مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 23 سبتمبر 2018 06:25 صباحاً

  

الملك سلمان يأمر بإطلاق سراح سجناء “الحق العام” بمحافظة سعودية
مصر.. القبض على سيدة عرضت رضيعها للبيع عبر “فيسبوك”
طائرة استطلاع إسرائيلية تطلق صاروخًا على متظاهرين فلسطينيين شمال غزة
يسرا: نجوت من الموت في مهرجان الجونة
متحدث “حماس” يكشف تفاصيل لقاء الوفد المصري للمصالحة في غزة
فوز قاتل لإنتر ميلان على سامبدوريا في الدوري الإيطالي
ترتيب الدوري الإسباني بعد فوز ريال مديد على إسبانيول وأتلتيكو مدريد ضد خيتافي
اليمن في الصحافة العالمية

اليماني: بقاء ميناء الحديدة بايدي الحوثي خطر على العالم

الجمعة 22 يونيو 2018 10:27 مساءً
عدن ((عدن الغد)) العربية

قال وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، الجمعة، إن "بقاء ميناء الحديدة بأيدي ميليشيات الحوثي الانقلابية لتلقي السلاح والصواريخ من إيران من خلاله، خطر كبير على أمن واستقرار دول المنطقة جميعا ودول العالم".

وأكد أنه لم يعد ممكنا التزام الصمت حيال تهديدات ميليشيات الحوثي للملاحة في منطقة باب المندب والبحر الأحمر.

وأوضح وزير الخارجية اليمني، أن حكومة بلاده و"بالتفاهم مع دول التحالف، وبعد استنفاد كافة السبل لإقناع ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، قرروا المضي قدماً في إنقاذ أبناء الحديدة"، وأشار إلى ما تمارسه ضدهم الميليشيا من جور وتعسف، وحجب المعونات عنهم ومصادرتها وبيعها في السوق السوداء لتمويل حربها ضد أبناء الشعب اليمني.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه من وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط بالخارجية البريطانية السيد أليستر بيرت، بحسب بيان نشرته وزارة الخارجية اليمنية على موقعها الرسمي، وأوضحت أنه جرى خلاله بحث أهمية استمرار وصول المعونات الإنسانية إلى الحديدة وكافة المناطق اليمنية وعدم عرقلة وصولها.

وأكد البيان، أن المعونات بدأت تصل بالفعل إلى الحديدة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية والهلال الأحمر الإماراتي، وتوزع لمحتاجيها.

ونقل عن الوزيرين اليمني والبريطاني، تأكيد دعمهما لجهود المبعوث الأممي، في إيجاد حل سلمي لمسألة الحديدة، وأملهما في أن يتمكن من إقناع الميليشيات بتسليم المدينة والميناء سلميا دون تعريضهما للدمار وتهديد حياة المدنيين داخل المدينة.

يأتي ذلك، بعد تسريبات تحدثت عن أن ميليشيات الحوثي أبدت استعدادها لتسليم إدارة ميناء الحديدة إلى الأمم المتحدة، وهو ما تحدث عنه زعيم الميليشيات، عبدالملك الحوثي في خطابه الأخير، وكذلك إشارات إيجابية تلقاها المبعوث الأممي بهذا الخصوص من الحوثيين، لكن التخوفات ما زالت قائمة، وفق مراقبين، بأن الميليشيات تستخدم ذلك للمراوغة السياسية وكسب الوقت، كما فعلت كل مرة عند اقتراب هزيمتها


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك