مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 02:51 صباحاً

  

قال انهم حالما يصلون إلى كرسي السلطة يشعرون أنهم وحدهم الجنوبيون.. الشعيبي: جنوبيي الشرعية هم الأشد عداوة وحقدا على القضية الجنوبية
تواصل استقبال المعزين بوفاة المرحوم
شرطة التواهي: سجن مطلقي نار في حفلي زفاف وإحالتهما للتحقيق
أمن ميناء المعلا : ضبط عملات فضية يعود تاريخها لعام 1780م
مؤسسة شباب أبين تدشن حملة توعية في المدارس بمناسبة اليوم العالمي لغسل اليدين
مدير عام خنفر يزور مؤسسة شباب أبين ويشيد بجهودها المجتمعية
مؤسسة شباب أبين توزع خزانات مياه للنازحين في مديرية خنفر
احوال العرب

رئيس الوزراء العراقي يبحث عن وزراء لحكومته عبر الإنترنت ‎

على رئيس الوزراء العراقي المكلف نائب رئيس الجمهورية السابق أن يقدم حكومته لنيل الثقة أمام البرلمان في غضون شهر من تكليفه
الثلاثاء 09 أكتوبر 2018 12:26 مساءً
(عدن الغد)وكالات

أطلق رئيس الوزراء العراقي المكلف عادل عبد المهدي، اليوم الثلاثاء، موقعًا إلكترونيًا يمكن العراقيين لمدة يومين من تقديم طلب ترشيح لمنصب وزير في الحكومة المقبلة، في خطوة غير مسبوقة.

 

وسيكون أمام عبد المهدي، المستقل الذي كُلف بتشكيل الحكومة في الثاني من تشرين الأول/ أكتوبر الحالي، حتى الأول من الشهر المقبل، لإنجاز ذلك في المهلة الدستورية، وهي مهمة تبدو شاقة وسط سعي ائتلافات عدة داخل البرلمان إلى تقديم نفسها كالأكثر حضورًا وبالتالي الأحق في تمثيل أكبر.

 

ولهذا الغرض، يبدأ الموقع الإلكتروني باستقبال الطلبات من صباح الثلاثاء وحتى بعد ظهر الخميس الـ11 من تشرين الأول/ أكتوبر.

 

وعند البدء بعملية التسجيل، يطلب الموقع من المتقدم تسجيل بياناته الشخصية، إضافة إلى توجهاته السياسية واسم حزبه إن وجد، والوزارة التي يرغب بالترشح لقيادتها.

 

وبعد ذلك، على المرشح تقديم مؤهلاته الجامعية أو ما يعادلها، وهي إلزامية للترشح، ومن ثم الوظائف التي عمل بها خلال السنوات الماضية.

 

وقبل تثبيت البيانات، يخصص الموقع مساحة كتابة إلزامية أيضًا للمتقدم، عليه من خلالها أن يوضح رؤيته “لأهم المشاكل التي يواجهها القطاع المستهدف أو الوزارة (التي تقدم إليها) والحلول العملية المقترحة للتنفيذ”، وأيضا رؤيته “لمواصفات وسلوكيات القائد الناجح وكيفية إدارة الفرق بطريقة فعالة، مع أمثلة حقيقية”. إضافة إلى “أهم المؤهلات القيادية والتخصصية لديك والتي تميزك عن غيرك لاستحقاق المنصب”.

 

وعلى رئيس الوزراء المكلف، نائب رئيس الجمهورية السابق، أن يقدم حكومته لنيل الثقة أمام البرلمان في غضون شهر من تكليفه، وفي حال فشله، فيتم دستوريًا، تكليف شخصية أخرى.

رئيس الوزراء العراقي يبحث عن وزراء لحكومته عبر الإنترنت ‎

رئيس الوزراء العراقي يبحث عن وزراء لحكومته عبر الإنترنت ‎

على رئيس الوزراء العراقي المكلف نائب رئيس الجمهورية السابق أن يقدم حكومته لنيل الثقة أمام البرلمان في غضون شهر من تكليفه

AdTech Ad

أطلق رئيس الوزراء العراقي المكلف عادل عبد المهدي، اليوم الثلاثاء، موقعًا إلكترونيًا يمكن العراقيين لمدة يومين من تقديم طلب ترشيح لمنصب وزير في الحكومة المقبلة، في خطوة غير مسبوقة.

وسيكون أمام عبد المهدي، المستقل الذي كُلف بتشكيل الحكومة في الثاني من تشرين الأول/ أكتوبر الحالي، حتى الأول من الشهر المقبل، لإنجاز ذلك في المهلة الدستورية، وهي مهمة تبدو شاقة وسط سعي ائتلافات عدة داخل البرلمان إلى تقديم نفسها كالأكثر حضورًا وبالتالي الأحق في تمثيل أكبر.

ولهذا الغرض، يبدأ الموقع الإلكتروني باستقبال الطلبات من صباح الثلاثاء وحتى بعد ظهر الخميس الـ11 من تشرين الأول/ أكتوبر.

وعند البدء بعملية التسجيل، يطلب الموقع من المتقدم تسجيل بياناته الشخصية، إضافة إلى توجهاته السياسية واسم حزبه إن وجد، والوزارة التي يرغب بالترشح لقيادتها.

وبعد ذلك، على المرشح تقديم مؤهلاته الجامعية أو ما يعادلها، وهي إلزامية للترشح، ومن ثم الوظائف التي عمل بها خلال السنوات الماضية.

وقبل تثبيت البيانات، يخصص الموقع مساحة كتابة إلزامية أيضًا للمتقدم، عليه من خلالها أن يوضح رؤيته “لأهم المشاكل التي يواجهها القطاع المستهدف أو الوزارة (التي تقدم إليها) والحلول العملية المقترحة للتنفيذ”، وأيضا رؤيته “لمواصفات وسلوكيات القائد الناجح وكيفية إدارة الفرق بطريقة فعالة، مع أمثلة حقيقية”. إضافة إلى “أهم المؤهلات القيادية والتخصصية لديك والتي تميزك عن غيرك لاستحقاق المنصب”.

وعلى رئيس الوزراء المكلف، نائب رئيس الجمهورية السابق، أن يقدم حكومته لنيل الثقة أمام البرلمان في غضون شهر من تكليفه، وفي حال فشله، فيتم دستوريًا، تكليف شخصية أخرى.


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك