مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 07:22 مساءً

  

التحدي الاكبر لرئيس الوزراء مع الثقب الاسود
إمرأة حديدية أخرى في بريطانيا
لك الله ياوطني.!
رجلان بنبض واحد..!!
إنزيمات وطنية !
دور التربويين في انتشال الوضع التربوي المتدني والاهتمام بالمعلم
لك الله يا وطني
آراء واتجاهات

عن العيد والثقة بالآخر..!

علي بن شنظور
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأحد 17 يونيو 2018 02:05 مساءً

 

 

1⃣يفرح المسلم بالعيد لانها منحة من الله لعبادة وتكريم لهم بعد قيامهم بواجبا افترضه عليهم.. وليست مناسبة احتفالية
وطنية ان اردت أحتفل بها وان لم ترد انت حر..!

لذلك من الواجب علينا ان نجسد ذلك الفرح بالعيد ولو بالتعبير عن السعادة في وجوهنا رغم المعاناة التي تحيط بوضع الكثير منا... في بلد يعيش الحرب للسنة الرابعة... ولايتفكر بعض صنّاع القرار فيه بحال الناس ووضعهم المعيشي والأمني والخدماتي. مثلما يتفكرون ويخططون للكيد لبعضهم لبعض أوالتآمر على بعضهم والتشهير 
بوطنهم وإطالة أمد الصراع بينهم.!!

2⃣ لماذا أصبحت الثقة بالآخر معدومة ياترى هل السبب هو
 انعكاس لحالة الوضع العام السلبي في بلدنا أو قِل حياء وجهل في نفوس الكثير منا..؟!

فعندما تتايع شبكات التواصل أوتسمع حديث المجالس والأماكن
العامة من يقول..خلاص مافيش إنسان صادق في هذه البلاد ولا أمين ولا طيب..فكل الناس سرقق وكل البشر فسد وكلهم كذا وكذا..فتقول في نفسك وانت تسمعهم وتقرأ تعليقاتهم.....
حسبنا الله ونعم الوكيل..!

ورددها مرات حسبنا الله ونعم الوكيل.... لأن وصول الناس إلى هذا الوضع دليل على الجهل.!

فلو ان كل الناس كما يقول أولئك الذين اصيبوا بالإحباط..كانوا بتلك الصفات السيئة.. فإن هذا يعني أن لاخير في الجميع.....وبالتالي فلماذا يطالبون بتعين فلان بدلا من علّان ولماذا ينتقدون فلان أوعلّان طالما الكل سرق وفسدة؟!

ان الحكم بالتعميم على البشر بالسلبية..هي ثقافة قاتلة لايعممها
الّا الجهلةأو المرضى أنفسهم.....فالسارق أوالكاذب أوالفاسد.ِيعتقد أن الكل مثله في السلوك.. ولذلك تجده يعمم فساده وكذبه على كل الناس.. ولايستثني في حديثة أحد لينشر ثقافة الفساد.!

فلنكن أحبتنا ممن يثقوا بأنفسهم اولًا.. ثم يثقوا بغيرهم.....وليقرأ كل منا تاريخ وسيرة وسلوك من لايعرفهم وحينها يستطع المرء ان يحكم على الآخر من سلوكه وتاريخه وسيرته...وسوف يكتشف من أصابهم الله الإحباط.. ان بلادنا
 فيها رجال شرفاء ربما لايحب بعضهم الزحام والعراك على المنصات.

مثلهم مثل العفيف أو المنسي في بيته الذي قد يراه الناس كراكب الخيل ولكنه مستور الحال, فهل يستون مع من يشحتون ويتسولون..؟!!

وحفظكم الله الجميع



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك