مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 02:10 صباحاً

  

إمارات الخير بدون خير
دلع الانتقالي..
الجنوب تحرر بجماجم من شبابه ... وسيظل محروس بابنائه لا بتحالف عربي
الخمر المغشوش وغير المغشوش...!
.ياإعلام الانتقالي
مترتبات قرار الاقالة والتعين
تطبيع المأساة ..
آراء واتجاهات

ماذا تحقق لشعبنا اليمني خلال ثمانية وعشرون عاماً...؟!

منصور العلهي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الثلاثاء 22 مايو 2018 08:39 مساءً

ثمانية وعشرون عاماً من عمر الوحدة مرت مرور الكرام....

ففي مثل هذا اليوم من العام 1990م اعلن العليان قيام الجمهورية اليمنية ومنذ ذلك التاريخ وشعبنا اليمني في شماله وجنوبه يعاني الامرين ولم يذق طعم الاستقرار...!
ثمانية وعشرون عاماً ولم يتحقق لهذا الشعب ماوعدتهم به القيادة عند قيام الجمهوية...!

ثمانية وعشرون عاماً عانى فيها شعبنا الويلات وتجرع فيها المآسي وذاق فيها كل انواع التشرد والقهر والاذلال...!
ثمانية وعشرون عاماً مرت من عمر جمهوريتنا الفتية وشعبنا ووطنا في تراجع مستمر للخلف..

فلا كهرباء بالرياح انجزت ولا ماء شربناه زلال صافي...ولاتعليم منتظم ...ولا استقرار امني ولا اقتصادي...!!
ثمانية وعشرون عاماً وعملتنا المحلية الى الخلف سر...
ثمانية وعشرون عاماً عجافاً تجرعناها نحن المواطنين وقياداتنا تعيش في بحبوحة من العيش الرقيد...!

فماذا قدمت لنا الوحدة وماذا اعطتنا وحققت لنا طوال عمرها المديد..؟
ففي ظل هذه الوحدة لم نستطع الحفاظ على كيان الجمهورية ولم نستطع بناء جيش وطني يكون ولاؤه للوطن...!!
نعيش الذكرى الثامنة والعشرون من عمر الوحدة واليمن قد تجزأ مناطقياً ومذهبياً...!

دعوة في هذه الذكرى التي لايسعدنا ان نحتفل بها او نبتهج بمناسبتها لكل القيادات السياسية والنخب الثقافية وكافة اطياف المجتمع للجلوس على مائدة الحوار لتقييم هذه المرحلة ومراجعة الاخطاء التي ارتكبت خلال عمر الجمهورية لعلهم يخرجون بخلاصة تصب في مصلحة الشعب وتخرجه من هذا المستنقع الذي ادخله فيه العليان...
اجلسوا وتحاوروا لإنقاذ الشعب والوطن فلم يعد هناك متسع من الوقت..وليس عيباً ان يراجع القادة بعض الاتفاقيات وتعديلها وإعادة صياغتها لتعود بالنفع والفائدة لهذا الشعب...

اعترفوا ايها القادة ويا من ناضلتم للوحدة بإن وحدتكم لم تجلب لهذا الشعب إلا التناحر والتفتت والتشضي..فإن لم تفعلوا فسيلعنكم التاريخ وستلعنكم الاجيال.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
319615
[1] هكذا سنقضي عمرنا في حوارات
سلطان زمانه
الثلاثاء 22 مايو 2018 10:11 مساءً
الحوار السابق اقترح نظامًا اتحاديًا والحوار التالي اقترح نظامًا اتحاديًا ، وعقب كل حوار يتسابق أصحاب المنافع لترتيب أوضاعهم فتندلع الحرب. إن دعوتك هنا لبدء حوار ثالث هي بمثابة إعداد فتيل لإشعال حرب ثالثة ! لعل المجدي أكثر هو البدء بتشكيل الأقاليم منذ اللحظة الراهنة كأمر واقع ولو كره الحلفاء وأزلامهم، وبعدها بإمكان الأقاليم إعادة تشكيل ذاتها سلميًا مع غيرها. هكذا يمكن تجنب حرب نفوذ أهلية مستقبلية.

319615
[2] اشياءكثيرة
سالمين
الثلاثاء 22 مايو 2018 11:57 مساءً
اهم ما تحقق في الفترة الماضية الكهرباء اصبحت فل الفل والتعليم في افضل حالته والصحة اصبحت توازي مالدى الاشقاء وو..بالوحدة وصلنا لمستوى تنموي. وضع البلد ضمن افضل اقتصاديات في العالم كيف نتطور والشخصيات الوطنية الحقيقة المتعلمة والقادرة بعيدة كل البعد عن رسم وتخطيط مستقبل البلد ها هو المهندس (( ٠٠٠٠٠٠)) الذي بعودته لعدن تحسنت الطاقة الكهربائية عودته تذكرنا بعودته من دراسته للهندسة الكهربائية أواخر السبعينيات حينما عمل جاهدا على تطوير وتنمية الطاقة الكهرباإية حتى اصبحت عدن والجنوب عامة لا يعرف اي مشاكل فيالكهرباءوكانت الكهرباء فل الفل حقيقة وعندما تم الاستعانة به عمل جاهدا على تطوير وتنمية الطاقة الكهربائية على مستوى الجمهورية حينما تنقل من محافظة لمحافظة وكان البطل المجهول حتى يومناهذا خرج من عدن الى تعز ثم استعانوابه في صنعاء ثم نقل الى ذمار حتى حضرموت استفادت من خبرته ومد خطوط الطاقة لكافة مدن وقرى الوادي والساحل في حضرموت واليوم بعد تقاعدهيتم الاستعانة به لادار احد مشاريع الطاقة المؤجرة انه رجل الكهرباء الاول بلا منازع ولا يوجد مهندس اقدر واجبر وأنزه منه في تطوير الطاقة الكهرباإية لو ارادت الحكومة ذلك فهو الرجل المناسب للمكان المناسب الذي لم يحظى به حتى يومنا نتيجة جهل او العصبيةالحزبية التي تهمل وترمي بافضل الكوادر وتإتي بأناس اقل خبرة وعلما بسبب الحزبية المقيتة


شاركنا بتعليقك