مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 07:17 مساءً

  

محافظ أبين يتفقد سير العمل في مشروع كهرباء محطة أبين 30 ميجا بمديرية زنجبار
إِلى الحبيب (شعر)
عاجل: جرحى في اشتباكات بين قوة من الحزام الأمني ومسلحين بمودية
وزير الصحة والسكان يعقد اجتماعا موسع بمناسبة اليوم العالمي لمواليد الخدّج في م / عدن
الشيخ
مدير عام ردفان يدين ماتعرض له مدير التخطيط بالمديرية من إطلاق نار
رئيس محكمة استئناف أبين يزور محكمة خنفر الأبتدائية ويطلع على سير العمل القضائي فيها
أخبار وتقارير

الحوثي يدعو اليمنيين للتضحية بابنائهم أسوة بنبي الله ابراهيم وناشطون يدعونه للتضحية بابنه اولا

الثلاثاء 21 أغسطس 2018 04:18 صباحاً
عدن (عدن الغد) خاص :

 

دعا زعيم مليشيا الحوثيين، في كلمته التي ألقاها بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك،  اليمنيين الى أن يتعلموا دروسا من نبي الله، إبراهيم وابنه إسماعيل، في تقديم التضحيات، من أجل أن تكسب الأمة “العزة والخير وحسن العاقبة”. حسب تعبيره

 

وطلب الحوثي من اليمنيين، التوجه والنفير إلى جبهات القتال، وفي مقدمتها جبهة الساحل الغربي، التي قال إن “العدو يسعى فيها للتصعيد خلال هذه الأيام”، وفقًا لما نقلته النسخة الحوثية من موقع وكالة الأنباء اليمنية “سبأ”.

 

وسخر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، من المقارنة التي وضعها زعيم ميليشيا الحوثيين، بين تضحية نبي الله إبراهيم بابنه اسماعيل عليهما السلام والتضحية التي يدعو لها خدمة لهدفه السياسي ومشروعه الإيراني، وطريقة الحوثي في استقبال عيد الأضحى المبارك من خلال تحويل المناسبات الدينية إلى مآتم

 

وقال الصحفي اليمني، عبدالناصر المملوح،  في تغريدة له على حسابه الشخصي بموقع “تويتر”: “عبدالملك الحوثي، وبمناسبة العيد، قال إن من قدّم ابنه للقتال معهم في الساحل الغربي، يرتقي إلى مستوى نبي الله إبراهيم.. ليش ما يقدم ابنه جبريل؟”.

 

وتتكبد ميليشيا الحوثي مزيدا من الخسائر البشرية في أعداد مقاتليها خصوصا في جبهة الساحل الغربي التي تدور فيها مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية المسنودة من قوات التحالف العربي من جهة ومليشيا الحوثيين الإنقلابية من جهة أخرى

 

*طلال لزرق

 


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك