مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 06 أبريل 2020 12:46 صباحاً

ncc   

أين يصنع القرار الحزبي في المؤتمر ؟
مطار عدن هل سيكشف ما أخفته الدبلوماسية ؟!
مساعي حميدة لقيادات عسكرية
كل ما نتمناه .. وقف المهاترات الاعلامية !
الجنوب انموذجا في مواجهه كورونا الشمال والاستعداد لمجابهة فيروس كورونا العالمي
اشبال اللواء الاول صاعقة .. عامآ من التحدي والشموخ في تحقيق اروع الانتصارات بمختلف جبهات الضالع
جرائم الحوثيين   لا تسقط بالتقادم
آراء واتجاهات

أحداث 13يناير ومأساتنا في21عام

أكرم الشاطري
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الجمعة 15 يونيو 2012 12:08 صباحاً

 

إنني لا أحبذ أن أعطي وصف أو تعبير لهذة الحادثة وخاصة في هذة الظروف فهذة الظروف الصعبة التي يعيشها شعبنا الجنوبي ويعيش وطأتها ..إلاّ انها رتبت نتيجة إيجابية جعلته يضعها في ميزان أخف مما عاناه في تلك الاحداث التي أطلق عليها الاحداث الدامية(13يناير).

 

وبالتالي وضعنا ومقارنة مع مايعيشه اليوم من تنكيل وقتل وسحل وتهميش وإقصاء ونهب منظم ومتعمد للإنسان الجنوبي وثرواته ,بل ومحاولة قتل كنزه الثمين وهو كرامته وعزته في العيش الكريم,,وهويته بحاولة محوها من الوجود..ومقارنة مع تلك الاحداث في زمن الشمولية التي لم يتأذى احد في كرامته وهويته بل وإنسانيته فبذلك نكون قد أجحفنا فأحداث يناير لم تؤسس احداثها على تلك الاوصاف ,التي نعيش تجربتها المأساوية اليوم .

 

إن حربنا اليوم لإسترداد الكرامة والعزة والهوية والعيش الكريم وحكم أنفسنا على كامل أرضنا بخلاف ماكان جرى في الزمن الغابر..فالدم سال في ذلك الزمان ..ولم تجرح كرامتنا وعزتنا ولم نهان ولم نشعر اننا نعيش غرباء ..ولكن اليوم نشعر بالاهانة ومحاولة محو الهوية ونهب الحقوق التي جل ماحاربنا لأجل الوصول اليها لننعم بها بوحدة وهمية اكتشفناها فيما بعد .. وعدونا يصر على ديمومتها رغم موتها .

 

ولأنني قلت اني لا أحبذ إعطاء وصف أو تعبير لحادثة 13يناير لأننا اليوم نشحذ همم الانسان الجنوبي الذي يتصف بالانسانية وليس الانسان المنعدم منها بمثل مانراه اليوم من تدريب الشباب على القسوة وغرس الكراهية بطرائق خبيثة .. فاليوم همنا أرساء مبدأ التصالح والتسامح على أساس من الدين الاسلامي الحنيف ومن سلوك نبينا الصادق محمد(ص)..وليعتبر الجنوبي انه من الجنوب الحر الابي وسيبقى حرآ ابيآ يأبى ان تمس كرامتة أو يطأطأ رأسه .

 

فهي رسالة أوجهها وبإختصار شديد إلى شعبنا الجنوبي العظيم ..لاسيما وانه الشعب الذي جعل من مبدأ التصالح والتسامح أساس لانطلاق ثورته السلمية ولم تسبقه الامم في ذلك ..بأن يكون هذا السلوك الرفيع في نضاله تعزيزآ لهذا المبدأ السامي والإنساني ..فهو مبدأ روح الأديان السماوية ..وديننا الاسلامي السمح..فإن كان شعبنا بهذا القدر من العظمة أن ينسى ويسامح على ماضي ترك جرح لايندمل ..فإنه على قدر أكبر من العظمة كذلك أن يجترح المآثر وينتصر على الظلم وطغاة العصر وقادر على رفع الاحتلال الجاثم على أرضه وكاهله.

