الدولة الذي سحق اليمن وحول اليمن الى بلد منكوب واليمنيين إلى مشردين.
وكعادته ظهر علينا في ٢ ديسمبرواقفا على أنهر من الدماء يرفع راية الثائر المنتفض غير معلن الندم والتوبة عما فعل وإنما داعيا لدورة دم جديدة تنصبه حارسا لأحلامنا التي سرقها ولدمائنا التي سفكها.
كان حدثا أكبر منا جميعا أكبر من خداعه وأكبر من ورطتنا أكبر من الضحايا وأكبر من الغفران أكبر من الحوثيين وأكبر من المؤامرات الدولية أكبر من بن زايد وأكبر من الثورة المضادة أكبر من كل جراحات الشعب اليمني المثخنة ودموعه وآلامه في الداخل والخارج.
أكبر من صورة الطاغية وهو ينفذ بجرائمه ويعود حاملا الخلاص لضحاياه المصفقين لذكائه.
حدث احتاج الى تدخل إلهي يقول لنا إن العدالة الإلهية حق وإنه عندما قلت الحيل كان الله حاضرا بعدله وإنصافه.
تلك رسالة للجميع أن العدل ماض وأن فجر اليمن سيشرق ذات يوم وهي رسالة لشركاء صالح في جرائمه 
قبل وبعد ولا أظن الحوثيين قد فهموا شيئا ولاغيرهم.
لم أعد بحاجة اليوم أن أشرح للضحايا كيف أن صالح ليس قائد ثورة كما أراد أن يخدعهم ولا احتاج حاليا لأن أضيع وقتا للدفاع عن جمهوريتي والإعتراف به كشهيد .
كل ما أعرفه حاليا أنه لا أحد يستطيع أن يخدع الله
، الله العدل....



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
296078
[1] مع رأي بن مجاهد حرفا حرفا وهمزة لمزة
عدني / جنوبي
الخميس 04 يناير 2018 01:22 مساءً
لاداعي لنبش الماضي.. ويكفي ان بسببه يقتل الابرياء وتدمر البلاد وتشرد المواطنيين.. نريد منكم طرح الحلول لايقاف الحرب والجلوس الى طاولة الحوار.. ولن نستطيع ان ننهي الحوثيين..وايضا لا يستطيع الحوثيين ان ينهوا معارضيهم... ويكفي ان نأخذ الدروس من التاريخ والحروب القديمة في بلادنا وكل دول العالم... الحرب لم تكن يوما حلا مطلقا... الحوار هو الحل النهائي والبعيد عن الدمار والخراب. ... ابتعدوا عن التعصب والتعلق بالوحدة اليمنية والعربية والاسلامية.. فقد كانت سبب كل الحروب والرأية الذي كان صالح يحملها وغيره.. نحن نريد نظام مدني يحترم المواطن ..وليس مهما إن كان في اطار الوحدة اليمنية او العربية او الاسلامية او حتى الانفصال وإنقسام الدولة إلى الف قسم.

296078
[2] العقلية القديمة
احمد
الخميس 04 يناير 2018 12:21 مساءً
العقلية والعصبية والقبيلة ،والمناطقية، الاستقوى على البسطاء والقمع للضعيف ،والعنصرية والتمييز بين البشر ، ولاننسى الجشع وتربية السرق الجدد هذه المشكلة .هؤلا يربوا مثلهمم وتصير الثقافة السائدة لمجموعة صغيرة تخرب كل شئ يمس الاكثرية.بمعنى الاكثرية تنخرب وكل بيتهاعلى يد الاقلية الفاسدة . الحل واضح عدالة اجتماعية ولا فساد ومجموعة فوق تخدم مصالح اللي تحت مسئوليتها ، وبدون الانتهازية والظلم .ولا ندخل الدين في صراعات السياسة. لا نحوثن اونزيدن الدين (نسبة الى شخصيات يتم تاليهها) . عسى تتعلم البلاد إلا تؤكل اولادها واحفادها . وارجو رحابة الصدر على تقبل كلام ربما بكون قاسي(ولكن ليس اسوى من سيل الدماء والدمار) والمكنون طلع من الاعماق .

