مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 16 ديسمبر 2018 12:45 صباحاً

  

مديرية الملاح تعاني
الذكرى الخامسة للهبة الحضرمية واستشهاد الشيخ سعد بن حبريش
التنظير عن بعد مرض ووهم قاتل أصاب لودر وريفها !!
حالة فصام
خطوة جبارة
ترقب الثكالى والأطفال والاحباء لتنفيذ أتفاقية السويد ولحج تترقب بحذر ظهور الأسد
انتصار بيحان التاريخي
آراء واتجاهات

كونوا مع الجنوب ولاتكونوا مع الفوضى

جهاد حفيظ
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الثلاثاء 17 يوليو 2018 09:41 صباحاً

من يلعب بالنار ستكوية السنتها ومن يتنمر اليوم لن يجد له نصير يوم تختلط الأمور وتنتشر ثقافة الانتقام واستغلال السلطة والنفوذ لإخضاع طرف لطرف اخر قد جربناها يا ابطال الجنوب الأبي لم نكن اليوم الا في العقد الخامس من العمر لم تأتينا من ويلات الفرقة الا كل الماسي والدمار والمنهزمين من 13 يناير يعلمون ذلك الظلم والتشرد واذا لم يتذكروا منهزمي 94 فاالمصيبة اكبر ..

اما ابطال 2015 فجزاهم الله خيرا ورحم شهدائنا الابرار واسكنه فسيح جناته الذين قدموا أرواحهم لكي يأتي فجر جديد تعود فيه مقومات الدولة وليس مليشيات الموت والدمار وانا وبعدين الطوفان واحتكار مناطق النفوذ والاغتيالات التي لم تتوقف ولن تتوقف طالما لم تتوحد الأجهزة الأمنية تحت وزارة واحدة كبقية العالم وهي وزارة الداخلية وكل تلك الإمكانيات والأسلحة المدججة في عاصمة المؤقتة عدن الحبيبة التي أصبحت يتيمة حين سلبتوها كينونتها وثقافتها وادخلتم ثقافة البلطجة والاغتصاب وتعاطي حبوب القذافي والحشيش والأخرى المخدرة ..

ايها الجنوبيين لن تاتيكم فرصة أخرى لكي تتوحدوا واتركوا الشعارات الفارقة والشحن الزائد على بعضكم البعض واتجهوا لإعادة مقومات الدولة سوية تحت مظلة المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية وكل المشاريع السياسية ستكون في متناول ايديكم والله اني لارى غبار التشاؤم يحوم على سماء الجنوب وندعوا الله أن لايرينا مكروه لقد اكتوينا في 13ينايرونحن في عمر الزهور وجلدنا في 94 بسياسة الظلم والاقصاء والتهميش وكل ذلك التاريخ المرير وبالرغم من مرحلة التصالح والتسامح جسدت حالة الوفاق بين رفقاء السلاح والعيش المشترك من الرعيل الجنوبي السبعيني والستيني ولكنه توقف عند بروز فتونة أمراء الحرب وبعض من أصحاب الكنية التي ملئت الارض واثقلت كاهل المواطن حيث ماحلت ورحلت الا اولئك الفتية والشيوخ الذين خاضوا الحروب ولازالوا في ميادين الشرف والبطولة فهم الصادقين حين يذودون عن الأرض والعرض غير ذلك فسحقا لأولئك الذين عكروا صفو الحياة والسكينة العامة وإطلاق الرصاص في الاعراس وهناك من الجبهات لايملكون خط ثاني منها ..

ولكل ماذكرناه اتقوا الله في احباب الله اطفالنا ونسائنا وشيوخنا في الطرقات وأماكن التسوق لحاجة المواطن واجعلوا من عدن التي أصبحت خائفة على تاريخها من هكذا نشاز من المترزقين في الأراضي والسطو واختلاس حقوق الناس واستخدام السلطة لذل الناشطين المختلفين سياسيا معكم لان الدائرة ستدور اذا ما سعينا مع القائد الصابر المحتسب الرئيس هادي لاسترداد حقوق الناس ومصالحهم وإزاحة الثقافة الدخيلة التي أثقلت كاهل أبناء عدن الطيبين والمسالمين والأبطال حين تأتيهم عزائم التحرير وماتحرير عدن من الطغاة والانقلابيين الا خير دليل على أن شباب العشريني بعدن هم من تصدى لكل تلك الهجمات وأقصد من ولد وترعرع بعدن عروسة البحرين العربي والاحمر فهل نتفق ايها الجنوبيين ونزيل الأجهزة المناطقية الأمنية ونوحد تمثيل الجنوبيين في كل لواء ومركز أمني ووزارة الداخلية ونترك التخندق خلف المناطقية المقيتة التي لن ينتج عنها إلا الويل والدمار والانتقام واذكاء روح التجييش الأجوف لن يكون مستقبلا امنا مهما تنمروا وتشدقوا اولئك الصبية بشعارات عقيمة لن تكون في صالح الجنوب ولازالت في نفوس البعض مرض خبيث وحان استئصاله بعملية جراحية من الوعظ والتوجيه وكونوا كما تمنت امهاتكم مقدامين للسلام والحرب في جبهات القتال وليس في أزقة الشوارع وزرع الخوف في أن تخرج الفتاة واهلها منشغلين بعودتها متى كانت هذة الأحداث موجودة في عدن رغم مامر عليها من مراحل سياسية وحروب سابقة..

فسحقا لمن افشى تلك الثقافة ولم يتصدى لها فعود ا الى صوابكم ايها الجنوبيين الا يكفيكم مامر بكم في العقود المهلكة وان الاوان أن نتطلع إلى مستقبل لنتعايش سوية دون فرض الرأى بالقوة ونقول للفتية المنجرفة خلف حالة التجييش والتبعية فرقوا حماسكم في عودة الاستقرار والحفاظ على مناطقكم من الفوضى والسلب والنهب وتعاطي الحبوب وانتم لها وانتم حماة الدار والديار والعرض والأرض مع أجهزة الأمن النزيهة وكل الصالحين من أبناء المؤسسة العسكرية والأمنية ولانامت أعين المتعجرفين والمتنمرين الذين يصبحون من ورق والعاقبة للمتقين ..



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
327386
[1] هذا خطاب الذين يساوون بين الذين قاوموا وحاربوا المحتل اليمني الشمالي وبين من من ساعده على قتلنا وتشريدنا
سعيد الحضرمي
الثلاثاء 17 يوليو 2018 12:16 مساءً
نعم، هذا خطاب الذين يساوون بين الذين قاوموا وحاربوا المحتل اليمني الشمالي وهزموه وخلصوا الجنوب من شروره، وبين من ساعد وشارك المحتل في قتلنا وتشريدنا، وتدمير بلادنا، لا، لا يستويان !! وإن كنتم تريدون التسامح والتصالح، فتكلموا عن شخصية أخرى غير هادي وبن دغر وأتباعهما، لأن هادي وأتباعه لن يفلحوا أبداً.. وخاب من يريد أن يجرّب المجرّب.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.

327386
[2] جد الكلاب واحد
علاء
الثلاثاء 17 يوليو 2018 02:21 مساءً
الفرق فقط من بياكل اكثر ..


شاركنا بتعليقك