مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الجمعة 21 سبتمبر 2018 04:09 صباحاً

  

صور تختزل مرارة احتضار لحج الخضيرة !
التخوين يضر النسيج الاجتماعي
التحدي مفتوح
نكبة 21 سبتمبر .. وانتصار الرئيس هادي
21 سبتمبر ووهم انبعاث الكهنوت !
هادي والدوائر التي وقع بداخلها..!
غرباء يحبون ويتعرسون
ساحة حرة

عيشوا يا شباب من أجل الوطن

وضاح ناصر الأزرقي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الاثنين 19 فبراير 2018 04:30 مساءً

الى اخواني الشباب أينما كنتم في اراضي الوطن الحبيب جنوبا" وشمالا" أن الوطن ليس بحاجة لأن تموتوا من اجله بقدر ما هو محتاج أن تسحبوا وصاية هذه الأحزاب والسياسيين المتخلفين عن الوطنية  عنكم .الذين شقوا الصف الوطني وقتلوا الشعب وجعلوا دماكم الطاهرة سبيلا" لممارسة فسادهم وشهواتهم.

ان الوطن أيها  الشباب محتاجكم أن تعيشوا لكي تعمروه وتبنوه فهو كل ما تملكون فأن فقدتموه فماذا سيبقى لكم غير هذه الاحزاب الشريرة ( المؤتمر ،الاصلاح، الاشتراكي، الحوثي، وكل السياسيين حاليا"  في الساحة نعم انهم اشرار )ان الوطن  محتاجكم  أن تقفوا جميعا" في صفة للقيام بواجبكم كأبناء مخلصين لهذا الوطن ونبدأ بالبناء والعمل وعلينا أن نتعلم عدم الانجرار وراء أخطاء الماضي ولنتذكر مقولة السيد ألبرت اينشتاين.. الغبي من يكرر الخطأ مرتين ....وانتم لستم أغبياء بل انتم أذكياء وعباقرة وشاب طموح لدية من الأفكار ما يجعل هذا الوطن في القريب العاجل اذا استخدمنا عقولنا من أرقى شعوب العالم وأفضلها..

أيها الشباب الشامخ العزيز يا ابناء الحضارة والتاريخ المجيد أوقفوا سيل الدماء والاقتتال اليمني اليمني فكرو للحظات لماذا تتقاتلون من أجل من ، ما هي أهدافهم من اتباع من هؤلاء الأشخاص الذين تقاتلون من أجلهم، هل الوطن هو مجموعة الأشرار والسياسيين المتخلفين الموجودين على الساحة، وهل الوطن هو هادي ،بن دغر ،عيدروس، عبدالملك الحوثي، ابناء صالح وابناء الأحمر .

لا والف لا الوطن هو انتم أيها الشعب العظيم انتم السلطة والقوة التي أعطتهم القوة لممارسة فسادهم وشهواتهم اسحبوا قوتكم منهم ليعرفوا انهم ليسوا الا مجموعة فاشلين ذبحوكم من الوريد إلى الوريد  ونشروا الحقد والكره بين اوساطكم وجعلوكم اليوم بين الأشلاء تبكون حظ الوطن التعس ولكن ما زال هناك الوقت  للرجوع لتصليح كل شيء وبداء حياة البناء والوصول بالوطن إلى الأمن والأمان والاكتفاء الذاتي  .

اخواني الشباب الأعزاء ،الأبطال، الاذكياء،المبدعين،العباقرة، والأوفياء لحضارتكم ووطنكم هذا الوطن امانة في أعناقنا جميعا" فهو حاضرنا ومستقبلنا ويجب أن نعلم ونعلم جميع أطفالنا أن الاعتماد على سواعدنا في بناء الوطن هو القوة والسلطة والنجاح والازدهار والعزة والشموخ .

لا تنتظروا من أحد أن يبنيكم فما أجمل أن نعتمد على عقولنا و سواعدنا .......

لاتموتوا بل عيشوا من أجل الوطن توقفوا عن الاقتتال اليمني اليمني ولتقدم جميع الأحزاب السياسية والسياسيين وكل من ارتكب الجرائم في حق هذا الوطن إلى العدالة ...

أيها الحاقدون على الشعب اليمني العظيم ستذهبون انتم وكل الأحزاب التي عملت ضد هذا الشعب اليمني العظيم جنوبا" وشمالا"  إلى مزبلة التاريخ .



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
303603
[1] طيّب.. يا عزيزي الشاب اليمني الطموح.. (بلاش دحبشة).. أولادنا الشباب الحضارم.. لا يعرفونك إلا منذ يومالنكبة 22 مايو 1990م
سعيد الحضرمي
الاثنين 19 فبراير 2018 10:31 مساءً
يا عزيزي الشاب اليمني الطموح.. (بلاش دحبشة).. أولادنا الشباب الحضارم.. لا يعرفونك إلا منذ يوم النكبة 22 مايو 1990م.. وقبل ذلك اليوم ما عاش آباءهم ولا أجدادهم الحضارم، إلى جدهم الحضرمي رقم 100، ما عاشوا مع أبيك اليمني ولا جدك اليمني الأصيل، فكيف أيها الشاب اليمني المحترم، تدّعي بأنك والشباب الحضرمي، عشتم في وطن واحد إسمه اليمن، بينما الحقيقة، أن الشباب الحضرمي، قبل اليوم المشئوم 22 مايو 1990م، كان يعيش في وطنه حضرموت ولمئات السنين، دون أن يعيش معه شباب اليمن، حيث شباب اليمن، ولمئات السنين قبل عام 1990م، ما كانوا يعيشون في وطن واحد مع شباب حضرموت، بل كان شباب حضرموت يعيشون في وطنهم حضرموت، وشباب اليمن يعيشون في وطنهم اليمن، وظلوا كذلك لمئات السنين، إلى عام 1967م، حين جاءت الجبهة القومية وحكمت حضرموت وعدن وشبوة والمهرة ولحج وأبين، وأدّعت أن هذه المناطق، ذات التاريخ العريق والثقافة والسامية، إنما هي (اليمن الجنوبي)، وقبل ظهور الجبهة القومية عام 1967م، ما كان يوجد غير يمن واحد فقط هو (المملكة اليمنية المتوكلية) منذ عام 1918م، والتي أصبحت (الجمهورية العربية اليمنية) عام 1962م بعد إنقلاب المشير السلال على الإمام اليمني الزيدي.. وما كان يوجد يمنين (واحد شمالي وآخر جنوبي)، بل كان ذلك من إختراع الجبهة القومية، الجاهلة بالتاريخ والجغرافيا، حيث أسمت حضرموت وأخواتها الجنوبيات (عدن وشبوة والمهرة ولحج وأبين)، أسمتها، جهلاً و زوراً وبهتاناً، (اليمن الجنوبي)، وبالتالي أصبح اليمن الذي كان موجوداً آنئذٍ، هو (اليمن الشمالي).. وما يدل على جهل الجبهة القومية بالتاريخ والجغرافيا، هو أن مسمى (اليمن الجنوبي) لا ينطبق على واقع الحال، ولا ينسجم مع مبادئ علم الجغرافيا، حيث ثلاثة أرباع مساحة ما يسمونه بـ (اليمن الجنوبي)، تقع شرق اليمن، وهي محافظات (حضرموت وشبوة والمهرة)، فكيف نكون اليمن الجنوبي، وثلاثة أرباع مساحتنا تقع شرق اليمن، ذلك من ناحية الجغرافيا، ومن ناحية التاريخ، فإن حضرموت، التي مساحتها وحدها (193 ألف كم مربع)، تعادل مساحة اليمن الشمالي كله (195 ألف كم مربع)، لها تاريخ مختلف تماماً عن تاريخ (اليمن الشمالي)، وليس فيه أية وقائع وأحداث مشتركة، ولم يحكم حضرموت وأخواتها الجنوبيات، حاكم يمني شمالي قط، لا إمام ولا رئيس جمهورية، ولولا حاكم الجنوب الغبي (الحزب الإشتراكي اليمني)، الذي جرجر الجنوب إلى الوحدة اليمنية البائسة، ما حكم حضرموت والجنوب، الرئيس اليمني المقتول (علي عبدالله صالح).. لذلك أنصح الشاب (وضاح الأزرقي) أن يذهب إلى صنعاء ليعيش مع شبابها، ويحقق ما يصبو إليه هناك في اليمن، ولكن بعيداً عن حضرموت والجنوب.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.


شاركنا بتعليقك