296078
[3] شعب الجنوب العربي يرفض الاحتلال اليمني البغيض.
جنوبي حر
الأربعاء 03 يناير 2018 05:16 مساءً
شعب الجنوب العربي يرفض الاحتلال اليمني البغيض.

296078
[4] شعب الجنوب العربي يرفض الاحتلال اليمني البغيض.
جنوبي حر
الأربعاء 03 يناير 2018 05:21 مساءً
شعب الجنوب العربي يرفض الاحتلال اليمني البغيض.

296078
[5] أؤيّد ما قاله الأخ بن مجاهد.. ولا أزيد
سعيد الحضرمي
الأربعاء 03 يناير 2018 05:24 مساءً
نعم، أؤيّد ما قاله الأخ بن مجاهد.. ولا أزيد.. فأنا دائماً وأبداً أحكم على الأمور بالظاهر، وأترك لله تعالى النوايا وما تضمره القلوب.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.

296078
[6] الاخوة سلطان زمانه وسعيد الحضرمي.. نعم كنا نرى الوحدة شئ جميل وطريق للحرية ..ولكن ماذا حصل؟؟؟
بن مجاهد
الأربعاء 03 يناير 2018 06:35 مساءً
لقد كنا شعبا واحدا قبل الوحدة .. وشعبين بعد الوحدة.. وبعدها تحولنا الى اربعة وتكاثرنا . واليوم قد تجاوزنا الالف شعب.. الكراهية والحقد والانتقام والفساد .. تحولنا من شعوب طيبة القلب الى شعوب آكلة لحوم البشر.. لايوجد شئ جميل او شئ قادم فيه الخير.. لانرى إلا الموت والخراب والدمار... الجميع في الشرعية والتحالف يكذب علينا ويبشرنا بقرارت الامم المتحدة .. والحوثيين يبشرونا بالمهدي المنتظر... لهذا لاداعي للعيش في السراب .. ولهذا علينا النضال من اجل وقف الحرب والبحث عن الحلول البعيدة عن التعصب للوحدة اليمنية والعربية والاسلامية.. ويكفي ان نعيش في امان وسلام

296078
[7] لا شيء مستحيل يا بن مجاهد
سلطان زمانه
الأربعاء 03 يناير 2018 04:22 مساءً
يستطيع الحوثة إذا انفض التحالف أن يتغلبوا على خصومهم ويسيطروا حتى حدود عمان. وبالمثل يستطيع الخصوم إذا انقطعت سبل إمداد الحوثة أن يتغلبوا عليهم ويصلوا حتى مران. ألا ترى أنك تبالغ؟ خاصة عند ذكر التشطير إلى ألف دولة! أما الكاتب فهو يرى في الحوثة يد البطش الإلهي! أتفق معك في جزئية وهي ضرورة تأسيس دولة علمانية لا تنزلق في محاذير كفار تأويل -دواعش تكفير -إرشاد السامع -..إلخ

296078
[8] وهل سيفيد كلامك في شئ.. او انك تريد،ان ترسل ميل او رسالة للخالق...
بن مجاهد
الأربعاء 03 يناير 2018 01:31 مساءً
لاداعي لنبش الماضي.. ويكفي ان بسببه يقتل الابرياء وتدمر البلاد وتشرد المواطنيين.. نريد منكم طرح الحلول لايقاف الحرب والجلوس الى طاولة الحوار.. ولن نستطيع ان ننهي الحوثيين..وايضا لا يستطيع الحوثيين ان ينهوا معارضيهم... ويكفي ان نأخذ الدروس من التاريخ والحروب القديمة في بلادنا وكل دول العالم... الحرب لم تكن يوما حلا مطلقا... الحوار هو الحل النهائي والبعيد عن الدمار والخراب. ... ابتعدوا عن التعصب والتعلق بالوحدة اليمنية والعربية والاسلامية.. فقد كانت سبب كل الحروب والرأية الذي كان صالح يحملها وغيره.. نحن نريد نظام مدني يحترم المواطن ..وليس مهما إن كان في اطار الوحدة اليمنية او العربية او الاسلامية او حتى الانفصال وإنقسام الدولة إلى الف قسم.


شاركنا بتعليقك