مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الجمعة 21 سبتمبر 2018 04:09 صباحاً

  

صور تختزل مرارة احتضار لحج الخضيرة !
التخوين يضر النسيج الاجتماعي
التحدي مفتوح
نكبة 21 سبتمبر .. وانتصار الرئيس هادي
21 سبتمبر ووهم انبعاث الكهنوت !
هادي والدوائر التي وقع بداخلها..!
غرباء يحبون ويتعرسون
آراء واتجاهات

احترم قناعاتك يا أبن دغر !!

محمد علي محسن
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
السبت 20 يناير 2018 05:15 مساءً


نلومك كثيراً على اداء حكومتك التي لم يكتمل نصابها في عدن ، وقد نؤخذ عليك وجود غالبية الوزراء في فنادق الرياض بدلاً من عدن وحضرموت ومأرب ، خاصة بعد انتفاء الظروف القاهرة التي اجبرت الرئاسة والحكومة البقاء خارج البلاد ، وقد ننقدك في احايين كاثرة ولحد التجريح والاساءة لشخصك .
ومع كل ما قيل وسيقال عنك وعن حكومتك ،أو عن انتقالاتك وتحولاتك السياسية المكوكية خلال الفترة المنصرمة ، أجدك أفضل واكبر مليون مرة من اولئك القادة المزايدين الذين رهنوا نضالاتهم ومبادئهم الثورية وحتى ذاتهم الانسانية وكبريائهم ، نظير ان يصيروا كائنات بشرية بلا جذور وبلا تاريخ وبلا فكرة سامية تبجل الانسانية ، وان شئت قُل مجرد أرجوزات في مسرح صاخب وهزلي .
احترمك يا ابن دغر ، بكونك قبلاً ، كنت من دعاة الدولة الاتحادية الفيدرالية ، وبعد عودتك والتحاقك بمؤتمر المخلوع ، ومن ثم مشاركتك في مؤتمر الحوار الوطني وحتى مغادرتك صنعاء والانضمام للسلطة الشرعية في المنفى ، وقناعاتك بالدولة الاتحادية المتعددة الأقاليم لم تتبدل او تتغير ، بل ظللت متمسكاً بقناعتك تلك ، ودونما تتنازل عنها أو ترضخ أو تخاف مثلما هو حال الكثير .
نعم ، احترمك لأنك لم تسقط كبقية رفاقك الكافرين الان بكل التواريخ والافكار الثورية الاممية ، واحترمك أكثر انك وبعيد كل ما حدث ، لم تستسلم أو تتخلى عن افكارك الوطنية القومية الوحدوية الانسانية ، ففي المحصلة لديك افكارك وقناعاتك ، وهذه جميعها رؤى ومذاهب وتصورات نظرية هدفها تحقيق مصلحة المجتمعات والدول .
فمن الاخطاء الفادحة ربط الافكار والقناعات السياسية بتواريخ شخص او جماعة أو ممارسات مستبدة فاسدة ، بل ينبغي الفصل بين الحكام المغتصبين للسلطة والثروة وحتى الدولة والوطن عموما ، وبين تصورات ورؤى سياسية – وان اخفقت أو شُوهت - غايتها جمعية ووطنية وليس شخصية وانانية .
احييك ، واحيي شجاعتك وايمانك ، بفكرة اليمن الكبير الذي يجب اعادة صياغته وهيكلته ، وعلى كافة مستويات الحكم والثروة والقوة ، فالمركزية برأيك وبرأي عقلاء اليمن معضلة تاريخية اعاقت التطور ومنعت التنمية والاستقرار ، والحل الأمثل دولة يمنية اتحادية مدنية ، بمعنى اخر دولة فيدرالية متعددة الأقاليم ، وتكون قابلة لمواكبة العصر وتحدياته المختلفة .
وهنا، ألفت عناية الجميع ، لأن مثالب الحكومة كاثرة وصارخة ، ومع كل ما قيل وسيقال عن سوءة الحالة الراهنة ، اجدني متعاطفا منحازاً لرئيس الحكومة اليمنية ، الدكتور احمد عبيد بن دغر ، فعلى الأقل اعده وحيداً ممن يشعرني بقيمة الدولة كمؤسسة ونظام وغاية نبيلة عادلة ، فلم تكن سلطته ومسؤوليته الَّاعلى كامل اليمنيين ودونما استثناء او تمايز محتقر ومهين لكرامة الناس .
وفضلا عن ذلك ، سياسي صلب منافح عن قناعاته السياسية ، ولعل صبره وجلده في سبيل الدولة الفيدرالية الاتحادية ، وفي محيط لج مضطرب ، لدليل وبرهان على ان الرجل لديه احترام وتبجيل لما يؤمن به من قناعات راسخة ، وهذه مزية للأسف تفرد بها عن سواه ممن اثبتت المرحلة والتجربة انهم على استعداد تام للتخلي عن كل شيء الفكر والتاريخ والايديولوجيا والهوية والوطن ..
ختاماً ، سنكتب عن عثرات واخفاقات السلطة الشرعية ، بشقيها الرئاسي والحكومي ، ولا يعني نقدهما اننا في خصومة دائمة أو اننا فقدنا البصر والبصيرة ، فعلى العكس مازال بمقدورنا التمييز بين هامات رجال واشباه رجال ، بين قيادات مجربة صقلتها التجربة ومرتجاها الدولة العادلة المنصفة لكل مواطنيها وبين قيادات اثبتت التجربة المنصرمة ان همَّها لا يتعدى القبيلة والعشيرة ونطاقهما الجغرافي الضيق .



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
298915
[1] اكره هذا المعتوه بن دغر
سلطان زمانة
السبت 20 يناير 2018 11:17 مساءً
بن دغر فاشل ومتملق ومتلون لايعرف له مله

298915
[2] بالفعل كنت اكره واحتقر بن دغر كما كنت احتقر القيادات الجنوبية المحكوم عليها بالاعدام
واحد من الناس
السبت 20 يناير 2018 08:50 مساءً
بالفعل كنت اكره واحتقر بن دغر كما كنت احتقر القيادات الجنوبية المحكوم عليها بالاعدام بعد حرب 1994 ثم عادت احترامي تحت أقدام عفاش. لكن بن دغر اثبت انه رجل دولة وفرض علي وعلى الكاتب وعلى آخرين احترامه. لذا اتفق مع كل ما كتبه الكاتب. يا سامي اصبر فالخيار واجب واكل العنب حبة حبة. بن دغر صبور والمرحلة معقدة والمزايدات كثير. لا أشك اطلاقا في أن لبن دغر دور هادئء وذكي في التدخل السعودي ليس فقط على مستوى الاقتصاد معاودة الموانئ الى الشرعية بل ايضا على مستوى تقليم اظافر الامارات وعملائها الفوانيس

298915
[3] كلام عجيب يا سامي..
مغترب
السبت 20 يناير 2018 07:33 مساءً
كلام عجيب يا سامي.. نجد بعض الوزارات والهيئات التنفيذية وكأنها لاتخضع لسلطته مثل المالية والبنك المركزي والدفاع والخارجية والداخلية.. تغالط من؟ و كل الفساد هذا من أين؟

298915
[4] شعب الجنوب العربي يرفض الاحتلال اليمني البغيض.
جنوبي حر
السبت 20 يناير 2018 07:36 مساءً
أول أولوياتنا هو طرد المحتل اليمني البغيض من أرضنا الطاهرة، وإجباره صاغراً على دفع التعويضات المادية والمعنوية عيناً والاستقطاع من أرضه ذات النفع الاقتصادي كجزء من التعويضات، وملاحقته كنظام وأفراد وجرجرتهم أمام محكمة العدل الدولية وكل المحاكم الدولية والإقليمية، على كل جرائمه القذرة، وتحرير كامل وشامل للجنوب العربي الطاهر من المحتل اليمني النجس المتخلف الارهابي وطرد كل مستوطنيه الارهابيين المجرمين ولو تحت قيادة الشيطان ذاته، لا يهم من يقود مسيرة التحرير( انتقالي، مقاومة، حراك، محلي، أجنبي، لا يهم)،المهم والأهم هو من سيوصلنا إلى الاستقلال الناجز لبلادنا الحبيبة الجنوب العربي من الاحتلال اليمني ويطرد كل مستوطنية الخبثاء الارهابيين القتلة. ووفق هذا نقول: مرحباً بالشيطان الرجيم كمخلص لنا فهو لم يحتل أرضنا، مرحباً بامريكا كمنقذ لنا فهي لم تحتل أرضنا ولم تقتل شعبنا ولم تنهب ثرواتنا وخيراتنا ولم ولن تعمل على الإستيطان والإحلال لشعبها في أرضنا، مرحباً بدولة إسرائيل العظمى كمخلص ومنقذ لنا فهي لم تحتل أرضنا ولم تقتل شعبنا ولم تنهب خيراتنا وثرواتنا وليس لها ولا لشعبها أي طموح في الإستيطان في أرضنا هم صدقائنا و حلفائنا المستقبليين نحن نثق فيهم، مرحباً بهم كمستثمرين كحلفاء إستراتيجيين، لا يهم المسمى أو العقيدة أو أي شيئ آخر، المهم هو التخلص من المحتل اليمني ومستوطنيه وإلى الأبد.

298915
[5] اؤيدك في معظم ماقلته ولكن لي بعض المآخذ على بن دغر :
سامي
السبت 20 يناير 2018 05:56 مساءً
فهو يجب أن يكون أكثر حزما مما هو عليه . ويجب أن يحدد مواقفه في عدة قضايا جوهرية فمثلا : نجد بعض الوزارات والهيئات التنفيذية وكأنها لاتخضع لسلطته مثل المالية والبنك المركزي والدفاع والخارجية والداخلية ، فأين كان مثلا عندما اتخذ القعيطي قراره الغبي بتعويم الريال ؟ ! فليصارح الشعب بحقيقة موقفه ام ان مايهمه هو البقاء في منصبه وحسب . ولكني مع كل مواقفه السياسية والوطنية والوحدوية التي ذكرتها أن كان يتصف بها حقا !!


شاركنا بتعليقك