مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الجمعة 22 فبراير 2019 02:15 مساءً

  

الطل يشكر رئيس جامعة أبين لتكريم فريق كرة الطائرة
بحضور الخضر مرمش سفيرنا في العراق.. افتتاح البطولة العربية الخامسة لرواد التنس ببغداد
تعازينا للعوج
تحت شعار
السعدي: الثورة الجنوبية اُفرغت من محتواها والصراع بات على من سينفرد بالجنوب ويستحوذ عليه
صحافي جنوبي يحذر من تحول أبين إلى إمارة للقاعدة مجدداً.. كيف؟
موعد قرعة دور 16 من الدوري الأوروبي
رياضة

بعد تغلبه على الأمل بركلات الترجيح فريق الصقر يتوج بكأس شهداء و فقداء الصبيحة

الجمعة 12 أكتوبر 2018 06:32 مساءً
طور الباحة (عدن الغد)خاص:

أقيمت يوم الخميس 11 أكتوبر مباراة كروية  بملعب نادي السلام الرياضي بمديرية طور الباحة محافظة لحج على كأس شهداء و فقداء الحزب الاشتراكي بالصبيحة بحضور جماهيري غفيرة وعدداً من مدراء المكاتب التنفيذية  يتقدمهم الكابتن علاء سلطان مدير مكتب الشباب والرياضة بالمديرية والأستاذ أحمد سعيد الزعوري سكرتير أول منظمة الحزب الاشتراكي بالمديرية.

 

وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي لهدف في وقتها الأصلي واستمر التعادل حتى في ركلات الجزاء الترجيحية ، وقد حسمها الصقور في ركلة الجزاء الثامنة.



الشوط الأول انتهاء بتقدم الأمل بهدف برأسية المهاجم عمر مبارك وأضاع فية الفريقين عدداً من الفرص السانحة للتسجيل.

 

شوط المباراة الثاني استطاع الصقر أدرك التعادل في دقائقه الأولى  عبر ركلة جزاء نفذها بنجاح قائد الفريق عزمي يوسف لتشتعل بعدها المباراة ويحاول كل فريق تسجيل هدف ثاني وأضاع فيه مهاجمي الأمل عددا من الفرص السانحة للتسجيل بسبب رعونة المهاجمين وبسالة حارس الصقور وسوء الطالع ليعلن حكم المباراة لبيب الدحماني انتهاء وقت المباراة الأصلي بالتعادل بهدف لهدف ليحتكم الفريقين لركلات الجزاء الترجيحية.

 

والذي استمر فيها التعادل حتى ركلة الجزاء الثامنة ليحسمها الصقر 4\3 وعقب انتهاء المباراة... قام مدير مكتب الشباب والرياضة الكابتن علاء سلطان وأ. أحمد سعيد الزعوري سكرتير أول منظمة الحزب الاشتراكي بالمديرية وكبار الضيوف بتسليم الكأس لكابتن فريق الصقر وتكريم فريق الأمل أيضا.

 

نقلت المباراة عبر الإذاعة الداخلية بصوت المعلق عبدة سعيد.




شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك