مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الجمعة 21 سبتمبر 2018 04:09 صباحاً

  

صور تختزل مرارة احتضار لحج الخضيرة !
التخوين يضر النسيج الاجتماعي
التحدي مفتوح
نكبة 21 سبتمبر .. وانتصار الرئيس هادي
21 سبتمبر ووهم انبعاث الكهنوت !
هادي والدوائر التي وقع بداخلها..!
غرباء يحبون ويتعرسون
آراء واتجاهات

اعطني ارخص بدلة في المحل...!!

منصور العلهي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأحد 19 أغسطس 2018 07:01 مساءً

من ابرز صفات المسلم البر بالوالدين والإحسان اليهما ..

وديننا الاسلامي الحنيف رفع مقام الوالدين إلى مرتبة لم تعرفها الإنسانية في غير هذا الدين...!
إذ جعل الإحسان اليهما والبر بهما في المرتبة التي تلي مرتبة الايمان بالله لقوله تعالى:
(واعبدوا الله ولاتشركوا به شيئاً وبالوالدين إحسانا)

وامرنا ربنا سبحانه وتعالى ان نبر والدينا وان نحسن اليهما اذا بلغا سن الشيخوخة والعجز وذلك في قوله:
(إما يبلغنك عندك الكبر احدهما او كلاهما فلا تقل لهما اف ولاتنهرهما وقل لهما قولاً كريماً واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا)

وعلينا ان نحذر ألا نقع في عقوقهما فهي من اكبر الكبائر لقول الرسول صلى الله عليه وسلم:
(ألا انبئكم بأكبر الكبائر ؟ثلاثاً..
قلنا: بلى يارسول الله، قال:
الاشراك بالله وعقوق الوالدين)

فالمسلم الحق يحرص على اسعاد والديه وإدخال السرور على قلبيهما وان وصلا الى سن الشيخوخة..
وعليه ان يقدم لهما المأكل الشهي والملبس النفيس ويوفر لهما المسكن المريح وغيرها من صور البر والاحسان بهما...

كنت في احدى هذه الليالي المباركة من عشر ذي الحجة ماراً في السوق وتحديداً بعد صلاة المغرب، ثم عرجت لإحد محلات بيع الملابس لاشتري بدلة العيد وبينما كنت ابحث عن بدلة مناسبة فإذا بشاب يدخل نفس المحل ليقول للبائع :
(اعطني ارخص بدلة في المحل)...!!!

فعرض عليه البائع عدد من البدلات من المعاوز والفوط والشمزان...
ثم اخذ البائع يريه الاسعار ....!!

فكرر الشاب نفس الطلب بقوله:
(اريد ارخص الثياب لديك)..!
فأجابه البائع بإن الملابس هذه الايام ارتفعت اسعارها ولايوجد لدينا إلا ماعرضناه عليك..!!

اتدرون لماذا يريد ذلك الشاب
ارخص معوز..
وارخص شميز..
وارخص كشيدة..؟؟!
انه يريدها (كسوة العيد) لوالده...!!!
صراحة صدمت لذلك ولم اتوقع ان يصل الامر بشبابنا إلى هذا المستوى...
اترضى ايها الابن لمن رباك وتعب لاجلك وعلمك لتصل لهذه المرحلة ان تختار له في مناسبة كهذه ارخص الملابس واردأها
بينما انت تختار لك افضل واغلى الملابس...؟!!
اتمنى ان نراجع علاقاتنا مع والدينا قبل فوات الأوآن..
وان نحرص اشد الحرص على اسعادهما لنسعد في الدارين.
وعيدكم مبارك وكل عام وانتم بخير.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
333046
[1] Подарок не дорог а внемание
واحد من الناس
الأحد 19 أغسطس 2018 07:22 مساءً
احترام الوالدين ليس في غلاء ما تشتريه لهما بل في انك من محبتك واحترامك لهما تشتري لهما ما تقدر عليه. يكفي هذا الشاب فخرا أنه فكر في والده بعكس مئات الآلاف بل الملايين من الشباب الذين لا يفكرون الا في أنفسهم. واضح أن الشاب بار بوالديه ولكن العين بصيرة واليد قصيرة ولو كان نذل لما خرج للأسواق يتبضع لوالده. أنه يقول اعطني ارخص ما عندك ليس بخلا بل لأنه لا يوجد لديه ما يكفي من المال. استعجلت يا علهي وظلمت هذا الشاب. المؤسف انك تعرف الأوضاع المادية لأبنائنا في عدن والجنوب وانا اجزم أن هذا الشاب اقتطع ثمن كسوة والده من قوت يومه ومن قوت زوجته وأولاده إن كان متزوجا. الهدية كما كانت امي تقول (عنى وليس غني) من. او كما يقول الروس ( Подарок не дорог а внемание ). او بالترجمة غير الحرفية ( مش مهم قيمة الهدية بل اهتمامك )

333046
[2] مع الكاتب ولكن .. هناك آية تقول (( لايكلف الله نفسا إلا وسعها )) .
عبدالوكيل الحقاني
الاثنين 20 أغسطس 2018 08:01 مساءً
انا مع ماقاله الكاتب ولكن ربما ظروف الشاب المادية لاتسمح باخذ كسوة عيد مرتفعة السعر بسبب الغلاء .. ولاننسى ايضاً قوله تعالى ( لايكلف الله نفساً إلا وسعها لها ماكسبت وعليها مااكتسبت )) . وهذا التصرف من قبل الشاب ممكن ان يمارسه حتى مع اولاده ويشتري لهم الملابس الرخيصة إذا كان ليس لديه القدرة على شراء الملابس ذات الثمن الباهض. ولاأحد يستطيع إلزامه شرعا بشراء غيرها . كماهو واضح في الآية باعلاه حتى ولوكانت كسوة لزوجته فعليها القبول بها .. مع العلم بان حتى الزوجة تكسيها إذا اكتسيت كماهو في احد احاديث الرسول .. مع تقديري للكاتب وكل عام وانت بخير ..###


شاركنا بتعليقك