 

وعلينا ألا نسمح لأي كان أن ينزع إيماننا بهذا المبدأ..بل نجعله سلوكآ في حياتنا ونترفع عن الصغائر ونجعل الجنوب أكبر من كل شيئ ..ونسمح ونصالح من يسموا معنا بهذا المبدأ على طريق التحرر واستنشاق عبق الحرية ..ونكون بذلك الشعب الذي يتصف بالمحبة والتراحم وتحقيق الأهداف بنشر ثقافة المحبة والرحمة بين الشعب الجنوبي الواحد ونجعلة سلوك يومي ..لا أن نجعله مجرد ذكرى نحتفل بها .

 

لأن ثورتنا لازالت في أوجّها وستتعرض للكثير من المؤامرات التي قد تشق الصف وتنشر ثقافة الكراهية والعودة بالشعب إلى زمن الحروب وتأجيج الثأرات والتحريض المناطقي والتذكير بمآسي الماضي التي تناساها شعبنا منذ إعلانه العمل والايمان بهذا المبدأ ..فالايمان بمبدأ التصالح والتسامح أعظم من الحديث عنه أو التغني به وهنيئآ لشعبنا اتخاذه هذة المبادئ والقيم ويارب أدم بيننا التراحم والمحبة على طريق إستعادة حريتنا ودولتنا المنشودة.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
32710
[1] مقال شكشوكة..
اليافعي
الجمعة 15 يونيو 2012 12:27 صباحاً
إيش دخل 13يناير وهذا العنوان..ولاندري جوهر المقال.. 13 21=77..مثل هذه النتيجة يبدو المقال غريبآ..أيها الشاطري لقد أصبحت الأمور تسير على بركة الله..ولم يعد فلان أو علان بيده شيئ..أليس كذلك..لقد أختلط/أختبط الحابل بالنابل....وحقيقة شخصيآ ومثلي الكثيرون..مش عارفين إيش هو الحابل وإيش هو النابل..مثل المقال والنتيجة..سلام

32710
[2] حب الجنوب يجمعنا
جنوبي حررر
الجمعة 15 يونيو 2012 12:39 صباحاً
نحنا تصالحنا تسامحنا وواهم من يفرقنا نحنا تصالحنا تسامحنا ورب الكون باركنا طوينا صفحة الماضي ولن نرجع لعهد الثار ومها يوشي الواشي البغيض الخادع المكار نحنا تصالحنا تسامحنا نحن الجنوبيين في الساحة

32710
[3] كل 3اعوام وجبه اسمها 13 يناير
عضو منظمة مناظلي الثوره اليمنيه والدفاع عن الوحده
الجمعة 15 يونيو 2012 08:48 صباحاً
يا ابني ...أحمد الله على نعمة الوحده الذي كان لها الفضل الكبير بعد الله الذي تحصنتم بها ولولا قيام الوحده لكنتم في كل ثلاثه أعوام وجبه اسمها 13يناير وقد استكثرتم على أنفسكم بعقدين من الزمن لم تتكر ؟؟ولو مره واحده 13 يناير بين الزمره والطغمه او حروب بين الشطرين فلا داعي للمزايده لما ذهبت اليه يا كاتب المقال ..ولو قلت أن الوحده هي الذي منعت تكرار 13 يناير لكنت سرت في مسارك الصحيح والمنصف،، مهما كان لها من أرهاصات وغبن وولوج صاحبها هنا وهناك ولكن بفضل الله واليمنيين المخلصين ستزول بحفاظنا على وحدة الأمه ارض وأنسان الذي أحنا مسئولين عليها امام الله ولإنسانيه اما الثروه هي رزق والرزق ياتي من رب العلمين ..كا قوله تعالى ورزقكم في السماء وما توعدون ...وكان من الأجدر بك يا كاتب المقال أن توجه رسالتك للشعب اليمني العظيم شماله وجنوبه شرقه وغربه بدلا من أختزاله بجنوبكم الذي جننتمنا به ..وكل جسد له جنوب وله شمال ؟؟

32710
[4] الى المعلق رفم واحد
العميد ابن العميد
الجمعة 15 يونيو 2012 01:02 مساءً
كلام الشاطري واضح عمل مقارنة بين 13 يناير بانها ماساه كبيرة لكن ماساة اليوم هي قطره من بحر لما مضى واما الحابل والنابل هذا وقعت معركة في اورباء وكان جزء معاهم حبال وجزء معاهم سهام اي نبال فوقعت المعركه فلم يمشموا على خطة قائدهم فاختلوا مع بعض اثناء مواجهم العدو فقالوا اختلط الحابل بالنابل وسلامتك

