مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 07:17 مساءً

  

التحدي الاكبر لرئيس الوزراء مع الثقب الاسود
إمرأة حديدية أخرى في بريطانيا
لك الله ياوطني.!
رجلان بنبض واحد..!!
إنزيمات وطنية !
دور التربويين في انتشال الوضع التربوي المتدني والاهتمام بالمعلم
لك الله يا وطني
آراء واتجاهات

تدمير اليمن في نظر عفاش والمليشيات كان هدف وواجب مقدس!

حسن العجيلي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الاثنين 18 يونيو 2018 02:39 صباحاً

دخول اليمن في اتون الحرب والصراعات الايدلوجية والنظريات الدينية والطائفية والحزبية والقبلية لم يأتي من فراغ ولكن ظهرت هذه الآفات الخبيثة في الجسم اليمني نتيجة متغيرات واحداث اكتسحت المنطقة في الاقليم واليمن واهمها تركة الخلافات المثقلة منها الطائفبة والحزبية الدينية السياسية والقبلية والفئوية والمناطقية اضافة الى تداخل كثير من المصالح الاستراتيجية ايرانية وخليجية وسعودية وحتى دولية كلها كانت تسعى الى الاستحواث على المنطقة لأهميتها العالمية موقعا واقتصاد وتجارة وكان اليمن اولى نقطة الانطلاق و ساحة الملعب للمنديال الماضي والحاضر والكل من قاداته كانوا يكذبوا على الشعب اليمني في الشمال وفي الجنوب بداية من نظام المخلوع ونهاية بالتشكيلات والتكوينات التي كانت تخدم اجندات اسياد المخلوع في اليمن وان كانت ممولة ماديا ومعنويا ولوجستيا وماديا وبسخاء تام ومن خلال بند رسمي مضاف في ميزانيات تلك الدول وقابل للزيادة بحكم حرارة الاحداث ومن قبل دولة قطر ودولة ايران والسعودية وعن طريق رؤوس الفساد والتآمر على اليمن في الجنوب وفي الشمال حيث كانت تعمل كل هذه الخلايا المشبوهة تحت اشراف عفاش والجرنال العجوز على محسن الاحمر والادلة كثيرة ونحن هنا عندما نسرد هذه الاحداث والجرائم الجسيمة ليس من اجل الظهور او تحقيق هدف معين هذه هي حقيقة الامر في ذلك الوقت الغابر .

وهناك سؤال مهم جدا كيف كان يتم الاعلان عن محاربة العناصر الارهابية ومن خلال هجمات الجبش اليمني وكيف يتم ابلاغهم بالهجوم العسكري عليهم وكثيرة هنا من الاسئلة وكيف يتم تلاشي هذه العناصر الارهابية ولا يظهر قتيل ولا جريح وتعلن السلطة تحقيق الانتصارات واي ظرف يطرئ تعود هذه العناصر الى ثكناتها وتدخل معسكراتها في المناطق المحددة لتواجدها واخرها معركة ابين التي قادها الشهيد قطن والاسير الاخ محمود الصببحي والاسير وزير الدفاع فيصل رجب والذي بحسب القول ان هناك تحققت انتصارات وانه قد تم سحق عناصر القاعدة وداعش الذين هم اساسا من المنتسبون الى الحيش اليمني ويخرجوا بلباس داعش والقاعدة ويرجعون الى معسكراتهم ليلبسوا الميري العسكري وكان قائد المنطقة الرابعة مقولة حينها هو المشرف العام على المعركة والمسئول الاول على اضافات يراه مناسب من بهرات سياسية او عسكرية والذي كان ايضا موجها لقوات الجيش ولقوات القاعدة وداعش وانصار الشريعة في ابين على ترك المواقع قبل انكشاف الامر والدخول الى المعسكرات وسحب كل قتلاه وجرحاهم وعتادهم ثم يتم اعلان الانتصار الكاذب والغادر وتقام الاحتفالات على جثث واشلاء ابناء اليمن جنوبا وشمالا والاهم ان تظل الساحة الجنوبية على وضع ساخن .

وليس هناك عذر لأي قائد عسكري جنوبي شارك في معركة ابين السيوف الذهبية بانه كان فعلا يقاتل دون معرفته للمخطط العام للمعركة لكن من خلال تصريحا اهم يحس المواطن مصداقيتهم وانهم فعلا لا يعلمون شئ مما يدور خلف كواليس عفاش وتباعه .

وهنا الخوف على سلامة الاخ وزير الدفاع الاسير محمود الصبيحي وزملائه من انهم قد ادركوا تفاصيل المخطط مؤخرا وان عدم اطلاق سراحهم امر مهم وضروري وحتى لا يفضحوا السر هذا اذا كانوا لايزالون على قيد وهذا مانتمناه لهم باذن الله .

وهنا عفاش يعتبر الرأس المهم في المعادلة حتى وبرغم قتله ورميه في سلة مهملات التاريخ السحيقة عفاش لم يكن انسان عادي ولا سهلا او عديم الادراك والتفكير والاهداف على عبدالله صالح قتل الرئيس الحمدي والرئيس الغشمي ومحمد خميس وزير الداخلية ورئيس اهم جهاز مخابرات وقتل يحي المتوكل الذي ايضا شغل منصب الداخلية وقتل خاله محمد اسماعيل الوزير ورفاقه من حادث مروحية الموت وسار في جنائزهم في صنعاء وكثيرون ازهق ارواحهم ظلما وعدونا لكن.لله حكمته وكما تفعلون يفعل الله بكم .. والله هنا يريد لكم اليسر ولا يريد بكم العسر .

لقد شرب عفاش وكل من وقفوا الى جانبه من نفس الكأس المر والاكثر مرارة الذي جرعه للأبرياء والمظلومين وهذا العقاب في الدنيا وهناك عذاب اشد في الاخرة وهذا هو شعارهم عفاش والمليشيات كيف يتم تدمير الشمال والجنوب لانه شعار لديهم وهدف مقدس ونحن نشوف اليوم كيف نعيش نسأل الله الستر والعافية والمعافات الدائمة ..

 



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
323197
[1] لاتعليق
فارس
الاثنين 18 يونيو 2018 08:01 مساءً
على الباغي تدور الدوائر


شاركنا بتعليقك