مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 07:13 مساءً

  

التحدي الاكبر لرئيس الوزراء مع الثقب الاسود
إمرأة حديدية أخرى في بريطانيا
لك الله ياوطني.!
رجلان بنبض واحد..!!
إنزيمات وطنية !
دور التربويين في انتشال الوضع التربوي المتدني والاهتمام بالمعلم
لك الله يا وطني
آراء واتجاهات

سكاي نيوز هنا.. فأين أنتم؟

هاني سالم مسهور
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الجمعة 22 يونيو 2018 07:26 صباحاً

قد يكون من المبكر تقييم الدور الإعلامي في دعم عملية عاصفة الحزم، ومن المؤكد أن هناك سباقا محتدما بين وسائل الإعلام المختلفة سواء كانت المكتوبة أو الإذاعية أو التلفزيونية، فهذا تنافس مشروع أهدافه الأساسية دعم التحالف العربي كمنظومة متكاملة لمساندة الرؤية السياسية لتحالف دعم الشرعية في اليمن، والتصدي للإعلام الموتور الذي يحاول من جهته تضليل المشاهد العربي.

 

فالصراع الإعلامي محور من محاور الحرب القتالية ضد الأعداء الذين صنعوا المئات من المنصات الإعلامية واستقطبوا من خلالها الآلاف لخدمة أجندة التخريب في الوطن العربي، ومن المؤكد أن قطر تلعب دورا هو الأكبر في هذا الإطار تشترك معها إيران وتركيا، فالأجندات التخريبية واحدة والأهداف كذلك واحدة.

 

برغم السنوات الثلاث التي مرت على الإعلام الموالي لعاصفة الحزم، فإنه تأثر بطبيعة الحرب ويومياتها التي انعكست بشكل مباشر على الأداء الإعلامي الذي اختلف تماما منذ مقاطعة النظام القطري (يونيو 2017)، فقد أظهرت قطر من خلال كل وسائل الإعلام التي تمتلكها شكلا عدائيا انطلق في جوهره من دعم جماعة إخوان اليمن وعمل على عدة توجهات منها تلفيق الأخبار وافتعال الأكاذيب، والأهم تنفيذ الأجندة الهادفة لمحاولة التأثير السلبي في العلاقة بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة كهدف مباشر رصدت له الملايين من الدولارات والمئات من الكوادر من مختلف البلدان.

 

تعقيدات الأزمة اليمنية لعبت دوراً في ما يمكن أن يوصف بالتكلس الإعلامي، فالجمود العسكري جمد المسار السياسي وفقد الزخم الإعلامي الذي بدأ مع انطلاق عاصفة الحزم (مارس 2015) قدرته في توصيف الوقائع، بل إن الطرف المعادي أصبح هو الذي يمتلك القدرة على افتعال الأحداث.

 

 فالحوثيون ومن خلال استهداف المدن السعودية بالصواريخ الباليستية، إلى تصفيتهم الجسدية للرئيس السابق علي عبدالله صالح كانوا فاعلين في صناعة الحدث، يقابلهم إخوان اليمن بافتعالهم سلسلة أزمات وصلت أقصاها باتهام التحالف بإدارة السجون السرية في عدن وحضرموت وحتى افتعال أزمة سقطرى.

 

استعادت قناة سكاي نيوز عربية المبادرة الإعلامية مُجدداً لصالح التحالف العربي والمشروع العربي في اليمن، فالمتغير الأساس الذي تحدد عبر إطلاق عملية تحرير الحُديدة تطلب خطوات أساسية بدأت باستقطاب وجوه جديدة كالمراسل صلاح بن لغبر ومحمد العرب والإعلامي عبدالله البندر في تأكيد على نقطة الاهتمام بالمحتوى الإعلامي، ومع بداية العمليات كشفت المقاطع المصورة من داخل الحُديدة سواء في الميناء أو المدينة ادعاءات ميليشيات الحوثي الكاذبة ومنحت فضاء واسعا لإدارة المعركة الإعلامية.

 

ارتبطت سكاي نيوز عربية في ذهنية المشاهد العربي بتغطيتها لثورة 30 يونيو المصرية، واشتهرت بنوافذها التفاعلية من مواقع الأحداث كالانتخابات الأميركية والقمة العربية الأميركية في الرياض وغيرها من المناسبات التي تعتمد فيها سياسة الانتقال إلى موقع الحدث.

