مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 20 أغسطس 2018 07:20 مساءً

  

دعوا المرأة لمولانا
للذين يريدون أغراق عدن بالفوضى!
الرئيس هادي .. القائد الاستثنائي
نطالب فخامة الرئيس بفرض هيبة الدولة في عدن والمناطق المحررة
النازحون والإغاثات وتنامي المعاناة
هل هي إدارة أمن في عدن ام مقيل قات
سباق العودة إلى صنعاء.. من هم المنبطحون ؟ (6)
آراء واتجاهات

مطاردة الانتقالي والتصعيد القادم !

مصطفى المنصوري
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الجمعة 09 فبراير 2018 08:12 مساءً

حصار صنعاء لا يعني نهاية حرب وبداية سلم ، إخضاع عدن لا يعني أن ملف الجنوب سيتم طيه إلى الأبد ، الحرب و الإخضاع يلازمها بلا انفكاك الاضطراب المستمر ، ما أن يصفو الجو حتى تعاود الغيوم وتكتسي النفوس بالسواد ثانية ، كلا الأطراف تصف نفسها بالوطنية ، و تتمترس خلف مشاريع ترسم من البعيد ، عاهرة المراقص تقدم نفسها مرشدة للأسرة المثالية ، وشارب خمر يقدم النصح حول أهمية سلامة العقول ، وسارق محترف لا ينفك عن طرح كيفية تأسيس مجتمع سوي ، مشكلتنا تتحدد أن على رؤوس الكل كثير من هؤلاء ، والأعظم سؤ أن فينا من يجد فيهم العصا الذي يجب الاتكاء عليها نحو القادم المشرق .
جذر المشكلة ليس أنصار الله وان كانوا بذاتهم هم مشكلة ، الصراع في الأصل بين أطراف لا تقبل إلا نفسها ، التاريخ في اليمن يعيد نفسه ، عندما لم تصل ثورة سبتمبر 62م إلى صعده معناه أن الأصل لا ثورة قامت هناك ، البردوني وصف صنعاء وان عاشقاها السل والجربُ ، مهما يكن في أحشاءها اللحن والطرب إلا أنهما قد قتلا ، الدولة بمفهومها وعمقها المدني والحضاري لن تحمله صنعاء بالمطلق ، ولن يستظل تحت ظلالها الوارف أحدا ، هنا تتجلى ديمومة الصراع اللامنتهي بين جنوب كان على امتداد عمقه وان لم نبتعد كثيرا في التاريخ ، في القريب في عهد سلطناته تنفس الجنوب معنى الدولة .
عندما كافئ " علي عبدالله صالح " أفراد لطاقم أول مدرعة دخلت عدن في عام 94م ، وصفقت كل الأحزاب اليمنية لذلك ، ورميت الورود ، والكعك .. الكعك الذي صنعته النسوة هناك في صنعاء لمقاتليهم شرط أن يأكلوها في عدن ، وغيروا الجغرافيا ، و أهانوا مواطنة الجنوبي على أرضه وماله ، كل الأشياء نهبوها وابقوا للناس لصيقا بلا انفكاك الحزن والهم والألم ، تأسست من كل هذه الأفعال ممانعة توارثها جيل لم يرى الجنوب ، ويقاتل دونه اليوم .
، الشرعية خليط من أحزاب مارست أسوء الأدوار في عهد صالح وفي ثورة الشعب هناك على صالح و الآن في حرب 2015م ، في الجنوب صفق الشعب عندما أصبحت حكومة ما تسمى الشرعية في عهدة التحالف وحمايته بعد 30 يناير 2018م ، العالم أدرك شيئين من خروج عدن في 28فبراير 2018م ضد سياسة وفساد من هم في معاشيق .. أولا : عامل استقرار الجنوب لا تحمله الشرعية ، ثانيا : سياسة التحالف العربي غير موفقه في المناطق المحررة .
بن بريك رئيس الجمعية الوطنية الجنوبية ، عضو هيئة رئاسة الانتقالي صرح في لقاء خاص بصحيفة أخبار حضرموت الآتي : " حصلنا على مجموعة وثائق في احد المعسكرات كأدلة واضحة على السعي لاستهداف قوات التحالف وشق وحدة الصف بين الإمارات والسعودية " .. ، هذا الأمر يترجم واقعا حملة شرسة يقودها إعلام الشرعية ومسئولين كثيرين فيها ضد الإمارات ، لم تضع الحرب أوزارها بعد ، ولن تتنقل حكومة شرعية هادي في الجنوب بأريحية ، المدرعات التي نقلت إلى عدن لن تعكس سلامة تحرك حكومة هادي ولن تغير واقع الجنوب الذي هو امتداد للغطرسة والعلو اليمني على الجنوب منذ عام 94م.
في الرياض خرج محسن الأحمر يصرح أن تكتل وطني بصدد إعلانه من عدن ، في الأصل هذا التكتل خليط من أحزاب تتحين فرصة إسقاط أنصار الله في صنعاء وإسقاط الانتقالي الجنوبي في عدن لتصبح هي الوريث السياسي لكل الأشياء ، محسن الأحمر أصبح سياسي بارع بعد انتقاله من عسكري ديكتاتوري ، أثبتت الأيام فشله العسكري في كل معاركه ، فشل مع صالح قبل 11فبراير ، فشل في حماية 11فبراير ، ولم ينجح بالمطلق في أي جبهة ضد أنصار الله في الحرب هذه .
مهما تماهى الرجل مع رغبات الإمارات ، بن دغر امتداد لسياسة فاشلة أوصلت الوطن إلى كل هذا الهلاك والدمار ، خطاب انتصاره على إرادة الجنوبيين فقاعة صابون ، تحرك الشرعية باتجاه إزاحة حليف فاعل في الحرب - الإمارات – عبر إعلامها الكاذب ينذر أن الشرعية برائحتها التي أزكمت الأنوف توسع من دائرة خصومها ، القرارات الأممية لم تكن بالمطلق صديقة مثلى للانتصار في الحروب ، قدرة الأطراف المتقاتلة على زيادة المتحالفين معها علامة نحو نصر يتبعه استقرار.
مهما حاول إخوان اليمن " الإصلاح " التخفي خلف التكتل الوطني الذي سيعلن عنه محسن الأحمر لتمرير سياستهم وأجندتهم لن يفلحوا ، في المشترك عبثوا وفشلوا ، في حوار صنعاء عبثوا وفشلوا ، في الحرب اليوم لم يقدموا إلا المؤامرات ، ويتجرعوا إلى اللحظة مرارة فشلهم بكثير من الحسرة والألم .
صنعاء لن يحكمها محسن وإخوان اليمن بالمطلق ، ولن تستقر الأمور هناك إلا على قوة متأصلة فعلا في كثير من المفاصل ، قادرة على المعاودة ، وبسرعة فائقة نحو اختطاف وتسيير الحكم بلا تصدعات أو إخفاقات ، طارق وعمار واحمد صالح قوة يعتد بها هناك للقتال ، والحكم ، ومنع التصدعات ، وأي حوارات ملزمة للاستقرار القادم ، شريطة الاستنزاف المميت لحركة أنصار اله وإسقاط علوهم ، حكومة الشرعية تتوهم عبر إعلامها مطاردة الانتقالي الجنوبي ، واقع الجنوب يتأسس عليه تصعيد لن تتحمله بالمطلق ، ذهبت كثير من رؤوس الفتنة ، ولم تتعظ بعد حكومة الشرعية أن الواقع رسم عليه خطوط ابعد من رسمهم ، ومستقبل بعيد عن أحلامهم ، وحكم لن يرتفع عليه إلا الأصيلين على الأرض .



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
302009
[1] شكرا لك ..... صرحا جنوبيا وليس قلما فقط ...
عدني / جنوبي
الجمعة 09 فبراير 2018 10:40 مساءً
ولم تتعظ بعد حكومة الشرعية أن الواقع رسم عليه خطوط ابعد من رسمهم ، ومستقبل بعيد عن أحلامهم ، وحكم لن يرتفع عليه إلا الأصيلين على الأرض .

302009
[2] نحن هبل وصدقناك
علاء
الجمعة 09 فبراير 2018 11:50 مساءً
بس المشكله اننا نقراء ولو قليلا ولذا انت تكلم بشر وليسوا حمير ..وارجع لمقال زميلكم المفخره صاحب همس البياع عيدروس النقيب ذاك فخركم ويكاد يكون قرينك بالفخر والاخلاق فقد كتب قبل ان يتجعبر ان من حارب الجنوب هم الشمال وثلاث ارباع الجنوب في 94م فليش تكذبه ايها الجعبري ومعنى ذلك ان الكعك اللي صنعوه النسوه ليس فقط في صنعا بل وثلاث ارباع الجنوب ..فحاول تبيع هرائك لامثالك اما تكذب وعيني عينك والمصيبه تريدنا نصدقك فتلك لعمري مسخره واي مسخره ..

