مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الخميس 18 أكتوبر 2018 01:00 مساءً

  

هل انت بخير ياعدن؟ ا
رئيس الوزراء الشاب: هل يكون مَعين أم مُعين..؟
مدينة التربة ومثيري الفتنة
بن دغر لن تنساك اليمن
لَون حياتك
الطعن في الميت حرام  بن دغر انموذجا
لا للمناطقية ونعم للجنوب
آراء واتجاهات

انه زمن القائد الرئيس عبدربه منصور هادي

محمد سالم بارمادة
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الجمعة 25 مايو 2018 11:03 مساءً

انه زمن فخامة القائد الرئيس القائد عبدربه منصور هادي الذي وقف إلى جانب الحق والكرامة والنخوة .. أحد القادة العظام قاهر المليشيات الانقلابية الحوثية وكل من تحالف معها .. أحد القادة الذين يعشقون تراب اليمن الغالي ويدافعون عنه بمنتهى الإخلاص والذي عمل على تطهير وتنظيف اغلب محافظات اليمن من الانقلابيين .. انه زمن القائد الذي ظل متمسك بالثوابت الوطنية والشرعية اليمنية .. انه زمن القائد الرئيس هادي واحد من الرجال العظام  الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه .. انه زمن القائد هادي الذي مضى باليمن إلى الأمام رغم انقلاب الانقلابيين والعوائق والمشكلات .. انه زمن القائد الفارس الذي لم يترجل من على صهوة حصانه ... انه زمن فخامة القائد الرئيس القائد عبدربه منصور هادي الذي عمل على ترتيب الحاضر واستشراف المستقبل ..

 

انه زمن القائد فخامة القائد الرئيس القائد عبدربه منصور هادي الذي وقفا شامخاً , صامداً , مدافعاً عن الحق في وجهه الانقلابيين الحوثيين الإيرانيين .. انه زمن القائد الرئيس هادي الذي لم يخرج عن طوره , بل وقف مدافعاً عن الحق اليمني بما أصابه من كارثة انقلاب الانقلابيين الحوثيين .. انه زمن القائد الذي اثبت انه رئيس وقائد بدرجة إنسان ..  انه زمن القائد الذي استطاع أن يقلم أظافر المخلوع المحروق صالح وذلك من خلال الإطاحة بعدد كبير من أفراد أسرة المخلوع والذين كانوا يتبوأ قيادة العديد من وحدات الجيش والأمن وقد كانت هذه الخطوة ضربة معلم من قبل الرئيس هادي .

 

 انه زمن القائد عبدربه منصور هادي الشخصية التي افرزها التاريخ ليس من عبث , قائد يحمل بين جنابته هموم كل الوطن اليمني.. قائد لا يعرف الكلل ولا الملل , الكبير في أعين العقلاء من أبناء الشعب اليمني من المهرة إلى صعدة , والصغير في أعين الرعاع والانقلابيين ومن لف لفهم وسار على خطاهم ونهجهم . 

 

انه زمن القائد فخامة الرئيس هادي الذي قدم انجازات عظيمة وكبيرة منذ انقلاب الانقلابيين الحوثيين الإيرانيين لمصلحة اليمن وشعبها .. انه زمن القائد الذي تجاوز الكثير من المصاعب والتحديات التي فرضت عليه وعلى الشعب اليمني من قبل قله انقلابيه فاسدة ومخربه أرادوا إفراغ كرسي الحق من مستحقه حتى يجلسوا عليه هؤلاء الانقلابيين المدعين .

 

انه زمن القائد الرئيس هادي الذي اثبت يوماً بعد آخر انه لا يقبل الخضوع ولا يعرف الانكسار, ولا يقبل الاضطهاد والذل ولا التجزئة لهذا الوطن المعطاء , ولم يكسره انقلاب الانقلابيين ,  ولم يقبل الرضوخ والخضوع والاستسلام للانقلابيين المغتصبين .. انه زمن القائد هادي الذي سمى فوق الجراح , وعفى واصفح عن كل من أساء إليه , وواجهه بشجاعة نادرة تحديات كبيرة وعديدة فرضت عليه من قبل الانقلابيين الحوثيين الإيرانيين ,و استطاع أن يبقي على أركان الدولة اليمنية رغم الانقلاب الحوثي .. انه زمن فخامة الرئيس هادي الذي قال تبت يد كل من حاول ويحاول زعزعة أمن وأمان اليمنيين .

 

انه زمن القائد هادي الذي استطاع بالإبقاء على رمزية الدولة في ظل ظروف غاية في الصعوبة والتعقيد ولم يكن مستسلما للظروف الاقتصادية الصعبة ولم يخضع أو يستسلم , واستطاع أن يصدر قرارات صعبة كان المواطن البسيط في أمس الحاجة إليها .

 

انه زمن القائد الرئيس عبدربه منصور هادي الذي آمن منذ اللحظات الأولى للانقلاب أن المشوار طويل ولن يكون سهلاً لكنه امتلك الصورة والنظرة الواضحة لقيادة اليمن وإدارتها متشبثاً بإيمانه بوطنه وبشعبه وجيشه الوطني الحديث التكوين والوصول باليمن إلى بر الأمان وجعلها رقماً صعباً في المعادلة الإقليمية والدولية .

 

أخيراً أقول .. نعم ومليون نعم , انه زمن القائد عبدربه منصور هادي , القائد القوي والمؤمن والمتفائل .. القائد الذي وقف ويقف بالمرصاد لكل الخونة , ولم يفرط بسيادة الوطن لتستبيحه عصابات الفيد والقتل والدمار وتسلمه للمد الفارسي .. انه زمن القائد الذي لملم شتات الوطن وجمع قلوب أبنائه , ولملم التفرقة والتشرذم الذي طغى على السطح بسبب انقلاب الانقلابيين الحوثيين الإرهابيين .. زمن القائد الذي نطمئن في كنفه بنعمة الهدوء والاستقرار والأمان لأنه الربان والقائد الذي يشعر بنبض أبنائه , والله من وراء القصد .

 

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والاستقرار والازدهار.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
320015
[1] قيل : أحقر الأشخاص الذين قابلتهم هم هؤلاء الذين ساعدوني على احتلال بلادهم. __ أدولف هتلر .
عبدالوكيل الحقاني
السبت 26 مايو 2018 12:28 صباحاً
وقيل ايضا : القائد الذي يخسر الأرض ولا يخسر الشعب يستطيع أن ينهض وينتصر ... أما القائد الذي يكسب الأرض ويخسر الشعب , فلا يمكن أن ينتصر أبداً - أدولف هتلر .#

320015
[2] قيل : أحقر الأشخاص الذين قابلتهم هم هؤلاء الذين ساعدوني على احتلال بلادهم. __ أدولف هتلر .
عبدالوكيل الحقاني
السبت 26 مايو 2018 12:32 صباحاً
وقيل ايضا : القائد الذي يخسر الأرض ولا يخسر الشعب يستطيع أن ينهض وينتصر ... أما القائد الذي يكسب الأرض ويخسر الشعب , فلا يمكن أن ينتصر أبداً - أدولف هتلر .#

320015
[3] @@@@@@@@@@
كندح داري /
السبت 26 مايو 2018 01:14 مساءً
@@@@@@@@@@@@@@@@@


شاركنا بتعليقك