 

قد يكون هذا الأسلوب شائعاً في الإعلام العربي خاصة عند القنوات الإخبارية المتخصصة لكن ما حدث في اليمن مع قناة سكاي نيوز عربية كان استثنائيا، فقد أقدمت القناة على تجربة فريدة بنقل نافذة شبكة المراسلين الحربيين إلى أرض المعركة في تحد مختلف لم يعرف له الإعلام العربي الإخباري نموذجا سابقا بأن تدار شبكة المراسلين الحربيين بهذه التقنية.

 

جانب آخر يجب النظر إليه بمقدار من الاحترام تجاه المسؤولية الإعلامية، خاصة في معركة تحرير الحُديدة، فهي شديدة التعقيد ولذلك كان المطلوب إدارتها إعلامياً بما يليق بها من مسؤولية وعلى هذا الاعتبار اعتمدت القناة على استضافة تشكيلة واسعة من الطيف اليمني لكن ما كان مهماً هو أن يستمع المشاهد إلى رأي الخبراء الأميركيين من واشنطن خاصة في ما يتعلق بالمسائل المتعلقة بالأمم المتحدة ومواقف الدول الكبرى سواء من العملية العسكرية أو من ناحية إدخال المساعدات الإنسانية إلى اليمن.

 

استخدمت سكاي نيوز واحدة من أدواتها القوية التي تمتاز بها وهي الأنفوغرافيك وقامت بتسخير المخزون المعلوماتي لتقديمه في أكثر من عرض على مدار الساعة ما يؤكد قيمة غرفة الأخبار وإدارتها ومؤهلات المحررين على استثمار هذا الكم من المعلومات وتقديمه باحترافية.

 

هذه التجربة الإعلامية أكدت أنه يُمكن إفشال ما تقوم به قطر عبر العشرات من القنوات والمئات من المواقع التي عادة ما تعمل على التشويش الإعلامي إلا أنها هذه المرة تلقت ضربة قاضية.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
323756
[1] صيحفة كذابه ونافخة للفتنة بين ابناء الجنوب
طماط
الجمعة 22 يونيو 2018 12:16 مساءً
هي كيف يافتحي.. الآن ولا سمعنا انفجار ولا شي...لا دواعش ولا قاعدة ..و لا سيارات مفخخة ....سوال مهم ....من هي ايادي القاعدة وداعش في الجنوب عامه وعدن خاصة.... اتمنى مناقشته يااخ هاني.....

323756
[2] الليوة!
نجيب الخميسي
الجمعة 22 يونيو 2018 12:52 مساءً
من انواع الغناء التراثي المشترك ما بيننا، نحن جنوبيوا الجزيرة العربية، وبين اخوتنا الخليجيين تلك الرقصة والغناء المسمى بــ "بالليوة"! ومع ذلك، فذلك الموروث الشعبي ليس باصيل، وانما تراث مهجن لهازيج بحارة العرب مع نظرائهم من ابناء شرق افريقيا.. ولكن الارجح بالطبع، هو ان العربي هو من يحسن استخدام الطبل ايقاعا وصخبا.. رقصة الليوة يحسنها جيدا الاخ مسهور.. ايقاعات طبله دوما صاخبة ولكنها ثابتة ومكررة وعلى نفس الاتساق دوما.. وماعليش، الحياة باتت صعبة وكل واحد يقول "نفسي نفسي"! والان ايش جاب المقارنة مابين "الجزيرة" و"سكاي نيوز"؟! الاولى عبارة عن واحدة من كبرى الشبكات الاخبارية في العالم، والثانية مجرد قناة اماراتية محلية استأجرت اسمها من شركة بريطانية لتعينها على بعض الشهرة! قطر عربية وكل انجاز لدولة ولشعب عربي انما انجاز ينبغي لنا ان نفخر به.. وما سبب تخلفنا سوى معاولنا التي نسخرها لهدم منجزات بعضنا بعض، ثم نعود ونقول "كانت مؤامرة صهيونية كفارية صفوية اخوانية، الخ"! ربما سينبغي على البعض منا مقاطعة نشرات اخبار الجزيرة لعام او عامين او خمسة، ولكن هل من الحكمة ان نحكم على "الجزيرة" بالاعدام؟! مسهور "شاقي" وليس من حقه ان يكتب لنا بوعيه، ولكننا لسنا باغبياء حتى يستهبلنا "الشقاة".. بامكاننا ليس فقط متابعة الجزيرة ولكن ايضا "العالم" والميادين" و"المسيرة".. بالدارجة نقول : "مش شغل احد فيبنا"! وعموما كيف لهؤلاء الشقاة بالاعلام من مسهورين وسعوديين واماراتيين ان يحرضونا على مقاطعة الجزيرة وهم انفسهم لا يستغنون عن متابعتها؟!! الامارات والسعودية تجرم من يحاول الوصول الى بث "الجزيرة"، بينما اننا نرى كيف ان النخبة في هاتين الدولتين تتابع كل ما تبثه الجزيرة بشغف كبير؟! وعموما، "سكاي نيوز" لم تتقدم لمسابقة لتفوز بحضوة وشرف تغطية معارك الساحل.. تلك القناة فرضهتها القوات الاماراتية علينا جميعا بحجة ضرورة منع تسرب "جواسيس" الى ارض المعركة.. نحن لا نعترض على ذلك، ولكن لا تعتبروا ان حضور "سكاي نيوز" انما انجاز تنافسي عظيم.. معارك الساحل الغربي لا تحتاج لاعلام ركيك وصبياني كهذا.. محمد العرب ومجموعة الشباب معه، يخلطون ما بين مهام الاعلام المحترف ومابين التهريج العاطفي.. هم لا يستطيعون تأدية شيء يفيد اولئك المقاتلين في الجبهات مهما حشو اخبارهم بكلام العاطفة.. هؤلاء المقاتلون، لا يشاهدون اية قناة اخبارية ولا يعنيهم ماذا يقول الاعلام الصديق والعدو عنهم.. نحن فقط "الكباش" و الذين يهرج عليهم محمد العرب بتلك الاخبار "المزلزلة"!! واكثر من هذا، فذلك الاعلام "التجريبي" وغير المحترف يقدم، وعلى الهواء مباشرة، كل المعلومات التي توصل اليها عن مواقع القوات الصديقة وعن اعداد من تقدم ومن بقي مرابطا في كل موقع!! ولكننا بالاخير نعود ونقول، هذه هي سياسة واهداف ومستوى الاعلام العربي المتخلف عن عصره، اللهم باستثناء "شبكة الجزيرة"، وان اختلفنا معها احيانا!

323756
[3] بطل من الخراط حقك وأثبت وطنيتك اليمنية (كما يلقبوك في القنوات الفضائية الصحفي اليمني أو المحلل اليمني )
سامي
الجمعة 22 يونيو 2018 01:14 مساءً
ونحن بالمقابل سنفوت انك لابس عقال وغترة وهي ليست من تراثنا . نرجع لمرجوعنا لماذا لاتثير في كل المواقع والقنوات الادعادات حول اغتصاب السجناء في ال4 سجون إماراتية في عدن بحسب وكالة AP الاسوشيتد برس الأمريكية ويتم ذلك بشكل ممنهج ومقصود. مفما هو الغرض منه والهدف البعيد المدى ؟ هل هو لتحويل شبابنا إلى أنصاف رجال كما هم شبابهم في الخليج وبذلك يسهل قيادهم واذلالهم وتكليفهم الأعمال القذرة حتى ضد أهلهم. كما نريد حقيقة أن أحد سجون الإمارات الأربعة هو بيت مدير أمن عدن ؟؟؟؟!!!!!

323756
[4] مسح جوخ
علاء
الجمعة 22 يونيو 2018 01:53 مساءً
معروف كذب الجزيره والعربيه ولكن من هم اسواء كذب منهم هي سكاي نيوز التابعه للامارات فلو جمعت عدد قتلى الحوثيين بسكاي نيوز لوجدتهم فاقو سكان اليمن والدول المجاوره فكل يوم عدد القتلى بين 10 و1000 والغريب قتلاهم عدد ثم جنبه عدد من الاصفار ..ولكنها محاوله منك للتملق لكي يستدعوك في كل مره يحتاجوا فيها للكذب ..والدليل انك منهم..مقالك هذه..

323756
[5] مش هذي هي قناة الجزيرة النسخة الإماراتية !!!
واحد من الناس
الجمعة 22 يونيو 2018 04:23 مساءً
مش هذي هي قناة الجزيرة بس النسخة الإماراتية !!! فليش تطبل بهذا الحماس يا اهبل لقناة تقليد فالصو. يا سبحان الله السقوط في العمالة الى هذا الحد!!! بكرة با تكتب عن (كلب نيوز) لا لشيء إلا لان الكلب اماراتي وتقول (كلب نيوز هنا.. فاين كلبكم).

323756
[6] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.
جنوبي حر
الجمعة 22 يونيو 2018 05:00 مساءً
الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.

323756
[7] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.
جنوبي حر
الجمعة 22 يونيو 2018 05:25 مساءً
الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.


شاركنا بتعليقك