302009
[3] القضية أصبحت قضية طارق عفاش
واحد من الناس
السبت 10 فبراير 2018 08:49 صباحاً
القضية أصبحت قضية طارق عفاش. يعمل الكتاب الفوانيس دون كلل لتسويق تحالفهم مع العنصر الأساسي في تحالف 7/7/1994 اي العفافيش بقيادة طارق عفاش. تجاهلوا كل ما كتبه الفانوسي مصطفى المنصوري وركزوا على هذه الجملة فهي بيت القصيد: ( طارق وعمار واحمد صالح قوة يعتد بها هناك للقتال ، والحكم ، ومنع التصدعات). بالمناسبة ان كان علي محسن لم يصمد الا يوما واحدا أمام الحوثي فالعفافيش( أصحاب القوة التي يعاد بها حسب قول المنصوري ) بمن فيهم طارق لم يصمدوا إلا يومين. التطبيل العفافيش والقول انهم قوة يعتد بها كلمات إماراتية طالعة من فم فانوسي. الحقيقة هي أنه لا فرق بين علي محسن والعفافيش. طبعا المنصوري نسي او تناسى أن يذكر عبدالحافظ السقاف حتى لا يستفز تلك الشريحة من الفوانيس الذين لم يتمكن الانتقالي من تخديرهم واقناعهم بالتحالف مع من داس على كرامة الجنوبيين منذ عام 1994. . الحقيقة قد يكون السقاف اشرف من طارق وعمار وأحمد لأنه جندي ينفذ اوامر العفافيش . ربما لم يذكره المنصوري لأنه ليس من عائلة عفاش بل تابع لهم لا يستحق أن يشيد به المنصوري. اما العفافيش طارق وعمار وأحمد فيستحقوا الإشادة.

302009
[4] حلوة أنصار الله!
سلطان زمانه
السبت 10 فبراير 2018 03:35 مساءً
ورد ذكر هذا المسمى في مقالك عدة مرات وهو ما يسميه الجبالية بالحوثيين والساحليون بالحوتيين. إن إصرارك العجيب على تلك التسمية يعطي مؤشرا واضحا عنك.

302009
[5] كيف شفت عدن لما خرجت يا منصوري؟؟
نجيب الخميسي
السبت 10 فبراير 2018 04:49 مساءً
كيف كانت عدن لما خرجت "في 28فبراير 2018م"؟ اعني لابسة شيدر او عباية او لبست بدلة عسكرية تيمنا بما فعل الزعيم عيدروس الزبيدي يوم امهل الرئيس اسبوعا لاغير كي ينفذ له مطلب تغيير الحكومة.. المنصوري يريد ان يلصق بعدن تهمة البلطجة !! هل كان عدنيا ذلك الذي كان يصرخ عند بوابة المجمع الحكومي قبيل مباغثه حراسه :" اقتلوا الكلب.. اقتلوا امه.. اقتلوا ابوه" ؟ العجب يا عزيزي انك لا تزال نصير لايران ولمن تسميهم "انصار الله" وتساهم في مدح من يعرقل مرحلة التصدي لاعدائنا هؤلاء! بارك الله لك بموهبة التلون وتقديم المزيد من عروض التدليس!

302009
[6] الحبل السري حتما سيتم قطعه ياثرثار
جمعان
السبت 10 فبراير 2018 08:12 مساءً
العديد منكم طوال اكثر من عامين وانتم تنفخوا في جحر علي باثعيله مجلس ابو زيد الهلالي تركيع وتكبيس وبودره ولم تقصر الى جانبكم امارة ابو ظبي الشريره بتوريد الرنج محاولة بائسه فالقروي قروي ولو تعجر بالذهب مجلس النعال طحس لاان عدن تربتها مدنيه حضاريه تتماهى فيها كافة الاثينيات التي تحول ليلها الى نهار حركة خدميه وتجاريه والق معرفي وثقافي وانصهار انساني رائع حبكتها بريطانيا العظمى بامتياز فاطلقت علىها درة التاج مهما سطى عليها القرويون تلفظهم وهكذ حدث اين هم الماركسيون وحزبهم الذي لاصوت يعلوا عليه فص ملح جاءت له عاصفة حاشديه وكلفته ورمته للزباله فاعقبهم نظام ا لرهائن والفيد والفساد الذي كا ن على راسه الثلاثه الكوكباني طارق وعمار واحمد الذي يعتد بهم كما اشرت مشيدا ومروجا لهم!!!! فلبثوا عقدين ونصف فتم اجتثاثهم من فوق الارض وهانحن نراك حامل البرش وقصعة رنج اماراتي ملون تمكيج عيال بن بريك وزبدة زبيد وشلة الفوانيس الذي يتقرصون من ابو ظبي طائرات خاصه تحملهم وفلل وملايين في البنوك دهفتوهم الى الحلبة اردتوا ان يتنكروا لعدن المدنيه كا سلافهم ويغرسوا فيها بلس حماري طارق وشلته فتمزقت وثيقة قريش التي عقدتوها لهم بالساحه وصارت جحورهم كجحور الربحان من شافها ما يشتم منها ا لاريحة فاسده الحكومه الرشيده يالمنصوري فوق معاشيق تعانق نسائم هواء عدن الطيب اما الزبيدي والفوانيس فقد ذهبواغثاء فالحبل السري الاماراتي حتما سيتم قطعه بعد ان كشفته ارواح ود ماءاكثر من ثمانيون شابا جنوبي قدمهم قرابين من اجل فرض معسكرات للقتله العفاشيين في عدن


شاركنا بتعليقك