مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 31 مارس 2020 10:38 صباحاً

ncc   

من الذي أصاب ابن الجن في رأسه؟
قصة مش قصيرة
من الذي أصاب ابن الجن في رأسه؟
الإنفصاليون والزمن الأغبر..!
أسرار الكورونا الواقعية!
{ فوق وتحت الطاولة }
فيروسات الاشتراكي
آراء واتجاهات

حذار ترك اليمن للفوضى

أحمد الجار الله
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
السبت 09 أبريل 2011 10:41 مساءً
أحمد الجارالله
 
لا تزال المعارضة اليمنية تضع العصي في دواليب التوصل إلى حل للازمة المتفاقمة في بلادها, بينما هي لا تتمتع بالغطاء الشعبي الكافي ليخولها فرض الشروط في الوقت الذي تؤكد فيه تظاهرات كل يوم جمعة أن الرئيس علي عبدالله صالح يتمتع بتأييد الغالبية الشعبية التي تجتمع في الميادين والساحات العامة لتجديد الولاء له, ما يعني أن هذه المعارضة تحاول دفع اليمن إلى الفوضى تماماً كما حدث في مصر التي دمرها منطق ديكتاتورية الأقلية.


المعارضة التي لم تتفق بينها على موقف موحد, وتتجاذبها الأهداف الخاصة لكل فريق منها, إذا كانت فعلا تريد حلا يجنب اليمن الحرب الأهلية عليها أن تجلس إلى طاولة الحوار مع الرئيس علي عبدالله صالح الذي أعلن منذ أول تظاهرة احتجاج أنه على استعداد للتخلي عن السلطة وتسليم الحكم إلى أيد أمينة وفق الدستور وبطريقة سليمة, إلا أن من تسمي نفسها المعارضة رفضت ذلك وطالبت بتنحيه فوراً عن الحكم, من دون أن تقدم بديلاً متفقاً عليه من الجميع, وهو ما لم يفهمه أحد أبداً, إلا إذا كانت بموقفها هذا تريد السير في مشروع الحوثيين الذين يريدون إقامة دويلة على شاكلة دويلة "حزب الله" في لبنان تتحكم باليمن كله, كما يفعل حسن نصرالله حالياً في بلاده, ساعتئذ يجب أن تعلم هذه المعارضة أنها تضع بلادها والمنطقة ككل على فوهة بركان نتيجة لما ستترتب من قلاقل على هذا الأمر, ومن تهديد للأمن القومي لدول الخليج العربية التي يعتبر اليمن خاصرة مهمة لها.

دول "مجلس التعاون" التي قدمت مبادرة لحل الأزمة في اليمن عليها أن تعلم أنه لا يمكن للرئيس اليمني التخلي عن الغالبية المؤيدة له والتنحي عن الحكم استجابة لإملاءات الأقلية, فهذه الدول إذا سارت في هذا الاتجاه لكان عليها قبل ذلك الخضوع لمنطق الأقلية في البحرين التي تحركها إيران, ولكانت قبلت بدفع الملك حمد بن عيسى آل خليفة إلى التخلي عن الحكم خضوعاً لمنطق الأقلية, ولذلك المطلوب منها الآن أن تساعد الرئيس علي عبدالله صالح تماماً كما فعلت في البحرين, لا سيما أن العالم كله- باستثناء إيران التي تريد موطئ قدم لها في اليمن- يتفهم مواقف الرجل الذي لا يريد الفوضى لبلاده, حتى الولايات المتحدة الأميركية التي أعلنت مواقف عدة وتحتمل أكثر من تأويل لم تطلب منه التنحي فوراً على شاكلة زين العابدين بن علي الذي استقل طائرته وغادر تونس وتركها تغرق في الفوضى.

هذه المعارضة الرافضة كل الحلول والتي ليست في موقع يؤهلها فرض الشروط عليها أن تتفق أولاً على من يمثلها وينطق باسمها, هل هم الحوثيون أم اللقاء المشترك أم الحراك الجنوبي أم حتى ابليس? وهل من سيحكم سيكون من هؤلاء أم ستترك الشعب اليمني يختاره بحرية ووفقاً للدستور?

لا تفسير لما يحدث في اليمن إلا الدفع نحو الفوضى وسيادة شريعة الغاب وليس الرغبة في التغيير, وهو أمر خطير جداً, إذا تركته دول الخليج على غاربه فسيكون على حدودها لبنان آخر يحكمه أكثر من حسن نصرالله ولكل واحد منهم أجندة مختلفة عن الآخر, ومصر أوضح الأمثلة على ذلك, إذ بعد أن تنحى الرئيس حسني مبارك لاتزال بلا إدارة واضحة للحكم, وشعبها لم يتفق حتى الآن على من يريد أن يحكمه.
*عن السياسة الكويتية



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
30222
[1] حميد واخونه التسعة هم الفوضى
راشد
السبت 09 أبريل 2011 10:55 مساءً
ان حميد الاحمر وبعد نكشاف مخططه القبيح هو رمز الفوضى والهمجية معروف عنه انه انسان بلطجي قاتل دموي يقل حتي شرطي المرور في الطريق واتضح ان من يسمون بشباب التغير مجرد دمى لمخططاته الشريرة. فنعم نحن ذاهبون نحو الفوضى مالم يرحل حميد الاحمر واخوانه التسعة قبل رحيل علي عبد الله صالح.

30222
[2] حقاً انهم ابليس المعارضة
كل اليمــن
السبت 09 أبريل 2011 11:14 مساءً
انهم حقاً عصابة ابليس ..طرحت لهم كل المبادرات وهي لصالحم رفضوها..تنكروا لها ..لم يقبلوا بها..ماذا يريدون؟ طبعاً لاشيء.. انهم عصابة ابليس اللذين يريدون ان يخرجوا ابناء اليمن من الجنة كما اخرج ابليس ابونا ادم وامنا حواء من النار ..من هم؟ نحن الشعب لا نعترف بهم ولم ولن نوليهم امرنا انهم مرفوضون ..مرفوضون..فالاشتراكي تاريخه الاجرامي معروف عند اصحاب الجنوب ..والاصلاح كذلك تاريخه معروف بالغدر والخبانة وايباحة دماء اهل الجنوب ..اما حميد الاحمرفسارق لأراضي اهل الجنوب واليمن كلها واما الحوثيون الشيعة القتلة والخونة لاهل اليمن ولجيراننا السعوديين ..اين هي المعارضة الحقيقيةاذاً؟ لاتوجد ..ماذا علينا الان يجب ان نحكم صوت العقل والحكمة ولانرضى غير برئيسنا علــي عبــدالله صــالــح المنتخب دستورياًوموحد اليمن كلهاولن نرضى الا بعلــي.


شاركنا بتعليقك