32710
[5] الى المعلق رقم 3
العميد ابن العميد
الجمعة 15 يونيو 2012 01:18 مساءً
فانحن نحمد الله على ما ابتلانا به فيمايمسى الوحده والذي اصبحت للجنوبيين كابليس ونستعيذا بالله منهاولكن الحمدلله فهي في رمقها الاخير وابحثوا لها على ارض تدفن فيها لانها نتنه كاصحابها ثانبا اصبحتم حتى اسمائكم ومناطقكم تنكرونها قلت انك من الضالع وانت شمالي لانه مستحيل تكون من الضالع البته اصبحتم مكشوفين ثالثا الذي انشاء لجان الدفاع عن الوحده راح الى مزبلة التاريخ وانتم بعده ياعفاش الصغير اعلموا ياشماليين بان ارض الجنوب ستلفضكم باذن الله واما المذابح التي حدثت في الجنوب اسال عليها عبدالفتاح ومحسن وما انت عنهم ببعبد لكن الان عرفنا كل شي انكم اشد مكرا من اليهود

32710
[6] كل مصائب الجنوب من بعد غياب الزعيم فتاح
علي الحضرمي
الجمعة 15 يونيو 2012 02:24 مساءً
احداث يناير مفخره للاشتراكيين ودولة النظام والقانون وان شخصيا اشتركت فيها وكانت روحي على كفي ولكن من عمره في الستين مامات في العشرين فهي من اجل الشعب وليس من اجل مصالح شخصيه ودفاعنا المستميت من اجل الفكر الاشتراكي كان هو السبب في دحر من اراد الانقلاب على منظومه القوانين الاشتراكيه ونحن اليوم نسير على نهج التسامح والتصالح كاشخاص وليس كافكار فلا تهاون او تصالح مع فكر ديني او قبلي لمن هب ودب وقال انا شيخ دين او شيخ قبيله

32710
[7] عضوء منظمة السرق رقم 3
بنت الجنوب
الجمعة 15 يونيو 2012 08:44 مساءً
كضمتنا وكضمت موقعنا ليش ماتبحث عن موقع دحباشي خاص بكم يتحمل بررع يادحابشه

32710
[8] لا فض فوك يا شاطري
ضياء حسن
الجمعة 15 يونيو 2012 09:15 مساءً
ولت عهود الاحكام الشموليه والحزبيه دون رجعه نريد وطن خالي من الدسائس والمكر نريد وطن نعيش فيه بسلام احداث يناير شامله وفيها من الماسي مالم يستطع احد ان ينساها فهناك اهالي الشهداء زوجاتهم واولادهم الذين لن ينسوا فاذا اردنا ان نصحح مسارنا فعلينا ان نعتبر من الماضي ولا نجعله يتكرر لقد وضعت النقاط على الحروف اكرم

32710
[9] جنوبي ابن جنوبي
عبدالله باكر
السبت 16 يونيو 2012 06:06 صباحاً
هكذى حال الدحابشه ماعندهم اي كرامه تهينه يضحك لك تشتمه هم بعد يضحك للك تعودو على الذل تعود على الشحاته لاحيا لمن تنادي حمير على شكل بشر سبحان الله جلا جلاله نقول لهم مانبيكم ولانبي وحده معكم ماعندهم اي شعور سبحان الله عزة نفس لا توجدعندهم يقول انه من الضالع منكر اصله يلبس ثوب غيره ماهمه شي اعوذ باللاه من الشيطان وش ذل البلشه وربي طفل لو تقول له كلمه مي بحلوه يفز يحترق وده يرد علماءهم يكفرو ويبيحو دم الجنوبين اي دين يسمح لهم اي مذهب يمشو عليه اي قرن عايشين فيه احدث 13يناير تالمنا فيها لكن لم نتالم زي ماحنا اليوم نتالم خصرنا قياده لكن كسبنا وطن لكن اليوم لا قياده ولا وطن000 لكن اسال العلي القدير من فوق عرشه ان ينصر قضية الجنوب00 لالنا غيره او سواه ارحم الراحمين ينصر الحق اين ماكان واحنا اصحاب حق ولنا دوله ذات سياده ستعود باذن الواحد الاحد00عاش الجنوب الحر عاش كل جنوبي جنوبي غيور على وطنه الجنوب عاشت كل جنوبيه حره ابيه في دولة اليمن الجونبي وعاصمتها عدن غصب عن عين كل حاسد


شاركنا بتعليقك