مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 10 أغسطس 2020 02:34 صباحاً

ncc   

اكثر ما يجعلنا نخاف الانتقالي هو سلوكه في عدم اختصار المسافة
دمرتوا الوطن كفاية نفاق وتطبيل
شهداء البلطجة!!!
هل يدركون حجم الخطأ ؟
أبوبكر حسين سالم .. وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر
سلطة تعز المحلية والأوضاع الأمنية
سلطة تعز المحلية والأوضاع الأمنية
ساحة حرة

عن السفر الى الغربة .. وأمنيات على الطريق !

ماجد الهلالي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الخميس 10 مايو 2018 01:31 صباحاً

اننا عندما نسافر نفكر في جمع أمتعتنا في شنطة هكذا تبدو أمورنا وترتيبنا للسفر السفر قرار غير عاطفي

ادفعه أنا وأنت بل يدفعه القلب بل السفر باختصار  وجع للقلب  ورفس للمشاعر إرهاق للحنين السفر

محاولة جيدة للاعتماد على النفس وللتظاهر ولو كذبا لمن نحب أننا دائما بخير ..!

لذا يبدو الطريق الى الغربة  طويل ومملل تشعر ان قلبك ثقيل باالكاد تحمله يبدو أثقل بكثير من كل شناط العالم

 فجأة على الطريق نفسه  طريق الغربة   تظهر أمامك مدن تخفف توترك وهمك تهدأ أعصابك بعض المدن ترويح للنفس تجديد للأمل على سبيل المثال مدينة إب بجمالها  الأخاذ بإخضرها الفاتن بطبيعتها الخلابة  من عجائب هذه المدينة ان شجرة التين /البلس  ينبت فيها أوراق صفراء تشبه الورد تماما !

الغربة مثل شجرة التين البلس فائدة المغترب  الورد  القلوب الطيبة التي لم تتغير مع وجود كل هذه الشوك  (الغربة) .

كل الطرق التي تؤدي الى الغربة يتمنى فيها المسافر سلامه الوصول لذا لاتبخلوا على من تحبون برسالة باتصال

 تمنوا  لمسافريكم  سلامة الوصول فهذا أقصى مايتمنون .

 



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك